الصومال

أصبح بوسعك الآن تنزيل نسخة كاملة من موسوعة ويكيبيديا العربية لتصفحها بلا اتصال بالإنترنت.
[أغلق]
الصومال
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
الصومال
Soomaaliya
جمهورية الصومال
Jamhuuriyadda Soomaaliya

العلم الشعار
النشيد الوطني: يا صومال استيقظي
Soomaaliyay toosoo

موقع الصومال في القرن الأفريقي
العاصمة
(وأكبر مدينة) مقديشو
2° 02′ Nا – 45° 21′ Eا
اللغة الرسمية الصومالية والعربية[1][2][3]
مجموعات عرقية صوماليون 85%، بانتو ومجموعات أخرى 15% (تتضمن 30.000 عرب)[3]
تسمية السكان صوماليون
نظام الحكم جمهورية ائتلافية
رئيس الدولة1 حسن شيخ محمود
رئيس الوزراء عبدي فارح شردون
الاستقلال عن المملكة المتحدة وإيطاليا
– أعلن 26 يونيو و1 يوليو 1960 (وحدة الأراضي)
المساحة
المجموع 637,657 كم2 (43)
246,201 ميل مربع
نسبة المياه (%) 1.6
السكان
– تقدير 2011 9,925,640[2] (86)
– الكثافة السكانية 16.12/كم2 (199)
41.8/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2010
(تعادل القدرة الشرائية)
– الإجمالي $5.896 مليار[2] (158)
– للفرد $600[2][4] (223)
مؤشر التنمية البشرية (2009) غير محدد
العملة شلن صومالي (SOS)
المنطقة الزمنية (ت ع م+3)
– في الصيف (DST) (ت ع م+3)
جهة السير يمين
رمز الإنترنت .so (غير مشغّل حاليّا)
رمز الهاتف الدولي ‎+252
1 لم يعد في الصومال حكومة مركزية موحدة منذ أن أطيح بالرئيس محمد سياد بري عام 1991.[5]
تعديل
الصومال (بالصومالية: Soomaaliya‏)، وتعرف رسميا باسم جمهورية الصومال (بالصومالية: Jamhuuriyadda Soomaaliya‏) وكانت تعرف فيما قبل باسم جمهورية الصومال الديموقراطية، هي دولة تقع في منطقة القرن الإفريقي في شرق أفريقيا. توصف الصومال بأنها دولة فاشلة وأحد أفقر وأعنف الدول في العالم.
تقع الصومال في منطقة القرن الإفريقي. ويحدها من الشمال الغربي جيبوتي، وكينيا من الجنوب الغربي، وخليج عدن من الشمال والمحيط الهندي من الشرق وأثيوبيا من الغرب. وتملك أطول حدود بحرية في قارة أفريقيا. تتسم تضاريسها بالتنوع بين الهضاب والسهول والمرتفعات. مناخها صحراوي حار على مدار السنة مع بعض الرياح الموسمية والأمطار غير المنتظمة.
كانت الصومال قديما أحد أهم مراكز التجارة العالمية بين دول العالم القديم. حيث كان البحارة والتجار الصوماليين الموردين الأساسيين لكل من اللبان (المستكة) ونبات المر والتوابل والتي كانت تعتبر من أقيم المنتجات بالنسبة للمصريين القدماء والفينقيين والمايسونيين والبابليين، الذين ارتبطت بهم جميعا القوافل التجارية الصومالية وأقام الصوماليون معهم العلاقات التجارية.[6][7] وبالنسبة للعديد من المؤرخين ومدرسي التاريخ، يرجح أن تكون الصومال في نفس موقع مملكة البنط القديمة والتي كانت تربطها علاقات وثيقة مع مصر الفرعونية خاصة في عهدي الفرعون “ساحو رع” من ملوك الأسرة الخامسة عصر الدولة القديمة، والملكة “حتشبسوت” من ملوك الأسرة الثامنة عشر عصر الدولة الحديثة.[8][9][10][11] ويرجح ذلك التكوينات الهرمية والمعابد والمباني التي تم بنائها بالجرانيت والرخام والتي يرجع زمانها إلى نفس الفترة التي يرجع إليها مثيلتها من المباني في مصر القديمة.[12] وفي العصر القديم، تنافست العديد من الدويلات التي نشأت في بعض مناطق الصومال مثل شبه جزيرة حافون ورأس قصير ومنطقة مالاو مع جيرانهم من مملكة سبأ والأرشكيين والأكسميين على التجارة مع ممالك الهند والإغريق والرومان القديمة.[13]
ومع ميلاد الإسلام على الجهة المقابلة لسواحل الصومال المطلة على البحر الأحمر تحول تلقائيا التجار والبحارة والمغتربين الصوماليين القاطنين في شبه الجزيرة العربية إلى الإسلام وذلك من خلال تعاملهم مع أقرانهم من التجار العرب المسلمين. ومع فرار العديد من الأسر المسلمة من شتى بقاع العالم الإسلامي خلال القرون الأولى من انتشار الإسلام بالإضافة إلى دخول أغلبية الشعب الصومالي إلى الإسلام سلميا عن طريق المعلمين الصوماليين المسلمين الذين عملوا على نشر تعاليم الإسلام في القرون التالية، تحولت الدويلات القائمة على أرض الصومال إلى دويلات ومدن إسلامية مثل مدن مقديشيو وبربرة وزيلع وباراوا ومركا والذين كونوا سويا جزءا من الحضارة البربرية. وقد عُرفت مقديشيو بعد انتشار الإسلام في الصومال باسم “مدينة الإسلام”[14] كما تحكمت في تجارة الذهب في منطقة شرق إفريقيا لقرون طويلة.[15] وفي العصور الوسطى، سيطرت على طرق التجارة العديد من الإمبراطوريات الصومالية القوية، منها إمبراطورية عجوران والتي حكمت المنطقة في الفترة بين القرنين الرابع عشر والسابع عشر للميلاد والذي برعت في الهندسة الهيدروليكية وبناء الحصون،[16] وكذلك سلطنة عدل والتي كان قائدها الإمام أحمد بن إبراهيم الغازي الملقب “بالفاتح” أول عسكري إفريقي يستخدم المدفعية العسكرية على مدار التاريخ خلال حربه ضد إمبراطورية الحبشة[17] في الفترة الممتدة بين عام 1529 وحتى عام 1543، وأيضا حكام أسرة جوبورون والتي أرغمت سيطرتهم العسكرية حكام مدينة لامو من سلاطين الإمبراطورية العمانية على دفع الجزية للسلطان الصومالي أحمد يوسف، رابع سلاطين أسرة جوبورون والذي حكم في الفترة الممتدة بين عاميّ 1848 حتى 1878.[18] وخلال القرن التاسع عشر وبعد انعقاد مؤتمر برلين عام 1884، أرسلت الإمبراطوريات الأوروبية العظمى جيوشها إلى منطقة القرن الإفريقي بغية السيطرة على هذه المنطقة الاستراتيجية في العالم مما دفع الزعيم محمد عبد الله حسان، مؤسس الدولة الدرويشية، إلى حشد الجنود الصوماليين من شتى أنحاء القرن الإفريقي وبداية واحدة من أطول حروب المقاومة ضد الاستعمار على مدار التاريخ.
استطاعت الصومال في البداية مقاومة الاستعمار.[19][20][21][22] حيث تمكنت دولة الدراويش من صد هجوم الإمبراطورية البريطانية أربع مرات متتالية وأجبرتها على الانسحاب نحو الساحل. وهُزمت دولة الدراويش في عام 1920 عندما استخدمت القوات البريطانية الطائرات خلال معاركها في إفريقيا لقصف “تاليح” عاصمة الدولة الدرويشية وبذلك تحولت كل أراضي الدولة إلى مستعمرة تابعة للإمبراطورية البريطانية. كما واجهت إيطاليا نفس المقاومة من جانب السلاطين الصوماليين ولم تتمكن من بسط سيطرتها الكاملة على أجزاء البلاد المعروفة حالياً بدولة الصومال إلا خلال العصر الفاشي في أواخر عام 1927 واستمر هذا الاحتلال حتى عام 1941 حيث تم استبداله بالحكم العسكري البريطاني. وظل شمال الصومال مستعمرة بريطانية في حين تحول جنوب الصومال إلى دولة مستقلة تحت الوصاية البريطانية إلى أن تم توحيد شطري الصومال عام 1960 تحت اسم جمهورية الصومال الديموقراطية.
ونتيجة لعلاقاتها الأخوية والتاريخية مع مختلف أقطار الوطن العربي، تم قبول الصومال عضواً في جامعة الدول العربية عام 1974. كما عملت الصومال على توطيد علاقاتها بباقي الدول الإفريقية، فكانت من أولى الدول المؤسسة للاتحاد الإفريقي، كما قامت بدعم ومساندة المؤتمر الوطني الإفريقي في جنوب إفريقيا ضد نظام الفصل العنصري،[23] وكذلك دعم المقاتلين الإيرتريين خلال حرب التحرير الإيريترية ضد إثيوبيا.[24] وكونها إحدى الدول الإسلامية كان الصومال واحداً من الأعضاءالمؤسسين لمنظمة المؤتمر الإسلامي وكذلك عضواً في منظمة الأمم المتحدة وحركة عدم الانحياز. وبالرغم من معاناته جراء الحرب الأهلية وعدم الاستقرار على المستوى الداخلي، نجح الصومال في إنشاء نظام اقتصادي حر يفوق العديد من الأنظمة الاقتصادية الإفريقية الأخرى حسب دراسة لمنظمة الأمم المتحدة.[25]
محتويات [أخف]
1 التاريخ
1.1 عصر ما قبل التاريخ
1.2 العصر القديم
1.3 الإسلام والعصور الوسطى
1.4 بدايات العصر الحديث والتصارع من أجل إفريقيا
1.5 دولة الصومال
1.6 الحرب الأهلية الصومالية
2 السياسة
3 القانون
3.1 القانون المدني
3.2 الشريعة
3.3 الحير
4 التقسيم الإداري
4.1 المدن
4.2 المناطق الإدارية
5 الجغرافيا والمناخ
6 الصحة
7 التعليم
8 الاقتصاد
9 الإعلام والاتصالات
10 الجيش
11 البيئة
12 السكان
13 اللغة
14 الدين
14.1 الأعياد والعطلات الرسمية
15 الثقافة
15.1 الموسيقى
15.2 الأدب
15.3 الطهي
16 أنظر أيضا
17 مراجع
18 مطبوعات أخرى
19 وصلات خارجية
[عدل]التاريخ

مقال تفصيلي :تاريخ الصومال
تاريخ الصومال

القديم
ثقافة لاس غيل
مملكة البنط
مالاويتس · أوبونينس
موسيلونينس
العصور الوسطى
مملكة اٍيفات
سلطنة عدل
اٍمارة أجوران
سلالة غوبرون
سلالة جيراد
الحديث
سلطنة هوبيو
دولة الدراويش
أرض الصومال الاٍيطالية
أرض الصومال البريطانية
اٍدارة عدن
اٍدارة شارماركي
اٍدارة باري
التاريخ المعاصر
تاريخ الملاحة البحرية الصومالية
[عدل]عصر ما قبل التاريخ

فن الصخور القديم يصور جملاً.
وطأت قدم الإنسان الأول أراضي الصومال في العصر الحجري القديم، حيث ترجع النقوش والرسومات التي وجدت منقوشة على جدران الكهوف بشمال الصومال إلى حوالي عام 9000 ق.م. وأشهر تلك الكهوف “مجمع لاس جيل” والذي يقع بضواحي مدينة هرجيسا حيث اكتشفت على جدرانه واحدة من أقدم النقوش الجدارية في قارة إفريقيا. كما عُثر على كتابات موجودة بأسفل كل صورة أو نقش جداري بالمجمع إلا أن علماء الآثار لم يتمكنوا من فك رموز تلك اللغة أو الكتابات حتى الآن.[26] وخلال العصر الحجري نمت الحضارة في مدينتي هرجيسا ودزي مما أدى إلى إقامة المصانع وازدهار الصناعات التي اشتهرت بها كلا المدينتين. كما وجدت أقدم الأدلة الحسية على المراسم الجنائزية بمنطقة القرن الإفريقي في المقابر التي تم العثور عليها في الصومال والتي يرجع تاريخها إلى الألفية الرابعة قبل الميلاد. كما تعد الأدوات البدائية التي تم استخراجها من موقع “جليلو” الأثري شمال الصومال أهم حلقات الوصل فيما يتعلق بالاتصال بين الشرق والغرب خلال القرون الأولى من نشأة الإنسان البدائي على وجه الأرض.[27]
[عدل]العصر القديم
من الأمور الدالة على قيام حضارة متطورة نشأت وترعرعت على أراضي شبه الجزيرة الصومالية آثار متناثرة على جنبات أراضي الصومال مثل المباني هرمية الشكل ومقابر وأطلال مدن قديمة بجانب بقايا الأسوار التي كانت تحيط بالمدن مثل “سور ورجادي” الذي يرتفع لمسافة 230 متراً.[28] وقد أثبتت الحفريات التي قامت بها البعثات الأثرية المتعاقبة على وجود نظام كتابة لتلك الحضارة لم يتم فهم رموزه أو فك طلاسمه حتى الآن[29] كما تمتعت تلك الحضارة الناشئة على أرض الصومال بعلاقات تجارية وطيدة مع مصر القديمة والحضارة المايسونية القديمة باليونان بداية من الألفية الثانية قبل الميلاد على أقل تقدير مما يرجح النظرية المؤيدة لكون الصومال هي نفسها مملكة بونت القديمة.[30]

طريق الحرير من بدايته بجنوب أوروبا حتى نهايته في الصين.
و لم يتاجر البونتيون في منتجاتهم وحدهم فحسب، فإلى جانب تجارتهم في البخور وخشب الأبنوس والماشية، تاجروا أيضاً في منتجات المناطق المجاورة لهم مثل الذهب والعاج وجلود الحيوانات.[31] ووفقا للنقوش الموجودة على معبد الدير البحري فقد كان يحكم مملكة البونت في ذلك الوقت كلاً من الملك باراحو والملكة أتي.[32] وقد تمكن الصوماليون القدماء من استئناس الجمال في الفترة ما بين الألفية الثالثة والألفية الثانية قبل الميلاد، ومن هناك تحديداً عرفت مصر القديمة وشمال إفريقيا[33] استئناس هذا الحيوان. وفي أزمنة متعاقبة تمكنت العديد من المدن والدويلات الصومالية أمثال: رأس قصير وحافون ومالاو وتاباي من تكوين شبكات تجارية قوية مع باقي التجار من فينيقيا ومصر البطلمية والأغريق وإيران البارثية ومملكة سبأ ومملكة الأنباط والإمبراطورية الرومانية القديمة. وقد استخدم تجار تلك الممالك الحاويات الصومالية المعروفة باسم “البيدن” لنقل بضائعهم. وبعد غزو الرومان لإمبراطورية الأنباط وتواجد القوات الرومانية في مدينة عدن ومرابطة السفن الحربية في خليج عدن لمواجهة القرصنة وتأمين الطرق التجارية الرومانية، عقد العرب والصوماليون الاتفاقيات فيما بينهما لمنع السفن الهندية من التجارة أو الرسو في موانئ شبه الجزيرة العربية وذلك لقربها من التواجد الروماني،[34] إلا أنه كان يسمح للسفن الهندية بالرسو والإتجار في الموانئ المنتشرة في شبه جزيرة الصومال والتي كانت تخلو تماماً من أي تواجد للقوات الرومانية أو الجواسيس الرومان.[35] ويرجع السبب في منع السفن الهندية من الرسو في الموانئ العربية الغنية، من أجل حماية وتغطية الصفقات التجارية التي كان يعقدها التجار العرب والصوماليون خفية بعيداً عن أعين الرومان على جانبي ساحل البحر الأحمر وساحل البحر المتوسط الغنيين بالموارد التجارية.[36] ولقرون طويلة قام التجار الهنود بتمويل أقرانهم في الصومال وشبه الجزيرة العربية بكمات كبيرة من القرفة التي يجلبونها من سيلان والشرق الأقصى، والذي كان يعد أكبر الأسرار التجارية بين التجار العرب والصوماليين في تجارتهم الناجحة مع كل من الرومان والأغريق حيث ظن الرومان والأغريق قديما أن مصدر القرفة الرئيسي يأتي من الصومال إلا أن الحقيقة الثابتة كانت أن أجود محاصيل القرفة كانت تأتي للصومال عن طريق السفن الهندية.[37] وعن طريق التجار العرب والصوماليين عرفت القرفة الهندية والصينية طريقها إلى شمال إفريقيا والشرق الأدنى وأوروبا حيث كانوا يصدرون محصول القرفة بأسعار مرتفعة للغاية مقارنة بتكلفة استيرادها مما جعل تجارة القرفة في ذلك العصر أحد أهم المصادر لموارد تجارية لا تنضب خاصة بالنسبة للصوماليين الذين قاموا بتوريد كميات كبيرة من المحصول لباقي دول العالم معتمدين في ذلك على الطرق البرية والبحرية القديمة التي تربطهم بالأسواق التجارية الأخرى في ذلك الوقت.
[عدل]الإسلام والعصور الوسطى

آثار سلطنة عدل في زيلع، الصومال.
يمتد تاريخ الإسلام في القرن الإفريقي إلى اللحظات الأولى لميلاد الدين الجديد في شبه الجزيرة العربية. فاتصال المسلمين بهذه المنطقة من العالم بدأ عند هجرة المسلمين الأولى فراراً من بطش قريش، وذلك عندما حطوا رحالهم في ميناء زيلع الموجود بشمال الأراضي الصومالية الآن والذي كان تابعاً لمملكة أكسوم الحبشية في ذلك الوقت طلباً لحماية نجاشي الحبشة “أصحمة بن أبحر”. أمن النجاشي المسلمين على أرواحهم وأعطاهم حرية البقاء في بلاده، فبقي منهم من بقي في شتى أنحاء القرن الإفريقي عاملاً على نشر الدين الإسلامي هناك.
كان لانتصار المسلمين على قريش في القرن السابع الميلادي أكبر الأثر على التجار والبحارة الصوماليين حيث اعتنق أقرانهم من العرب الدين الإسلامي ودخل أغلبهم فيه كما بقيت طرق التجارة الرئيسية بالبحرين الأحمر والمتوسط تحت تصرف الخلافة الإسلامية فيما بعد. وانتشر الإسلام بين الصوماليين عن طريق التجارة. كما أدى عدم استقرار الأوضاع السياسية وكثرة المؤامرات في الفترة التي تلت عهد الخلفاء الراشدين من تصارع على الحكم إلى نزوح أعدادٍ كبيرة من مسلمي شبه الجزيرة العربية إلى المدن الساحلية الصومالية مما اعتبر واحداً من أهم العناصر التي أدت لنشر الإسلام في منطقة شبه جزيرة الصومال.

مسجد فخر الدين زنكي من القرن الثالث عشر.
وأصبحت مقديشيو منارة للإسلام على الساحل الشرقي لإفريقيا، كما قام التجار الصوماليون بإقامة مستعمرة في موزمبيق لاستخراج الذهب من مناجم مملكة موتابا وتحديدا من مدينة سوفالا (سفالة) التي كانت الميناء الأساسي للمملكة في ذلك الوقت. وفي تلك الأثناء كانت بذور سلطنة عدل قد بدأت في إنبات جذورها حيث لم تعدو في تلك الأثناء عن كونها مجتمع تجاري صغير أنشأه التجار الصوماليون الذين دخلوا حديثا في الإسلام.
وعلى مدار مائة عام أمتدت من سنة 1150 وحتى سنة 1250 لعبت الصومال دورا بالغ الأهمية والمحورية في التاريخ الإسلامي ووضع الإسلام عامة في هذه المنطقة من العالم. حيث أشار كلا من المؤرخين ياقوت الحموي وعلي بن موسى بن سعيد المغربي في كتاباتيهما إلى أن الصوماليون في هذه الأثناء كانوا من أغنى الأمم الإسلامية في تلك الفترة. حيث أصبحت سلطنة عدل من أهم مراكز التجارة في ذلك الوقت وكونت إمبراطورية شاسعة امتدت من رأس قصير عند مضيق باب المندب وحتى منطقة هاديا بإثيوبيا. حتى وقعت سلطنة عدل تحت حكم سلطنة إيفات الإسلامية الناشئة والتي بسطت ملكها على العديد من مناطق إثيوبيا والصومال، وأكملت سلطنة عدل، التي أصبحت مملكة عدل بعد وصول مد سلطنة إيفات إليها، أكملت نهضتها الاقتصادية والحضارية تحت مظلة سلطنة إيفات.
واتخذت سلطنة إيفات من مدينة زيلع عاصمة لها ومنها انطلقت جيوش إيفات لغزو مملكة شيوا الحبشية المسيحية القديمة عام 1270. وأدت هذه الواقعة إلى نشوب عداوة كبيرة وصراع على بسط السلطة والنفوذ ومعارك مع محاولات توسعية شديدة الكراهية بين البيت الملكي السليماني المسيحي وسلاطين سلطنة إيفات المسلمة مما أدى لوقوع العديد من الحروب بين الجانبين انتهت بهزيمة سلطنة إيفات ومقتل سلطانها آنذاك السلطان سعد الدين الثاني على يد الإمبراطور داوود الثاني إمبراطور الحبشة وتدمير مدينة زيلع على يد جيوش الحبشة عام 1403. وفي أعقاب هزيمتهم في الحرب، فر أفراد عائلة المهزوم إلى اليمن حيث استضافهم حاكم اليمن في ذلك الوقت الأمير زفير صلاح الدين الثاني حيث حاولوا جمع أشلاء جيوشهم ومناصريهم من أجل استرجاع أراضيهم لكن دون جدوى.

نموذج لسفينة من مقديشيو من العصور الوسطى.
وفي عهد سلطنة عجوران في الفترة ما بين القرنين الرابع عشر والسابع عشر للميلاد، أصبح للعديد من المدن الصومالية شأن عظيم خاصة مدن مقديشيو ومركا وباراوا وأبية والتي نمت موانئها نمواً واسعاً وأقامت علاقات تجارية وثيقة مع السفن القادمة من والمبحرة إلى شبه الجزيرة العربية والهند وفينيتيا[38] وفارس ومصر والبرتغال، كما امتدت علاقاتها التجارية لتشمل الصين أيضا في الشرق الأقصى. وعندما مر البحار البرتغالي الأشهر فاسكو دا جاما بمدينة مقديشيو خلال رحلاته البحرية الاستكشافية في القرن الخامس عشر، دونَ في ملحوظاته ما شاهده من ازدهار بجميع أرجاء المدينة واصفاً بيوتها بأنها مكونة من أربعة أو خمسة طوابق كما يوجد فيها العديد من القصور الكبيرة في وسطها إضافة للجوامع الكبرى ذات المآذن الأسطوانية الشكل.[39]
و في القرن السادس عشر كتب ديوارت باربوسا، التاجر والكاتب البرتغالي الذي رافق ماجلان في أسفاره، عن مشاهداته في مقديشيو قائلاً أنه شاهد العديد من السفن التجارية القادمة من كامبايا الهندية محملة بالأقمشة والتوابل في الهند وذلك لبيعها في الميناء التجاري بمقديشيو مقابل منتجات صومالية أخرى مثل الذهب والشمع والعاج. كما أشار باربوسا أيضاً لتوافر اللحوم والقمح والشعير والجياد والفاكهة في الأسواق الساحلية مما كان يدر ربحاً وفيراً على التجار؛[40] كما كانت مقديشيو مركزاً لصناعات الغزل والنسيج حيث كانت تصدر نوعاً خاصاً من الأقمشة كان يطلق عليه “ثوب بنادير” للأسواق العربية خاصة في مصر وسوريا.[41] علاوة على ذلك شكلت مقديشيو مع كل من مدينتي مركا وباراوا مناطق عبور للتجار السواحليين القادمين من مومباسا وماليندي في كينيا وتجارة الذهب من كيلوا في تنزانيا.[42] كما كان تجار هرمز من اليهود يقومون بجلب منتجاتهم من المنسوجات الهندية والفاكهة إلى السواحل الصومالية لاستبدالها بالحبوب والأخشاب.[43]
كما أقيمت العلاقات التجارية مع سلطنة مالاكا، إحدى دول اتحاد ماليزيا الآن، في القرن الخامس عشر،[44] وكانت السلع الأساسية التي قامت عليها التجارة بين البلدين هي الأقمشة والعنبر والخزف.[45] كما صدرت الصومال الحيوانات الحية مثل الزراف وحمر الزرد لإمبراطورية مينج الصينية والتي اعتبرت التجار الصوماليين زعماء التجارة البحرية بين آسيا وإفريقيا،[46] كما تأثرت اللغة الصينية باللغة الصومالية نتيجة لعمق العلاقة بين البلدين. من جهة أخرى، عمد التجار الهندوس من مدينة سورات الهندية والتجار القادمون من جزيرة باتي الكينية بجنوب شرق إفريقيا إلى الإتجار بموانئ باراوا ومركا الصوماليتين وذلك للابتعاد عن الحصار البرتغالي والتدخل العماني في طرق التجارة البحرية إذ كان هذان الميناءان بعيدين تماماً عن سلطات كل من البرتغاليين والعمانيين.[47]
[عدل]بدايات العصر الحديث والتصارع من أجل إفريقيا

مسجد في مدينة حافون من القرن السابع عشر.
بدأت الممالك المتعاقبة بعد سلطنتي عدل وعجوران فيي الازدهار مع بدايات العصر الحديث. حيث نشأت العديد من الممالك في الصومال وكذلك ظهرت الأسر الحاكمة الواحدة تلو الأخرى؛ حيث ظهرت أسر مثل أسرة جيراد التي أسست سلطنة ورسنجلي، ولا تزال بقايا تلك الأسرة الحاكمة موجودة حتى يومنا هذا، إضافة إلى أسرة باري والتي أسست سلطنتها في منطقة باري شمال الصومال وكذلك أسرة جوبورون التي حكمت مناطق شاسعة في شرق إفريقيا في الفترة الممتدة بين القرنين الثامن عشر والتاسع عشر والتي وضع حجر الأساس لها القائد العسكري “إبراهيم أدير” والتي تنحدر أصوله من سلاطين سلطنة عجوران الزائلة. وقد سارت تلك السلاطين على نفس درب أسلافها من بناء القلاع والتوجه الكامل نحو إقامة إمبراطورية مبنية على أساس اقتصادي قائم على التجارة البحرية.
و قد بدأ السلطان يوسف محمود إبراهيم، ثالث سلاطين أسرة جوبورون الحاكمة، العصر الذهبي لأسرة جوبورون. حيث خرج جيشه منتصرا من معركة باردهير والمعروفة باسم “جهاد برداهير” في التاريخ الصومالي مما أعاد الاستقرار مجددا لمنطقة شرق إفريقيا وأنعش تجارة العاج في هذه المنطقة من جديد. كما أقام علاقات وطيدة مع ملوك وسلاطين الممالك المجاورة وعلى رأسهم عمان ومملكة الويتو بكينيا الحالية واليمن.
وقد خلفه في الحكم ابنه السلطان أحمد والذي كان واحداً من الرموز التاريخية بشرق إفريقيا خلال القرن التاسع عشر؛ حيث قام بتحصيل الجزية من سلاطين عمان كما قام بعقد التحالفات مع الممالك الإسلامية القوية القائمة على الساحل الشرقي للقارة الإفريقية. وفي شمال الصومال قامت أسرة جيراد الحاكمة بإرساء قواعد سلطنة ورسنجلي وأقامت علاقات تجارية وطيدة مع اليمن وفارس كما تنافس تجارها مع أقرانهم التابعين لسلطنة باري. وكانت سلطنتا ورسنجلي وباري قد شيدتا العديد من القصور والقلاع والحصون الشاهقة التي ما تزال آثارها باقية حتى الآن كدليل مادي على شموخ الإمبراطوريتين القديمتين بالإضافة إلى العلاقات الوثيقة في شتى المجالات التي أقامتهما هاتان المملكتان مع باقي ممالك الشرق الأدنى.
وفي أعقاب مؤتمر برلين أواخر القرن التاسع عشر بدأت القوى الاستعمارية الأوروبية العظمى اندفاعها للسيطرة على الأراضي البكر في إفريقيا وباقي مناطق العالم القديم والعالم الجديد التي لم تكن أيدي الاستعمار قد امتدت إليها بعد، مما دفع القائد العسكري محمد عبد الله حسان لحشد الحشود من شتى بقاع القرن الإفريقي وبداية حرب هي الأطول في تاريخ الحروب ضد الاستعمار. وكان حسان دائم الإشارة في خطبه وأشعاره إلى أن البريطانيين الكفرة “قاموا بتدمير ديننا وجعلوا من أبنائنا أبناءً لهم كما تآمر الأثيوبيون المسيحيون بمساعدة البريطانيين على نهب الحرية السياسية والدينية لأمة الصومال” مما جعله في وقت قصير بطلاً وطنياً ومدافعاً عن الحرية السياسية والدينية لبلاده ضد الحملات الصليبية الشرسة التي كانت تتعرض لها البلاد من جانب إثيوبيا وبريطانيا.

جنود صوماليون يتصدون للبحرية البريطانية.
كما قام حسان بإصدار فتوى دينية بتكفير أي مواطن صومالي يرفض الوحدة التامة لأراضي الصومال والقتال تحت إمرته. وسرعان ما قام حسان باستقدام السلاح من تركيا والسودان وبعض الدول العربية والإسلامية الأخرى، كما قام بتعيين العديد من المحافظين والمستشارين وولاهم حكم المدن والمقاطعات المختلفة في الصومال. كما قام بإشعال الشرارة الأولى لتوحيد واستقلال الصومال وذلك في إطار سعيه لتجميع وترتيب قواته لمواجهة خطر الاستعمار الداهم.
وكانت حركة حسان درويش حركة ذات طابع عسكري في الأساس، ثم أسس دولة الدراويش أو الدولة الدرويشية على النهج الصوفي متبعاً الطريقة الصالحية التي هي فرع من الطريقة الأحمدية، وقد تميزت دولته بالراديكالية المركزية والأسلوب الإداري الهرمي. وتمكن حسان من الوفاء بوعيده بإقصاء الهجمات المسيحية نحو البحر حينما تمكن من إجبار الجنود البريطانيين على التراجع نحو الشاطئ في بداية المعارك فتمكن من صد الغزو البريطاني بقوات قدرت بحوالي 1500 جندي مسلحين بالبنادق.
تمكن درويش من ردع البريطانيين وصد هجومهم أربع مرات متتالية، وأقام تحالفاً مع قوات المحور المتحالفة خلال الحرب العالمية الأولى خاصة الإمبراطورية الألمانية والدولة العثمانية التين أمدتاه بالسلاح لمقاومة الإنجليز، إلى أن جاءت نهاية أسطورة دولة الدراويش على يد القوات البريطانية عام 1920 بعد كفاح ضد الاحتلال دام لمدة ربع قرن عندما قامت القوات البريطانية باستخدام القاذفات لأول مرة على مسرح العمليات بإفريقيا وقامت بقصف العاصمة “تاليح” حتى دمرتها تدميراً كاملاً، ومن ثم تحولت دولة الدراويش وكل ما تبعها إلى محمية بريطانية.

آثار مدينة تاليح، عاصمة دولة الدراويش.
ومع بروز الفاشية في إيطاليا أوائل عام 1920 تغيرت وجهة النظر نحو الصومال، حيث أجبرت الممالك الشمالية على الوحدة مع الصومال لتكوين “الصومال الأكبر” أو كما كان يطلق عليه (بالإيطالية: La Grande Somalia) وذلك وفقاً للخطة التي وضعتها إيطاليا لخدمة مصالحها في المنطقة. ومع وصول العسكري الإيطالي شيزاري ماريا دي فيتشي إلى الحكم في الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر عام 1923، تغيرت الأمور بالنسبة للجزء المعروف من أراضي الصومال باسم “الصومال الإيطالي”، والذي خضع لسيطرة إيطاليا من خلال سلسلة من اتفاقيات الحماية المتعاقبة وليس الحكم المباشر، وكان ذلك خلال فترة الحرب العالمية الأولى في حين تمتعت الحكومة الفاشية بالحكم المباشر على مقاطعة بنادر فقط.
وفي عام 1935 قامت إيطاليا الفاشية تحت قيادة زعيمها بينيتو موسوليني بغزو الحبشة بغرض إقامة مستعمرة إيطالية هناك. وقد لاقى هذا الغزو اعتراضاً من عصبة الأمم، إلا أن رد الفعل تجاه الغزو الإيطالي لم يتعدَ مرحلة الاعتراض حيث لم تتخذ الهيئة الدولية أي قرار من شأنه وقف العدوان أو تحرير الأراضي الإثيوبية المحتلة. وفي الثالث من آب/أغسطس عام 1940 قامت القوات الإيطالية ومعها بعض الوحدات الصومالية بعبور الحدود الإثيوبية وشن هجوم بري على الصومال البريطاني وذلك خلال معارك شرق إفريقيا في الحرب العالمية الثانية، وبحلول الرابع عشر من آب/أغسطس من نفس العام تمكنت القوات الإيطالية من الاستيلاء على مدينة بربرة وسقط الصومال البريطاني بالكامل في أيدي القوات الإيطالية في السابع عشر من نفس الشهر.
وفي كانون الثاني/يناير من عام 1941 قامت القوات البريطانية مدعومة بقوات من باقي المستعمرات البريطانية في إفريقيا بشن هجوم بري من كينيا لاسترجاع الصومال البريطاني وتحرير المناطق المحتلة من إثيوبيا والقضاء على القوات الإيطالية المتمركزة في الصومال الإيطالي. وبحلول شهر شباط/فبراير وقعت أغلب مناطق الصومال الإيطالي في أيدي القوات البريطانية وبحلول شهر آذار/مارس من العام نفسه استطاعت القوات البريطانية استرجاع الصومال البريطاني بالكامل عن طريق البحر. وتركت الإمبراطورية البريطانية قوات عاملة من اتحاد جنوب إفريقيا (جنوب إفريقيا حاليا) وشرق إفريقيا البريطاني (كينيا حاليا) وغرب إفريقيا البريطاني (وهي دول نيجيريا وغانا وسيراليون وغامبيا الحالية). وكانت تلك القوات البريطانية مدعومة من قوات صومالية تحت قيادة “عبد الله حسان” وتضم صوماليين من عدة قبائل مثل إسحاق وضولباهانت وورسنجالي. وبنهاية الحرب العالمية الثانية أخذ حجم التواجد الإيطالي بمنطقة القرن الإفريقي بالتضاؤل حتى بلغ 10,000 فرد فقط بحلول عام 1960.[48]
[عدل]دولة الصومال
مقالات تفصيلية :الصومال البريطاني و الصومال الإيطالي
في أعقاب الحرب العالمية الثانية وبالرغم من مساعدة الصوماليين للحلفاء أبقت بريطانيا على سيطرتها على شطري الصومال البريطاني والإيطالي، كمحميتين بريطانيتين. وفي تشرين الثاني/نوفمبر من عام 1949 منحت الأمم المتحدة إيطاليا حق الوصاية على الصومال الإيطالي ولكن تحت رقابة دولية مشددة بشرط حصول الصومال الإيطالي على الاستقلال التام في غضون عشر سنوات فقط؛[49][50] في حين بقي الصومال البريطاني محمية بريطانية حتى عام 1960.[51]
و بالرغم من سيطرة إيطاليا على منطقة الصومال الإيطالي بتفويض من الأمم المتحدة، إلا أن هذه الفترة من الوصاية على الحكم أعطت الصوماليين الخبرات اللازمة والتثقيف السياسي والقدرة على الحكم الذاتي وهي المزايا التي افتقدها الصومال البريطاني الذي كان مقدراً له الوحدة مع الشطر الإيطالي من الصومال لتكوين دولة موحدة. وبالرغم من محاولات المسؤولين عن المستعمرات البريطانية خلال منتصف العقد الخامس من القرن الماضي لإزالة حالة التجاهل التي عانت منها المستعمرات البريطانية في إفريقيا من قبل السلطات الإنجليزية إلا أن جميع تلك المحاولات بائت بالفشل وبقيت المستعمرات البريطانية عامة والصومال البريطاني خاصة في نفس حالة الركود السياسي والاقتصادي والاجتماعي مما كان عاملاً مؤثراً في وجود العديد من العقبات الصعبة التي ظهرت عندما حان الوقت لدمج شطري البلاد في كيان سياسي واحد.[52]
وفي غضون تلك الأحداث كلها، قامت بريطانيا تحت ضغط من حلفائها في الحرب العالمية الثانية[53] بإعطاء منطقة الحوض، وهي أحد مناطق الرعي الصومالية الهامة وكانت محمية بموجب اتفاقيات وقعتها بريطانيا مع الجانب الصومالي خلال عامي 1884 و1886، وأقليم أوغادين الذي تقطنه أغلبية صومالية إلى إثيوبيا وذلك بموجب اتفاقيات أخرى وقعتها الإمبراطورية البريطانية عام 1897 تقضي بمنح المقاطعات الصومالية إلى الإمبراطور الإثيوبي مينليك الثاني وذلك نظير مساعدته للقوات البريطانية على القضاء على مقاومة العشائر الصومالية[54] في بداية الحرب العالمية الأولى. وبالرغم من إضافة بريطانيا لشروط تقضي بمنح القبائل الرعوية الصومالية المقيمة في المناطق الممنوحة للسلطات الإثيوبية الحكم الذاتي إلا أن أثيوبيا سرعان ما أعلنت سيطرتها على تلك القبائل،[49] وفي محاولة منها لتدارك الموقف عرضت بريطانيا على أثيوبيا في عام 1956 شراء الأراضي التي كانت قد منحتها إليها سابقاً[49] إلا أن العرض البريطاني قوبل بالرفض شكلاً وموضوعاً من جانب السلطات الأثيوبية. وكذلك وفي نفس السياق، منحت بريطانيا حق السيطرة على[55] المحافظة الحدودية الشمالية (بالإنجليزية: Northern Frontier District) والتي تسكنها أغلبية صومالية مطلقة لكينيا متجاهلة بذلك استفتاءً كان قد جرى مسبقاً في الإقليم يؤكد على رغبة أبنائه في الانضمام إلى الجمهورية الصومالية الحديثة.[56]
وفي عام 1958، أقيم في جيبوتي المجاورة، والتي كانت تعرف باسم الصومال الفرنسي في ذلك الوقت، استفتاء لتقرير المصير حول الانضمام إلى دولة الصومال أو البقاء تحت الحماية الفرنسية، وجاءت نتيجة الاستفتاء برغبة الشعب في البقاء تحت الحماية الفرنسية. ويرجع السبب في خروج نتيجة الاستفتاء بهذا الشكل تأييد عشيرة عفار التي تكون غالبية النسيج السكاني لجيبوتي، للبقاء تحت الحماية الفرنسية وكذلك أصوات السكان الأوروبيين الذين تواجدوا في تلك المنطقة خلال فترة الحماية الفرنسية. أما باقي الأصوات التي صوتت ضد البقاء تحت السيادة الفرنسية فكانت من أبناء الصومال الراغبين في تحقيق وحدة كبرى للأراضي الصومالية المتفرقة وعلى رأسهم “محمود فرح الحربي” رئيس وزراء ونائب رئيس مجلس حكم الصومال الفرنسي، وهو صومالي الأصل من عشيرة عيسى، إلا أن حربي قتل بعد الاستفتاء بعامين في حادث تحطم طائرة. ونالت جيبوتي بعد ذلك استقلالها عن فرنسا في عام 1977 وأصبح حسن جوليد أبتيدون، وهو صومالي مدعوم من فرنسا، أول رئيس لجمهورية جيبوتي والذي بقى في الحكم منذ عام 1977 وحتى عام 1991.[57]
وفي السادس والعشرين من حزيران/يونيو عام 1960 أعلن رسمياً استقلال الصومال البريطاني عن المملكة المتحدة أعقبه بخمسة أيام استقلال الصومال الإيطالي،[58] وفي نفس اليوم أعلن رسمياً قيام دولة الصومال الموحدة بشطريها البريطاني والإيطالي وإن كانت بحدود قامت كل من بريطانيا وإيطاليا بترسيمها. وقام عبد الله عيسى محمد، رئيس وزراء الصومال تحت الاحتلال البريطاني في الفترة ما بين سنة 1956 وحتى عام 1960،[59][60][61] بتشكيل أول حكومة صومالية وطنية حيث اختار عدن عبد الله عثمان دار أول رئيساً للصومال ومعه[62][63][64] عبد الرشيد علي شارماركي كأول رئيس للوزراء، والذي أصبح رئيساً فيما بعد في الفترة بين سنة 1967 وحتى عام 1969. وفي العشرين من تموز/يوليو عام 1961 أقيم اقتراع شعبي حول الدستور الصومالي الجديد والذي وافق عليه الشعب بالإجماع وكانت أول مسودة لهذا الدستور قد وضعت عام 1960.[65]
استمرت الصراعات القبلية والخلافات بين العشائر الصومالية منذ اللحظات الأولى للوحدة نتيجة للآثار التي تركتها دول الاستعمار في نفوس أبناء الشعب الواحد والفرقة التي عانى منها الشعب الصومالي طوال فترة الاستعمار.[60][66][67][68] وفي عام 1967 أصبح محمد الحاج إبراهيم إيجال رئيساً للوزراء وهو المنصب الذي اختاره فيه عبد الرشيد شارماركي والذي كان رئيسا للبلاد في ذلك الوقت. وفيما بعد أصبح إيجال رئيسا لجمهورية أرض الصومال والواقعة في الشمال الشرقي للصومال والمستقلة بشكل أحادي الجانب والتي لا تحظى باعتراف دولي.
وبعد اغتيال الرئيس عبد الرشيد شارماركي أواخر عام 1969 تولت مقاليد البلاد حكومة عسكرية وصلت للسلطة خلال انقلاب عسكري قاده كل من اللواء صلاد جبيري خيديي والفريق محمد سياد بري وقائد الشرطة جامع قورشيل تولى خلاله بري رئاسة البلاد في حين أصبح قورشيل رئيسا للوزراء. وأقام الجيش الثوري برامج تشغيل واسعة النطاق لتشغيل الأفراد كما أطلق حملات ناجحة لمكافحة الأمية بالبلاد في المناطق المأهولة بالسكان والمناطق النائية على حد سواء وكان لهذه الإجراءات أثر فعال في الارتقاء بمستوى إجادة القراءة والكتابة بشكل ملحوظ، حيث ارتفع نسبة إجادة القراءة والكتابة بين الصوماليين من 5% إلى 55% بحلول منتصف العقد الثامن من القرن الماضي. وبالرغم من هذا استمرت الاضطرابات في عصر بري والصراعات على السلطة الأمر الذي دفعه لاغتيال ثلاثة من وزرائه دفعة واحدة كان على رأسهم اللواء جبيري نفسه.

مبنى البرلمان الصومالي القديم في مقديشيو.
وتجلت ديكتاتورية الحكومة العسكرية الصومالية في تموز/يوليو من عام 1976 وذلك بإنشاء الحزب الاشتراكي الثوري (بالصومالية: Xisbiga Hantiwadaagga Kacaanka Soomaaliyeed‏) والذي ظل مسيطراً على مقاليد الحكم منذ نشأته وحتى سقوط الحكومة العسكرية في الفترة ما بين كانون الأول/ديسمبر عام 1990 وكانون الثاني/يناير عام 1991، حيث أزيح الحزب عن الحكم بالقوة من جانب الجبهة الديموقراطية لإنقاذ الصومال (بالصومالية: Jabhadda Diimuqraadiga Badbaadinta Soomaaliyeed‏) والمؤتمر الصومالي الموحد ((بالإنجليزية: United Somali Congress)) والحركة الوطنية الصومالية (بالصومالية: Dhaq Dhaqaaqa Wadaniga Soomaliyeed‏) والحركة الوطنية الصومالية (بالإنجليزية: Somali Patriotic Movement) إضافة لأحزاب المعارضة المناهضة للعنف مثل الحركة الديموقراطية الصومالية (بالإنجليزية: Somali Democratic Movement) والتحالف الديموقراطي الصومالي (بالإنجليزية: Somali Democratic Alliance) وأخيراً المجموعة البيانية الصومالية (بالإنجليزية: Somali Manifesto Group).
وخلال عامي 1977 و1978 قامت الصومال بغزو إثيوبيا خلال حرب أوغادين والتي سعت القوات الصومالية من خلالها لتوحيد الأراضي الصومالية التي ترى أن الاستعمار قد مزقها وقامت بمنح أجزاء منها لدول أخرى دون وجه حق، وكذلك منح حق تقرير المصير للمجموعات العرقية الصومالية القاطنة في تلك المناطق. في البداية، سلكت الصومال الطرق الدبلوماسية مع كلا من إثيوبيا وكينيا لإيجاد حل سلمي للقضايا العالقة بين الطرفين إلا أن كل الجهود الدبلوماسية الصومالية باءت بالفشل. فقام الصومال، والذي كان يستعد فعلياً للحرب في نفس الوقت الذي جرب فيه الحل الدبلوماسي، بإنشاء الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين (بالصومالية: Jabhadda Wadaniga Xoreynta Ogaadeenya‏) والتي أطلق عليها فيما بعد جبهة تحرير الصومال الغربي (بالإنجليزية: Western Somali Liberation Front)، وسعت للتحرك نحو استرجاع أقليم أوغادين بالقوة. وتحرك الصومال بشكل منفرد دون الرجوع للمجتمع الدولي الرافض عامة لإعادة ترسيم الحدود التي خلفها الاستعمار، في حين رفض الاتحاد السوفيتي ومن ورائه دول حلف وارسو مساعدة الصومال، بل على العكس قاموا بدعم حكومة إثيوبيا الشيوعية. وفي الوقت نفسه حاول الاتحاد السوفييتي الذي كان مزوداً للسلاح للجانبين لعب دور الوسيط لإيجاد فرصة لوقف إطلاق النيران بين الدولتين.
استطاع الجيش الصومالي خلال الأسبوع الأول من المعارك من بسط سيطرته على وسط وجنوب الإقليم، وعلى مدار الحرب قام الجيش الصومالي بتحقيق انتصارات على الجيش الإثيوبي وتعقب فلول الجيش الإثيوبي المنسحبة حتى مقاطعة سيدامو الإثيوبية. وبحلول أيلول/سبتمبر من عام 1977 تمكنت الصومال من السيطرة على قرابة 90% من الإقليم كما نجحت في الاستيلاء على المدن الاستراتيجية الهامة مثل مدينة جيجيجا كما قامت بضرب حصار خانق حول مدينة ديرة داوا مما أصاب حركة القطارات من المدينة إلى جيبوتي بالشلل. وبعد حصار مدينة هرار قام الاتحاد السوفيتي بتوجيه دعم عسكري لم تشهده منطقة القرن الإفريقي من قبل لحكومة إثيوبيا الشيوعية تمثل في 18,000 من الجنود الكوبيين و 2,000 من جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية بالإضافة إلى 1,500 من الخبراء العسكريين السوفييت تدعمهم المدرعات والمركبات والطائرات السوفيتية. وفي مواجهة تلك القوة الهائلة أجبر الجيش الصومالي على الانسحاب وطلب المساعدة من الولايات المتحدة. وبالرغم من إبداء نظام جيمي كارتر استعداده لمساعدة الصومال خلال الحرب في بادئ الأمر إلا أن تدخل السوفييت السريع لإنقاذ إثيوبيا حال دون ذلك خشية توتر العلاقات أكثر فأكثر بين القوتين العظيمتين، ومع تراجع الولايات المتحدة عن مساعدة الصومال تراجع كذلك حلفاؤها من الشرق الأوسط وأسيا.
وبحلول عام 1978، بدأت الحكومة الصومالية بالتداعي وفقدان السيطرة الفعلية على مقاليد الأمور. كما بدت غالبية الشعب الصومالي غائبة في حالة من اليأس العام نتيجة الوقوع تحت الحكم العسكري الديكتاتوري لفترة طويلة من الزمان دون تحقيق انجازات فعلية على الأرض، كما ساعد اقتراب نهاية الحرب الباردة على إضعاف النظام أكثر فأكثر نتيجة لتضاؤل الأهمية الاستراتيجية للصومال. مما دفع الحكومة لانتهاج طرق أكثر شمولية كما زادت حركات المقاومة المسلحة والتي كانت تدعمها إثيوبيا ضد النظام الحاكم مما أدى إلى نشوب الحرب الأهلية الصومالية.
وفي عام 1990 صدر قانون يحظر على الصوماليين من ساكني العاصمة مقديشيو التواجد في جماعات أكثر من ثلاثة أو أربعة أفراد وإلا اعتبر تجمهراً يعاقب عليه القانون. كما ضربت جميع أنحاء الدولة أزمة شديدة تمثلت في نقص حاد للوقود أدت إلى تعطل وسائل المواصلات العامة مما أثر بشكل عام على أداء المصالح الحكومية والقطاعين العام والخاص. كما أدت أزمة التضخم التي عانت منها البلاد إلى ارتفاع ملحوظ في الأسعار وعدم قدرة المواطنين على الحصول على السلع الأساسية حيث وصل سعر المعكرونة الإيطالية العادية في ذلك الوقت إلى خمسة دولارات أمريكية للكيلو. كما وصل سعر لفافة القات التي تجلب يومياً من كينيا إلى خمسة دولارات أمريكية للفافة التقليدية. وبدأت القيمة النقدية للعملة الصومالية بالتضاؤل حتى أصبحت شوارع العاصمة مقديشيو مغطاة بالعملات المعدنية صغيرة الفئة وذلك بعد أن فضل حاملوها التخلص منها بدلاً من عناء الاحتفاظ بها إذ أصبحت عديمة الفائدة ودون قيمة فعلية تذكر. كما ظهرت سوق سوداء رائجة في وسط العاصمة للإتجار في العملة وذلك لعدم وجود السيولة النقدية الكافية لتغيير العملات الأجنبية بما يوازيها من الشلن الصومالي. كما أصبح الظلام الحالك الذي يلف أرجاء المدينة بحلول المساء من المشاهد الطبيعية في مقديشيو وذلك بعد أن قامت الحكومة الصومالية ببيع المولدات الكهربائية المغذية للعاصمة. كما خضع كل الأجانب المتواجدين في المدينة لأي غرض كان لرقابة مشددة طوال فترة بقائهم في الصومال. كما قامت الحكومة بإصدار حزمة من القرارات الصارمة لتنظيم حركة استبدال العملات الأجنبية وذلك لمنع تصدير، أو بالأحرى تهريب العملات الأجنبية خارج أرجاء الصومال. حيث كان محظوراً التعامل أو الاحتفاظ بالعملات الأجنبية خارج نطاق البنوك الحكومية أو الفنادق الثلاثة التي تديرها الحكومة. كما كان محظوراً التقاط الصور في العديد من الأماكن بالرغم من عدم وجود أي محظورات واضحة تخص سفر أو إقامة الأجانب. وكانت من أهم الأحداث المعتادة أيضاً عمليات الاختطاف المنظمة أثناء الليل والتي تقوم بها الجهات الحكومية ضد المعارضين والتي وصلت إلى حد اختطاف الأفراد من منازلهم، على الرغم من أن مشاهدة أي تواجد عسكري بمقديشيو أثناء النهار كان من أكثر الأمور ندرة على الإطلاق.
[عدل]الحرب الأهلية الصومالية
مقال تفصيلي :الحرب الأهلية الصومالية

أحد الشوارع المهجورة والتي شكلت الخط الأخضر في مقديشيو عام 1993.
شهد عام 1991 تغيرات جذرية في الحياة السياسية بالصومال. حيث تمكنت قوات مؤلفة من أفراد العشائر الشمالية والجنوبية مسلحين ومدعومين من إثيوبيا من خلع الرئيس الصومالي محمد سياد بري. وبعد عدة اجتماعات دارت بين الحركة الوطنية الصومالية وشيوخ العشائر الشمالية، أعلن الجزء الشمالي من الصومال (الصومال البريطاني قديما) انفصاله بصفة أحادية الجانب عن دولة الصومال تحت اسم جمهورية أرض الصومال (بالصومالية: Jamhuuriyadda Soomaaliland وبالإنجليزية: Republic of Somaliland) في مايو من عام 1991. وعلى الرغم من الانفصال التام الذي حققته جمهورية أرض الصومال واستقرار الأوضاع النسبي الذي تمتعت به مقارنة من الجنوب الصاخب إلا أنها افتقرت إلى الاعتراف الدولي بها من أية حكومة أجنبية.[69][70]
وفي يناير من عام 1991 تم اختيار “علي مهدي محمد” عن طريق المجموعة الصومالية كرئيس مؤقت للبلاد لحين عقد مؤتمر وطني يضم كل الأطراف ذوي الصلة في الشهر التالي بجمهورية جيبوتي لاختيار رئيس للبلاد. إلا أن اختيار “علي مهدي محمد” قد لاقى اعتراضا شديدا منذ البداية من جانب كل من الفريق محمد فرح عيديد زعيم الكونجرس الصومالي المتحد وعبد الرشيد تور زعيم الحركة الوطنية الصومالية وكول جيس زعيم الحركة القومية الصومالية. مما أحدث انقساما على الساحة السياسية الصومالية بين كل من الحركة الوطنية الصومالية والحركة القومية الصومالية والكونجرس الصومالي المتحد والمجموعة الصومالية والحركة الديموقراطية الصومالية والتحالف الديموقراطي الصومالي من جهة والقوات المسلحة التابعة للكونجرس الصومالي المتحد بقيادة الفريق محمد فرح عيديد من جهة أخرى. وبالرغم من ذلك، أدى هذا التناحر إلى إسقاط نظام محمد سياد بري الحاكم والذي استمر في إعلان نفسه الحاكم الشرعي الوحيد للصومال حيث بقى مع مناصريه من الميليشيات المسلحة في جنوب البلاد حتى منتصف عام 1992 مما أدى إلى تصعيد أعمال العنف خاصة في مناطق جدو وباي وباكول وشبيلا السفلى وجوبا السفلى وجوبا الوسطى؛ في حين أدت الصراعات المسلحة داخل الكونجرس الصومالي الموحد إلى إصابة مقديشيو والمناطق المحيطة بها بدمار واسع.

طائرة مروحية في مقديشو.
وأدت الحرب الأهلية، التي لا تزال تدور رحاها في الصومال، إلى تعطيل الزراعة وتوزيع الغذاء في الجنوب الصومالي ولعل الأسباب الرئيسية التي اندلعت من أجلها الحرب في البلاد تتلخص في الحساسية المفرطة بين العشائر وبعضها البعض بالإضافة إلى التكالب على السيطرة على الموارد الطبيعية والمناطق الرعوية الغنية. وكان جيمس بيشوب أخر السفراء الأمريكيين للصومال قد وصف الوضع الراهن والحرب الأهلية هناك بأنها “صراع على الماء ومناطق الرعي والماشية كانت تدار قديما بالأسهم والسيوف وأصبحت تدار الآن بالبنادق الألية.”[71] وقد أدت الحرب الأهلية الصومالية إلى حدوث مجاعة أودت بحياة قرابة 300,000 صومالي مما دفع مجلس الأمن لاستصدار قرار بوقف إطلاق النار عام 1992 وإرسال قوات حفظ السلام الدولية الأولى بالصومال (UNOSOM I) لإنقاذ الوضع الإنساني للبلاد.[72] وكان استخدام القوة بالنسبة لقوات حفظ السلام مقصورا فقط على الدفاع عن النفس مما أعطى العشائر المتحاربة الفرصة لإهمال تواجدها واستكمال صراعهم المسلح.
وردا على تصاعد حدة العنف وتدهور الوضع الإنساني قامت الولايات المتحدة بتزعم تحالف عسكري دولي بغرض إحلال الأمن في الجنوب الصومالي والارتقاء بالوضع الإنساني هناك وتسهيل وصول المعونات الإنسانية من الأمم المتحدة والدول المانحة. ودخلت قوات التحالف والتي عرفت باسم قوات الفرقة الموحدة (بالإنجليزية: Unified Task Force أو UNITAF) في ديسمبر من عام 1992 من خلال عملية “إعادة الأمل” وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 794. وتمكنت القوات الدولية من إعادة النظام في جنوب الصومال والتخفيف من أثار المجاعة التي عانت منها البلاد حتى انسحبت معظم القوات الأمريكية من البلاد بحلول مايو من عام 1993 واستبدلت قوات الفرقة الموحدة بقوات حفظ السلام الدولية الثانية بالصومال (UNOSOM II) في الرابع من مايو وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 837 والصادر في السادس والعشرين من مارس من نفس العام.
على الجانب الأخر رأى محمد فرح عيديد في قوات حفظ السلام الدولية تهديدا له ولسلطاته حيث أصدر الأوامر لميليشياتة المسلحة بمهاجمة مواقع القوات الباكستانية العاملة بمقديشيو مما أسفر عن إصابة نحو 80 فرد متعددي الجنسية من قوات حفظ السلام، واستمر القتال حتى سقط 19 جنديا أمريكيا وجنديين باكستانيين وأخر ماليزي صرعى من جانب قوات حفظ السلام بالإضافة إلى قرابة 1,000 فرد من الميليشيات الصومالية المسلحة في الفترة ما بين الثالث والرابع من أكتوبر لعام 1993 فيما عُرف في التاريخ الحربي فيما بعد باسم “معركة مقديشيو” الأمر الذي دفع الأمم المتحدة لشن عملية “الدرع الموحد” بقوات مكونة من عناصر أمريكية ومصرية وباكستانية في الثالث من مارس لعام 1995، إلا أن هذه القوات قد تكبدت خسائر بشرية كبيرة دون إقرار حكومة مدنية في الصومال حتى أعلن مقتل عيديد في مقديشيو في يونيو من عام 1996.

شعار يرمز إلى أحد أسباب القرصنة في الصومال، ألا وهي إلقاء النفايات السامة في المياه الإقليمية الصومالية.
برزت مشكلة القرصنة قبالة شاطئ الصومال كنتيجة حتمية لانهيار وتضعضع السلطة الحكومية إثر نشوب الحرب الأهلية،[73] وقد ظهرت هذه المشكلة بداية الأمر في الموانئ الساحلية للبلاد.[74] أتت القرصنة كردة فعل من قبل الصيادين الصوماليين قاطني عدد من البلدات الساحلية مثل: ايل، كيسمايو، وهراردير، على هجوم سفن الصيد الأجنبية على الثروة السمكية الموجودة بالمياه الإقليمية بعد انهيار الحكومة،[75][76] الأمر الذي حرم الصيادين من جزء كبير من مدخولهم. كذلك، لاحظ بعض المسؤولين أن أعمال القرصنة تصاعدت بعد حدوث زلزال المحيط الهندي بتاريخ 26 ديسمبر من عام 2004، الذي تسبب بموجة تسونامي هائلة دمرت عدد من القرى الساحلية وقوارب صيدها.[77] يقول البعض أن أعمال القرصنة في الصومال هي “الأعمال الاقتصادية الوحيدة المزدهرة” في البلاد، وأنها “دعامة” اقتصاد أرض البنط.[78][79][80]
يُعتقد بأنه تم بيع ما بين 25,000 و 50,000 عبداً من قوم البانتو، قاطنين موزامبيق وتنزانيا، في الفترة الممتدة بين عاميّ 1800 إلى 1890، لأناس من الصومال عن طريق سوق الرقيق في زنجبار.[81] يختلف البانتو عن الصوماليون من الناحية العرقية، الجسدية، والثقافية، وقد بقوا مهمشين في البلاد منذ أن حضروا في القرن التاسع عشر حتى اليوم.[82] يُعتقد أن عدد البانتو في الصومال وصل إلى 900,000 نسمة قبل الحرب الأهلية،[83] أما الآن فقد تراجع بعض الشيئ، خصوصاً وأن 12,000 لاجئ منهم استقر في الولايات المتحدة بدأً من سنة 2003،[84] وأيضاً بسبب قيام الحكومة التنزانية بمنح الجنسية للبعض الأخر، وإعادتهم إلى أراضي أجدادهم التي نزعوا منها.[85]
في أواسط سنة 2011 أدّى تخلّف الأمطار لموسمين متتاليين إلى وقوع أسوأ موجة جفاف في القرن الأفريقي منذ 60 عام. وقد أدّى تفاقم الجفاف وما نجم عنه من ذبل للمحاصيل ونفوق للحيوانات وارتفاع أسعار المياه والوقود والغذاء، أدّى إلى هجرة جماعية لأهل جنوب الصومال الذي تتجاذبه الصراعات المسلحة، إلى مراكز الإغاثة في الدول المجاورة. وفي شهر يوليو من عام 2011، أعلنت الأمم المتحدة رسميًا وجود مجاعة في جنوب الصومال، سرعان ما تفاقمت بسبب منع الجماعات المسلحة دخول الإمدادات الغذائية إلى البلاد.[86] بالمقابل، أنشأت الحكومة هيئة إغاثة وطنية تتكون من عدّة وزراء تهدف إلى العمل على الحد من أضرار الجفاف وتأثيره على الناس،[87] وقد أفادت المنظمة اللوثرية العالمية أن نشاط القوات العسكرية الحكومية في جنوب البلاد منذ بداية ديسمبر 2011، حدّ بعض الشيء من عمليات النزوح الجماعي خارج الصومال.[88]
[عدل]السياسة

الوضع الحالي في الصومال.
في أعقاب الحرب الأهلية وخلال عام 1998 أعلنت عشيرتي “هارتي” و”دارود” عن قيام دولة منفصلة ذات حكم ذاتي في الشمال الشرقي للصومال أطلقوا عليها اسم أرض البونت (بالصومالية: Puntlaand‏) إلا أنها أعلنت استعدادها للمشاركة في وضع دستور جديد لتشكيل حكومة مركزية جديدة. أعقب ذلك في عام 2002 إعلان انفصال دولة “الصومال الجنوبية الغربية” وقيام الحكم الذاتي بها فوق مناطق بأي وباكول وجوبا الوسطى وجدو وشبيلا السفلى وجوبا السفلى والتي أصبحت جميعها تحت تصرف الدولة الناشئة وذلك على الرغم من المحرضين الأساسيين للانفصال، جيش الرحنوين الذي تأسس عام 1995، ولم يكن قد فرض سيطرته الكاملة إلا على بأي وباكول وأجزاء من جدو وجوبا الوسطى ومع ذلك سارع بإعلان انفصال تلك المناطق عن دولة الصومال وتأسيس دولة الصومال الجنوبية الغربية.
وعلى الرغم من إضعاف الخلافات بين حسن محمد نور شاتيجادود‎، قائد جيش “الراحانيون”، ونائبيه لقوة الجيش الفعلية، إلا أن دولة الصومال الجنوبية الغربية أصبحت مركزا للحكومة الفيدرالية الانتقالية منذ فبراير من عام 2006 خاصة مدينة “بيداوا” والتي اتخذت عاصمة لجمهورية الصومال الجنوبية الغربية، كما أصبح شاتيجادود وزيرا للاقتصاد في الحكومة الانتقالية الجديدة بينما أصبح نائبة الأول الشيخ عدن محمد نور مادوبي متحدثا رسميا باسم البرلمان الصومالي وكذلك نائبه الثاني محمد إبراهيم حسبسادي الذي أصبح وزيرا للمواصلات، كما احتفظ شاتيجادود بمنصب شيخ شيوخ محاكم الراحانيون العرفية.
وفي عام 2004 عقدت الحكومة الفيدرالية الانتقالية مؤتمرا في العاصمة الكينية نيروبي لرسم الخطوط العريضة للدستور الصومالي الموحد الجديد،[89][90] كما أعلنت اتخاذ مدينة بيداوا عاصمة لها. إلا أن تعرض الصومال لكارثة تسونامي التي ضربت شواطئ المحيط الهندي في أعقاب زلزال المحيط الهندي الذي ضرب المنطقة عام 2004 أدى إلى تعطل الجهود السياسية بالبلاد نظرا للكارثة البيئية التي عانت منها الصومال وتسببت في مقتل 300 شخص على أقل تقدير وتدمير قرى بالكامل. ولم تهنئ الصومال بعد كارثة تسونامي حيث حلت بها كارثة بيئية أخرى حيث أغرقت البلاد الأمطار الغزيرة والفيضانات التي اجتاحت القرن الإفريقي بالكامل مما تسبب في تشريد ما يقرب من 350,000 نسمة.[91] واستأنفت الصراعات القبلية والعشائرية في الصومال عام 2006 حيث أعلنت مناطق جدو وجوبا الوسطى وجوبا السفلى انفصالها عن الصومال وإقامة دولة حكم ذاتي أطلقت على نفسها اسم “أرض الجوبا” (بالصومالية: Jubbaland، بالإنجليزية: Jubaland) ويتزعمها العقيد باري عدن شاير هيرالي رئيس تحالف وادي جوبا (بالصومالية: Isbahaysiga Dooxada Jubba)، وكحال أرض البنط لا تريد حكومة أرض جوبا الاستقلال بنفسها عن دولة الصومال ولكن تؤيد فكرة الوحدة تحت اتحاد فيدرالي يضم كل مناطق الحكم الذاتي بالصومال.

الصومال في ذروة سلطة اتحاد المحاكم الإسلامية، ديسمبر من عام 2006.
وفي عام 2006 أندلعت مجددا المواجهات بين تحالف قادة مقديشيو العسكريين والمعروف باسم “تحالف حفظ السلام ومكافحة الإرهاب” (بالصومالية: Isbaheysiga Ladagaalanka Argagaxisadda، وبالإنجليزية: Alliance for the Restoration of Peace and Counter-Terrorism) والمعروف اختصارا باسم “ARPCT” من جهة والميليشيات العسكرية الموالية لاتحاد المحاكم الإسلامية (بالصومالية: Midowga Maxkamadaha Islaamiga، بالإنجليزية: Islamic Courts Union) والذين يطالبون بإعمال قوانين الشريعة الإسلامية في البلاد. وأثناء إحكامهم على مقاليد الأمور أصدر اتحاد المحاكم الإسلامية جملة من القوانين الاجتماعية والتي تتفق مع تعاليم الشريعة الإسلامية ومنها تحريم مضغ القات والذي كان واحدا من أهم خطوات إرثاء قيم اجتماعية جديدة وتغيير سلوك المجتمع.[92] كما زُعم أيضا منع إذاعة مباريات الكرة ونشرات الأخبار[93] وهو ما نفاه اتحاد المحاكم الإسلامية.[94] وفي سؤاله أثناء إحدى المقابلابت حول ما إذا كانت المحاكم الإسلامية ترغب في بسط سيطرتهأعلى جميع أراضي الصومال أجاب شريف شيخ أحمد زعيم اتحاد المحاكم الإسلامية، بأن بسط النفوذ على الأرض ليس هو الهدف الأسمى بل إن إحلال السلام وكرامة الشعب الصومالي وقدرته على العيش والتعايش بحرية وقدرته على تحديد مصيره بيده هو كل ما تصبو إليه المحاكم الإسلامية.[95]
وعلى مدار تلك المواجهات سقط العديد من المئات قتلى من بين صفوف المدنيين حيث وصف سكان مقديشيو بأنها أسوأ معارك تشهدها البلاد على مدار عقد كامل من الحرب الأهلية واتهم اتحاد المحاكم العسكرية الولايات المتحدة بتمويل القادة العسكرين، والتي أطلقت عليهم لقب أمراء الحرب، عن طريق وكالة المخابرات المركزية وتزويدهم بالسلاح وذلك لمنع المحاكم الإسلامية من الوصول للسلطة. ومن جانبها لم تنف أو تؤكد وزارة الخارجية الأمريكية مزاعم المحاكم الإسلامية واكتفت بالتصريح بأن الولايات المتحدة لم تقم بأي فعل خارق لاتفاقية حظر بيع السلاح المفروض على الصومال في حين كشفت صحيفة “المشاهد” البريطانية (بالإنجليزية: The Observer) عن رسائل إلكترونية تفضح تورط شركات أمريكية خاصة تقوم بأعمال مخالفة لقوانين الأمم المتحدة ومسؤولة عن بيع وتوريد السلاح للفصائل المتحاربة بالصومال.[96]

صورة بانورامية لكيسمايو، أحد أهم موانئ الصومال.
ومع أوائل يونيو من عام 2006 تمكنت المحاكم الإسلامية من إحكام سيطرتها على مقديشيو في أعقاب معركة مقديشيو الثانية، التي استمرت فيما بين السابع من مايو وحتى الحادي عشر من يونيو، وتبعها سقوط أخر المدن الحصينة التابعة لتحالف حفظ السلام ومكافحة الإرهاب وهي مدينة جوهر الجنوبية دون مقاومة تذكر مما أعلن فعليا نهاية جيش تحالف حفظ السلام ومكافحة الإرهاب الذي هربت فلوله الباقية نحو الشرق أو قامت بعبور الحدود الإثيوبية.
ومع نهاية جيش التحالف نادت الحكومة الفيدرالية الانتقالية المدعومة من إثيوبيا بضرورة تواجد قوات دولية لحفظ السلام من دول شرق إفريقيا وهو الأمر الذي عارضه بشدة اتحاد المحاكم الإسلامية الرافض للتواجد الأجنبي على أرض الصومال عامة وبخاصة القوات الإثيوبية؛[97] حيث أوضحت المحاكم الإسلامية وجهة نظرها في هذا الشأن معللين رفضهم بتاريخ إثيوبيا الطويل كقوة إمبريالية استعمارية سابقة ولا تزال تحتل أقليم أوجادين ذي الأغلبية الصومالية والتي تسعى لاحتلال سائر أنحاء الصومال أو الحصول على تفويض عام لحكم الصومال بالوكالة. الأمر الذي دفع المحاكم الإسلامية على زيادة نفوذها في الجنوب الصومالي عن طريق المفاوضات والمناقشات السلمية مع شيوخ العشائر أكثر منه استخدام القوة العسكرية.
وخلال الفترة التي اندلعت فيها المعارك مجددا بداية من عام 2006 بقيت المحاكم الإسلامية بعيدة عن الأراضي المتاخمة للحدود الإثيوبية مما جعل هذه المناطق ملاذا للمدنيين الصومالين هربا من المعارك الضارية في شرق البلاد وكذلك الحكومة الفيدرالية الانتقالية نفسها والتي اتخذت من مدينة بيداوا مقرا وملاذا لها حتى أعلنت إثيوبيا صراحة عن عزمها التدخل عسكريا لحماية بيداوا في حالة تعرضها لأي تهديد عسكري من قبل ميليشيات المحاكم الإسلامية. وفي الخامس والعشرين من سبتمبر عام 2006 اندفعت ميليشيات المحاكم الإسلامية نحو ميناء كيسمايو أخر الموانئ الواقعة تحت سيطرة الحكومة الفيدرالية الانتقالية،[98] مما دفع إثيوبيا للدفاع عن عملائها والرد عسكريا باجتياح مدينة بيور هكبا والاستيلاء عليها في التاسع من أكتوبر عام 2006 مما اضطر المحاكم الإسلامية لإعلان الحرب على إثيوبيا في نفس اليوم.[99]
وفي الأول من نوفمبر عام 2006 انهارت محادثات السلام بالكامل بين الحكومة الفيدرالية الانتقالية واتحاد المحاكم الإسلامية وخشى المجتمع الدولي من اندلاع حرب أهلية واسعة النطاق خاصة بعدما تبادل الغريمين إثيوبيا وإريتريا دعم طرفي النزاع وإمدادهما بالسلاح اللازم للقضاء على الطرف الأخر.[100] واندلع القتال مرة أخرى في الحادي والعشرين من ديسمبر لعام 2006 عندما أصدر الشيخ حسن ضاهر عويس زعيم المحاكم الإسلامية في ذلك الوقت بيانا صرح فيه بأن “دولة الصومال في حالة حرب وعلى كل صومالي أن ينضم للقتال ضد إثيوبيا”. واندلع قتالا حامي الوطيس بين اتحاد المحاكم الإسلامية من جهة والحكومة الفيدرالية الانتقالية والقوات الإثيوبية من جهة أخرى.[101]

معركة بيداوا (ديسمبر 2006) بين اتحاد المحاكم الإسلامية والقوات الإثيوبية.
وفي الأيام الأخيرة من ديسمبر لعام 2006 قامت القوات الإثيوبية بتوجيه العديد من الضربات الجوية ضد مواقع ميليشيات اتحاد المحاكم الإسلامية في مختلف مناطق الصومال في حين صرح برهان هايلو وزير الإعلام الإثيوبي بأن الضربات الجوية استهدفت فقط مدينة بيور هكبا وذلك لمنع تقدم الميليشيات التابعة للمحاكم الإسلامية نحو بيداوا حيث تتمركز الحكومة الانتقالية الموالية لإثيوبيا؛ كما قامت إحدى المقاتلات الإثيوبية بقصف مطار مقديشيو الدولي، المعروف الآن بمطار عدن عدي الدولي، إلا أن القصف لم ينتج عنه أية خسائر للمطار وإن كان أجبر السلطات على إيقاف تشغيله لفترة من الوقت حتى يتم إصلاح مهبط الطائرات. كما قامت مقاتلات إثيوبية أخرى بقصف مطارا حربيا غرب مقديشيو.[102][103] ومن ناحيته أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي أن بلاده تشن حربا ضد اتحاد المحاكم الإسلامية دفاعا عن سيادتها العليا مصرحا في بيان له “أن قوات الدفاع الإثيوبية قد أجبرت على دخول تلك الحرب لحماية السيادة العليا لإثيوبيا ولتضع حد للهجمات المتكررة للعناصر الإرهابية التابعة للمحاكم الإسلامية والعناصر الداعمة لها والمناوئة لإثيوبيا”.[104][105]
وانخرط الطرفين في قتال عصيب استمر لعدة أيام حيث قامت القوات الإثيوبية وميليشيات الحكومة الانتقالية مدعومة بالدبابات والمقاتلات الإثيوبية بإجبار ميليشيات المحاكم الإسلامية على عدم التقدم نحو بيداوا وحصارهم في المنطقة الواقعة بينها وبين مقديشيو. ومع نهاية المعارك أعلن كل طرف تكبيد الأخر خسائر فادحة في العدد والعتاد إلا أن الواقع الملموس أكد وقوع خسائر فادحة في جانب مقاتلي ومعدات ميليشيات المحاكم الإسلامية مما أجبرهم على الانسحاب نحو مقديشيو. وفي الثامن والعشرين من ديسمبر دخلت قوات الحكومة الانتقالية ومعها القوات الإثيوبية مدينة مقديشيو دون أي مقاومة تذكر بعد أن هجرها مقاتلي المحاكم الإسلامي حيث أعلن رئيس الوزراء علي محمد جيدي تأمين مدينة مقديشيو وإحكام القوات الحكومية السيطرة عليها بعد جولة من المحادثات أجراها مع شيوخ العشائر هناك لتسليم المدينة سلميا.[106] إلا أن القوات الحكومية والإثيوبية لم تسلم من الهجمات المتعاقبة لميليشيات المحاكم الإسلامية حتى إبريل من عام 2008.

الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد.
ومع تراجع الإسلاميون نحو الجنوب في اتجاه مواقعهم الحصينة بكيسمايو استمر القتال في العديد من البلدات الأخرى حتى وصل إلى كيسمايو نفسها والتي تركوها هي الأخرى دون قتال زاعمين أن انسحابهم كان استراتيجيا في المقام الأول تجنبا لوقوع أي خسائر في الأرواح في صفوف المدنيين العزل، واستقر الأمر بالميليشيات الإسلامية بالتحصن في خنادق حول مدينة رأس كامبوري الساحلية في أقصى جنوب الصومال على الحدود المتاخمة لكينيا. وفي الخامس من يناير لعام 2007 قامت القوات الحكومية والإثيوبية بشن هجوم على مدينة رأس كامبوري وهو ما عرف باسم “معركة رأس كامبوري” مما اضطر المقاتلين الإسلاميين للتخلي عن مواقعهم وهروب الناجيين منهم إلى الغابات والتلال القريبة بعد أيام قليلة من اندلاع القتال. وفي التاسع من يناير تدخلت الولايات المتحدة لأول مرة في الحرب في الصومال حيث قامت بإرسال القاذفات الثقيلة من طراز لوكهيد إيه سي-130 لضرب الأهداف التابعة لميليشيات المحاكم الإسلامية في منطقة رأس كامبوري مما أسفر عن مقتل العشرات وإعلان هزيمة المحاكم الإسلامية نهائيا إلا أنه على مدار عامي 2007 و2008 تكونت خلايا مسلحة لجماعات إسلامية جديدة استمرت في القتال ضد القوات الحكومية والقوات الإثيوبية وتمكنوا من استرجاع أجزاء كبيرة من البلاد من أيدى القوات الحكومية والقوات الإثيوبية المعاونة والتي انسحبت نهائيا من البلاد في عام 2009 في حين لم يعد هناك أي تواجد لاتحاد المحاكم الإسلامية كقوة سياسية منظمة.

عبد الله يوسف أحمد.
مع نهاية عام 2008، وتحديدا في الثامن والعشرين من ديسمبر أعلن عبد الله يوسف أحمد في خطابه الذي أذيع على محطات الراديو المحلية وأمام البرلمان الموحد في بيداوا استقالته رسميا من منصبه كرئيس للصومال معربا عن خيبة أمله الشديدة لفشله هو وحكومته في وضع حد لسبعة عشر عام من الصراع المسلح الذي أنهك البلاد وهو الأمر الذي تم تعيينهم لسببه في البداية،[107] كما ألقى باللوم على المجتمع الدولي لفشله في دعم الحكومة الانتقالية منذ البداية،[108] وفي نهاية خطابه أوضح أن من سيخلفه في مقعد الرئاسة هو المتحدث الرسمي باسم البرلمان الصومالي عدن محمد نور مادوبي لحين انتخاب رئيسا للبلاد وذلك وفقا للدستور المؤقت للحكومة الانتقالية. وفي الحادي والثلاثين من يناير من عام 2009 تم الإعلان عن انتخاب شريف شيخ أحمد رئيسا لدولة الصومال في فندق كامبينيسكي بجيبوتي.[109]
وفي عام 2009 اندمج اتحاد المحاكم الإسلامية مع الحكومة الفيدرالية الانتقالية والتي ضمت بجانبه مجلس التحالف من أجل إعادة تحرير الصومال ومجموعة من الجماعات الإسلامية المعتدلة. وفي الانتخابات التشريعية استطاع الإسلاميون الحصول على 200 مقعد من أصل 440 مقعد. وعقب انتخابه رئيسا للبلاد قام شريف شيخ أحمد بتوقيع اتفاقية لتقاسم السلطة في جيبوتي مع رئيس وزراء الحكومة الانتقالية السابقة نور حسن حسين وهو الاتفاق الذي تم بوساطة الأمم المتحدة والذي بمقتضاه تنسحب القوات الإثيوبية انسحابا كاملا من الصومال مع تسليم قواعدها للحكومة الحالية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي والجماعات الإسلامية المعتدلة تحت رئاسة التحالف من أجل إعادة تحرير الصومال. وبعد الانسحاب الإثيوبي من البلاد قامت الحكومة الانتقالية بتوسيع عضوية البرلمان وضمت المعارضة إليه وتم انتخاب شريف شيخ أحمد رئيسا للبلاد في الحادي والثلاثين من يناير عام 2009 والذي قام بدوره بتعيين عمر عبد الرشيد علي شارماركي ابن الرئيس الصومالي الراحل عبد الرشيد علي شارماركي كرئيس للوزراء. وفي 21 سبتمبر سنة 2010، استقال شارماركي من منصبه، فأقدم رئيس الجمهورية على تعيين محمد عبد الله محمد خلفا له. وفي 19 يونيو 2011 قدّم محمد عبد الله محمد استقالته من منصب رئاسة الوزراء،[110] وعُين عبد الولي محمد علي غاس، وزير التخطيط ومسؤول العلاقات الخارجية، خلفًا له.[111]
في سبتمبر 2012 انتخب البرلمان حسن شيخ محمود رئيساً للجمهورية، وفي يناير 2013 اعترفت الولايات المتحدة رسمياً بحكومة الصومال.[112]
[عدل]القانون

يتشكل النظام القانوني في الصومال من ثلاثة خطوط عريضة، وهي: القانون المدني والشريعة الإسلامية وجملة من القوانين العشائرية والأعراف التقليدية وتعرف باسم الحير (بالصومالية: Xeer‏).
[عدل]القانون المدني
على الرغم من الدمار الواسع الذي حل بالنظام القضائي الصومالي في أعقاب سقوط نظام سياد بري الحاكم إلا أنه تم إعادة تأسيس وهيكلة النظام القضائي الصومالي وتفعيله من جانب الحكومات المحلية الصومالية مثل حكومتي أرض الصومال وأرض البنط المتمتعتين بالحكم الذاتي، أما بالنسبة للحكومة الفيدرالية الانتقالية فقد تم وضع نواة النظام القضائي الجديد خلال العديد من المؤتمرات الدولية ذات الصلة التي عقدت مسبقا.
وبالرغم من الاختلافات السياسية المتباينة بين كل تلك المناطق العاملة بالنظام القضائي الصومالي إلا أنهم مشتركون جميعا في نظام قانوني واحد مستمد من النظام القضائي الصومالي القديم الذي كان موجودا منذ عهد سياد بري من حيث:[113]
وجود دستور يعطي أولية إصدار الأحكام النابعة من الشريعة الإسلامية أو الأحكام الفقهية وما اتفق عليه جملة علماء المسلمين وذلك على الرغم من إن تحكيم الدين لا يتم العمل به فعليا إلا في الأمور المتعلقة بالأحوال المدنية مثل الزواج والطلاق والمواريث والأمور المدنية الأخرى.
احترام الدستور للإعلان العالمي لحقوق الإنسان وكل القوانين ذات الصلة. كما يضمن الدستور حرية القضاء وهو ما تكفله اللجنة القضائية العليا.
بناء النظام القضائي على ثلاثة محاور رئيسية وهي: المحكمة العليا، ومحكمة الاستئناف، والمحاكم الابتدائية.
إبقاء العمل بالقوانين الموضوعة قبل الانقلاب العسكري الذي جاء بسياد بري للسلطة لحين إصدار تشريعات وقوانين أخرى بديلة.
[عدل]الشريعة
لعبت الشريعة الإسلامية دورا أساسيا في حياة المجتمع الصومالي، فطالما كانت الشريعة القاعدة الأساسية التي يؤخذ عنها القوانين أثناء وضع أي دستور من تلك الدساتير العديدة التي تشكلت على مدار تاريخ الحياة السياسية بالصومال،[114] وذلك على الرغم من أن العمل فعليا بالشريعة الإسلامية لم يتخطى العمل بها إلا في الأحوال المدنية مثل مسائل الزواج والطلاق وحساب المواريث والمشاكل الأسرية الأخرى؛ إلا أن الأمور قد تغيرت بعض الشيء بعد اندلاع الحرب الأهلية حيث نمت العديد من المحاكم الشرعية والتي انتشرت في أغلب مدن وبلدات الصومال.
وأصبح من دور المحاكم الشرعية والتي لم تعهده من قبل هو:[113]
إصدار الأحكام في مختلف القضايا بنوعيها؛ المدنية والجنائية.
تنظيم الميليشيات والقوات المنوطة بإلقاء القبض على المجرمين وإيقاف الخارجين عن القانون.
احتجاز المسجونين لحين صدور حكم بشأنهم وإتمامهم فترة عقوبة السجن.
وبالرغم من تكوين المحاكم الشرعية الذي يبدو بسيطا إلا أنه في الواقع يتشكل من نظام إداري هرمي يتكون من رئيس للمحكمة ونائب للرئيس وأربعة قضاة. ولا تقتصر مهام الشرطة على تقديم التقارير التي تعد عاملا أساسيا مساعدا في طبيعة الأحكام التي تصدرها المحكمة فحسب بل تمتد أيضا لمحاولة تسوية النزاعات قبل وصولها لدوائر المحاكم بالإضافة إلى تعقب المجرمين والخارجين عن القانون في حين تقوم المحاكم بإدارة المراكز المختصة باحتجاز المذنبين. كما تقوم المحاكم الشرعية بتكوين لجنة اقتصادية مستقلة تقوم بجمع الضرائب المفروضة على التجار والمحال التجارية وأي أنشطة كسب أخرى.[113]
وفي مارس من عام 2009 قامت الحكومة الائتلافية الجديدة بإقرار الشريعة الإسلامية مصدرا وحيدا للتشريع وإصدار الأحكام والقوانين.[115]
[عدل]الحير

أشجار الطلح والتي تعقد عندها محاكم الحير العرفية.
لقرون طويلة استخدم الصوماليون نظاما قانونيا مستمدا من أحكامهم العرفية وقوانينهم العشائرية وأطلق على جملة هذه القوانين والأحكام اسم “الحير”؛ وهو عبارة عن دستور أو أقرب ما يكون إليه منه إلى الميثاق متعدد المراكز القانونية إذ لا توجد وكالة أو هيئة أو جهة احتكارية معينة توضح ماهية القانون الحكم المتبع في حالة قضائية معينة؛ إذ يرجع التقييم لكل مرة إلى رئيس المحكمة العرفية أو مجلس العشيرة لتحديد الحكم المناسب وكيفية تنفيذه.
ويُعتبر “الحير” نظاما قانونيا ابتدع وازدهر في منطقة القرن الإفريقي بعينها منذ القرن السابع للميلاد إذ لا يوجد أي دليل على وجوده أو تطوره في أي مكان أخر كما لا يوجد أي دليل على تأثره بأي قانون سواء كان وضعي أو عشائري أجنبي على الإطلاق ولعل خلو المصطلحات القانونية الصومالة من أي دخائل لغوية دليلا قاطعا على أن “الحير” هو قانون داخلي صومالي برمته.[116]
ويتطلب “الحير” كأي هيئة قانونية وقضائية أخرى، نوعا ما من التخصص، لذا توزع الأدوار داخل الهيكل القانوني على المسئولين عن تنفيذ هذا القانون العشائري، فهناك القضاة (بالصومالية: odayal‏) والمحلفين (بالصومالية: xeer boggeyaal‏) والمخبرين (بالصومالية: guurtiyaal‏) والمحامين (بالصومالية: garxajiyaal‏) والشهود (بالصومالية: murkhaatiyal‏) وأفراد الشرطة (بالصومالية: waranle‏) ولكل منهم دوره الخاص في إحلال القانون.[117]
وفي محاولة لوضع تعريف دولي متفق عليه للحير كدستور أو ميثاق، وصف بأنه مجموعة من المبادئ القانونية الأساسية الغير قابلة للتغيير والتي تتشابه، أو تقارب في الشبه، مبدأ القواعد الآمرة في القانون الدولي.[113]
ومن بعض مبادئ وقوانين الحير:
دفع الدية في الجرائم الموجهة ضد الأفراد مثل التشهير والسرقة والإيذاء الجسدي والاغتصاب والقتل، بالإضافة لتقديم العون ماديا ومعنويا لأهالي الضحية لفترة زمنية معينة.
الحض على إقامة علاقات جيدة وإرساء روح الإخاء داخل العشيرة الواحدة بالإضافة للعشائر بعضها البعض وذلك عن طريق حسن معاملة النساء والتفاوض مع مبعوثي السلام من العشائر الأخرى بصدق وحسن نوايا بالإضافة إلى الحرص على حياة المؤمنيين على أرواحهم من الأطفال والنساء وأهل الدين والشعراء والأدباء والضيوف.
الحرص على إقامة الالتزامات العائلة مثل دفع المهور عند الزواج كذلك تنفيذ عقوبات النشوز.
وضع القوانين المنظمة لاستخدام الموارد بأنواعها المختلفة مثل المراعي والمياه وباقي الموارد الطبيعية الأخرى.
توفير العون المادي للنساء حديثي الزواج وكذلك حديثي الإنجاب.
مساعدة الفقراء والمحتاجين عن طريق منحهم الدواجن الحية لتربيتها والاستفادة منها.
[عدل]التقسيم الإداري

[عدل]المدن
مدن جمهورية الصومال

مقديشو

بوساسو

كيسمايو

بورمه المرتبة المدينة الرئيسية المقاطعة الجمهرة عرض · نقاش · تعديل

هرجيسا

مركة

براوة

غاروي
1 مقديشو بنادر حوالي 2,000,000[118]
2 هرجيسا وقويي غلبيد حوالي 2,000,000[119]
3 بوساسو باري حوالي 950,000[120]
4 جالكعيو مودوغ حوالي 545,000[121]
5 بربرة وقويي غلبيد حوالي 232,500[122]
6 مركة شبيلي السفلى حوالي 230,100[122]
7 جمامة جوبا السفلى حوالي 224,700[122]
8 كيسمايو جوبا السفلى حوالي 183,300[122]
9 بيدوا باي حوالي 157,500[122]
10 برعو توجدير حوالي 120,400[122]
11 أفجويي شبيلي السفلى حوالي 79,400[122]
12 بلد وين حران حوالي 67,200[122]
13 قوريولي شبيلي السفلى حوالي 62,700[122]
14 غاروي نوغال حوالي 57,300[122]
15 جوهر شبيلي الوسطى حوالي 57,100[122]
16 بردرة جدو حوالي 51,300[122]
17 قردحو باري حوالي 47,400[122]
18 بورمه عدل حوالي 39,100[122]

[عدل]المناطق الإدارية
قبل اندلاع الحرب الأهلية كانت الصومال تقسم إداريا إلى 18 منطقة إدارية (بالصومالية: gobollada والمفرد منها gobol) وبالتبعية كانت تقسم تلك المناطق الإدارية إلى أحياء؛ والمناطق الثمانية عشر هي:
1 عدل
2 باكول
3 بنادر
4 باري
5 باي
6 جلجدود
7 جدو
8 حيران
9 جوبا الوسطى
10 جوبا السفلى
11 مدق
12 نوجال
13 سناق
14 شبيلا الوسطى
15 شبيلا السفلى
16 صول
17 توقدير
18 وقويي جالبيد

ويعد الأمر المغاير الآن هو تقسيم شمال الصومال بين ثلاثة دويلات أعلنت انفصالها بشكل أحادي الجانب وهم: أرض الصومال وأرض البنط وجالمودوج. أما الجنوب فخاضع اسميا للحكومة الفيدرالية الانتقالية وإن كانت تسيطر عليه فعليا الجماعات الإسلامية. وطبقا للمتغيرات السياسية الحالية أصبحت الصومال (كلية) تقسم إلى 35 منطقة إدارية.
منطقة إدارية.
أرض البونت: 9 مناطق إدارية.
جالمودوج: 4 مناطق إدارية.
المناطق الخاضعة للحكومة الفيدرالية الانتقالية: 11 منطقة إدارية.
[عدل]الجغرافيا والمناخ

منظر من جبل المداو في ماخر، الصومال.
تقع الصومال في أقصى شرق القارة الإفريقية والتي تشبه في تكوينها قرن حيوان الكركدن واسع الانتشار في القارة الإفريقية ولذا أطلق عليها اسم القرن الإفريقي. وتمتد الصومال فيما بين دائرة عرض 10 شمالا وخط طول 49 شرقا. وتبلغ مساحة الصومال 637,657 كميلومتر مربع منها 10,320 كيلومتر مربع تغطيها المسطحات المائية أي حوالي 1.6% من المساحة الإجمالية للبلاد وهي بذلك تقل في المساحة بعض الشئ عن ولاية تكساس الأمريكية. كما تمتلك الصومال حدود برية بطول 2,340 كم تفصلها عن كل من جيبوتي بمسافة 58 كيلومتر، إثيوبيا بمسافة 1,600 كيلومتر، وكينيا بمسافة 682 كم، علاوة على ذلك تمتلك الصومال أطول السواحل على مستوى القارة الإفريقية، حيث يبلغ إجمالي طول السواحل الصومالية 3,025 كيلومتر؛ وتمتد المياه الإقليمية الصومالية إلى 200 ميل بحري داخل مياه المحيط الهندي.
وتغطي السهول أغلب أراضي الصومال مع وجود المرتفعات والتلال في الشمال وتتدرج في الانخفاض مع الاتجاه جنوباً لتكون هضاباً مستوية وشبه مستوية حتى تصل إلى السهول التي تغطي ما يقرب من ثلثي مساحة جنوب الصومال. وتعد قمة شمبريس هي أعلى النقاط الإحداثية في الصومال والتي تقع في منطقة سرود الجبلية بالشمال الشرقي للصومال ويبلغ ارتفاعها 2,416 متراً فوق سطح البحر، في حين يمثل ساحل المحيط الهندي أكثر النقاط الإحداثية انخفاضاً في الصومال وهو النقطة صفر (سطح البحر نفسه).
تمثل نسبة الأراضي الصالحة للزراعة 1.64% من إجمالي مساحة البلاد في حين تستخدم نسبة 0.04% فقط من المساحة الكلية لزراعة المحاصيل الدائمة. وتبلغ جملة الأراضي التي يتم ريها 2,000 كيلومتر مربع، وفقاً لإحصائيات من عام 2003، وذلك من خلال مصادر مائية متجددة تُقدر بحوالي 15.7 كيلومتر مكعب، وفقاً لإحصائيات من عام 1997. في حين يتم استهلاك 3.29 كيلومتر مكعب سنويا من المياه بمعدل 400 متر مكعب للفرد سنويا.
المناخ في الصومال عامة هو مناخ صحراوي حار بالأساس وإن كانت تهب عليها الرياح الموسمية مرتين كل عام. حيث تهب الرياح الشمالية الشرقية في الفترة ما بين كانون الأول/ديسمبر وشباط/فبراير من كل عام مما يساعد على تلطيف الجو في شمال البلاد وإن كان يظل حاراً في جنوبها. وتهب الرياح الموسمية الأخرى في الفترة ما بين أيار/مايو وتشرين الأول/أكتوبر وهي رياح جنوبية غربية حيث يبقى الجو حاراً في الجنوب ويتغير إلى خماسيني في الشمال (جو صيفي شديد الرطوبة مع هبوب رياح محملة بالأتربة). ويتخلل فترتي هبوب الرياح الموسمية فترات غير منتظمة من هطول الأمطار وفترات من الرطوبة والجفاف وارتفاع شديد في درجات الحرارة تعرف محلياً باسم “التانجامبيلي” (بالصومالية: Tangambili‏).

[أخف] متوسط حالة الطقس في الصومال
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
متوسط درجة الحرارة الكبرى ب°م (°ف) 30
(86) 30
(86) 40
(104) 40
(104) 40
(104) 40
(104) 40
(104) 30
(86) 30
(86) 30
(86) 30
(86) 30
(86) 30
(86)
متوسط درجة الحرارة الصغرى ب °م (°ف) 15
(59) 15
(59) 15
(59) 15
(59) 15
(59) 15
(59) 15
(59) 15
(59) 15
(59) 15
(59) 15
(59) 0
(32) 15
(59)
هطول الأمطار بمم (بوصات) 40
(1.57) 40
(1.57) 40
(1.57) 40
(1.57) 40
(1.57) 40
(1.57) 50
(1.97) 50
(1.97) 40
(1.57) 40
(1.57) 40
(1.57) 40
(1.57) 500
(19.69)
المصدر: دراسات البلدان – الصومال[123] 2009-11-04
[عدل]الصحة

تعد المشاكل المتعلقة بالصحة الإنجابية في الصومال من أهم العقبات والمشاكل التي تواجه المنظمات الصحية العاملة في الصومال وعلى رأسها اليونسيف. ويأتي على رأس هذه العقبات ارتفاع نسبة الوفيات بين السيدات في سن الإنجاب وكذلك ارتفاع نسبة الوفيات بين الأطفال حديثي الولادة لأسباب عدة يأتي على رأسها الجفاف وعدوى الجهاز التنفسي والملاريا.[124]
ويبلغ معدل المواليد في الصومال 43.7 مولود لكل 1,000 نسمة وهو واحد من أشد المعدلات ارتفاعا على مستوى العالم حيث تحتل الصومال المرتبة السابعة على مستوى العالم ويرجع ذلك لارتفاع معدل الخصوبة بالبلاد وهو الخامس عالميا والرابع إفريقيا إذ يبلغ نسبته 6.25 طفل لكل امرأة في سن الإنجاب، وبالرغم من الارتفاع الشديد في معدل المواليد إلا أنه قابله ارتفاع مماثل في نسبة الوفيات للبالغين وكذلك نسبة الوفيات بين الأطفال حديثي الولادة، حيث يصل معدل الوفيات للبالغين 15.55 حالة وفاة لكل 1,000 نسمة تحتل بها الصومال المركز العشرين على مستوى العالم بينما ترتفع هذه النسبة بين الأطفال حديثي الولادة (أقل من عمر السنة الواحدة) إلى 109.19 حالة وفاة لكل 1,000 مولود حي وهي نسبة شديدة الارتفاع والخطورة، تحتل بها الصومال المركز السادس على مستوى العالم والخامس على مستوى القارة الإفريقية، وهي دليل على تردي واضح لحالة القطاع الصحي بالبلاد؛ ويبلغ متوسط عمر الفرد في الصومال 49.63 سنة.

مستشفى أدنا أدم للولادة في هرجيسا.
وتمتلك الصومال واحدا من أقل معدلات الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة (HIV) على مستوى القارة الإفريقية كلها، ويرجع هذا لتمسك الشعب الصومالي بالعادات الإسلامية القويمة،[125] حيث قدر معدل الإصابة في الصومال عام 1987، أي نفس العام الذي تم فيه اكتشاف أول حالة مرضية في الصومال، بنسبة 1% من تعداد السكان البالغين في ذلك الوقت،[125] في حين أظهرت الإحصائيات الحديثة نسبة أقل من هذه حيث تراجعت نسبة الإصابة إلى 0.5% فقط من إجمالي تعداد السكان البالغين وهي نسبة تضع الصومال في المرتبة السادسة والسبعين على مستوى العالم. ويبلغ جملة المرضى الأحياء المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة 24,000 مريض كما يبلغ عدد الوفيات السنوية الناتجة عن الإصابة بالمرض 1,600 حالة وذلك وفقا لإحصائيات عام 2007.[2]
وتعد الصومال من دول المنطقة الحمراء بالنسبة للأمراض المعدية وذلك لارتفاع نسبة الإصابة فيها. وتعد أكثر الأمراض انتشارا والناتجة عن الطعام والشراب الملوث هي: الإسهال الناتج عن الإصابات الأوالية والبكتيرية والتهاب الكبد الوبائي أ والتهاب الكبد الوبائي هـ والتيفود، بينما تعد أمراض حمى الضنك والملاريا وحمى الوادي المتصدع من أكثر الأمراض انتشارا ويرجع ذلك لانتشار الحشرات الناقلة لها، كما تكثر الإصابة بأمراض البلهارسيا والسعار عند التعرض المباشر للمياه، عن طريق السباحة خاصة في مياه الترع والأنهار الراكدة، والحيوان، عند تعرض المصاب للعقر بواسطة الحيوان، على الترتيب.
تقدر نسبة الأسرة في الصومال بحوالي 0.4 سرير لكل 1,000 نسمة، وفقا لإحصائيات من عام 1997، تحتل بهم الصومال المركز الثالث والثمانين بعد المائة على مستوى العالم.[126]
[عدل]التعليم

الحرم الجديد لجامعة مقديشو.
وزارة التعليم الصومالية هي الجهة الرسمية الوحيدة في الصومال المنوطة بتنظيم الحركة التعليمية بالبلاد، وتستفيد الوزارة بنسبة 15% من إجمالي نفقات الميزانية الحكومية والتي يختص بها قطاع التعليم. وأصبح الاهتمام بالتعليم من الأولويات الحكومية سواء في الصومال أو الدول الشمالية المستقلة عنها، ففي عام 2006 أصبحت أرض البنط ثاني مناطق الصومال، بعد أرض الصومال، التي تجعل التعليم الابتدائي مجانيا حيث أصبح المدرسين يتقاضون رواتبهم الشهرية من حكومة أرض البنط مباشرة.[127] وفي عام 2007 ارتفع عدد المدارس الابتدائية بالصومال من 600 مدرسة قبل أندلاع الحرب الأهلية إلى 1,172 مدرسة مع زيادة قدّرت بنسبة 28% في إجمالي عدد طلاب المرحلة الابتدائية.[128]
أما بالنسبة للتعليم العالي، فقد تم خصخصة الجزء الأكبر منه، وتوجد بالصومال العديد من الجامعات التي تم اختيارها ضمن أفضل 100 جامعة على مستوى القارة الإفريقية وذلك بالرغم من الظروف القاسية التي يعاني منها القطاع التعليمي في الصومال مثله كباقي القطاعات الخدمية،[129] ويأتي من ضمن هذه الجامعات: “جامعة مقديشيو” و”جامعة بنادر” و”جامعة الصومال الوطنية” وجامعة جدو”؛ في حين يقتصر التعليم العالي في أرض البنط على جامعتي “بونتلاند” و”جامعة شرق إفريقيا”؛ أما أرض الصومال فتضم أربعة جامعات أخرى هي “جامعة عامود” و”جامعة هرجيسا” و”جامعة صوماليلاند للتكنولوجيا” و”جامعة بورعو”.

مدخل جامعة عامود في بوراما، أرض الصومال.
وعلى الرغم من الاهتمام بالمؤسسات التعليمية الحكومية تظل المدارس الإسلامية، التي تعرف محليا باسم «الدُقصي» (بالصومالية: duqsi‏)، النواة الرئيسية والأساس الثابت في التعليم الديني التقليدي في الصومال حيث تقدم تلك المدارس التعليم الديني للصغار مما يجعلها تلعب دورا دينيا واجتماعيا كبيرا. ويُعرف عن تلك المدارس أنها أكثر الجهات التعليمية المحلية الغير إلزامية ثباتا على الإطلاق إذ تقوم بتعليم الصغار القرآن والأخلاق والمثل الإسلامية القويمة وتستمد أهميتها من مدى اعتماد وحاجة الشعب إليها كما تستمد دعمها من الدعم المادي الذي يقدمه أولياء أمور الأطفال الملتحقين بها كذلك استخدام وسائل تعليمية بسيطة ومتوافرة بكثرة. ويعد التعليم الديني، أو كما يطلق عليه اسم “التعليم القرآني”، أكثر الأنظمة التعليمية استئثارا بالطلاب خاصة في المناطق الرعوية مقارنة بها في المناطق الحضرية.
وفي دراسة أجريت عام 1993، ظهر أن نسبة الطالبات الفتيات المنتظمات في المدارس الإسلامية بلغت حوالي 40% من إجمالي عدد الطلاب الملتحقين بهذه المدارس وهو الأمر الذي أثار اهتمام السلطات الحكومية الصومالية مما دعاهم لإنشاء وزارة للأوقاف والشئون الإسلامية للاهتمام وتنظيم التعليم الديني وهو ما تتبناه الحكومة الصومالية حاليا.[130] يُذكر أن نسبة إجادة القراءة والكتابة بين أفراد الشعب الصومالي تصل إلى 37.8% من إجمالي السكان بحيث بلغت 49.7% بين الرجال مقابل 25.8% بين النساء وذلك وفقا لإحصائيات عام 2001 كما أظهرت الدراسات إجادة الشباب فوق سن الخامسة عشر القراءة والكتابة إجادة تامة.
[عدل]الاقتصاد

مركز للتسوق في وسط مدينة هرجيسا، الصومال.
على الرغم من الحرب الأهلية استطاعت الصومال بناء اقتصاد متنامي في السنوات الأخيرة قائم أساسا على الثروة الحيوانية وشركات تحويل الأموال وشركات الاتصالات؛[131] ففي دراسة أجراها البنك الدولي عام 2003 على الاقتصاد الصومالي تبين نمو القطاع الخاص بصورة ملفتة للنظر خاصة في مجالات التجارة والنقل وتحويل الأموال وخدمات البنية التحتية علاوة على الازدهار الذي حققه في القطاعات الرئيسية مثل الثروة الحيوانية والزراعة والصيد،[132] كما أظهرت دراسة أصدرتها هيئة الأمم المتحدة عام 2007 انتعاشا في قطاع الخدمات[133] وهو ما أرجعه عالم الأنثروبولوجيا سبينسر هيلث ماك كالوم للقانون العشائري الصومالي “الحير” في الأساس والذي يوفر بيئة اقتصادية صالحة تقوم على المنفعة العامة وتصلح لإقامة المشاريع الاقتصادية على اختلاف طبيعتها.[134]

علب أسماك التن تحمل علامة “لاسقوري” التجارية والتي تنتج في مدينة لاسقورى الساحلية، الصومال.
ويعد القطاع الزراعي أهم القطاعات الاقتصادية في البلاد إذ يشكل مع الثروة الحيوانية 40% من إجمالي الدخل القومي في الصومال كما يشكل 65% من إجمالي عوائد الصادرات؛[131] وبجانب المنتجات الزراعية واللحوم الحية والمذبوحة التي تصدرها الصومال تقوم البلاد أيضا بتصدير الأسماك والفحم والموز والسكر والذرة الرفيعة والذرة الشامية وكلها من المنتجات المحلية.[131] وبالنسبة للصادرات الحيوانية فقد قامت الصومال بتصدير 3 ملايين رأس حية من الأغنام عام 1999 استأثرت بهم مينائي بوساسو وبربرة حيث تم تصدير 95% من إجمال عدد رؤوس الماعز و 52% من الخراف التي تم تصديرها من شرق إفريقيا بالكامل. وتصدر أرض الصومال سنويا ما يقرب من 180 مليون طن من الثروة الحيوانية بالإضافة إلى 480 مليون طن من المنتجات الزراعية. علاوة على ذلك تعد الصومال أكبر موريدي المستكة والمر على مستوى العالم.[135]

هناك عدد من شركات الطيران الخاصة التي تقود حربًا في تخفيض الأسعار من أجل الاستئثار بتشغيل أكبر قدر من الرحلات على حساب الشركات الأخرى الصومالية.
أما عن القطاع الصناعي فلا يزال يعاني من جراء الحرب الأهلية ويعتمد أساسا على تعليب وتجهيز المنتجات الزراعية وجعلها معدة للتصدير، ولا يشارك القطاع الصناعي بأكثر من 10% من إجمالي الناتج المحلي. وبعيدا عن الاعتماد على المنتجات الزراعية فقد بدأت بعد النشاطات الصناعية الأخرى في النمو، فعلى سبيل المثال هناك شركات الطيران الخاصة والتي تقود حربا في تخفيض الأسعار من أجل الاستئثار بتشغيل أكبر قدر من الرحلات على حساب الشركات الأخرى.[136] وهناك أيضا قطاعات الأعمال التي نمت اعتمادا على اعتمادات المواطنين الصوماليين في الخارج مثل شركات الهاتف المحمول والمحطات الإذاعية الخاصة ومقاهي الإنترنت كما تم افتتاح مصنعا جديدا للتعليب في مقديشيو تابعا لشركة كوكا كولا العالمية مما يدل على ثقة الشركات العالمية في المناخ الاستثماري الحالي في الصومال.[137]
علاوة على ذلك تعد شركات تحويل الأموال من كثر قطاعات الأعمال رواجا في الوقت الحالي، إذ تقوم هذه الشركات بضخ ما يقرب من 2 مليار دولار سنويا داخل البلاد عن طريق التحويلات الخارجية من صومالي الخارج [131] وتعد أكثر الشركات نشاطا في هذا المجال هي الشركات التي تقوم بنقل الأموال عن طريق الحوالات النقدية ويأتي على رأس تلك الشركات شركة “دهب شيل” ومقرها مدينة هرجيسا والتي يعمل بها أكثر من 1,000 صومالي وتمتلك 40 فرعا حول العالم من بينها فروع في دبي ولندن.[138]
كما أظهرت الشركات الصينية والأمريكية على حد السواء اهتماما واضحا بالثروة المعدنية في الصومال وخاصة استخراج النفط حيث أكدت شركة “مجموعة الموارد” (بالإنجليزية: Range Resources) الأمريكية على وجود احتياطيات نفطية في مقاطعة أرض البنط تقدر بخمسة إلى عشرة مليار برميل من خام النفط.[139]
[عدل]الإعلام والاتصالات

طالع أيضًا :قطاع الاتصالات في الصومال

مقر هورمود اتصالات بمقديشيو.
نمت في العقد الأخير العديد من الصحف والمحطات الإذاعية والتليفزيونية الخاصة والتي لم تجد طريقها للجمهور في العاصمة فحسب، ولكن في كل المدن والبلدات الكبرى بالصومال. وتسيطر على المجال الإعلامي حاليًا أربع شركات كبرى على رأسها “شبكة هون افريك الاعلامية” (hornafrik)”, و”شبكة شبيلا الإعلامية”، التي أنشئت عام 2002، و”راديو جالكاكيو”، و”راديو جاروي” التي أنشئت عام 2004.
ولم تقتصر الطفرة على المجال الإعلامي فحسب بل امتدت أيضا لمجال الاتصالات السلكية واللاسلكية حيث زاد عدد مستخدمي الإنترنت خلال الخمسة أعوام ما بين سنة 2002 و2007 بنسبة قدرها 44,900% محققة أعلى نسبة نمو في إفريقيا على الإطلاق.[140] إذ تتنافس الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات على سوق مكون من نصف مليون مستخدم للإنترنت. ويوجد بالصومال حاليا 22 مزودا لخدمة الإنترنت بالإضافة إلى 234 مقهى للإنترنت منتشرين بالبلاد محفققة زيادة سنويا قدرها 15.6%. كما أصبح من المتاح الآن الاتصال بالإنترنت عن طريق القمر الصناعي خاصة في المناطق المتطرفة والتي لا تتوافر بها خطوط إتصال الهاتفية أو تغطية لاسلكية. وتعد الأمم المتحدة والمنظمات الغير حكومية والمؤسسات الاقتصادية وبخاصة شركات تحويل الأموال ومقاهي الإنترنت من أكبر مستخدمي الشبكة العنكبوتية في البلاد. ويعد قطاع الإتصال الهاتفي بالإنترنت من أكثر القطاعات نموا على مستوى القارة في نفس المجال إذ تزداد عدد الخطوط التليفونية الأرضية التي يتم مدها سنويا بنسبة 12.5% (يوجد حاليا 100,000 خط تليفون رئيسي) مقارنة بالدول الأخرى الموجودة في القرن الإفريقي خاصة وشرق إفريقيا عامة والتي تعاني من صعوبات في مد خطوط التليفون الأرضية نتيجة لأعمال التخريب المتعمد وارتفاع أسعار الكبلات النحاسية المستخدمة في مد الخطوط الأرضية. جدير بالذكر ان توصيل الخطوط الأرضية للمشتركين الجدد يستغرق ثلاثة أيام فقط في الصومال إلا أنه قد يمتد لسنوات طويلة في دولة كينيا المجاورة.
ويُعتبر قطاع الاتصالات السلكية بالبلاد من أفضل القطاعات على مستوى القارة الإفريقية من خلال العديد من الشركات والتي تقدم خدمة عالية الجودة والنقاء متضمنة المكالمات الدولية مقابل عشرة دولارات شهريا، هذا بالإضافة لقطاع الاتصالات اللاسلكية الذي حقق أرتفاعا كبيرا في عدد المشتركين في الشركات المزودة لخدمة الهواتف المحمولة والذي وصل إلى 627,000 مشترك.
[عدل]الجيش

تم تسريح القوات المسلحة الصومالية في أعقاب اندلاع الحرب الأهلية مما جعل البلاد بدون جيش نظامي بالمعنى المتعارف عليه حتى الآن، إلا أن الحكومة الفيدرالية الانتقالية قد بدأت في إعادة بناء قواتها المسلحة والتي وصل عددها الآن إلى 10,000 فرد. وتقع قيادة القوات المسلحة تحت سيطرة وزارة الدفاع الصومالية. كما تتبنى وزارة الدفاع إعادة بناء القوات البحرية والتي تضم حاليا 500 فرد من عناصر مشاة البحرية والذين يتلقون تدريبهم حاليا في مقديشيو ويمثلون النواة الأولى لقوة من المقدر أن يصل عددها إلى 5,000 فرد،[141] كما تم وضع الخطط اللازمة لإعادة بناء القوات الجوية وذلك من خلال شراء مقاتلتين جديدتين. علاوة على ذلك تم إنشاء قوات جديدة للشرطة حيث تم افتتاح أول أكاديمية للشرطة في العشرين من ديسمبر لعام 2005 في بلدة أرمو على بعد 100 كم جنوب بوساسو.[142]
ويبلغ الإنفاق العسكري حوالي 0.9% من إجمالي الدخل القومي، وفقا لإحصائيات من عام 2005، مما يجعلها في المرتبة الثالثة والأربعين بعد المائة في مصاف دول العالم من حيث الإنفاق العسكري.
[عدل]البيئة

أحصنة عربية يشار اٍليها بالعامية بعبارة سوناري، تظهر هنا في السهول القاحلة لظهار، ماخر، الصومال.
يغطي الصومال مناخ حار شبه قاحل، حيث يتراوح المعدل السنوي لهطول الأمطار ما بين 10 و 20 بوصة في حين لا تزيد مساحة الأراضي الصالحة للزراعة عن 2% من المساحة الإجمالية للصومال، وقد كان للحرب الأهلية في الصومال أسوأ الأثر على الغابات الاستوائية، إذ تم قطع العديد من الأشجار بغرض إنتاج الفحم النباتي مما أدى بالتبعية إلى مواجات متعاقبة من الجفاف. وعلى النقيض تماما كان نظام سياد بري قد أقر خطة واسعة النطاق لزراعة الأشجار على مستوى الجمهورية وذلك لوقف زحف الكثبان الرملية ومواجهة خطر التصحر. وانشئت أول منظمة بيئية في الصومال في عهد حكومة سياد بري تحت اسم “ECOTERRA Somalia” وتبعتها “الجمعية البيئية الصومالية” والتي ساعدت على نشر الوعي البيئي بين المواطنين كما قامت بتحريك البرامج البيئية في كافة القطاعات الحكومية وكذلك بين مؤسسات المجتمع المدني كما تم إنشاء “مركز بحث ومتابعة وإنقاذ الحياة البرية” عن طريق منظمة “ECOTERRA” العالمية في عام 1986، وقد أوتت هذه التوعية ثمارها عام 1989 حينما وافقت الأحزاب الحكومية كافة على توقيع الحكومة الصومالية على معاهدة “حظر الإتجار بالأنواع المهددة بالانقراض” (CITES) والتي حظرت للمرة الأولى الإتجار في عاج الأفيال. أعقب هذا تنظيم الناشطة البيئية والحائزة على جائزة جولدمان للبيئة (بالإنجليزية: Goldman Environmental Prize) فاطمة جبريل لحملات قومية تهدف للتوعية البيئية انطلقت من مسقط رأسها بمدينة بوران حيث نظمت لجان أهلية لحماية الحياة البرية الساحلية والحياة البرية في الأراضي البكر التي لم يصل إليها الإنسان بعد، كما قامت بتدريب الشباب على العمل على نشر الوعي البيئي بخصوص الأضرار الناجمة عن الإفراط في إنتاج الفحم النباتي؛ علاوة على ذلك انضمت فاطمة جبريل لمعهد بوران للمناطق النائية والذي قام بتنظيم برنامج “قافلة الجمال” حيث قامت مجموعة من الشباب بالسير في الصحراء لمدة ثلاثة أسابيع على ظهر الجمال وإرشاد سكان تلك المناطق النائية على الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية الغير متجددة والخدمات الطبية والإدارة المثلى للثروة الحيوانية وكذلك محاضرات عن السلام.

مناصرة حماية البيئة فاطمة جبريل.
ولطالما ناهضت فاطمة جبريل حرق الغابات من أجل إنتاج الفحم النباتي وكذلك قطع الأشجار وكل العوامل البشرية المضرة بالبيئة وقد أوتت حملات فاطمة جبريل ثمارها وذلك حين إعلانها الفائزة بأكبر الجوائز الممنوحة للنشطيين والمهتمين بالشئون البيئية وهي جائزة جولدمان للبيئة من سان فرانسيسكو عام 2002. وقد أصبحت فاطمة جبريل الآن المدير التنفيذي لمؤسسة القرن الإفريقي للتنمية والإغاثة.[143]
وفي أعقاب كارثة التسونامي التي ضربت شواطئ البلاد في ديسمبر من عام 2004 تصاعدت موجة الإدعائات التي تؤكد سماح السلطات بدفن بعض النفايات السامة بالقرب من السواحل الصومالية في أعقاب اندلاع الحرب الأهلية؛ حيث تؤكد الادعائات استخدام المياه الإقليمية الصومالية لدفن النفايات النووية والسامة الناتجة عن بعض الشركات الأوروبية والتي قامت بالانتشار في مياه المحيط الهندي بالتبعية في أعقاب كارثة التسونامي وما تبعها من إضطرابات في قاع المحيط. ومن جانبه قام الحزب الأوروبي الأخضر بنشر تلك الإدعائات أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج عن طريق مستندات رسمية موقعة من جانب شركتين أوروبيتين إحداهما شركة إيطالية سويسرية مشتركة تدعى “Achair Partners” والأخرى من شركة إيطالية تدعى “Progresso” وتعمل في مجال التخلص من النفايات السامة والنووية من جانب وممثلي الرئيس الصومالي في ذلك الوقت “علي مهدي محمد” وتقضي بالسماح بدفن 10 مليون طن من النفايات السامة في المياه الإقليمية الصومالية مقابل 80 مليون دولار أمريكي. ومن جهتها أظهرت التقارير الصادرة عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة أن النفايات المدفونة قد تسببت في ارتفاع نسبة الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي أكثر من المعدلات الطبيعية، كذلك الإصابة بقرح الفم والنزيف وإصابات غير عادية بالجلد بين صفوف سكان مدينتي “أوبية” و”بنادر” الساحليتين والمطلتين على المحيط الهندي وكلها إصابات تنتشر في المناطق التي تعرضت لكميات كبيرة من الإشعاع النووي. وأكد البرنامج البيئي للأمم المتحدة أن ما تمر به السواحل الصومالية الآن هو كارثة بيئية بكل المقاييس ولا تخص الصومال فحسب بل يمتد أثرها لتشمل الساحل الشرقي لإفريقيا بالكامل.[144]
[عدل]السكان

مقال تفصيلي :صوماليون

خريطة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية تبين الكثافة السكانية عبر الصومال.
يبلغ تعداد سكان الصومال حوالي 9,832,017 نسمة، وهو تعداد غير أكيد إذ تم احتساب عدد السكان وفقا للتعداد السكاني الصادر عن الحكومة الصومالية عام 1975 إذ يصعب الإحصاء الفعلي للسكان في الوقت الراهن نتيجة كثرة أعداد الرحل الرحل وكذلك زيادة أعداد النازحين الفارين إما من المجاعة أو الحرب الأهلية، كما زاد تعداد الشتات الصومالي في العالم في أعقاب الحرب الأهلية حيث فر خيرة المتعلمين الصوماليين من بلادهم إلى الشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا الشمالية. والسواد الأعظم من الشعب الصومالي، أي 85% منهم، هم صوماليون،[3] في حين تشكل مجموعات عرقية متعددة النسبة الباقية، والبالغة 15%، منها: البانتو والبناديريون والباراوانيون والباجونيون والهنود والفرس والإيطاليون المنحدرون من أصول إيطالية في عهد الاستعمار الإيطالي للبلاد والبريطانيون والعرب الذين تتراوح أعددادهم حوالي 30 الف نسمة واتحسرت أعداد القوميات الغير صومالية والغير إفريقية بوجه عام عقب استقلال الصومال عام 1960.
ويوجد القليل من البيانات المعتمدة حول الحركة التمدنية، أي انتقال السكان من سكنى الريف والبادية وحياة الترحال إلى الاستقرار وسكنى المدن، في الصومال حيث أظهرت الإحصائيات التقريبية زيادة سنوية تقدبر بنسبة 5% إلى 8% مع نمو العديد من البلدات لتصل إلى درجة المدن. ويقطن حاليا 34% من سكان الصومال في البلدات والمدن خاصة بعد الهدوء النسبي الذي تشهده الساحة المحلية وهي نسبة آخذة في التزايد سنويا.[145]
[عدل]اللغة

اللغة الصومالية هي اللغة الرسمية للبلاد وهي أحد اللغات الكوشية التي هي بالتبعية فرع من فروع اللغات الأفريقية الآسيوية، وتعد أقرب اللغات للصومالية هي لغات عفار التي يتحدث بها أهل إثيوبيا وإريتريا وجيبوتي، وأورومو التي يتحدث بها أهل إثيوبيا وكينيا. واللغة الصومالية هي أكثر اللغات الكوشية تدوينا على الإطلاق،[146] كما أن هناك دراسات أكاديمية عن اللغة الصومالية تمتد لما قبل عام 1900.
وتنقسم اللهجات الصومالية إلى ثلاث لهجات أساسية: اللهجة الشمالية، لهجة بنادر، ولهجة إفمآي. واللهجة الشمالية، أو لهجة شمال ووسط الصومال كما يطلق عليها أيضا، تمثل أساس اللغة الصومالية التقليدية، أما لهجة بنادر، أو ما يطلق عليها اللهجة الصومالية الساحلية، فيتم التحدث بها على طول ساحل مقاطعة بنادر من أيل شمالا وحتى مركا جنوبا بما في ذلك مدينة مقديشيو والمدن الأخرى الواقعة خلف الساحل، وتحتوي اللهجة الساحلية على صوتيات غير موجودة في اللغة الصومالية التقليدية. أما لهجة الأفمآي فيتحدث بها عشائر “الراحانوين” و”الدجيل” بجنوب الصومال.

الأوسمانيا: اخترعها عثمان يوسف كينايديض.
ومع فقدان اللغة الصومالية لمخطوطاتها ونصوصها القديمة،[147] استحدثت على مدار السنين العديد من نظم الكتابة لاختزال اللغة ومنها الأبجدية الصومالية التي تعد أوسع نظم الكتابة الصومالية انتشارا والتي تم اعتمادها كنظام كتابة رسمي في البلاد منذ عهد الرئيس السابق محمد سياد بري حيث تم تقديمها لأول مرة في أكتوبر من عام 1972.[148] وقام بوضع الأبجدية الصومالية عالم اللغويات الصومالي “شيري جامع أحمد” واستخدم فيها كل الأحرف اللاتينية المستخدمة في الإنجليزية عدا أحرف P وV وZ. وبالإضافة إلى الأبجدية اللاتينية التي ابتدعها “شيري جامع أحمد” استخدمت أساليب هجائية عدة لاختزال اللغة الصومالية، منها الأبجدية العربية والتي ظلت مستخدمة في اختزال اللغة الصومالية لسنوات طويلة.
وخلال القرن العشرين استحدثت العديد من نظم الكتابة الأخرى منها على سبيل المثال لا الحصر: الأبجدية العثمانية والأبجدية البورامية والأبجدية الكإدارية والتي أنشأها كل من عثمان يوسف كينايديض، وهو حاكم وشاعر صومالي وضع الأبجدية العثمانية عام 1922، والشيخ عبد الرحمن نور، وهو مدرس وقاض صومالي وضع الأبجدية البورامية عام 1933، وحسين الشيخ أحمد كإداري، وهو مبتكر صومالي وضع الأبجدية الكإدارية عام 1953، على الترتيب.[149]
وبالإضافة إلى الصومالية تعتبر العربية لغة رسمية ووطنية للبلاد،[1] والتي يجيدها غالبية الشعب الصومالي إجادة تامة وذلك لقدم الروابط التي تربط الصومال بالوطن العربي بالإضافة إلى التأثير الواسع للإعلام العربي المنتشر بالبلاد وكذلك التعليم الديني الذي يتلقاه الصوماليون في الصغر.
وعلاوة على الصومالية والعربية فإن الإنجليزية من اللغات واسعة الانتشار في البلاد ويتم تدريسها خلال المراحل التعليمية المختلفة، كما أن الإيطالية كانت في يوم من الأيام لغة رسمية للبلاد إلا أنها تراجعت بعد استقلال الصومال وأصبح التحدث بها مقتصرا على الأجيال القديمة التي عاصرت الاستعمار.
كما توجد بعض اللغات التي يتحدث بها قلة من الناس في الصومال مثل اللغة البراوية وهي منبثقة عن اللغة السواحلية ويتحدث بها أهل براوة في الجنوب الشرقي للصومال.[150]
[عدل]الدين

مع الاحتفاظ بنسب استثنائية محدودة للغاية فإن الشعب الصومالي بأكمله يعتنق الدين الإسلامي[151] وأغلبهم سنيون من اتباع المذهب الشافعي مع وجود نسبة منهم من معتنقي المذهب الشيعي؛[152] وفي توصيف الدستور الصومالي للإسلام، تم تعريف الإسلام بأنه الديانة الرسمية للبلاد وأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع.[114]
ودخل الإسلام الصومال في فترة مبكرة من التاريخ في أعقاب هجرة المسلمين للحبشة ومنطقة القرن الإفريقي بصفة عامة هربا من بطش قريش بهم، مما يرجح توغل الإسلام في قلوب الصوماليين من قبل أن يرسي جذوره في مكان نشأته بشبه الجزيرة العربية،[153] علاوة على ذلك، قدم المجتمع الصومالي الكثير من علماء الإسلام البارزين الذين شكلوا مسار التعليم الديني والممارسات الدينية ليس في الصومال فحسب ولكن في منطقة القرن الإفريقي وشرق إفريقيا كلها بل وشبه الجزيرة العربية أيضا؛ من هؤلاء العلماء العالم الديني والقاضي عثمان بن علي الزيلعي والذي عاش في القرن الرابع عشر والذي قام بتأليف أقيم الكتب على الإطلاق في شرح المذهب الحنفي وهو كتاب “تبيين الحقائق – شرح كنز الدقائق” وهي موسوعة فقهية كاملة من أربعة أجزاء قام فيها الزيلعي بشرح كتاب “كنز الدقائق” للإمام عبد الله بن أحمد بن محمود أبو البركات حافظ الدين النسفي.
والمسيحية دين أقلية في الصومال حيث لا يزيد عدد معتنقيها عن 1,000 فرد في مجمل شعب تعداده يفوق الملايين التسعة.[154] وتوجد أبرشية واحدة فقط في الصومال وهي أبرشية مقديشيو التي تتبع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في الفاتيكان مباشرة، والتي قامت باستقبال 100 كاثوليكي فقط في عام 2004.[155] يُذكر أنه في عام 1913 قبل بدء الزحف الاستعماري على الصومال لم يكن هناك أي وجود للمسيحية في البلاد بخلاف 100 أو 200 فقط أتوا من ملاجئ الأيتام التي أقامتها البعثات التبشيرية في الصومال البريطاني،[156] كما لم تتواجد أي بعثات تبشيرية على الإطلاق في الشطر الإيطالي خلال نفس الفترة.[157]
وفي السبعينيات من القرن الماضي خلال سيطرة الماركسيين على الحكم تم غلق المدارس الملحقة بالكنائس كما تم إرسال كل البعثات التبشيرية لبلادها مرة أخرى. يذكر أنه لا وجود لأي مطران في البلاد منذ عام 1989 كما أن كاتدرائية مقديشيو قد أصابها دمارا شديدا جراء الحرب الأهلية بالبلاد.
على الجانب الأخر تعتنق بعض الجماعات العرقية الغير صومالية الأخرى بعد المعتقدات الإحيائية وهي شعائر وموروثات دينية عن الأجداد في منطقة جنوب شرق إفريقيا.[158]
[عدل]الأعياد والعطلات الرسمية
التاريخ المناسبة الوصف
عطل ثابتة التواريخ
1 يناير رأس السنة الميلادية أول أيام السنة حسب التقويم الميلادي
1 مايو عيد العمال يوم التضامن مع العمال
26 يونيو عيد الاستقلال يوم استقلال البلاد عن الاستعمار البريطاني
1 يوليو يوم الجمهورية ذكرى تحول الصومال إلى جمهورية
أعياد دينية بتواريخ غير ثابتة
1 محرم (تقويم هجري) رأس السنة الهجرية أول أيام السنة حسب التقويم الهجري
10 محرم (تقويم هجري) ذكرى عاشوراء يوم استشهاد الإمام الحسين
12 ربيع الأول (تقويم هجري) المولد النبوي مولد النبي محمد
1 و 2 شوال (تقويم هجري) عيد الفطر عيد الفطر يلي شهر رمضان
10 و 11 ذو الحجة (تقويم هجري) عيد الأضحى عيد الأضحى
يُلاحظ بطبيعة الحال أن رأس السنة الميلادية لم يكن عيدا رسميّا للبلاد في الفترة السابقة على الاستعمار البريطاني والإيطالي، وإنما أصبح كذلك نتيجة للتثاقف طويل الأمد بين الدول الثلاثة، وأيضا بعد أن أصبح في الصومال عدد بسيط من معتنقي الدين المسيحي.
[عدل]الثقافة

الثقافة في الصومال هي مزيج من العادات والتقاليد والموروثات المحلية والثقافات المتراكمة في الذاكرة الصومالية عبر عصور تفاعلت فيها الحضارة المحلية مع الحضارات التي نمت في دول أخرى والتي كانت الصومال على ارتباط تاريخي بها، مثل إثيوبيا واليمن والهند وإيران.
[عدل]الموسيقى

عار مانتا، المنشد الصومالي.
تتميز الصومال بكونها واحدة من الدول الإفريقية المحدودة التي يتكون شعبها من مجموعة عرقية واحدة وهي الصوماليون مما كان له الأثر على توحيد اللون الموسيقي في شتى أرجاء البلاد وهو العامل الذي ساعد على انتشار فرق موسيقية صومالية تقدم الموسيقى التقليدية مثل فرقتي “وابيري” و”هورسيد” خارج الصومال، في حين قام بعض الملحنون والمطربون الصوماليون أمثال “مريم مرسال” بدمج الموسيقى الصومالية مع ألوان أخرى من الموسيقى الغربية مثل الروك والبوسا نوفا والهيب هوب والجاز.
الآن تعتبر تورونتو، حيث أكبر الجاليات الصومالية في الشتات، مركزا لصناعة الموسيقى الصومالية بدلا من مقديشيو والتي تمر بفترات طويلة من عدم الاستقرار، بالإضافة إلى مدن أخرى ظهرت فيها بوضوح الموسيقى الصومالية وشقت طريقها لإرضاء الأذواق العالمية مثل لندن ومينيابوليس وكولومبوس.[159]
[عدل]الأدب
أثرت الصومال المكتبة الأدبية العالمية بالعديد من الأعمال المستوحاة من الشعر الإسلامي والأحاديث النبوية وذلك من خلال الأدباء والمفكرين الصومالين طوال القرن الماضي. اعتمدت الأبجدية اللاتينية في الصومال عام 1973. قام العديد من المؤلفين الصوماليين بإصدار المزيد من الكتب التي نالت شهرة عالمية واسعة كما ارتقى بعضهم لمنصات التتويج العالمية مثل الروائي نور الدين فرح الذي فاز بجائزة نيوستاد الدولية للأدب والتي تمنحها جامعة أوكلاهوما كل عامين وتعد ثاني أعظم جائزة أدبية بعد جائزة نوبل للأدب. وقد حصل فرح على جائزته عام 1998 لروايته «عن ضلع أعوج» (بالإنجليزية: From a Crooked Rib) والتي تعتبر هي وروايته الأخرى «روابط» (بالإنجليزية: Links) التي ألفها عام 2004 من ذخائر المكتبة الأدبية الصومالية الحديثة.
[عدل]الطهي

أنواع مختلفة من الأطباق الشعبية الصومالية.
يختلف المطبخ الصومالي من منطقة لأخرى، كذلك فهو يضم بين جنباته العديد من أساليب الطهي؛ وأهم ما يوحد المطبخ الصومالي في كافة أرجاء البلاد هو تقديم الطعام الحلال وفقا للشعائر الدينية الإسلامية، إذ لا يتم تقديم أطباق تحتوي على أي مشتقات من دهن أو لحم الخنزير وكذلك لا يتم تقديم المشروبات الكحولية بمختلف أنواعها، كما لا تؤكل الميتة أو أي لحوم مدممة.
ويتناول الصوماليون الغذاء دائما في التاسعة مساءا، أما خلال شهر رمضان فيتم تناول الغذاء في أعقاب الانتهاء من صلاة التراويح والتي قد تمتد حتى الحادية عشرة مساءا. ويعد “العانبولو” من أكثر الأكلات شهرة في الصومال والتي يتم تقديمها في كل أنحاء البلاد على الغذا كوجبة كاملة ويتكون من حبوب فاصوليا الأزوكي مخلوطة بالزبد والسكر؛ ويتم طهي الفاصوليا وحدها، التي يطلق عليها محليا اسم ديجير (بالصومالية: digir)، لمدة خمسة ساعات كاملة على نار هادئة للوصول للنكهة المطلوبة.
كما تعد أطباق الأرز (بالصومالية: barriss) والمعكرونة (بالصومالية: basto) من الأطعمة الشعبية أيضا إلا أن مذاقها يختلف عن مثيلتها في أي مكان أخر نظرا للتوابل والبهارات العديدة التي تضاف إليها.[160]
[عدل]أنظر أيضا

بوابة الصومال
بوابة أفريقيا
بوابة تاريخ أفريقيا
سلطنة عدل
بنط
سلطنة مريحان
القرصنة في القرن الإفريقي
الشعب الصومالي
الصومال الإيطالي
[عدل]مراجع

↑ أ ب According to article 7 of The Transitional Federal Charter of the Somali Republic: The official languages of the Somali Republic shall be Somali (Maay and Maxaatiri) and Arabic. The second languages of the Transitional Federal Government shall be English and Italian.
↑ أ ب ت ث ج Somalia. World Factbook. Central Intelligence Agency
(2009-05-14). وصل لهذا المسار في 2009-11-07.
↑ أ ب ت Somalia. World Factbook. Central Intelligence Agency
(2012-03-28). وصل لهذا المسار في 2012-03-28.
^ http://www.unicef.org/somalia/SOM_Key_Facts_and_figures28Jan09a.pdf
^ “Country profile: Somalia”، BBC News، 18 يونيو 2008..
^ Phoenicia pg 199
^ The Aromatherapy Book by Jeanne Rose and John Hulburd pg 94
^ Egypt: 3000 Years of Civilization Brought to Life By Christine El Mahdy
^ Ancient perspectives on Egypt By Roger Matthews, Cornelia Roemer, University College, London.
^ Africa’s legacies of urbanization: unfolding saga of a continent By Stefan Goodwin
^ Civilizations: Culture, Ambition, and the Transformation of Nature By Felipe Armesto Fernandez
^ Man, God and Civilization pg 216
^ Oman in history By Peter Vine Page 324
^ Society, security, sovereignty and the state in Somalia‎ – Page 116
^ East Africa: Its Peoples and Resources‎ – Page 18
^ Shaping of Somali society Lee Cassanelli pg.92
^ Futuh Al Habash Shibab ad Din
^ Sudan Notes and Records‎ – Page 147
^ Politics, language, and thought: the Somali experience‎ – Page 135
^ Africa report pg 69
^ Essentials of geography and development: concepts and processes By Don R. Hoy, Leonard Berry pg 305
^ Encyclopedia of African history‎ – Page 1406
^ ANC Today Volume 7, No. 1, 12-18 January 2007
^ Superpower diplomacy in the Horn of Africa‎ – Page 22
^ UN news center. Somalia economy stronger than others in Africa, UN-backed meeting says
^ Susan M. Hassig, Zawiah Abdul Latif, Somalia, (Marshall Cavendish: 2007), p.22
^ Prehistoric Implements from Somaliland by H. W. Seton-Karr pg 183
^ The Missionary review of the world‎ – Page 132
^ Proceedings of the Royal Geographical Society of London‎ pg 447
^ An Archaeological Reconnaissance of the Horn: The British-Somali Expedition 1975, Neville Chittick pg 133
^ Tyldesley, Hatchepsut, p.147
^ Breasted 1906–07, pp. 246–295, vol. 1.
^ Near Eastern archaeology: a reader – By Suzanne Richard pg 120
^ The Commerce Between the Roman Empire and India pg 54
^ The Commerce Between the Roman Empire and India pg 187
^ The Commerce Between the Roman Empire and India pg 229
^ The Commerce Between the Roman Empire and India pg 186
^ Journal of African History pg.50 by John Donnelly Fage and Roland Anthony Oliver
^ Da Gama’s First Voyage pg.88
^ East Africa and its Invaders pg.38
^ Gujarat and the Trade of East Africa pg.35
^ The return of Cosmopolitan Capital:Globalization, the State and War pg.22
^ The Arabian Seas: The Indian Ocean World of the Seventeenth Century By R. J. Barendse
^ Gujarat and the Trade of East Africa pg.30
^ Chinese Porcelain Marks from Coastal Sites in Kenya: aspects of trade in the Indian Ocean, XIV-XIX centuries. Oxford: British Archaeological Reports, 1978 pg 2
^ East Africa and its Invaders pg.37
^ Gujarat and the Trade of East Africa pg.45
^ Tripodi, Paolo. The Colonial Legacy in Somalia. St. Martin’s Press. New York, 1999.
↑ أ ب ت Zolberg, Aristide R., et al., Escape from Violence: Conflict and the Refugee Crisis in the Developing World, (Oxford University Press: 1992), p.106
^ Gates, Henry Louis, Africana: The Encyclopedia of the African and African American Experience, (Oxford University Press: 1999), p.1749
^ Tripodi, Paolo. The Colonial Legacy in Somalia p. 68 New York, 1999.
^ Helen Chapin Metz, ed. Somalia: A Country Study. Washington: GPO for the Library of Congress, 1992.
^ Federal Research Division, Somalia: A Country Study, (Kessinger Publishing, LLC: 2004), p.38
^ Laitin, David D., Politics, Language, and Thought: The Somali Experience, (University Of Chicago Press: 1977), p.73
^ Francis Vallat, First report on succession of states in respect of treaties: International Law Commission twenty-sixth session 6 May-26 July 1974, (United Nations: 1974), p.20
^ David D. Laitin, Politics, Language, and Thought: The Somali Experience, (University Of Chicago Press: 1977), p.75
^ Barrington, Lowell, After Independence: Making and Protecting the Nation in Postcolonial and Postcommunist States, (University of Michigan Press: 2006), p.115
^ Encyclopaedia Britannica, The New Encyclopaedia Britannica, (Encyclopaedia Britannica: 2002), p.835
^ The beginning of the Somali nation after independence[وصلة مكسورة]
↑ أ ب The dawn of the Somali nation-state in 1960. Buluugleey.com. وصل لهذا المسار في 2009-02-25.
^ The making of a Somalia state. Strategypage.com
(2006-08-09). وصل لهذا المسار في 2009-02-25.
^ Aden Abdullah Osman the founding father. Mudulood.com. وصل لهذا المسار في 2009-02-25.
^ The founding father of Somalia. Mudulood.com. وصل لهذا المسار في 2009-02-25.
^ A tribute to the Somalia founding father, its president in 1960s. Markacadeey.com
(2007-06-09). وصل لهذا المسار في 2009-02-25.
^ Greystone Press Staff, The Illustrated Library of The World and Its Peoples: Africa, North and East, (Greystone Press: 1967), p.338
^ The making of Somalia, Somaliland. Somalilandtimes.net. وصل لهذا المسار في 2009-02-25.
^ The beginning of the Somalia state. Radiobuuhoodle.com
(2005-08-12). وصل لهذا المسار في 2009-02-25.
^ Historical self-governing clan factors in present day Somalia. وصل لهذا المسار في 2009-02-25.
^ “Somaliland citizens ask to be recognised as a state”، BBC News، 4 يونيو 2001.. وصل لهذا المسار في 25 فبراير 2009.
^ “Somaliland votes for independence”، BBC News، 31 مايو 2001.. وصل لهذا المسار في 25 فبراير 2009.
^ Friday (2007-11-16). It is a competition that used to be fought out with arrows and sabers… Now it is fought out with AK-47s. Hprsite.squarespace.com. وصل لهذا المسار في 2009-02-25.
^ United Nations Operation in Somalia (UNOSOM) 1992. Australian War Memorial.
^ Biegon, Rubrick. Somali Piracy and the International Response 2009-01-29 Foreign Policy in Focus [1] retrieved 2010-02-08
^ Piracy Off Coast Not Only Criminal, But Very Successful, Security Council Hears, AllAfrica.com, retrieved February 8, 2010 [2]
^ Tharoor, Ishaan. How Somalia’s fishermen became pirates. 2009-04-18 Time [3] retrieved 2010-02-08
^ Hartley, Aiden. What I learned from Somali pirates 2008-12-06 Spectator [4] retrieved 2010-02-08
^ Lehr, Peter and Lehmann, Henrick, Violence at Sea: Piracy in the Age of Global Terrorism, p. 3
^ Lehr, Peter. Warships won’t stop pirates. The Guardian 2009-04-10 [5] retrieved 2010-02-08
^ Adow, Mohammed. The pirate kings of Puntland. Aljazeera. 2009-06-17 [6] retrieved 2010-02-08
^ Harper, Mary. Life in Somalia’s pirate town BBC News 2008-09-18 [7] retrieved 2010-02-08
^ The Somali Bantu: Their History and Culture
^ L. Randol Barker et al., Principles of Ambulatory Medicine, 7 edition, (Lippincott Williams & Wilkins: 2006), p.633
^ Tanzania accepts Somali Bantus”. BBC News. June 25, 2004.
^ “Somali-Bantu Refugees to Find New Lives in United States”. America.gov. 02/05/2003.
^ Somali Bantus gain Tanzanian citizenship in their ancestral land
^ The worst drought in 60 years in Horn Africa. Africa and Europe in Partnership. وصل لهذا المسار في 2 August 2011.
^ SOMALIA: Government names national drought committee. Raxanreeb.com (2011-07-04). Retrieved on 2011-12-15.
^ Number of Somali refugees declining due to aid and rainfall
^ The Transitional Federal Charter of the Somali Republic. Somalia.cc
(February 2004). وصل لهذا المسار في 2007-01-02.
^ The Transitional Federal Charter of the Somali Republic. (PDF) iss.co.za
(February 2004). وصل لهذا المسار في 2007-01-02.
^ “No end in sight for flood-stricken Somalia” (بيان إعلامي). ICRC. 2006-12-11. Retrieved 2007-01-02.
^ “Regional court orders closure of khat kiosks”، Garowe Online، 22 نوفمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ Farah، Mohamed Abdi، “Islamists put curfew on Bulo-Burde town after unrest”، SomaliNet، 22 نوفمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ World Cup ban in Mogadishu denied BBC News
^ Sheikh Sherif welcomes dialogue with Washington, ANN, 9 June 2006
^ Barnett، Antony; Patrick Smith، “US accused of covert operations in Somalia”، Observer، 10 سبتمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ Somali Islamists to ask AU to end peace force plan, Reuters, 9 September 2006.
^ “Islamists seize Somalia port”، CNN، 25 سبتمبر 2006..
^ Pflanz، Mike، “Somalia Extremists Declare Jihad On Ethiopia”، New York Sun, The Daily Telegraph، 10 أكتوبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ Gollust، David، “US Concerned Somalia Conflict Could Spread”، Voice of America، 2 نوفمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ “Carnage as Somalia ‘in state of war’”، CNN، 22 ديسمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ “Ethiopia attacks Somalia airports”، BBC، 25 ديسمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ Gentleman، Jeffrey، “Ethiopian Jets Strafe Mogadishu Airports”، New York Times، 26 ديسمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ Yare، Hassan، “Ethiopia says forced into war with Somali Islamists”، Yahoo!, Reuters، 24 ديسمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ “Ethiopia declares war on Somalia”، Al Jazeera، 25 ديسمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ Mohamed Olad، Hassan، “Somali troops enter Mogadishu to cheers”، 28 ديسمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ “Somalia’s president quits office”, BBC News, December 29, 2008.
^ “Somali President Yusuf resigns”, Reuters (FT.com), December 29, 2008.
^ “Somalia swears in new president”, Sapa-AFP (IOL), January 31, 2009.
^ Somalia: PM Mohamed Abdullahi Farmajo resigns. Bbc.co.uk (2011-06-19). Retrieved on 2011-12-15.
^ Gettleman، Jeffrey، “Harvard-Educated Technocrat Chosen as Somalia Premier”، 23 يونيو 2011. من New York Times. وصل لهذا المسار في 23 يونيو 2011.
^ “الولايات المتحدة تعترف بالحكومة الصومالية لأول مرة منذ 1991”، سبأ.نت، 18 يناير 2013..
↑ أ ب ت ث Dr Andre Le Sage (2005-06-01). Stateless Justice in Somalia. Centre for Humanitarian Dialogue. وصل لهذا المسار في 2009-06-26.
↑ أ ب The Transitional Federal Charter of the Somali Republic, Article 8, p.6.
^ Shariah in Somalia – Arab News
^ The Rule of Law without the State
^ Back to Somali roots
^ Mogadishu. Jubba-airways.com. Retrieved on 2011-12-15.
^ Hargeisa. Jubba-airways.com. Retrieved on 2011-12-15.
^ Bosaso. Jubba-airways.com. Retrieved on 2011-12-15.
^ Gaalkacyo. Jubba-airways.com. Retrieved on 2011-12-15.
↑ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص Tageo.com. Tageo.com. Retrieved on 2011-12-15.
^ “Somalia – Climate”، 4 نوفمبر 2009..
^ UNICEF Somalia – Health – Issue
↑ أ ب Religious and cultural traits in HIV/AIDS epidemics in sub-Saharan Africa
^ NationMaster Health Statistics, Hospital beds, per 1,000 people, Somalia (historical data)
^ Staff writer، Staff writer (2006 04 06). Puntland (Somalia) to introduce free primary schools. Afrol News. وصل لهذا المسار في 2007-02-09.
^ Basic education survey
^ The Role of Islamic NGOs and Charities in a Stateless Country: The Case of Somalia by Valeria Saggiomo.
^ Koranic School Project
↑ أ ب ت ث CIA – The World Factbook – Somalia (2008)
^ Country Re-Engagement Note. World Bank Advisory Committee for Somalia
(2003). وصل لهذا المسار في 2005-11-04.
^ The Somali Democratic Republic. UN Office for the Coordination of Humanitarian Affairs. وصل لهذا المسار في 2007-10-03.
^ The Rule of Law without the State, Somalia
^ Benjamin Powell, Ryan Ford, Alex Nowrasteh (November 30, 2006). Somalia After State Collapse: Chaos or Improvement?.
^ Africa Open for Business. The World Bank
(2005-03-18). وصل لهذا المسار في 2007-10-03.
^ Ferrett، Grant، “Coca-Cola Makes Somalia Return”، BBC News، 6 July 2004.. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2007.
^ Freeing Finance: If money makes the world go round, Dahabshiil CEO Abdirashid Duale makes sure it goes to the right people
^ Exploration rights in Somalia for Chinese oil giant CNOOC. Oilmarketer.co.uk. وصل لهذا المسار في 2009-02-25.
^ Internet Usage Statistics for Africa. Internetworldstats.com
(2008-12-31). وصل لهذا المسار في 2009-11-09.
^ Somalia gets new navy force after years of absence
^ New Police Academy Opens in Somalia
^ Fatima Jibrell: Nursing Nature. Worldpress
(July 2002). وصل لهذا المسار في 2007-03-16.
^ “Somalia’s secret dumps of toxic waste washed ashore by tsunami”، Timesonline.co.uk. وصل لهذا المسار في 25 فبراير 2009.
^ An Urban Development Programme for the European Commission in Somalia
^ A software tool for research in linguistics and lexicography: Application to Somali
^ Ministry of Information and National Guidance, Somalia, The writing of the Somali language, (Ministry of Information and National Guidance: 1974), p.5
^ Economist Intelligence Unit (Great Britain), Middle East annual review, (1975), p.229
^ David D. Laitin, Politics, Language, and Thought: The Somali Experience, (University Of Chicago Press: 1977), pp.86-87
^ Mohamed Diriye Abdullahi, Culture and Customs of Somalia, (Greenwood Press: 2001), p.11.
^ Middle East Policy Council – Muslim Populations Worldwide
^ Mohamed Diriye Abdullahi, Culture and Customs of Somalia, (Greenwood Press: 2001), p.1
^ A Country Study: Somalia from The Library of Congress
^ Almost expunged: Somalia’s Embattled Christians. (2009-10-22). وصل لهذا المسار في 2009-10-22.
^ Catholic Church in Somalia
^ Charles George Herbermann, The Catholic encyclopedia: an international work of reference on the constitution, doctrine, discipline, and history of the Catholic church, Volume 14, (Robert Appleton company: 1913), p.139.
^ Charles Henry Robinson, History of Christian Missions, (READ BOOKS: 2007), p. 356.
^ Refugees Vol. 3, No. 128, 2002 UNHCR Publication Refugees about the Somali Bantu
^ Diriye, pp.170-171
^ Barlin Ali, Somali Cuisine, (AuthorHouse: 2007), p.79
[عدل]مطبوعات أخرى

Hadden, Robert Lee. 2007. “The Geology of Somalia: A Selected Bibliography of Somalian Geology, Geography and Earth Science.” Engineer Research and Development Laboratories, Topographic Engineering Center, Alexandria, VA. Abstract.
Hess, Robert L. Italian Colonialism in Somalia. Chicago: University of Chicago, 1966. *Fitzgerald, Nina J. Somalia. New York: Nova Science, Inc., 2002.
Lewis. I.M. Pastoral Democracy: A study on Pastoralism and Politics among the Northern Somali clans. Ohio: Ohio University Press, 1958. ISBN 978-3-8258-3084-7.
Mwakikagile, Godfrey. The Modern African State: Quest for Transformation, Chapter Four: Somalia: A Stateless State – What Next?, pp. 109–132, Nova Science Publishers, Inc., Huntington, New York, 2001.
Tripodi, Paolo. The Colonial Legacy in Somalia. New York: St. Martin’s P Inc., 1999.
[عدل]وصلات خارجية

يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن الصومال عن طريق البحث في المشاريع الشقيقة لويكيبيديا :
تعريفات قاموسية في ويكاموس
كتب من ويكي الكتب
اقتباسات من ويكي الاقتباس
نصوص مصدرية من ويكي مصدر
صور وملفات صوتية من كومونز
أخبار من ويكي الأخبار.
الحكومة
الموقع الرسمي للحكومة الفيدرالية الانتقالية بالصومال
رئيس الدولة وقائمة بالوزراء
معلومات عامة
صفحة الصومال من كتاب World Factbook للمخابرات المركزية الأمريكية
الصومال من مكتبة جامعة كولورادو
الصومال في مشروع الدليل المفتوح
دليل السفر للصومال (بالإنجليزية) من موقع Wikitravel
الإعلام
عناوين أخبار الصومال عن موقع allafrica.com
IRIN Somalia أنباء وتحقيقات صحفية حول الوضع الإنساني بالصومال
أخرى
اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالصومال
Somalia Online
The Somali Link
مكتب اليونسكو بنيروبي عن التعليم في الصومال
مكتب اليونسكو بنيروبي وبرنامج التعليم للجميع عام 2006 – الصومال
موقع مستقبل الأمة الصومالية
خريطة من موقع بيسينج أدو
الموقع الرسمي للسيرة الذاتية للرئيس سياد بري

خليج عدن اليمن • خليج عدن جيبوتي
المحيط الهندي شمال إثيوبيا
شرق الصومال غرب
جنوب
المحيط الهندي المحيط الهندي كينيا
[أظهر]ع · ن · ت
أفريقيا
[أظهر]ع · ن · ت
القرن الأفريقي
[أظهر]ع · ن · ت
الاتحاد الأفريقي
[أظهر]ع · ن · ت
جامعة الدول العربية
[أظهر]ع · ن · ت
منظمة التعاون الإسلامي
[أظهر]ع · ن · ت
حركة عدم الانحياز
[أظهر]ع · ن · ت
الدول المحيطة ببحر العرب
[أظهر]ع · ن · ت
هل أنت مهتم بالوطن العربي؟ تصفح بوابة الوطن العربي
[أظهر]ع · ن · ت
جمهوريات عربية
إحداثيات: الصومال 02°02′ش 45°21′ق (خارطة)
بوابة الصومال
تصنيفات: مقالات ذات وصلات خارجية مكسورة منذ فبراير 2009قوالب تاريخ أفريقياأعضاء الاتحاد الأفريقيجمهوريات عربيةالقرن الأفريقيأعضاء منظمة التعاون الاسلاميجمهورياتالدول الأعضاء في الأمم المتحدةالصومالبلدان وأقاليم ناطقة بالعربيةدول أفريقيابلدان مطلة على المحيط الهنديأعضاء جامعة الدول العربيةالبلدان الأقل نماءمستعمرات إيطالية سابقةدول تأسست في 1960

جيبوتي

أصبح بوسعك الآن تنزيل نسخة كاملة من موسوعة ويكيبيديا العربية لتصفحها بلا اتصال بالإنترنت.
[أغلق]
جيبوتي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
جمهورية جيبوتي
Jamhuurriyada Jabuuti
République de Djibouti
جيبوتي
Jabuuti
Djibouti

العلم الشعار
الشعار الوطني: اتحاد، مساواة، سلام
النشيد الوطني: نشيد جيبوتي الوطني

العاصمة
(وأكبر مدينة) جيبوتي
11° 36′ Nا – 43° 10′ Eا
اللغة الرسمية العربيّة،الفرنسيّة[1]
لغات محلية معترف بها العفرية،الصوماليّة[1]
تسمية السكان جيبوتيون
نظام الحكم جمهورية،نصف رئاسي
رئيس الجمهورية إسماعيل عمر جيله
رئيس الوزراء دليطة محمد دليطة
الاستقلال عن فرنسا
– أعلان 27 يونيو 1977
المساحة
23,200 كم2 (149)
8,958 ميل مربع
نسبة المياه (%) 0.09 (20 كم² / 7.7 ميل مربع)
السكان
– تقدير 2009 864,000[2] (160)
– إحصاء 2000 460,700
– الكثافة السكانية 37.2/كم2 (168)
96.4/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2008
(تعادل القدرة الشرائية)
– الإجمالي 1.877 مليار دولار[3]
– للفرد 2,392 دولار[3]
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2008
– الإجمالي 982 مليون دولار[3]
– للفرد 1,252 دولار[3]
مؤشر التنمية البشرية (2007) 0.516 (متوسط) (149)
العملة الفرنك (DJF)
المنطقة الزمنية (ت ع م‎+3)
– في الصيف (DST) (ت ع م‎+3)
جهة السير يمين
رمز الإنترنت ‎.dj
رمز الهاتف الدولي 253+
تعديل
جيبوتي (بالصوماليّة: Jabuuti) دولة في منطقة القرن الأفريقي وهي عضو في جامعة الدول العربية. تقع على الشاطئ الغربي لمضيق باب المندب، وتحدها إرتريا من الشمال وإثيوبيا من الغرب والجنوب والصومال من الجنوب الشرقي فيما تطل شرقا على البحر الأحمر وخليج عدن. وعلى الجانب المقابل لها عبر البحر الأحمر في شبه الجزيرة العربية اليمن التي تبعد سواحلها نحو 20 كيلومترا عن جيبوتي.
تقدر مساحة جيبوتي بنحو 23.000 كيلومتر مربع فقط، فيما يقدر عدد سكانها بنحو 864,000 نسمة، وعاصمتها مدينة جيبوتي. ويعيش نحو خمس سكان البلد تقريبا تحت الخط العالمي للفقر بنحو 1.25 دولار يوميا.[4] وكانت تسمى بلاد الصومال الفرنسي.
محتويات [أخف]
1 التاريخ
1.1 الاستعمار الفرنسي
1.2 الاستقلال
2 جغرافيا
2.1 المناخ
3 سكان
4 القوات المسلحة
5 الحياة السياسية
5.1 نظام الحكم
5.2 العلاقات الخارجية
5.3 القوات الأجنبية
6 التقسيم الإداري
7 الاقتصاد
7.1 الصناعة
7.2 الإنتاج الزراعي
7.3 الصادرات
7.4 أهم الواردات
7.5 مشاريع
8 ثقافة
8.1 تعليم
9 الأديان
9.1 الأعياد والعطلات الرسمية
10 الإعلام
11 البنية التحتية
12 وصلات خارجية
13 مراجع
[عدل]التاريخ

يعتبر قدماء المصريين أول من أقام علاقات مع هذا الجزء من العالم، إذ أن أول بعثة مصرية بحرية إلى هذه المنطقة كانت في الألف الثالث ق.م. خلال حكم فرعون مصر بيبي الأول. إلا أن علاقات القرن الأفريقي مع جنوب غربي شبه الجزيرة العربية أكثر ثباتاً من علاقاته بالمصريين. فقد نزحت قبائل سامية من جنوبي الجزيرة العربية في موجات متعاقبة عبر البحر الأحمر، فانصهرت ونتج عن ذلك حضارة أكسوم. منهم عرب الجزيرة العربية وخاصة عرب اليمن وحضرموت وعمان، استطاعوا أن يعبروا مضيق باب المندب، وأن يكتشفوا البلاد الواقعة إلى الجنوب من هذا المضيق، من بلاد الدناقل شمالاً إلى موزمبيق وجزيرة مدغشقر جنوباً. وقد كان التبادل التجاري وسيلة الاتصال بين عرب شبه الجزيرة العربية وبين شرقي إفريقيا، وساعدهم على ذلك الرياح الموسمية، وموقع بلاد العرب الجغرافي على طريق التجارة بين الشرق والغرب، وأقام العرب محطات لتموين مراكبهم وتخزين بضائعهم التي كانت تأتي من داخل القارة، مما ساعد على قيام مراكز عمرانية.[5]
كانت دولة مسيحية قبطية قد تكونت على المرتفعات عرفت بـالامبراطورية الحبشية.ومع مجيء الإسلام، فقد كانت هذه الأراضي لقربها من الشرق إحدى أول المحطات لنشر الدين الجديد بين القرن الثامن والعاشر حيث شكلوا سلطنات وممالك إسلامية منها إمارة عدل التي يفخر أهالي جيبوتي بها لكونها إمارة أجدادهم.
بقيت هذه المناطق معزولة لمدة قرون إلى أن بدأ التوسع الأوروبي الاستعماري يتجه نحوها. وكان العثمانيون والمصريون يسيطرون على شواطئ البحر الأحمر، وبعد فتح قناة السويس سنة 1869 أصبحت هذه السواحل متنافساً عليها من قبل الأوروبيين. بعد ظهور بريطانيا كقوة بحرية كبيرة بدأت بتدعيم المواقع والنوافذ التي تتحكم بالبحر الأحمر وطريق الهند فأسرعت إلى شراء جزيرة في مدخل تاجورة جيبوتي. وبعد احتلال بريطانيا لمصر بعامين 1884 احتلت ميناءي زيلع وبربرة وأتبعتهما بمحمية الصومال 1827 م. وفي العام الذي احتلت فيه بريطانيا عدن ارسلت فرنسا إحدى بوارجها بهدف السعي لشراء قطعة أرض على ساحل أفريقيا الشرقي. وقد تمكنت في سنة 1862 من اقناع زعماء العفر (الدناقل) في جيبوتي ببيع ميناء أوبوك على الساحل الشمالي لخليج تاجورة.
[عدل]الاستعمار الفرنسي
بعد احتلال بريطانيا لمصر في عام 1882 عقب الثورة العرابية، اقتسمت أملاكها في أفريقيا كل من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وبليجكا وأثيوبيا. فتوسع الفرنسيون بالاستيلاء على تاجورة وبقية الأراضي التي تشكل جمهورية جيبوتي الآن. وفي سنة 1892 اتخذ الحاكم الفرنسي للمستعمرة قراراً بالبدء في تشييد مدينة جيبوتي التي أصبحت مقراً للإدارة الاستعمارية الفرنسية. وقد أصبحت هذه المستعمرة تعرف باسم الصومال الفرنسي منذ سنة 1896 م. وبقي هذا الاسم متداولاً حتى 3 يوليو 1967 حين أطلقت الإدارة الفرنسية عليه اسم «الاقليم الفرنسي للعفر والعيسى».
بدأ الكفاح الشعبي يتخذ شكلاً منظماً في سنة 1945م، حينما انتخب السيد محمود حربي رئيساً لفرع حزب وحدة الشباب الصومالي في جيبوتي. وفي عام 1947 م، أنشأ أول نقابة للعمال وانتخب رئيساً لها، وكانت هذه النقابة تضم جميع الأيدي العاملة إلى جانب العناصر المستنيرة، وقد أصبحت هذه النقابة قوة سياسية لها اعتبارها، وأخذت تنمو وتتسع حتى تألف منها حزب الاتحاد الجمهوري الذي نادى باتحاد جميع أجزاء الصومال في جمهورية واحدة.
تاريخ جيبوتي

التاريخ القديم
سلطة إفات (1285-1415)
سلطنة عدل (1415-1577)
إيالة الحبشة (1554-1882)
أرض الصومال الفرنسي (1896-1967)
العفر والعيسى (1967-1977)
جمهورية جيبوتي (1977-الآن)
أدى نمو الوعي القومي في البلاد إلى إجبار الفرنسيين على السماح بقيام مجلس تشريعي عام 1950 م، نصف أعضائه من الصوماليين والنصف الآخر من المستوطنين الأجانب. وقد أسفرت نتيجة الانتخابات عن فوز جميع مرشحي حزب الاتحاد الجمهوري. وبالرغم من أن هدف الفرنسيين كان تهدئة الخواطر فقط، إلا أن هذا المجلس تمكن من أن يكون قاعدة لانطلاق القوى التحررية في البلاد. وفي سنة 1956م أُجري استفتاء شعبي لاختيار ممثل الصومال في الجمعية الفرنسية، ففاز السيد محمود حربي. وفي نفس السنة جرت مقاومة صومالية وتدمير لبعض المنشآت الفرنسية التي كانت فرنسا تخزن فيها المواد التموينية والأسلحة وترسلها إلى إسرائيل. واحتجاجاً على عدوان إسرائيل على مصر عام 1956 م وإزاء استمرار الكفاح والمطالبة بالاستقلال اضطر الفرنسيون إلى إصدار قانون يمنح جميع المستعمرات الفرنسية حق تأليف حكومات محلية. وعلى هذا الأساس حُل المجلس القديم، وأُجريت انتخابات جديدة دخل معركتها حزبا الاتحاد الجمهوري والحزب الوطني. وقد فاز فيها حزب الاتحاد الجمهوري بجميع المقاعد في المجلس التشريعي، وألف محمود حربي أول وزارة صومالية وكان جميع أعضائها من الصوماليين.[6]
وعندما انتهت مدة عضوية نائب المستعمرة في مجلس الشيوخ الفرنسي، تقدم للانتخابات أحمد فتحي قوضي أحد أعضاء حزب الاتحاد الجمهوري، ففاز بعضوية مجلس الشيوخ الفرنسي. أصبح حزب الاتحاد الجمهوري هو الذي يحكم جيبوتي بعد أن فاز بأغلبية في المجلس التشريعي، والوزارة المحلية أيضًا. وأصبح رئيس الحزب رئيسًا للوزراء وممثلاً للحزب في الجمعية الوطنية، وأحد أعضائه يمثل الصومال في مجلس الشيوخ الفرنسي.[6]

ساحة مينيليك, جيبوتي، 1905.
[عدل]الاستقلال
في سنة 1958، تولى الرئيس الفرنسي شارل ديجول السلطة في فرنسا، ووضع دستوره الجديد الذي أعلن فيه أن من حق أية مستعمرة فرنسية ترفض هذا الدستور أن تحصل على الاستقلال. وعندها قاد محمود حربي حملة دعاية واسعة النطاق ضد دستور ديجول، فانزعجت السلطات الفرنسية المحلية في الصومال وفي فرنسا ذاتها. وحاولت السلطات الفرنسية استمالته بشتى الوسائل لوقف حملته ضد دستور ديجول ولكنه رفض، لذلك عملت فرنسا على القضاء على حزب الاتحاد الجمهوري قبل الاستفتاء على دستور ديجول بوسائل عدة منها: منع الاجتماعات والمظاهرات الوطنية، كما قبضت السلطات الفرنسية على عدد كبير من المواطنين وزجَّت بهم في السجون..[7]
ولما طُرح الاستفتاء، خُيِّرَ سكان الصومال الفرنسي بين استمرار تبعيتهم لفرنسا وبين الاستقلال. وقد أثار هذا الاستفتاء خلافاً كبيراً بين الصوماليين، ومع ذلك فقد جاءت نتيجة الاستفتاء ضد دستور ديجول بنسبة 75% بينما ادعت فرنسا أن نتيجة الاستفتاء لصالح المؤيدين لتبعية فرنسا.[8]
جرت تظاهرات عامة مطالبة باستقلال الصومال أثناء زيارة الرئيس الفرنسي الأسبق شارل ديغول إلى الصومال في أغسطس 1966 م، وفي 21 سبتمبر من نفس السنة أعلن لويس ساجت الحاكم العام المعين في الإقليم بعد هذه التظاهرات ان قرار الحكومة الفرنسية هو إجراء استفتاء لتحديد بقاء جيبوتي ضمن الجمهورية الفرنسية أو أن تمنح استقلالها، وفي مارس 1967 اختار «60%» استمرار الإقليم مرتبطا بفرنسا. قررت فرنسا عام 1967 م تغيير اسم الإقليم ليصبح إقليم عفار وعيسى الفرنسي، كما قررت الحكومة الفرنسية أيضا الاعتراف بالهيكل الحكومي للإقليم، وذلك بجعل الممثل الفرنسي – والذي كان سابقا الحاكم العام للإقليم – مبعوثا ساميا. وزيادة على ذلك تم تعديل المجلس التنفيذي ليصبح كمجلس للحكومة يضم تسعة أعضاء. وفي سنة 1975 بدأت الحكومة الفرنسية، تتلقى عدة مطالبات باستقلال الإقليم ثم تم إجراء التصويت على الاستقلال في مايو 1977 م، وتم تأسيس جيبوتي في 27 يونيو 1977 م.
[عدل]جغرافيا

مقال تفصيلي :جغرافيا جيبوتي

صورة فضائية لجيبوتي توضح طبيعتها الصحراوية

بحيرة عسل
تقع جمهورية جيبوتي ما بين خطوط 11° و 14° 12° بشمال خط العرض و 30° 39° و 41° شرق خط الطول. يحدها من الشمال ومن الغرب ومن الجنوب الغربي إثيوبيا، ومن الجنوب الشرقي الصومال ومن الشرق خليج عدن. مساحتها 23.000 كيلومتر مربعا. طول الشواطئ يبلغ 800 كيلومتر والمرتفعات الرئيسية هي موسى علي (2010 متر) جودة (1715 متر) مبلى (1300 متر) واراى (1200 متر). أهم البحيرات هي بحيرة عسل 170 متراً تحت مستوى البحر مساحتها 115 كيلومتر مربعاً منها 65 كيلومتر مربعاً مغطاة بالملح وبحيرة أبيه.
[عدل]المناخ
المناخ حار ورطب على الساحل، صحراوي في الداخل.
[عدل]سكان

تنقسم جيبوتي إلى مجموعتين عرقيتين رئيسيتين همّا قومية العفر والصومالية. البقيه من السكان يتكونون من اوربيين(معظمهم فرنسيين وايطاليين), عرب واثيوبيين. الاضطراب بين قومية عفار وقبيلة عيسى تسبب حرب أهلية ببداية سنة 1990 القوميه الصزماليخ بجيبوتي هي بالغالب تكون قبيلة عيسى.
على الرغم من أن اللغة الرسميه هي الفرنسية إلا أن اللغه الصومالية هي المنتشرة انتشارا واسعا تليها لغة عفار وبعضا من كل هؤلاء يتحدث العربية معظم الجيبوتيين يعيشون بالمدن والبقيه يعتمدون على الزراعة والرعي.جيبوتي العاصمة تعتبر مجمع لكل أبناء جيبوتي.وهي المدينة الأكبر وغالبيتها من الطبقة الوسطى.
في مجال الصحة والرعاية الاجتماعية، فإن متوسط العمر المتوقع في جيبوتي هو 43.1 سنة من العمر. أما معدل وفيات الرضع هو 104.13 وفاة لكل 1000 ولادة حية. معدل فيروس نقص المناعة البشرية / متلازمة نقص المناعة المكتسب أقل من كثير من البلدان الأخرى في أفريقيا حيث لا يزيد عن 2.9 في المئة. وحوالي 67.9 في المئة من السكان من المتعلمين.
[عدل]القوات المسلحة

هذا القسم فارغ أو غير مكتمل، مساعدتكم مرحب بها!

[عدل]الحياة السياسية

جيبوتي هي جمهورية نصف رئاسية ذات سلطة تنفيذية تتمثل في الحكومة وقوة تشريعية في البرلمان.
[عدل]نظام الحكم

قصر الرئاسة بالعاصمة جيبوتي
تتكون السلطة التنفيذية في جيبوتي من رئيس الدولة الذي يتم انتخابه في استفتاء شعبي مباشر وذلك لفترة رئاسية تبلغ ست سنوات، ويقوم رئيس الجمهورية بتعيين رئيس الوزراء، كما تضم السلطة التنفيذية مجلس الوزراء.
أما السلطة التشريعية فتضم مجلس واحد هو مجلس النواب ويتكون من 65 عضو وفترة عضويتهم خمس سنوات.
والسلطة القضائية تتمثل في المحكمة العليا والتي تعد أعلى سلطة قضائية في البلاد.
ويوجد بها عدد من الأحزاب السياسية منها التجمع الشعبي من أجل التقدم‎، حزب التجديد الديموقراطي، الحزب الوطني الديموقراطي، كما يوجد عدد من جماعات الضغط السياسي.
[عدل]العلاقات الخارجية
مقال تفصيلي :علاقات جيبوتي الخارجية
هذا القسم فارغ أو غير مكتمل، مساعدتكم مرحب بها!

سفارة جيبوتي في باريس
ترتبط جيبوتي بفرنسا والولايات المتحدة علاقات متميزة. والعلاقات مع جيرانها إثيوبيا وإرتريا متوترة. كما أنها تتأثر بكل ما يجري في الصومال وتربطها علاقات تاريخية بعدد من دول الجامعة العربية التي هي عضو فيه. وازدادت أهمية العلاقات مع الصين واليابان في الآونة الأخيرة.
[عدل]القوات الأجنبية
مقال تفصيلي :كامب لمونييه
جيبوتي مقر القيادة الأفريقية التابعة للقوات المسلحة الأمريكية ويعد كامب لمونييه ‏(en)‏ أكبر معسكر أمريكي بالقارة الأفريقية، ويقع بمنطقة مطار جيبوتي الدولي. كما يستقر في دولة جيبوتي بعيدا عن العاصمة لواء تابعة للفيلق الأجنبي الفرنسي بشكل دائم. وتقام في جيبوتي مناورات عسكرية كبيرة.
[عدل]التقسيم الإداري

أقاليم جيبوتي الإدارية
مقال تفصيلي :أقاليم جيبوتي
جيبوتي مقسمة إلى 6 أقاليم و هي:
ابخ
تاجورة
جيبوتي
دخيل
علي صبيح
عرتا
[عدل]الاقتصاد

تمتلك جيبوتي موارد طبيعية قليلة بخلاف الملح ذو العائد المنخفض. فالأراضي القاحلة توفر فرصة الزراعية ضئيلة، وهناك القليل من الثروة المعدنية، ولا يوجد نفط مكتشف قبالة السواحل. تكمن المشكلة في أن الشعب – على الرغم من أنه أكثر تعليما من نظرائهم الإقليمية – إلا أن العمالة ليست مدربة تدريبا جيدا بما يكفي لتوفير المهارات في إدارة الأعمال الدولية. لا توفر البنية التحتية المتطلبات لجذب الأعمال التجارية الدولية. الميزه الرئيسية لجيبوتي تكمن في موقعها الاستراتيجي. فلديها ميناء حيوي في منطقة واسعة من الأراضي غير الساحلية البلاد. ومنذ بدء الصراع بين إثيوبيا وإريتريا استفادت جيبوتي من اثيوبيا عن طريق توفير بديل للمواني الإريترية. وباعتبارها جارة للصومال وتأوي عددا كبيرا من السكان الصوماليين، فأظهرت جيبوتيا اهتماما بالنزاع الصومالي، وأبرزها استضافة محادثات السلام في ربيع عام 2000.
[عدل]الصناعة
تقوم بها مشروعات صغيرة الحجم مثل منتجات الألبان وتعبئة المياه المعدنية والملح. ويشكل قطاع الصناعة 21% من الناتج القومي.
[عدل]الإنتاج الزراعي
تمثل الفواكه والخضراوات أهم المنتجات الزراعية. وتوجد فيها ثروة حيوانية من الأغنام والماعز والإبل. وتمثل عوائد الزراعة نحو 4 % من الناتج القومي.
[عدل]الصادرات
الفرو، الجلود، اعادة تصدير البن.
[عدل]أهم الواردات
منتجات النفط، الكيماويات، والاغذية والمشروبات، معدات النقل والأجهزة.
[عدل]مشاريع

شاطئ سياحي بجزيرة موشة، جيبوتي
في مجال التنمية تشيد جيبوتي حاليا مشروع النور العملاق بمدينتيه النمودجيتين والذين يحتويان بداخلهما ،منطقة صناعية ضخمة وميناء ومطار عالميين ومنطقة تجارية، إضافة الي مدينة سياحية عالمية وجسر عملاق يربط بين جيبوتي واليمن عبر مضيق باب المندب، وسيوفر فرص عمل مهمة.
[عدل]ثقافة

يعكس الزي الجيبوتي مناخ المنطقة الحار الجاف. عندما لا يرتدي الرجال الملابس الغربية مثل الجينز والقمصان، فيقومون عادة بارتداء المكاوى، وهو رداء يشبه الساري التي يرتديها الرجال حول الخصر. بقوم البدو بارتداء الملابس الفضفاضة البيضاء القطنية وهو رداء يسمى الثوب ويغطي إلى ما تحت الركبة، تلقى النهاية الأخرى فوق الكتف (مثل السترة الرومانية).أما المرأة فتردي عادة “الديراك”، وهو زى طويل وخفيف مصنوع من القطن أو البوليستر التي تلبس فوق زى آخر كامل. وتميل المرأة المتزوجة إلى وضع الأوشحة يشار إليها باسم “شاش”، وأيضا في كثير من الأحيان تغطي الجزء العلوي من الجسم بشال معروف باسم جاربسار. أما الشابات الغير المتزوجات فعادة لا يغطين دائما رؤوسهن. الزي العربي التقليدي هو الجلباب للذكور والنقاب الإناث. بالنسبة لبعض المناسبات مثل المهرجانات، يجوز للمرأة أن تزين نفسها بمجوهرات خاصة وأغطية رأس مشابهة لتلك التي يرتديها قبائل البربر في المغرب العربي. وهناك الكثير من الفن الجيبوتي الأصلي محفوظ شفويا، وذلك من خلال الأغاني. وهناك الكثير من الأمثلة التي يمكن أن يلاحظ منها التأثيرات الإسلامية والعثمانية والفرنسية وذلك في المباني المحلية، التي تحتوي على الجبس وأشكال الزخارف والخط.
[عدل]تعليم
الثقافة الفرنسية تسيطر على التعليم منذ الاستقلال، فقد ظل الفرنسييون يسيطرون على مجال التعليم تدريسا ولغة واشرافا على الرغم من قلة المدارس الثانوية والأساسية وشح التعليم العالي، بلغ الصراع الثقافي في ذروته ما بعد السبعينات وذلك حينما عاد الجيل المتخرج من المدارس العربية والجامعات والمعاهد العليا في الوطن العربي، سارع هؤلاء افتتاح مدارس اهلية باللغة العربية وعلى نطاق واسع، فأفتتحت جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية معهدا شمل المراحل الأساسية والثانوية ومرحلة ما فوق الثانوى. التعليم في جيبوتي مجاني وإلزامي بين سن 6 و 12. على الرغم من أن التعليم مجاني لكن هناك نفقات إضافية (على سبيل المثال ،النقل، والكتب) قد تمنع الأسر الفقيرة من إرسال أطفالها إلى المدارس.في عام 1996، بلغ إجمالي معدل الالتحاق بالمدارس الابتدائية 38.6 في المئة، وبلغ صافي معدل الالتحاق بالمدارس الابتدائية 31.7 في المئة. كل من الاجمالي ومعدلات الالتحاق الصافية هي أقل بالنسبة للإناث من الذكور. ولم يتسن الحصول على معدل الالتحاق بالتعليم الابتدائي في عام 2001.في حين بلغت معدلات الالتحاق تشير إلى وجود مستوى من الالتزام والتعليم، وأنها لا تعكس دائما مشاركة الأطفال في المدارس
[عدل]الأديان

أحد المساجد بجيبوتي
يمثل المسلمون ما نسبته 94% من سكان جيبوتي (البالغ عددهم 864,000 نسمة) أما النسبة المتبقية فهي من المسيحيين. وقد دخل الإسلام جيبوتي في العهود المبكرة من الدعوة الإسلامية عن طريق التجار العرب ولا يزال الكثير من سكانها من أصل عربي خالص كالعمانيين واليمنيين والباقون يتحدرون من أصل عربي إفريقي ومن أشهر قبائل العرب المنتشرة هناك قبائل القومية العفرية وقبيلة العيسى {الصومالية}. يوجد في كل مدينة بجيبوتي جامع حيث يذهب الناس للعبادة كما تحولت مقابر رجال الدين القدامى إلى مناطق مقدسة من أشهر هذه الأماكن مقام الشيخ أبو اليزيد الموجود بجبال فودى.
[عدل]الأعياد والعطلات الرسمية
1 يناير رأس السنة الميلادية
1 مايو عيد العمال
27 يونيو عيد الاستقلال
25 ديسمبر عيد الميلاد المجيد
1 محرم عيد رأس السنة
12 ربيع الأول المولد النبوي الشريف
27 رجب الإسراء والمعراج
1 شوال عيد الفطر
10 ذو الحجة عيد الاضحى
[عدل]الإعلام

هذا القسم فارغ أو غير مكتمل، مساعدتكم مرحب بها!
إذاعة وتلفزيون جيبوتي
[عدل]البنية التحتية

هذا القسم فارغ أو غير مكتمل، مساعدتكم مرحب بها!

[عدل]وصلات خارجية

يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن Djibouti عن طريق البحث في المشاريع الشقيقة لويكيبيديا :
تعريفات قاموسية في ويكاموس
كتب من ويكي الكتب
اقتباسات من ويكي الاقتباس
نصوص مصدرية من ويكي مصدر
صور وملفات صوتية من كومونز
أخبار من ويكي الأخبار.
حكومة
موقع رسمي (فرنسية)
[عدل]مراجع

↑ أ ب Djibouti. World Factbook. Central Intelligence Agency
(2007-09-06). وصل لهذا المسار في 2007-09-18.
^ Department of Economic and Social Affairs Population Division(2009).”World Population Prospects, Table A.1″(.PDF). 2008 revision.United Nations.Retrieved on 2009-03-12.
↑ أ ب ت ث Djibouti. International Monetary Fund. وصل لهذا المسار في 2009-04-22.
^ Human Development Indices, Table 3: Human and income poverty, p. 35. Retrieved on 1 June 2009
^ تاريخ جيبوتى تاريخ الإسلام، تاريخ الولوج 22/09/2009
↑ أ ب جيبوتي، تاريخ الجياش، تاريخ الولوج 22/09/2009
^ Time Magazine, Mighty Invasion
^ Time Magazine, Story of a Siege
المزيد من الصور والملفات في كومنز عن: جيبوتي
[أظهر]
قوالب جيبوتي
تصنيفات: أعضاء الاتحاد الأفريقيجمهوريات عربيةالقرن الأفريقيأعضاء منظمة التعاون الاسلاميجمهورياتالدول الأعضاء في الأمم المتحدةجيبوتيبلدان وأقاليم ناطقة بالعربيةدول أفريقيابلدان مطلة على البحر الأحمرالبحر الأحمرخليج عدنمستعمرات فرنسية سابقةبلدان ناطقة بالفرنسيةبلدان عضو في الفرانكوفونيةالبلدان الأقل نماءأعضاء جامعة الدول العربيةأعضاء منظمة المؤتمر الإسلاميدول تأسست في 1977

اثيوبيا

ابدأ الآن بتعلم طريقة التحرير، وأنشئ مقالة جديدة!
[أغلق]
إثيوبيا
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(تم التحويل من اثيوبيا)

جمهورية أثيوبيا الفدرالية الديمقراطيه
የኢትዮጵያ ፌዴራላዊ ዲሞክራሲያዊ ሪፐብሊክ
ye-Ītyōṗṗyā Fēdēralāwī Dīmōkrāsīyāwī Rīpeblīk

العلم الشعار
النشيد الوطني: “نشيد أثيوبيا الوطني”
(“مسيرة الأمام، أيها الأم إثيوبيا”)

العاصمة
(وأكبر مدينة) أديس أبابا
9° 1.8′ Nا – 38° 44.4′ Eا
اللغة الرسمية أمهرية[1]
لغات غير رسمية لغات أخرى الرسمية بين مختلف الأعراق، ولكل منها مناطق.
مجموعات عرقية
أورومو 34.5%
أمهرة 26.9%
الصومالية 6.2%
تيغري 6.1%
سيداما 4.%
كوراج 2.5%
ولايتي 2.3%
هدية 1.7%
عفار 1.7%
الإعراس 1.5%
جده 1.3%
آخر 11.3%[2]
تسمية السكان الاثيوبية
نظام الحكم جمهورية
الرئيس غيرما ولد غيورغيس
رئيس الوزراء هايله مريم ديساليغنه
المؤسسة
– مملكة أكسوم 980 قبل الميلاد
– الإمبراطورية من اثيوبيا 1137
– الدستور الحالي 1991
المساحة
المجموع 1,104,300 كم2
426,371 ميل مربع
السكان
– تقدير 2011 82,101,998[3]
– إحصاء 2007 73,918,505
– الكثافة السكانية 74/كم2
194/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2011
(تعادل القدرة الشرائية)
– الإجمالي $94.878 مليار[4]
– للفرد $1,092[4]
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2011
– الإجمالي $31.256 مليار[4]
– للفرد $360[4]
العملة بر (ETB)
المنطقة الزمنية EAT (ت ع م+3)
جهة السير يمين
رمز الهاتف الدولي 251
1 وفقا ل الايكونومست في دورته مؤشر الديموقراطية، واثيوبيا هي “نظام هجين”، مع نظام الحزب المهيمن بقيادة جبهة الشعبية الاثيوبية الديمقراطية الثورية.
2 ترتيب بناء على تقديرات عدد السكان عام 2005 من قبل الأمم المتحدة.
تعديل
أثيوبيا[5] أو جمهورية أثيوبيا الفدرالية الديمقراطية (بالأمهرية: ኢትዮጵያ)، وعرفت في الأدبيات العربية القديمة “بالحبشة”، هي دولة غير ساحلية تقع فوق الهضاب في القرن الأفريقي، وتعد ثاني أكثر الدول من حيث عدد السكان في أفريقيا وعاشر أكبر دولة في أفريقيا عاصمتها هي أديس أبابا، تجاورها كل من جيبوتي والصومال من جهة الشرق أريتريا من الشمال والسودان من شمال غربي وجنوب السودان من غرب وكينيا من جنوب غربي.
الحبشة من أقدم الدول في العالم وكانت لها حضارة ملكية منذ القرن العاشر قبل الميلاد، ووجد العلماء أنها أقدم حضارة تواجدت في البشرية [6]. لها أطول تاريخ من الاستقلال حيث اجتاح الجيش الإيطالي إثيوبيا في الفترة 1936 – 1941 ومن ثم هزمت القوات الإثيوبية والبريطانية القوات الإيطالية واستعادت أثيوبيا السيادة الكاملة بعد توقيع الاتفاق الأنجلو إثيوبي في ديسمبر 1944.
محتويات [أخف]
1 أصل التسمية
2 التاريخ
3 التركيبة السكانية
3.1 الحبشة والإسلام
3.2 الدين
4 النظام السياسي
4.1 الحكومة
4.2 التقسيمات الإدارية
4.3 حقوق الإنسان
5 اقتصاد
5.1 الزراعة
5.2 الصادرات
5.3 النقل
6 العلاقات العربية الإثيوبية
7 المصادر
8 مواضيع ذات صلة
9 المراجع
[عدل]أصل التسمية

الاسم الاغريقي Αἰθιοπία (من Αἰθίοψ, Aithiops, ‘الأثيوبية’) يظهر مرتين في الإلياذة وثلاث مرات في الأوديسة.[7] المؤرخ اليوناني هيرودوت أستخدم الاسم خصيصا لوصف جميع الأراضي في جنوب مصر، [8] بما في ذلك السودان واثيوبيا الحديثة. يقول بلينيوس الأكبر ان اسم البلاد Aethiops يأتي من نجل هيفيستوس (المدعو فولكان).[9]
[عدل]التاريخ

والأحباش كونوا لهم في القرن السابع قبل الميلاد مملكة أكسوم وعاصمتها مدينة أكسوم. وكانت مملكة أكسوم قد قامت في الشمال الشرقي من إثيوبيا الحالية. ففي سنة 500 ق.م. قامت المجتمعات المختلطة الساحلية من الفلاحين المحليين والتجار المهاجرين من جنوب شرق شبه الجزيرة العربية بتطوير لغتهم ونظام كتابتهم. وأصبحت الموانيء منذ القرن الأول موحدة تحت سبطرة مملكة عاصمتها أكسوم وبينما كانت مدينة مروي تنهار كانت مدينة أكسوم تزدهر. وكانت مميزة لمعمارها من الحجارة المميز ولاسيما أعمدة إستلا (مادة) المنقوشة والأعمدة الحجرية. وفي منتصف القرن الرابع تحول الملك عيزانا Ezana للمسيحية وارتبط بالكنيسة القبطية المصرية. وفي القرن السابع م. أصبح البحر الحمر تحت سيطرة المسلمين وفقدت أكسوم تجارتها واتصالها بالمحيط الهندي. وتلاشت المملكة في القرن العاشر. وأصبحت تابعة للكنيسة بإثيوبيا. وفي إثيوبيا (حبشة) قامت في الهضبة الإيثيوبية مملكة إثيوبيا سنة 800 م. وكان الفلاحون يفلحون الوديان الخصبة ويدفعون الضرائب للطبقة الحاكمة. وكانوا يشيدون الكنائس المنحوتة في الصخور ما زال معظمها قائما حتي اليوم. ومن حضارتها المسلات التي يصل ارتفاعها 60 قدما وكل مسلة عبارة عن كتلة جرانيتية واحدة. وكلمة إثيوبيا معناها الوجه)الاسمر) ومن أكبر قبائل الحبشة شعب اورومو من سكان مناطق اوروميا في الوسط والشرق والغرب والجنوب الشرقي]. ولقد أطلق عليها في التوراة حبشت. وتعني كلمة الحبشة في اللسان العربي : الأجناس المختلطة والمختلفة إشارة إلى التصاهر ما بين الساميين المهاجرين من جنوب الجزيرة العربية والحاميين الكوشيين من سكان البلد الأصليين.
[عدل]التركيبة السكانية

[عدل]الحبشة والإسلام
مقال تفصيلي :الإسلام في إثيوبيا
كانت الحبشة المكان الأول الذي ضم وأحتضن المسلمين الأوائل عند هجرتهم الأولى وهربهم بدينهم وفرارهم من كفار مكة. وبالرغم من أن الصلات بين الأحباش والمسلمين كانت في عهد الرسول طيبة وودية، إلا أنه بدأت بعض الاحتكاكات بين الأحباش والدول الإسلامية بعد ذلك منذ عهد عمر بن الخطاب. ويذكر أن ميناء جدة تعرض لغارات الأحباش مما اضطر المسلمين لرد هذا العدوان.
وفي عام 83 هـ – اضطر المسلمون لاحتلال مدينة قريبة من الحبشة وذلك لضمان مراقبة تحرك الأحباش، وقد وجدت بهذه الجزر نقوش عربية وشواهد قبور ترجع إلى منتصف القرن الثالث الهجري مما يدل على أن العرب المسلمين كان لهم بهذه الجزر حتى هذا التاريخ.
وقد سجل لنا التاريخ مراحل متعددة بين ممالك الطراز الإسلامي ومملكة الحبشة المسيحية فقد طمع الأحباش في مد سلطانهم لهذه الممالك التي ننحكم بحكم موقعها في منطقة القرن الأفريقي في التجارة الخارجية عبر المحيط.
وقد أرسلت الملكة ” هيلانة ” ملكة الحبشة في عام 1510 رسولاً إلى الملك ” عمانويل” ملك البرتغال بهدف الاتفاق على عمل مشترك ضد القوى الإسلامية، لكنها أيضاً كانت تنوي مهاجمة مكة وهي في هذا بحاجة لمساعدة الأسطول البرتغالي الذي أحرز انتصارات حاسمة على الأساطيل الإسلامية في المحيط الهندي.
وقد استجابت البرتغال لهذا الطلب الحبشي وأرسلت قوة على رأسها أحد أبناء فاسكو دا جاما، وقد منيت القوات البرتغالية بخسائر فادحة وقتل قائدها – لكن لم تستطع القوارب الإسلامية أن تحقق نصراً على الحبشة والقوات المؤازرة لها.
[عدل]الدين
طبقاً لآخر إحصاءٍ وطني للسكان 2007 ،يشكل المسيحيون 66.5% مِنْ سكانِ البلادِ (43.5 % أرثوذكسي أثيوبي، 19.3% طوائف أخرى كبروتستانت وكاثوليك)، مسلمون 30.9%، وممارسو المعتقداتِ التقليديةِ 2.6% [1]هذا يُوافقُ كتابَ حقائق وكالة المخابرات المركزيةِ المُجَدَّدةِ العالميِ، تمارس الديانة المسيحية على نحو واسع في إثيوبيا [2] المسيحية أرثذوكسية لَها تاريخ طويلة في إثيوبيا تَعُودُ إلى القرن الأولِ، حضور مهيمن في وسط وشمال إثيوبيا. كلتا المسيحية الأرثوذكسية والبروتستانتية لَها وجود كبير في جنوب وغرب إثيوبيا. هناك أيضا مجموعة قديمة صغيرة مِنْ اليهود، (يسمون ب بيت إسرائيل)، يَعِيشُون في شمال غرب إثيوبيا، مع ذلك أكثرهم هاجرَ إلى إسرائيل في العقود الأخيرة للقرنِ العشرين كجزء مِنْ مهماتِ الإنقاذِ التي قامت بها الحكومة الإسرائيلية، عملية موسى والعملية سليمان [3] يَعتبٍر بَعْض العلماءِ الإسرائيليينَ واليهودِ هؤلاء اليهود الأثيوبيينِ بأنهم القبيلة الإسرائيلية المفقودة.

مملكة أكسوم (في شمال شرق اثيوبيا) كَانتْ واحدة من أوّل الأممِ التي تبنّت المسيحيةِ رسمياً، عندما القديس فريمنتيوس الصورية، مسمّى آبا سلامة (“أبّ السلامِ”) في إثيوبيا، حوّلَ الملكَ إيزانا أثناء بدايات القرن الرابعَ. ويَعتقدُ الكثيرُ بأنّ بشارة الانجيل دَخلَت إثيوبيا قبل ذلك بكثير، عندما زار الوزير (المسؤولِ الملكيِ) كما وصف في الكتاب المقدس في سفر أَعمال 8:26-39 بوزير كنداكة والذي تم عماده مِن قِبل القديس فيليب، الداعية في الفصل الثامنِ أعمال الرُسلِ. اليوم، كنيسة التوحيدية الأثيوبية الأرثذوكسية، هي جزء من كنائس الأرثوذكس المشرقين، وتعد الطائفة الأكبر في البلاد، مع وجود عدد مِنْ البروتستانت كما يطلق عليهم اثيوبيا باسم بنتاي(Pentay) منذ أن وَجدَ القرن الثامن عشرَ هناك a صغير نسبياً (uniate) الكنيسة الكاثوليكية الأثيوبية وجدت في القرن الثامن عشر وهي طائفة صغيرة العدد أقل من 1% وتتبع بابوية الفاتيكان ِ [1]

إنّ الاسمَ “إثيوبيا” (بالعبرية كوش) مَذْكُورةُ في التوراةٍ في مرات عديدة(سبعة وثلاثون مرة). الحبشة تُذْكَرُ أيضاً في الإسلام في الأحاديث النبوية. يَعتقدُ أكثر العلماءِ الغيرِ الاثيوبين بأنّ استعمالَ التعبيرِ أشارَ إلى مملكةِ كوش بشكل خاص أَو أفريقيا خارج مصر عُموماً
الإسلام في إثيوبيا يَعُودُ إلى تأسيس الدينِ الإسلامي في 615 ميلادية، عندما نصح الرسول محمد بن عبد الله – صلى الله عليه وسلم – أصحابه (الصحابة) للنَجاة من الاضطهاد في مكة المكرمة ويُهاجروا إلى الحبشة (التي تضم حاليا اثيوبيا واريتريا وصومال) وكان آنذاك الملك هو أصحمه بن أبجر النجاشي. علاوة على ذلك،
هناك أديان أفريقية أصلية عديدة في إثيوبيا، بشكل رئيسي واقعة في المنطقة الجنوبية الغربيةِ البعيدةِ والمناطق الحدوديةِ الغربيةِ. عُموماً، يَعِيشُ المسيحيين عموماً في المرتفعاتِ، بينما المسلمون وأتباع الأديانِ الأفريقيةِ التقليديةِ يَمِيلونَ إلى سُكُون المناطقِ السهليَّةِ الأكثرِ في الشرقِ وجنوب البلادِ.
إثيوبيا أيضاً الوطنُ الروحيُ لحركةِ راستفاري، الذي يَعتقدُ أتباعُها إثيوبيا هي صهيونَ. وأن الإمبراطور هيلاسيلاسي هو السيد المسيح، وقد رفضهم الامبراطور هيلاسيلاسي وبل وطردهم لأنه كَانَ مسيحياً أرثذوكسياً أثيوبياً بثبات.[4] [1].
[عدل]النظام السياسي

قاعة المدينة في أديس أبابا.
سياسة اثيوبيا تجري في إطار جمهورية برلمانية اتحادية، حيث رئيس الوزراء هو رئيس الحكومة. تمارس السلطة التنفيذية من قبل الحكومة، وتناط السلطة التشريعية الاتحادية لكل من الحكومة ومجلسي البرلمان. استنادا إلى المادة 78 من الدستور الاثيوبي 1994، فان السلطة القضائية مستقلة تماما عن السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية.[10] وفقا ذا إيكونومست في مؤشر الديمقراطية الذي نشر في أواخر عام 2010، فان اثيوبيا هي “نظام استبدادي”، لتحتل بذلك المرتبة 118 من أصل 167 بلدا.[10] لقد تراجع تصنيف اثيوبيا12 مرتبة على القائمة منذ عام 2006، ويعزى التقرير هذا التراجع إلى حملة النظام على أنشطة المعارضة ووسائل الإعلام، والمجتمع المدني قبل الانتخابات البرلمانية لعام 2010، والتي يقول التقرير عنها انها جعلت اثيوبيا بحكم الأمر الواقع دولة الحزب الواحد.
[عدل]الحكومة
وعقدت لانتخاب الجمعية التأسيسية في اثيوبيا 547 مقعدا في يونيو 1994. اعتمدت هذه الجمعية دستور جمهورية اثيوبيا الديمقراطية الاتحادية في ديسمبر 1994. وأجريت الانتخابات لأول برلمان في اثيوبيا وطني اختيار شعبيا والمجالس التشريعية الإقليمية في مايو ويونيو 1995. اختار معظم احزاب المعارضة إلى مقاطعة هذه الانتخابات. كان هناك انتصار ساحق للجبهة الشعبية الاثيوبية الديمقراطية الثورية. وخلص المراقبون الدوليون والمنظمات غير الحكومية أن أحزاب المعارضة لم يكن ليتمكن من المشاركة كانوا قد اختارت أن تفعل ذلك.
تم تثبيت الحكومة الحالية من اثيوبيا في أغسطس 1995. وكان أول رئيس Negasso Gidada. عززت الحكومة التي يقودها الحزب الحاكم من رئيس الوزراء ملس زيناوي سياسة الفيدرالية العرقية وتسند صلاحيات كبيرة للسلطات والإقليمية على أساس عرقي. اثيوبيا اليوم تسع مناطق حكم شبه ذاتي الإدارية التي لديها القدرة على جمع وإنفاق الإيرادات الخاصة بها. في ظل الحكومة الحالية، وتقييد بعض الحريات الأساسية، بما في ذلك حرية الصحافة،.[11] المواطنون تفتقر إلى وسائل الإعلام الأخرى من الشبكات المملوكة للدولة، ومعظم الصحف الخاصة النضال على أن تبقى مفتوحة ويعانون من المضايقات الدورية من الحكومة.[11] واعتقل ما لا يقل عن 18 صحفيا كان قد كتب مقالات تنتقد الحكومة بعد انتخابات عام 2005 عن جرائم الإبادة الجماعية واتهامات بالخيانة. تستخدم الحكومة قوانين الصحافة التي تنظم تشهير لتخويف الصحافيين الذين ينتقدون سياساتها.[12]
تم انتخاب حكومة زيناوي في عام 2000 في أول انتخابات متعددة الاحزاب في اثيوبيا، ولكن كان لانتقادات شديدة النتائج وفقا لمراقبين دوليين ونددت بها المعارضة وصفها بأنها مزورة. الحزب الحاكم فاز أيضا في انتخابات عام 2005 عودة زيناوي إلى السلطة. على الرغم من أن التصويت معارضة متزايدة في الانتخابات، فإن كلا من المعارضة ومراقبين من الاتحاد الأوروبي وغيرهما وقال ان التصويت لا تفي بالمعايير الدولية للانتخابات عادلة وحرة[11] وقالت الشرطة الاثيوبية قد ذبحوا 193 متظاهر، معظمهم في العاصمة أديس ابابا، في أعمال العنف في أعقاب انتخابات أيار 2005 في مجزرة الشرطة الاثيوبية.[13]
بدأت الحكومة حملة في المحافظات وكذلك، في حالة أوروميا السلطات تستخدم المخاوف بشأن التمرد والارهاب لاستخدام التعذيب، والسجن، وأساليب قمعية أخرى لإسكات المنتقدين بعد الانتخابات، وخصوصا الناس متعاطفين مع المعارضة المسجلة حزب المؤتمر الوطني أورومو.[12] وقد شاركت الحكومة في صراع مع متمردين في منطقة أوغادين منذ عام 2007. وكان أكبر احزاب المعارضة في عام 2005 الائتلاف من أجل الوحدة والديمقراطية المعارض. بعد انقسامات داخلية شتى، وضعت معظم قادة حزب ائتلاف الوحدة والديمقراطية والوحدة الوطنية الجديدة من أجل الديمقراطية وحزب العدالة بزعامة القاضي بيرتوكان ميديكسا. وقال عضو من جماعة عرقية في البلاد أورومو، والسيدة بيرتوكان ميديكسا هي أول امرأة تقود حزبا سياسيا في إثيوبيا.
أدى نواب الشعب في اورومو اعتبارا من عام 2008، أعلى أحزاب المعارضة الخمسة هي الوحدة من أجل الديمقراطية والعدالة برئاسة القاضي بيرتوكان ميديكسا، القوات الاثيوبية الديمقراطية المتحدة بقيادة بطرس Dr.Beyene، أورومو الحركة الديمقراطية الفدرالية برئاسة الدكتور Bulcha Demeksa، من قبل الدكتور. Merera Gudina، والولايات المتحدة الاثيوبية الحزب الديمقراطي حزب-ميدهين بقيادة يديتو أياليو.
[عدل]التقسيمات الإدارية
مقال تفصيلي :مناطق إثيوبيا

أقاليم إثيوبيا العرقية
قبل عام 1996 كانت إثيوبيا مقسمة إلى 13 إقليما أغلبها بنيت على أسس تاريخية. اثيوبيا الآن لديها نظام حكومة يتكون من ثلاثة مستويات للحكومة الاتحادية حيث تشرف على التقسيمات الإدارية على أساس عرقي، والمقاطعات (ورداس)، والأحياء (كيبيلي). قامت حكومة الجبهة الشعبية لتحرير إثيوبيا بتقسيم إثيوبيا إلى تسع مناطق (بالأمهرية: “كيليلوتش”، ومفردها: “كيلي”) حسب الأعراق. وهم:
عفار
أمهرة
بني شنقول – قماز
جامبلا
هرري
أوروميا
أوجادين
الأمم الجنوبية
تيجراي
وبالإضافة إلى ذلك هناك مدينتان ذواتا وضع خاص (بالأمهرية: “أستدادر أكبابيوتش”):
أديس أبابا
ديرة داوا
[عدل]حقوق الإنسان
بحسب الاستطلاعات في عام 2003 من قبل اللجنة الوطنية المعنية بالممارسات التقليدية في إثيوبيا، والزواج عن طريق حسابات واختطاف 69٪ من الزيجات في البلاد، مع حوالي 80٪ في أكبر منطقة، أوروميا، ويصل إلى 92 في المئة في دول الجنوب، قوميات والمنطقة الشعبية.[14][15]
[عدل]اقتصاد

البنك التجاري الإثيوبي في أديس أبابا.
تعتبر اثيوبيا من أسرع البلدان غير المنتجة للنفط نمواً في أفريقيا في عامي 2007 و 2008, وعلي الرغم من هذا النمو إلا أن الناتج المحلي الإجمالي يعتبر من الأقل عالميا كما يواجه اقتصاد إثيوبيا مشاكل بنيوية، بدأ بذل الجهد للإصلاح في العام 1991 ولكنه ما زال متواضع حيث تظل القدرة علي الإنتاج الزراعي متواضعة كما أنها معرضّة للجفاف بين الفينة والأخرى. بدأت فعالية الجهد المبذول في الظهور خاصة بنمو اقتصادي بلغت نسبته 10% بين 2003-2008 ولكن حتي مع هذه النسبة يظل الفقر مشكلة أساسية تواجهها البلد. يشار لاثيوبيا باسم برج المياه في شرق أفريقيا لأن العديد من الأنهار تنبع من اراضيها المرتفعة، كما أن لديها أكبر احتياطي للمياه في أفريقيا ومع هذا فان أنظمة الري المستخدمة قليلة جداّ حيث أن 1% يستخدم لإنتاج الطاقة و 1.5% يذهب للري.[16]
[عدل]الزراعة
تساهم الزراعة تقريبا بما مقداره 43% من الناتج المحلي الاجمالي، 80% من الصادرات وتُشغّل 85% من اجمالي حجم القوى العاملة في البلد. تعتمد أغلب الانشطة الاقتصادية الأخرى علي الزراعة ويشمل ذلك التسويق، معالجة المنتوجات والتصدير. المحاصيل الرئيسية من ناحية الإنتاج هي البن، البقوليات، البذور الزيتية، الحبوب، البطاطس، قصب السكر والخضروات. [16]
[عدل]الصادرات
اثيوبيا تنتج أكثر القهوة من أي بلد آخر في أفريقيا.[17] القهوة قد تم توطينها في اثيوبيا. [بحاجة لمصدر]
واثيوبيا هي أيضا أكبر منتج لل10 من الماشية في العالم. غيرها من سلع التصدير الرئيسية هي القات، والذهب، والمنتجات الجلدية، والبذور الزيتية. التطورات الأخيرة في قطاع زراعة الزهور وسائل تستعد اثيوبيا لتصبح واحدة من أعلى زهرة ومصدري النباتات في العالم.[18]
بلغ إجمالي الصادرات من اثيوبيا في عام 2009/2010 المالية US1.4 مليار دولار. كينيا المجاورة مع نصف سكان اثيوبيا بتصدير بضائع قيمتها 5 مليارات دولار أمريكي خلال نفس الفترة.[19]
التجارة عبر الحدود من قبل الرعاة في كثير من الأحيان غير رسمية وخارجة عن سيطرة الدولة وتنظيمها. ومع ذلك، في شرق أفريقيا، أكثر من 95٪ من التجارة عبر الحدود من خلال قنوات غير رسمية وتجارة غير رسمية من الماشية الحية والإبل والأغنام والماعز من اثيوبيا التي تباع في الصومال وكينيا وجيبوتي يولد تقدر قيمتها الإجمالية بين 250 دولار أمريكي والولايات المتحدة 300 مليون دولار سنويا (100 مرة أكثر من الرقم الرسمي).[20] هذه التجارة يساعد على خفض أسعار المواد الغذائية، وزيادة الأمن الغذائي، والتخفيف من حدة التوتر على الحدود وتعزيز التكامل الإقليمي.[20] ومع ذلك، هناك أيضا مخاطر باعتبارها غير المنظم وغير الموثقة طبيعة هذه التجارة تدير المخاطر، مثل السماح المرض من الانتشار بسهولة أكثر عبر الحدود الوطنية. وعلاوة على ذلك، فإن حكومة اثيوبيا غير راضية ظاهريا مع العائدات الضريبية المفقودة وعائدات النقد الأجنبي.[20] المبادرات الأخيرة وسعت لتوثيق وتنظيم هذه التجارة.[20]
مع القطاع الخاص، تنمو ببطء، والمنتجات الجلدية مثل مصمم حقائب أصبحت التصدير الكبيرة، مع تايتو لتصبح أول علامة مصمم الفاخرة في البلاد.[21] إضافية منتجات التصدير الصغيرة وتشمل الحبوب والبقول والقطن وقصب السكر والبطاطا والجلود. مع بناء سدود جديدة ومتنامية مختلف مشاريع الطاقة الكهرومائية في جميع أنحاء البلاد، كما تخطط إثيوبيا لتصدير الطاقة الكهربائية إلى الدول المجاورة لها.[22][23] ومع ذلك، لا تزال القهوة منتجاتها للتصدير وأهم صفقات مع علامة تجارية جديدة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الصفقات الأخيرة مع ستاربكس، وتخطط الدولة لزيادة ايراداتها من القهوة.[24] معظم الصدد موارد إثيوبيا المائية الكبيرة والمحتملة ب “النفط الابيض” ومواردها القهوة لها باسم “الذهب الأسود”.[25][26]
البلاد لديها أيضا موارد معدنية كبيرة وإمكانات النفط في بعض المناطق الأقل يسكنها. عدم الاستقرار السياسي في تلك المناطق، ومع ذلك، فقد تحول دون تنمية. تورط الجيولوجيين الاثيوبية في عملية احتيال كبيرة من الذهب في عام 2008. ألقي القبض على أربعة من الكيميائيين والجيولوجيين هيئة المساحة الجيولوجية الاثيوبية في اتصال مع فضيحة الذهب وهمية، وبعد تلقي شكاوى من تجار في جنوب أفريقيا. تم العثور على سبائك الذهب من البنك الوطني لإثيوبيا أن تكون معدنية مذهبة من قبل الشرطة، ويكلف الدولة حوالي 17 مليون دولار أمريكي، وفقا لموقع شبكة العلوم والتنمية.[27]
[عدل]النقل
اثيوبيا لديها 681 كم من السكك الحديدية، والذي يتكون أساسا من أديس أبابا – جيبوتي للسكك الحديدية، مع ملم 1000 (3 قدم 3 3/8 في) مقياس ضيقة. في الوقت الحاضر للسكك الحديدية تحت سيطرة مشتركة من جيبوتي واثيوبيا، ولكن المفاوضات جارية لخصخصة هذه المرافق العامة للنقل.
كما في الجزء الأول من برنامج شارع 10 عاما تنمية القطاع، بين عامي 1997 و2002 بدأت الحكومة الاثيوبية جهد متواصل لتحسين بنيتها التحتية من الطرق. ونتيجة لذلك، اعتبارا من عام 2002 اثيوبيا لديها ما مجموعه (الاتحادية والإقليمية) 33297 كم من الطرق، على حد سواء المعبدة والحصى.
[عدل]العلاقات العربية الإثيوبية

احتلال اليمن في مطلع القرن السادس الميلادي، وغزو مكة.
هجرة المسلمين إلى الحبشة بعيدا عن اضطهاد مشركي مكة، مما جعل لمسيحين الحبشة مكانة عزيزة في قلوب المسلمين.
الأمهرة، الأقلية العرقية الحاكمة في الحبشة على مر العصور، لديها حساسية مفرطة تجاه مختلف الأعراق المساكنة والمجاورة ومنهم المصريين والعرب.
تحالف حكام الحبشة، في القرون 16 و 17، مع مختلف الدول الأوروبية (مثل البرتغال وهولندا وإيطاليا) ضد الدول الإسلامية المجاورة (مصر، اليمن، الصومال، العفر، الحجاز، مروي).
مسيحيو الحبشة كانوا يتبعون الكنيسة القبطية المصرية (حتى عام 1974) بما تستدعيه تلك العلاقة من حميمية واحتكاكات.
سيرة سيف بن ذي يزن، من عيون التراث العربي والمكتوبة في العصر المملوكي، تدور في مجملها حول الحروب العربية الحبشية.
أكثر من 70% من فيضان نيل مصر يأتي من النيل الأزرق الذي ينبع من الهضبة الحبشية. مشاريع إثيوبيا لإقامة سدود على النيل الأزرق تقابل بقلق بالغ من المصريين.
حملة الحبشة (1874 – 1877) المصرية في عهد الخديوي إسماعيل.
تحالف سفاري المضاد للمد الشيوعي (عام 1975) (والمكون من الولايات المتحدة ومصر السادات والمغرب والسعودية وكينيا وإيران الشاه) اعتبره منجستو هايلا مريام مؤامرة مصرية موجهة ضد إثيوبيا. وفي خطبة له عام 1979 حطم زجاجات مملوءة دماً على اسمي مصر والسعودية.
منذ 1991 أتت إلى الحكم حكومة يتزعمها ميليس زيناوي قائد جبهة تحرير تجراي (TLF الانفصالية سابقاً) وهي على علاقة وثيقة بالخرطوم. شهدت علاقات إثيوبيا تحسنا ملحوظا مع كل دول الجوار العربية ماعدا إريتريا التي يحكمها إساياس أفويرقي قائد الجبهة الشعبية للتحرير التجرينية (TPLF)، والتي كانت شديدة القرب (عرقياً وسياسياً) من جبهة تحرير تجراي (TLF) خلال سني الثورة.
[عدل]المصادر

موسوعة حضارة العالم. أحمد محمد عوف

http://bxabeg.people.wm.edu/Ethiopia.Census%20Portrait.pdf

http://www.fhi.net/fhius/ethiopiafamine/christian.html

[عدل]مواضيع ذات صلة

الإسلام في إثيوبيا
شرق أفريقيا الإيطالية
[2]
[عدل]المراجع

^ Ethiopian Constitution. Article 5 Ethiopian constitution.. APAP. وصل لهذا المسار في 3 December 2011.
^ CIA – Ethiopia – Ethnic groups. Cia.gov. Retrieved on 2012-03-03.
^ خطأ استشهاد: وسم غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة CSA
↑ أ ب ت ث Ethiopia. International Monetary Fund. وصل لهذا المسار في 2012-04-18.
^ http://ar.fifa.com/associations/association=eth/ranking/gender=m/index.html
^ “أردي” أقدم هيكل بشري عمره 4,4 مليون سنة
^ Histories, book 2, chapters 29 and 146; book 3 chapter 17 Odyssey, book 1, lines 22–23; book 4, line 84
^ Histories, II, 29–30; III, 114; IV, 197
^ Nat. Hist. 6.184–187; son of Hephaestus was also a general Greek epithet meaning “blacksmith”.
↑ أ ب The Economist Intelligence Unit’s Index of Democracy 2010
↑ أ ب ت Map of Freedom 2007. Freedom House
(2007). وصل لهذا المسار في 2007-12-25.
↑ أ ب Essential Background: Overview of human rights issues in Ethiopia. Human Rights Watch. وصل لهذا المسار في 2007-12-25.
^ “Ethiopian probe team criticises judge over report.”، Reuters، 11 سبتمبر 2006.. وصل لهذا المسار في 21 يوليو 2007.
^ Youth in Crisis: Coming of age in the 21st century. Office for the Coordination of Humanitarian Affairs
(23 February 2007). وصل لهذا المسار في 14 June 2012.
^ UNICEF supports fight to end marriage by abduction in Ethiopia. UNICEF. وصل لهذا المسار في 14 June 2012.
↑ أ ب http://en.wikipedia.org/wiki/Ethiopia#cite_note-94
^ “Starbucks in Ethiopia coffee vow”، BBC، 21 يونيو 2007.. وصل لهذا المسار في 21 يونيو 2007.
^ “Ethiopia’s flower trade in full bloom”، Mail & Guardian، 19 فبراير 2006.. وصل لهذا المسار في 21 يونيو 2007.
^ The Economist May 22, 2010, page 49
↑ أ ب ت ث Pavanello, Sara 2010. Working across borders – Harnessing the potential of cross-border activities to improve livelihood security in the Horn of Africa drylands. London: Overseas Development Institute
^ Averill، Victoria، “Ethiopia’s designs on leather trade”، BBC، 31 مايو 2007.. وصل لهذا المسار في 21 يونيو 2007.
^ Largest hydro electric power plant goes smoothly. English.people.com.cn
(2006-04-12). وصل لهذا المسار في 2010-06-02.
^ Hydroelectric Power Plant built. Addistribune.com. وصل لهذا المسار في 2009-03-16.
^ Foek، Anton (2007-05-16). new coffee deal with Starbucks. Alternet.org. وصل لهذا المسار في 2009-03-16.
^ The “white oil” of Ethiopia. ethiopianreporter.com
^ Independent Online (2006-4-18). Ethiopia hopes to power neighbors with dams. Int.iol.co.za. وصل لهذا المسار في 2009-03-16.
^ Sub-Saharan Africa news in brief: 13–25 March. SciDev.Net
(2008-03-28). وصل لهذا المسار في 2009-03-16.
المزيد من الصور والملفات في كومنز عن: إثيوبيا
[أظهر]ع · ن · ت
أفريقيا
[أظهر]ع · ن · ت
القرن الأفريقي
[أخف]ع · ن · ت
حوض النيل
التاريخ
النشأة · الوادي · جبال القمر · فيضان النيل

الدول
حوض النيل · اوغندا · إثيوبيا · إرتريا · السودان · الكونغو د. · بوروندي · تنزانيا · رواندا · كنيا · مصر ·
الروافد والفروع
اوغندا: سمليكي · كاگـِرا · إثيوپيا: النيل الأزرق · تكزه · اومو · السودان: النيل النوبي · النيل الأبيض · عطبرة · بحر العرب · الجبل · الغزال · الزراف · السوباط · نيل مصر: · فرع دمياط · فرع رشيد · الدلتا
البحيرات
فكتوريا · ابراهيم · ألبرت · إدوارد · شلالات مرتشيسون · تنگانيقا · تانا · توركانا · نو · ناصر · بحيرة قارون
الجزر
إثيوپيا: الجزر المقدسة في بحيرة تانا · السودان: الجزيرةأبا · محميات جزر النيل المصرية: فيلة · الساحل
· جزيرة طما · الشورانية · جزيرة محروس جزيرة الدهب · الروضة · الزمالك · الرحمانية
السياسات والاتفاقيات
الاتفاقيات القائمة
بروتوكول روما 1891 · اتفاقية أديس أبابا 1902 · اتفاقية لندن 1906 · اتفاقية مياه النيل 1929 · اتفاقية تقاسم مياه النيل 1959 · ندوگو · وزارة الري المصرية · وزارة الري السودانية
السياسات المائية
مصر · السودان · تنزانيا · إثيوپيا · اوغندا · كنيا · رواندا · بوروندي · الكونغو د. · إرتريا ·
مبادرة حوض النيل
البنك الدولي · أمانة مبادرة حوض النيل · المجلس الوزاري لدول حوض النيل · اللجنة الاستشارية الفنية لدول حوض النيل · برنامج أبحاث حوض النيل (بالنرويج)
الشعوب والجماعات العرقية
تنزانيا: عرب زنزبار · بانتو · اوغندا: بوگندا · كاكوا · أتشولي · السودان: نوبيون · دنكا · دنكا نگوك · شيلوك · نوير · إثيوپيا: أمهرة · اورومو · تگراي · البحيرات العظمى: · هوتو · توتسي · فور · زغاوة · مساليت · النوبا · كنيا: مساي · مصر: بشارية · عبابدة · عرب ·
حيوانات النيل
تمساح النيل · أبو قردان · بلطي · ورد النيل · ڤيروس غرب النيل ·
منشآت مائية ومشاريع استصلاح
إثيوپيا: · سد كرا دوبه · سد تكزه · سدود قلقل قيبه · سد بليسه · سد الألفية العظيم · مصر: السد العالي · خزان أسوان · مشروع توشكى · السلام · المريوطية · الرياح الناصري · القناطر · الكباري · الشلالات · السودان: سد مروي · سد الرصيرص · مشروع الجزيرة · الكباري · الخزانات (جبل الأولياء · خشم القربة · سنار) · قناة جونقلي · اوغندا: سد كاروما
الثقافة
حاپي · نيلوس · فسيفساء النيل في پالسترينا · مقياس النيل · عروس النيل · أزرق نيلي · معركة النيل · اللغات النيلية
ثقافة اوغندا · ثقافة إثيوبيا · ثقافة إرتريا · ثقافة السودان · ثقافة الكونغو د. · ثقافة بوروندي · ثقافة تنزانيا · ثقافة رواندا · ثقافة كينيا · ثقافة مصر
المستكشفون والهيدرولوجيون
ماسون بك · ديڤيد لڤنگستون · أمين باشا · ريتشارد فرانسيس برتون · جون هاننگ سپيك · هنري مورتون ستانلي · هـ.إ. هرست · سميكة · رشدي سعيد · نجيب سعيد
كتب
موسوعة نهر النيل · الصليب والنيل – إثيوبيا ومصر والنيل · نهر النيل (لرشدي سعيد) · مياه النيل وقناة جونگلي
[أظهر]ع · ن · ت
الاتحاد الأفريقي
[أظهر]ع · ن · ت
حركة عدم الانحياز
تصنيفات: أعضاء الاتحاد الأفريقيالدول الأعضاء في الأمم المتحدةإثيوبيادول أفريقيادول اتحاديةالبلدان الأقل نماءبلدان غير ساحليةإمبراطوريات سابقةالقرن الأفريقي

اليمن

أصبح بوسعك الآن تنزيل نسخة كاملة من موسوعة ويكيبيديا العربية لتصفحها بلا اتصال بالإنترنت.
[أغلق]
اليمن
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
إحداثيات: 15°ش 48°ق (خارطة)
اليمن
الجمهورية اليمنية

علم
شعار
الشعار الوطني : الله ،الوطن، الثورة، الوحدة
النشيد : رددي أيتها الدنيا نشيدي

الأرض والسكان
المساحة 527,970 كم² (49)
نسبة المياه (%) 1.1
العاصمة وأكبر مدينة صنعاء
اللغة الرسمية العربية
تسمية السكان يمني (يمنيون) , يماني (يمانية)
توقع (2012) 24,771,809[1] نسمة (15)
الكثافة السكانية 44.7 ن/كم² (160)
الحكم
نظام الحكم جمهوري
رئيس الجمهورية الرئيس عبد ربه منصور هادي
رئيس الوزراء محمد باسندوة
التشريع
السلطة التشريعية مجلس النواب و مجلس الشورى
التأسيس والسيادة
مراحل إقامة الجمهورية التاريخ
ثورة 26 سبتمبر 26 سبتمبر 1962
ثورة 14 أكتوبر 14 أكتوبر 1963
الوحدة اليمنية 22 مايو 1990
الناتج القومي الإجمالي
سنة التقدير 2010
← الإجمالي $63.400 مليار[2] (85)
← للفرد $2,627 (85)
ناتج قومي إجمالي اسمي
سنة التقدير 2010
← الإجمالي $31.270 مليار[2]
← للفرد $1,295
مؤشر التنمية البشرية
السنة 2011
المؤشر 0.462[3]
التصنيف منخفض (154)
بيانات أخرى
العملة ريال يمني YER
المنطقة الزمنية +3
المنطقة الزمنية توقيت شرق أوروبا
جهة السير اليمين
رمز الإنترنت .ye
رمز الهاتف الدولي 967+
تعديل

اليمن رسميا الجمهورية اليمنية دولة تقع جنوب غرب شبه الجزيرة العربية في غربي آسيا. تبلغ مساحتها حوالي 527,970 كيلو متر مربع، يحد اليمن من الشمال السعودية ومن الشرق سلطنة عمان لها ساحل جنوبي على بحر العرب وساحل غربي على البحر الأحمر. عاصمتها وأكبر مدنها هي صنعاء، ولدى اليمن أكثر من 200 جزيرة في البحر الأحمر وبحر العرب أهمها جزيرة سقطرى، وهي الدولة الوحيدة في الجزيرة العربية ذات نظام جمهوري. وكان اليمن أول دولة في الجزيرة العربية سمح للنساء بحق التصويت عام 1967[4] تحققت الوحدة اليمنية بين الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في 22 مايو 1990.
ينص الدستور اليمني على ديمقراطية الدولة وإقرارها التعددية الحزبية والسياسية وتبنيها نظام إقتصادي حر والإلتزام بالمواثيق والعهود الدولية المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع [5] اليمن عضو في جامعة الدول العربية من 1945 والأمم المتحدة من 1947 وحركة عدم الإنحياز ومنظمة التعاون الاسلامي.
لليمن طبيعة قبلية إذ أن غالب السكان يعيش في الأرياف وتشكل القبائل قرابة 85% من التعداد الكلي للسكان وتلعب الإنتماءات القبلية والمناطقية دورا كبيرا في رسم الخارطة السياسية للبلاد وهو البلد الثاني بعد الولايات المتحدة كأكبر نسبة إمتلاك للسلاح بين أفراده [6] يقطن اليمن أغلبية سنية شافعية وأقلية زيدية كبيرة وأقليات صغيرة من إسماعيلية ويهود ومسيحيين [7]
تاريخ اليمن القديم يبدأ من أواخر الألفية الثانية ق.م بداية بممالك سبأ ومعين وقتبان وحضرموت نهاية بمملكة حمير التي وحدت كل هذه الممالك وكانوا مسؤولين عن تطوير نظام كتابة قديم عرف بخط المسند[8] والذي قاموا بنقله إلى المتحدثين بالعربية الشمالية القديمة واللغات السامية في إثيوبيا [9] عدد النصوص والكتابات والشواهد الأركيولوجية في اليمن أكثر من باقي أقاليم وأقطار شبه الجزيرة العربية[10] أطلق عليها الإغريق تسمية (يونانية: Αραβία ευδαιμονία، لاتينية: Arabia Felix) و تعني ” العربية السعيدة ” أو ” العربية المباركة ” [11]
يمتلك اليمن مخزونا سياحيا مرتبطا بتاريخه وتضاريسه الجغرافية المتنوعة وأختير كوجهة سياحية إلا أن الإضطرابات الأمنية أثرت على القطاع السياحي كثيرا [12] للبلاد ثقافة تثير إهتمام السياح والباحثين وقد صنفت منظمة اليونيسكو الغناء الصنعاني من التراث الثقافي اللامادي للإنسانية الذي ينبغي المحافظة عليه و صيانته [13] مر اليمن بإضطرابات من بدايات القرن العشرين وتبنى أئمة المملكة المتوكلية سياسة إنعزالية خوفا من إمتداد الأفكار الثورية والتقدمية لداخل البلاد إلا أن عدد من الثورات قامت لإسقاط المملكة بدءا بثورة الدستور وإنقلاب المقدم أحمد بن يحيى الثلايا ومن ثم ثورة 26 سبتمبر والتي تزامنت مع ثورة 14 أكتوبر لطرد المستعمر الإنجليزي من مستعمرة عدن. تمر البلاد بأوضاع سياسية وإقتصادية صعبة نتيجة الفساد والصراعات الإثنية والدينية التي تعيق مسيرة التنمية. قامت ثورة الشباب اليمنية في عام 2011 مطالبة بإسقاط علي عبد الله صالح، والذي حكم البلاد لمدة 33 سنة وأثمرت الإحتجاجات في تنحيته وتنحى أبنائه بعد قرارات رئيس المرحلة الإنتقالية المشير عبد ربه منصور هادي بفصل وإعادة هيكلة الجيش اليمني نهاية العام 2012. وانعقدت جلسات الحوار الوطني اليمني في 18 مارس 2013 الذي يعول عليه، وفق الأجهزة الرسمية، إيجاد حلول لمشاكل اليمن العالقة [14] [15] [16]
محتويات [أخف]
1 التسمية
2 الجغرافيا
2.1 التضاريس
2.2 المناخ
3 التركيبة السكانية
3.1 الديانة
3.2 التقسيمات الإدارية
4 اللغات و اللهجات
5 التاريخ
5.1 التاريخ القديم
5.2 التاريخ الوسيط
5.3 التاريخ الحديث
5.4 أحداث ثورة الشباب 2011
6 نظام الحكم
6.1 دستور اليمن
6.2 السلطة التنفيذية
6.3 السلطة التشريعية
6.4 السلطة القضائية
6.5 الأحزاب السياسية
6.6 العلاقات الخارجية
7 حقوق الإنسان
8 الاقتصاد
8.1 النفط والغاز
8.2 الثروة السمكية
8.3 الزراعة
9 السياحة
10 المتاحف اليمنية
11 التعليم
12 القوة العسكرية
13 الصحة
14 الثقافة
14.1 الرقصات الشعبية
14.2 السلاح في اليمن
14.3 الأزياء و الحلي
14.4 الموسيقى و الشعر
14.5 الطعام
14.6 السينما
14.7 الرياضة
15 الصحافة و الإعلام
15.1 الصحف
16 الإتصالات
16.1 البريد
16.2 الإنترنت
16.3 شركات الإتصالات
16.4 أرقام الهاتف في اليمن
16.4.1 هواتف المدن
16.4.2 الهواتف المحمولة
17 الأعياد و العطلات الرسمية
18 صور من اليمن
19 كتب متعلقة
20 المراجع
[عدل]التسمية

وردت عد نظريات لتسمية اليمن والغالب أنها مشتقة من كلمة “يمنت” أو “يمنة” والتي أضافها ملوك مملكة حِميَّر إلى لقبهم الملكي عقب توحيد الممالك الأربع [17] إذ كان اللقب الرسمي لملوك تلك المملكة ” ملك سبأ وذو ريدان وحضرموت و يمنت وأعرابهم في المرتفعات والتهائم ” [18] وكلمة يمن في جميع اللغات السامية القديمة تعني الجنوب أو الجهة اليمنى ويسمي اليهود أهل اليمن (عبرية :תֵּימָנִי تيماني ) وحرفيا تعني من الجنوب [19] وأطلق الرومان عليها تسمية (لاتينية:Arabia Felix) وكلمة “فيليكس” قد تعني “المحظوظة” و”الخصب” وكلها مرادفات لليُمن [20] أما النظرية العربية بعد الإسلام تقول أنه سمي بذلك لإنه يمين الكعبة[21] اليمن هو أحد خمسة أقاليم تحدد جغرافيا الجزيرة العربية وهو الإقليم لما وراء تثليث ويبرين إلى صنعاء وماقاربها ومخاليف حضرموت وعُمان ومركزها صنعاء [22] [23] الأقاليم الخمس هي اليمن والحجاز وتهامة ونجد وإقليم البحرين [24]
[عدل]الجغرافيا

مقال تفصيلي :جغرافيا اليمن

بادية اليمن

المدرجات الجبلية في المحويت مثال لنظام زراعي إبتكره السبئيون

سقطرى

بينون، ذمار
يقع اليمن في جنوب غرب آسيا بين سلطنة عمان والسعودية. ويشرف على مضيق باب المندب الذي يربط البحر الأحمر بالمحيط الهندي عن طريق خليج عدن. يحدها من الشمال السعودية و يبلغ طول الشريط الحدودي بين البلدين 1,458 كم و 288 كم مع عُمان من جهة الشرق. و من الجنوب بحر العرب و من الغرب البحر الأحمر ويبلغ طول الشريط الساحلي لليمن 2500 كم [25]
السعودية السعودية السعودية
عُمان شمال البحر الأحمر
شرق اليمن غرب
جنوب
بحر العرب خليج عدن • بحر العرب البحر الأحمر • باب المندب
[عدل]التضاريس
يتكون اليمن من خمسة أقاليم جغرافية هي :
إقليم السهل الساحلي : يمتد هذا الإقليم من تهامة مرورا بالسواحل الجنوبية للبلاد في عدن وحضرموت والمهرة. يتخلل هذا الإقليم عدة هضاب وجبال ويشمل سهول تهامة وأبين وميفعة والسهل الساحلي الشرقي في محافظة المهرة [26]
إقليم المرتفعات الجبلية : وهو أكبر أقاليم اليمن الجغرافية إذ يمتد من أقاصي الحدود الشمالية الغربية للبلاد حتى الحدود الجنوبية الشرقية. و الجبال في هذا الإقليم هي الأعلى إرتفاعا في شبه الجزيرة العربية بمعدل 2000 م وتبلغ بعض القمم 3500 م أعلى هذه القمم هي قمة جبل النبي شعيب الذي يعد ثاني أعلى قمة في البلدان العربية بعد جبل توبقال في المملكة المغربية [27] [28]
إقليم الأحواض الجبلية : يتميز هذا الإقليم بالأحواض والسهول الجبلية في مرتفعاته وأكثريتها تقع في الجانب الشرقي من الإقليم حيث تكثر المياه الآتية من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب وتعبر في قاع يريم وذمار ومعبر وحوض صنعاء وعمران وصعدة. [29]
إقليم المناطق الهضبية: تقع إلى الشرق والشمال من إقليم المرتفعات الجبلية وموازية لها لكنها تتسع أكثر باتجاه الربع الخالي وطبيعة هذا الإقليم صحراوية صخرية تتخله بعض الأودية وينقسم إلى قسمين الهضبة الغربية وأعلى إرتفاع لها قرابة 1300م والهضبة الشرقية المتمثلة في هضبة حضرموت الي بدورها تنقسم إلى شمالية وجنوبية بسبب وادي حضرموت الذي يفصل بينهما. [30]
إقليم الصحراء :إقليم رملي يكاد يخلو من غطاء نباتي بإسثناء مجاري الأمطار ويشمل أجزاء من صحراء الربع الخالي. تراوح ارتفاع السطح هنا بين (500-1000) م فوق مستوى سطح البحر. [30]
[عدل]المناخ
الجو حار ودرجة الرطوبة عالية في المناطق الساحلية ومعتدل في المناطق الجبلية وجاف وحار في المناطق الشرقية للبلاد [31][32]
الساحل الغربي: تصل درجة الحرارة إلى 54 درجة مئوية خلال فصل الصيف و 35 درجة مئوية شتاءا[33]
الساحل الجنوبي: 37 درجة مئوية صيفا و 25 شتاءا[34] كمية الأمطار لا تزيد عن 100 مليمتر في السنة و لا تتجاوز 10 أيام فقط في السنة [35]
المرتفعات: تتمتع بمناخ معتدل في معظم أيام السنة، على الرغم من أنه يمكن أن يصبح حار في الظهر و بارد في الليل و خصوصا بين شهري أكتوبر وفبراير.تصل درجة الحرارة إلى 5 درجات مئوية من نوفمبر إلى يناير و 25 درجة مئوية في يوليو[36]
تسجل الأمطار أعلى قيمها في المنطقة الجبلية الوسطى حيث تتراوح كميتها السنوية بين 400 -1100 مليمتر تقريباً و بمعدل سنوي يقترب من 750 مليمتر أيضا هذه المنطقة تسجل أعلى عدد للأيام الممطرة والتي قد تصل إلى أكثر من 156 يوم في السنة و بمعدل سنوي 94 يوم في السنة.[35]
[عدل]التركيبة السكانية

مقالات تفصيلية :سكان اليمن و قبائل اليمن و الهجرة إلى اليمن

أطفال في جبلة
لا توجد إحصائيات رسمية ولكن تشير بعض الدراسات إلى أن القبائل تشكل حوالي 85 % من تعداد السكان البالغ 24,771,809 نسمة [37] [38] وبقية السكان من أصول مختلفة (حوالي 5% يعتقد من أصول أثيوبية) و يتواجدون في المناطق الساحلية غالبا[39] وحوالي 10% (أتراك وآسيوين وعرب) [40][41] تعود القبائل بأصولها إلى أقسام قديمة أغلبها من همدان وحمير وكندة ومذحج وقبائل من أصول أخرى [42] أما سكان سقطرى والجزر المعزولة فهم خليط من عرب وهنود وأفارقة ويونان وبقيت تلك الجزيرة مسيحية بالكامل حتى فترات متقدمة من التاريخ اليمني فقد إحتلها السبئيون وكانت مأهولة بسكانها الأصليين وأصبحت محطة لإستراحة السفن التجارية ونزل بها أقوام من الهند ومبشرين بالمسيحية من اليونان ولغتهم مزيج من كل هذه اللغات [43]
نسبة الزيادة السكانية حوالي 3% سنويا وتبلغ الكثافة السكانية حوالي 40 نسمة لكل كم2. معدل الخصوبة هو 6.5 طفل لكل امرأة [44] و75% من السكان أعمارهم أقل من 30 سنة و 46% منهم أقل من 15 سنة و 2.6% أكبر من 65 سنة [45] يعيش 27.3% من السكان في المدن مقابل 73.7% في الأرياف و تبلغ نسبة الأمية حوالي 38.8% [46]

السلطان حميد الثاني (يمين) آخر سلاطين سلطنة بونتياناك
يتواجد مايقارب 5 مليون إندونيسي من أصول يمنية تحديدا من حضرموت وأعداد أقل في ماليزيا وسنغافورة وجنوب الفليبين [47] [48] إرتحلوا عبر عصور مختلفة لمزاولة التجارة و تعود أقدم الوثائق التي تشير إلى الحضارم في جنوب شرق آسيا إلى القرن التاسع الميلادي[49] وأسسوا عدة سلطانات في أندونيسيا مثل سلطنة بونتياناك عام1771 و سلطنة سولو في جنوب الفليبين ولعبو دورا قياديا في تاريخ جنوب شرق آسيا الإقتصادي [50] علاقتهم بدول المحيط الهندي قديمة و تعود إلى أيام مملكة حضرموت فالوثائق والنصوص القديمة تشير إلى علاقات تجارية بالهند إلى عصور تعود قبل الميلاد [51]
يتواجد حوالي 700,000 لاجئ صومالي في اليمن وأعدادهم في تزايد مستمر.[52][53] و أعداد القادمين بصورة غير شرعية من دول القرن الأفريقي بغرض عبور الحدود إلى السعودية ودول الخليج متزايد وأغلبهم يدخل عن طريق ميناء الحديدة ولهولاء دور في الزيادة السكانية لتعداد البلاد [54][55] كثيرون منهم يفضل العبور عن طريق اليمن، لغياب الملاحقة القانونية لهم بل إن الحكومة اليمنية رغم صعوبة الأوضاع الإقتصادية في اليمن توفر لهم حق اللجوء [56]

[عدل]الديانة
مقالات تفصيلية :الدين في اليمن و الإسلام في اليمن و يهود اليمن
الدين في اليمن
الدين النسبة المئوية
إسلام (سنّة)

70%
إسلام (شيعة، الزيدية)

30%
أقليات (يهودية)
0%
تنص المادة الثانية من دستور اليمن على أن الإسلام هو دين الدولة [57] و تكفل المواد (41) و(42) و(48) تساوي المواطنين وحرية الفكر والحرية الشخصية ويحدد القانون الحالات التي يجب فيها تقييد حرية مواطن و لم تشر إلى دين المواطن بالتحديد [57][57][57] .
الدين الإسلامي :الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع و عليه فإن قانون الأحوال الشخصية و حقوق الأقليات يخضع لتفسيرات الشريعة ويشترط الدستور على عضو مجلس النواب أن ” يكون مؤديا للفرائض الدينية ” بينما شرط الإسلام واضح في شروط مرشح رئاسة الجمهورية [58]

طفل من الطائفة اليهودية في اليمن
تقدر نسبة المسلمين في اليمن 99.0% أي 1.5% من مجموع مسلمي العالم [59] و ينقسم المسلمون في اليمن إلى مجموعتين رئيسيتين هما السنة الشافعية والشيعة الزيدية. وتبلغ نسبة الشافعية حوالي 60-70% مقابل زيدية 30 – 40% [60] وتوجد أقلية إسماعيلية صغيرة في شمال البلاد تعود إلى أيام الدولة الصليحية والملكة أروى بنت أحمد [61] . دخلت الزيدية إلى اليمن في بدايات القرن العاشر الميلادي و أول أئمتهم يحيى بن الحسين الذي قدم من المدينة المنورة بعد أن تمت له البيعة من قبائل همدان تحديدا حتى عرف القسمين الرئيسيين لهذه القبيلة قديما بلقب جناحي الأئمة الزيدية [62] على الرغم من وجود العامل الطائفي في اليمن، فإن التاريخ اليمني لم يشهد صراعات بين الشافعية والزيدية ولم تكن هناك مساجد مخصصة لأفراد كل طائفة قديماً. تأزم الوضع كثيراً بعد نزاع صعدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين[63]
الأقليات : هناك أعداد قليلة باقية من اليهود في اليمن إذ هاجر أغلبهم إلى إسرائيل والولايات المتحدة وهم الأقلية الغير المسلمة الوحيدة من سكان البلد الأصليين [64] [65] ولليهود في اليمن سمعة أنهم من أمهر الصاغة وصناع الخناجر التي تعد أبرز معالم الهوية اليمنية. كانت الأعراف و التقاليد تمنع اليهودي والمسلم الغير قبلي من إرتداء الجنابي [66] يوجد أربعة كنائس في عدن للمسيحيين الذين أغلبهم من الأجانب وأقلية هندوسية صغيرة جدا متواجدة في عدن كذلك [65]
[عدل]التقسيمات الإدارية
مقالات تفصيلية :تقسيمات اليمن الإدارية و محافظات اليمن و مديريات اليمن و مدن اليمن
تُقسم الجمهورية اليمنية إدارياً في إطار نظام السلطة المحلية إلى (21) محافظة، بما فيها أمانة العاصمة، و تقسّم المحافظات إلى: (333) مديرية، يتفرّع عنها (2200) عزلة و حي، فضلاً عن (36986) قرية و (91489) محلّة و حارة. كما يبلغ عدد الدوائر المحلية (5620) دائرة محلية (مركز انتخابي).[67]
ترتيب المحافظات اليمنية

صنعاء

تعز

إب

جبلة
#
قائمة محافظات اليمن
عدد السكان

عدن

شبام

شبام كوكبان

صيرة

المكلا
1 محافظة صنعاء 1,048,310
2 محافظة تعز 2,727,186
3 محافظة الحديدة 2,470,703
4 محافظة إب 2,422,013
5 أمانة العاصمة 2,022,867
6 محافظة حجة 1,683,554
7 محافظة ذمار 1,514,297
8 حضرموت 1,181,863
9 محافظة عمران 1,002,099
10 محافظة لحج 825,794
11 محافظة صعدة 791,823
12 محافظة عدن 684,322
13 محافظة المحويت 564,067
14 محافظة البيضاء 656,811
15 محافظة الضالع 537,243
16 محافظة شبوة 536,594
17 محافظة أبين 497,231
18 محافظة الجوف 503,151
19 محافظة ريمة 448,550
20 محافظة مأرب 271,855
21 محافظة المهرة 101,701

[عدل]اللغات و اللهجات

مقال تفصيلي :لغات اليمن

كتابة سبئية معروضة في المتحف البريطاني
اللغة العربية هي اللغة الرسمية مع وجود أقلية تتحدث باللغة المهرية في شرقي البلاد ويستعمل اليهود العبرية والآرامية خلال الصلوات و الحصص الدينية ولديهم لهجتهم الخاصة عند الحديث بالعبرية. ولسكان سقطرى لغتهم الخاصة هي اللغة السقطرية ولا علاقة للمهرية والسقطرية بالعربية الجنوبية القديمة التي كانت سائدة في اليمن أيام التاريخ القديم [68] كان اليمنيون قديما يتحدثون بأربع لهجات ضمن ماعرف باللغة الصيهدية وهي اللغة السبئية والقتبانية والمعينية والحضرمية ودونوا كتابتهم بخط المسند والزبور وكانت اللغة السبئية هي الأكثر إنتشارا وتدوينا [69] كان هناك لغة أخرى هي الحميرية لايعرف الباحثون عنها الكثير خاصة أن الحميريين دونوا كتابتهم بلغة سبئية. بالإضافة للغة “شبه سبئية” كانت مستخدمة في نجران وقرية الفاو.
خط المسند كان نظام الكتابة الأقدم في شبه الجزيرة العربية ويعتبر أبجدية شقيقة للأبجدية الفينيقية ومتفرعا الأبجدية السينائية الأولية [70] وأستعمل للتدوين من قبل المتحدثين بالعربية الشمالية القديمة واللغات الإثيوبية السامية فالمسند هو الخط العربي الأصلي فلم يطور سكان تلك المناطق نظام كتابة خاص بهم إلا أن جهود مبشري الكنائس الشرقية ساهم في إنتشار القلم النبطي المتأخر وهو أحد الخطوط السريانية على حساب المسند لإنه أسهل [71] وساهم دخول اليمنيين في الإسلام إلى هجرهم قلمهم القديم وإستبداله بالأبجدية النبطية المتأخرة التي دون بها القرآن [72] يتحدث اليمنيون اليوم العربية باللهجة اليمنية وهي لهجة متطورة ومرتبطة إرتباطا وثيقا باللغة القديمة [73] وهي ثلاث لهجات بتفرعات لهجة صنعانية ولهجة حضرمية ولهجة تعزية-عدنية بالإضافة للهجة بدوية لسكان مأرب والجوف وشبوة وبادية حضرموت ولكل من هذه اللهجات خصائص ومميزات فأهل صنعاء يقلبون حرف الدال طاء وسكان سواحل حضرموت ينطقون الجيم ياءا ويلفظ أهل تعز وعدن وغالب سكان المناطق الوسطى والجنوبية الجيم مصرية وينطقون القاف ثقيلة بنطقها العربي [74] [75]
[عدل]التاريخ

مقال تفصيلي :تاريخ اليمن

أحد المنحوتات القديمة لمملكة قتبان
وجدت أثار وشواهد من العصر الحجري القديم ومدافن وميغاليث من العصر الحجري الحديث وبدأت علامات التحضر تظهر في الألفية الثانية ق م وظهرت مملكة سبأ في العام 1200 ق.م وهي أحدث من مملكة معين التي ظهرت قبلها بقرن واحد [76] قامت في اليمن أربعة إتحادات قبلية هي مملكة سبأ ومملكة حضرموت ومملكة معين ومملكة قتبان وأقوى هذه الإتحادات كان سبأ والتي ضمت بقية الممالك في القرن السابع ق.م بقيادة الملك السبئي كربئيل وتر بوحدة “فدرالية” وتوسعت سبأ فأنشأت مستعمرات لها في شمال إثيوبيا وسيطرت على الطريق التجارية أهمها طرق البخور واللبان فأمتد نفوذهم لحدود فلسطين عن طريق مستعمرات أنشؤها في مناطق عديدة في شبه الجزيرة العربية مهمتها حماية القوافل من محاولات الأعراب لنهب وسلب محتوياتها [77] وأتبعت مملكة معين سياسة مشابهة وأشهر مستعمراتهم مملكة ديدان وذكر مؤرخو اليونان عن وجود سبئي قوي في قرب سورية [78] ووردت كلمة سبأ في نصوص في آشورية تشير إلى ملوك سبئيين قرب مناطقهم وهي دلالة أن السبئيين أنشأوا مستعمرات تابعة لهم شمال شبه الجزيرة العربية ولا علاقة لوجودهم بروايات النسابة وأهل الأخبار عن تصدع أصاب سد مأرب فكل النصوص وردت في فترة كان السبئيون في اليمن في أوجهم [79] تعاقب على اليمن أديان كثيرة إبتداء بالوثنية وأبرز آلهة اليمن القديم كانوا عثتر وإل مقه وسين وعم وود تليها أصنام القبائل الخاصة كتألب ريام الهمداني وكاهل إله كندة ومذحج. دخلت المسيحية إلى اليمن في القرن الرابع بعد الميلاد وشهدت البلاد تواجدا قويا لليهود حتى إعتنقت القبائل اليمنية الإسلام في القرن السابع الميلادي ولعبت القبائل دورا مفصليا في الفتوحات الإسلامية التي أعقبت وفاة النبي محمد. شهد اليمن دويلات تابعة لمراكز الخلافة وكان للأئمة الزيدية سيطرة طويلة على صنعاء وحاولت الدولة العثمانية إخضاع اليمن مرارا وطردوا منها غير مرة وإستطاع الإنجليز السيطرة على عدن لأمد طويل إنتهى عقب ثورة 14 أكتوبر وسقط الأئمة الزيدية بعد ثورة 26 سبتمبر. قامت الجمهورية العربية اليمنية في شمال البلاد وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في جنوبها وتمت الوحدة في 22 مايو 1990 وقيام الجمهورية اليمنية.
[عدل]التاريخ القديم
مقالات تفصيلية :تاريخ اليمن القديم و مملكة سبأ و مملكة حمير و مملكة قتبان و مملكة معين و مملكة حضرموت

كاهنة يمنية تحمل بذوراً
قامت مملكة سبأ في الفترة مابين 1200 – 1000 ق.م في صرواح ثم مأرب ويحكمهم كهنة يقال لأحدهم مكرب وبنى أحد هولاء المكاربة سدا صغيرا في مدينة مأرب وكانت تلك بداية السد الشهير [80] ضمت سبأ قبائل وعشائر عديدة إكتشفها الباحثون من نقوش خط المسند المشيرة إليهم بعبارات من قبيل “ولد إل مقه” و”جوم مقه” فقد كان اليمنيون القدماء يعتبرون آلهتهم أباءاً لهم [81] وقامت مملكة حضرموت ومملكة معين ومملكة قتبان في نفس الفترة تقريبا وكلها كانت ممالك مدينة وتتبع نظاما مشابها لذلك الموجود عند السبئيين تتاجر بالبخور والطيب والمر وبدأت بالمتاجرة بالذهب والفضة في عصور متقدمة، فقد ذكر اليونانيين أن تجار سبأ كانوا يزودون سورية بالذهب ولهم إرتباطات تجارية وثيقة بالفينيقيين [82] وأسمى اليونان بلادهم “العربية السعيدة” وكثر ذكرها في كتابتهم بكثير من البذخ فجاء أنهم أكثر القبائل العربية عددا وأكثرهم قوة وثراءا [83] إزدهرت مدينة مأرب وعمل المكاربة السبئيين على إنشاء سد في كل مدينة يسيطرون عليها من الممالك المجاورة فإزدادت ثروات المزارعين وأتخذت مأرب عاصمة للدولة السبئية وأعتبرت صرواح مقر معبدهم الرئيسي عاصمة دينية [84] يُعتقد أن إكتمال بناء سد مأرب يعود للقرن الثامن ق.م إذ أُكتشفت كتابة سبئية تشير لإصلاحات شملت تعلية وتقوية السد في تلك الفترة فبلغ إرتفاعه 577 متر وعرضه 915 متر وكان يروي مايقارب 24,000 آكر (قرابة 98,000 كم مربع) وهو ضعف سد هوفر الأمريكي ومعجزة هندسية لتاريخ شبه الجزيرة العربية [85] [86] وقام السبئيون بتمهيد المرتفعات الجبلية على شكل مدرجات لتسهل عمل المزارعين وقد ذكر اليونانيين أن جبال اليمن تبدو كسلالم [87]
في القرن السابع ق.م إدعى المكرب كربئيل وتر أنه تلقى وحيا من الإله إل مقه آمرا إياه بمهاجمة الممالك المجاورة وتغيير لقبه من مكرب إلى ملك [88] شن الملك ـ الكاهن حملات واسعة في اليمن شملت أراضي مملكة “أوسن” (الأوس) وقتل منهم ستة عشر ألف قتيل وقدم ساداتهم قرابين لإلهه وهرب منهم إستطاع الهرب وأوغل كربئيل وتر في القتل والقسوة المفرطة وإستطاع تثبيت دعائم مملكته وقوى علاقاته التجارية مع عدد من الممالك البعيدة عن اليمن. قام الملك ـ الكاهن بتوحيد معظم أقاليم البلاد إلا أنه أبقى على ملوك حضرموت وقتبان لإنهم حالفوه خلال حملاته التي خلفت أكثر من تسعة وعشرين ألف قتيل [89] بقي الحكم في المملكة بيد سلالة هذا الملك أمدا طويلا وأقام السبئيون نظام حكم “فدرالي” حيث كان في كل مقاطعة مجلس مكون من ثمانية أعضاء للتشاور حول القوانين المتعلقة بالزراعة وتنظيم التجارة وفي حال الموافقة على القانون، يدرج إسم الملك وأقيال القبائل لتأكيد شرعيته [90]

ذمار علي يهبر ملك سبأ وذو ريدان وحضرموت ويمنت
(المملكة الحِميَّرية)
في القرن الرابع ق.م إستقلت مملكة حضرموت عن هيمنة السبئيين وسيطرت على طريق البخور ويذكر اليونان أنهم كانوا مسيطريين على التجارة البحرية لمدة طويلة وكانت لهم سيطرة على ظفار وأكتشف الآثريون مدينة خور روري التي بناها ملكهم في القرن الخامس ق.م[91] وشهد القرن الرابع ق.م فترة إستقلال الممالك عن سبأ فبالإضافة لحضرموت، إستلقت مملكة قتبان ومملكة معين ودخلت الممالك في حروب ضد بعضها البعض نتج عنها تحالف السبئيين والحضارم ضد قتبان وإحراقهم لعاصمتهم تمنع في القرن الأول ق.م أو أواخر الثاني تقريبا [92] وشهد المملكة السبئية نفسها تغيرات داخلية فقد إستطاعت أسر من قبيلة همدان الإنقلاب على الأسر الحاكمة وأعلنوا أنفسهم ملوكا على سبأ، إلا أن الحميريين كانوا قد ظهروا على ساحة العربية الجنوبية في نفس الفترة تقريبا وإنقسمت البلاد إلى عدة تحالفات وإستمر الإقتتال فترة طويلة إلى أن سقطت سبأ وحضرموت بيد الحميريين عام 275 ميلادية بقيادة شمر يهرعش أحد أبناء الإله عم إله مملكة قتبان التي تآلب عليهما السبئيون والحضارم [93]
حكم الحميريين بشكل مطلق وقاموا بتوحيد آلهة الممالك وإعتبار رحمن إله الأرض والسماء والأوحد وتركوا الوثنية ودخلت اليمن عصرا جديدا من ناحية التطور الديني [94] [95] سيطر الحميريين على وسط وشرق الجزيرة العربية من خلال مملكة كندة المحالفة لهم منذ أيام الإقتتال الأول قبل الميلاد ضد السبئيين والحضارم رغم أن بني كندة ومذحج سبئيين [96] وأكتشفت عدة نصوص عن إنتصارات على المناذرة منها نقش أسعد الكامل في مأسل الجمح بمحافظة الدوادمي السعودية [97] إستمر حكم الحميريين بدون منغصات وشهد عهدهم إصلاحات وتحسين لنظم الري إلا أنهم ألغوا المجالس المحلية التي كانت موجودة قبل سيطرتهم. في العام 516، ظهرت الإنقسامات القبلية من جديد في اليمن ويبدو أنها كانت على أساس ديني فقد تزايدت أعداد اليهود بشكل كبير في الدولة ولا شك أن عددا من أقيال وزعماء القبائل كان يهوديا بالإضافة لوجود المسيحية بين ملوك الحميريين أنفسهم [98] فقام أحد الأذواء المدعو يوسف أسأر أو ذو النواس الحميري كما تذكره كتب التراث العربية، بإحراق وهدم عدد كبير من الكنائس ودون نصوصا بخط المسند يحكي فيها وقائعه ضد المسيحيين والأحباش من مملكة أكسوم، والذين حاولوا إستغلال الإنقسامات القبلية في البلاد ليعلنوا دعمهم للمسيحيين. وأوغل يوسف في القتل حتى بلغ عدد القتلى من النصوص التي دونها بنفسه، إلى إثنان وعشرون ألف قتيل ودون عدد من الكتّاب السريان الوقائع وبالذات واقعة إحراق وهدم كنيسة نجران ومن فيها [99] أرسل الإمبراطور البيزنطي جستنيان الأول أسطولا دخل اليمن عن طريق باب المندب وقُتل ذو النواس الحميري عام 525 – 527 ميلادية وبذلك كانت نهاية مملكة حمير [100] ويُعتقد أن يوسف أسأر هذا هو المسؤول عن ماورد في القرآن بشأن أصحاب الأخدود.
تولى حميري يدعى شميفع أشوع الحكم بعد مقتل ذو نواس وكان مسيحيا وأعلن نفسه ملكا على سبأ وكان ملكا تابعا لروما [101] ودخلت البلاد مرحلة من الإضطراب والإقطاعية ولم تعترف القبائل بأشوع كملك [102] قُتل شميفع من قبل أبرهة وإستمرت البلاد على ماهي عليه من الإضطراب حتى بعد عودة الحِميَّريين اليهود بقيادة سيف بن ذي يزن فلم يعد لحِميَّر سلطان على أحد وبقيت القبائل مستقلة [103]
[عدل]التاريخ الوسيط

أحد أبواب الجامع الكبير بصنعاء أول مساجد اليمن وقد بني المسجد على موقع قصر غمدان السبئي أو أتخذ القصر مسجداً ولا زال هذا الباب القديم يحوي كتابات بخط المسند تعود للفترة السبئية

مسجد الجند، ثاني أقدم مسجد في اليمن بناه معاذ بن جبل قرب تعز بأمر من النبي محمد و يحرص اليمنيون على إرتياده في أول جمعة من شهر رجب كونها أول جمعة خطب فيها معاذ من خلال منبره
إعتنقت القبائل اليمانية الإسلام في القرن السابع الميلادي بعد أن أرسل النبي محمد علي بن أبي طالب إلى صنعاء فأسلمت قبيلة همدان كلها في يوم واحد وسجد النبي لإسلامهم قائلا :”السلام على همدان، السلام على همدان”[104] [105] وبني الجامع الكبير بصنعاء على أحد البساتين على مقربة من قصر غمدان السبئي القديم الذي كان مقراً لزعماء قبيلة همدان فترة الحرب الأهلية الطويلة بين مملكة سبأ ومملكة حمير[106] ولا زالت بعض أبوابه وأعمدته تحوي كتابات بخط المسند[107]
وأسلمت حمير وحضرموت التي وفد كبير الأقيال فيها وائل بن حجر بعد إرسال النبي محمد كتابا بلهجتهم جاء فيه [108] :
بسم الله الرحمن الرحيم, من محمد رسول الله إلى الأقيال العباهلة الأرواع المشايب بحضرموت، في التيعة شاة غير مقورة الألياط ولا ضناك، وأنطوا الثبجة، وفي السيوب الخمس، ومن زنى ممبكر فاصقعوه مائة واستوفضوه عاماً، ومن زنى ممثيب فضرجوه بالأضاميم، ولا توصيم في الدين، ولا غمة في فرائض الله تعالى، وكل مسكر حرام ،ووائل بن حجر يترفل على الأقيال
—رسالة النبي محمد إلى أقيال حضرموت
أما قبائل كندة ومذحج فقد كان لديهم موقف آخر، إذ أورد الرواة أن رجلا يدعى الأسود العنسي إدعى النبوة وكان من مذحج وطرد العامل الفارسي من صنعاء. وقد قامت معركة بين همدان ومذحج قبيل الإسلام هزمت فيها مذحج وأعلن أحد زعمائها فروة بن المسيك المرادي فراقه لملوك كندة وذهب إلى المدينة وأعلن إسلامه وعينه النبي مسؤولا عن صدقات مذحج. كان غالب مذحج لا يزال مرتبطا بكندة ولم يعجبهم تعيين المرادي على الصدقات فورد أن عددا من مذحج إرتد وآثر الإلتحاق بالعنسي الذي قتله فيروز الديلمي وقيس بن فروة بن المسيك المرادي [109] وفد الأشعث بن قيس وعمرو بن معديكرب الزبيدي على النبي وورد أن كلاهما إرتد بعد وفاته إلاأنهما أسلما من جديد وأطلق أبو بكر الصديق سراحهما على ماأورد عدد من الرواة وإشتركا في الفتوحات الإسلامية وبالذات فتوحات الشام والعراق . إشترك اليمنيون في الفتوحات وكان عدد مقاتلي مذحج في معركة القادسية ألفين وثلاثمائة مقاتل من أصل عشرة آلاف قائدهم مالك بن الحارث الأشتر النخعي [110] وكان معاوية بن خديج أول قائد مسلم يهاجم صقلية وهو من وفد على عمر بن الخطاب بفتح الإسكندرية وكان اليمنيون غالب جيش عمرو بن العاص وهم من خطط الفسطاط ووزع المساكن على أساس قبلي[111] وظهر عدد من الفلاسفة والقضاة ورجال الدين من أصول يمنية في العصور الإسلامية اللاحقة.
وردت عدة أحاديث صحيحة في أهل اليمن منها [112]:
إن الله استقبل بي الشام، وولي ظهري اليمن، وقال لي: يا محمد، إني جعلت لك ما تجاهك غنيمة ورزقاً وما خلف ظهرك مدداً
و قوله [113]:
إني لأجد نفس الرحمن من جهة اليمن
وقال ابن تيمية [114] :
فقوله “من اليمن” يبين مقصود الحديث فإنه ليس لليمن اختصاص بصفات الله تعالى حتى يظن ذلك ولكن منها جاء الذين يحبهم ويحبونه الذين قال فيهم: ” من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه “.وقد روي أنه لما نزلت هذه الآية سئل عن هؤلاء فذكر أنهم قوم أبي موسى الأشعري. وجاءت الأحاديث الصحيحة مثل قوله أتاكم أهل اليمن أرق قلوبا وألين أفئدة الإيمان يماني والحكمة يمانية. وهؤلاء هم الذين قاتلوا أهل الردة وفتحوا الأمصار فبهم نفس الرحمن عن المؤمنين الكربات ومن خصص ذلك بأويس فقد أبعد

جبلة مدينة الملكة أروى الصليحي و المصنفة ضمن مواقع التراث العالمي
لايعرف الكثير عن اليمن نفسها خلال عهد الدولة الأموية إلا أن ثورة إباضية مؤيدة من قبائل عُمان بقيادة عبدلله بن يحيى قامت في أواخر أيام الأمويين وإستطاع عبدالله إقتحام مكة إلا أنه هزم في موقع يقال له جرش وعاد جيشه إلى اليمن [115] وأقام الزياديون دولتهم في زبيد بعد تمرد قبائل الأشاعرة وعك في تهامة [116] تولى آل نجاح التابعين للزياديين ومؤيدين من قبل مركز الخلافة في بغداد وقامت حروب بينها وبين الدولة الصليحية إنتهت بإنتصار الأخيرة وقامت عدة دويلات مثل دولة بني يعفر الحميريين ودولة الأئمة الزيدية الأولى في صعدة وبنو زريع وبنو حاتم وسلالة حميرية أخرى هي بنو مهدي وكلها كانت قوى قبلية متباينة المذاهب والأفكار فلم يدم الملك طويلا لأحد وشهد اليمن إضطرابات مذهبية خلال العصر العباسي الثاني [117] وكان العهد العباسي عهدا مضطربا وظهرت دولة الأئمة الزيدية الأولى في صعدة ودولة بنو طاهر وإستطاع الأيوبيون السيطرة على غرب اليمن إلا أن تم إجلائهم من قبل الرسوليين الذين كانوا الوحيديين من بين الدويلات الإسلامية من تمكن توحيد كافة أقاليم اليمن وجعلوا من تعز عاصمة لهم وإمتدت حدود دولتهم من ظفار إلى مكة[118]
[عدل]التاريخ الحديث
مقال تفصيلي :تاريخ اليمن الحديث

(دار الحجر) منزل للامام يحيى قرب مدينة صنعاء
ضم الأتراك صنعاء وتهامة في 1547 إلا أنهم طردوا منها في 1630 [119] عاد العثمانيون من جديد 1872 والسبب كان سيطرة الإمبراطورية البريطانية على عدن ، ومعاونة عدد من القبائل السنية للأتراك أملا لوضع حد للحروب القبلية بين الآئمة الزيدية وأتباعهم. لم يؤثر ذلك كثيرا على وضع الأتراك في اليمن وإضطروا إلى شق طريقهم قرية بقرية وقبيلة بعد قبيلة، فلا يسيطرون على منطقة إلا وتعاود السابقة التمرد من جديد وإستمر حكم العثمانيين بهذه الصورة في اليمن حتى العام 1911 بعد توقيع الأتراك معاهدة سلام مع الإمام يحيى والإعتراف به إماما على شمال اليمن [120] قامت المملكة المتوكلية عام 1918 بعد سقوط الدولة العثمانية وملوكها من آل حميد الدين. وكانوا زيدية وكان نظام المملكة قائما على مبدأ الإمامة وبقي جنوب اليمن تحت سيطرة الإستعمار البريطاني الذي كان متركزا في عدن. أعلن يحيى حميد الدين نفسه ملكا على اليمن وتعرضت مملكته لتحديات عديدة أبرزها حربه مع إبن سعود وثورة الدستور التي أدت إلى مقتله. بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية قسم البريطانيون الجزيرة لعربية وكان الأدارسة يسيطرون على جازان وعسير وعقدوا معاهدة صداقة مع الإنجليز عام 1915 و بدأو بتلقي المساعدات المالية عام 1917 [121] وأقام الإنجليز معاهدة مشابهة مع إبن سعود عرفت بمعاهدة دارين بحضور النقيب ويليام هنري شكسبير [122] . قاتل الإمام يحيى حميد الدين الأدارسة وسيطر على الحديدة وفرض حصار مما إضطر حسن الإدريسي إلى التحالف مع عبد العزيز آل سعود. حاول الإمام يحيى غزو المناطق الجنوبية للبلاد وقاتل قبائل يافع وتوجه الإمام إلى نجران وسيطر عليها وطرد جيش ابن سعود إلا أن تدخل البريطانيون أخيرا وبدأو بقصف جيش الإمام بالطائرات في قعطبة وتعز وأجبروه على توقيع معاهدة معهم مهددين بدعم إبن سعود الذي كان يدعى حينها بملك نجد والحجاز وملحقاتها [123] في نوفمبر 1933 نقض الأدارسة عهدهم مع البريطانيين وإبن سعود وإلتحقوا بالإمام [124] أشرف الإنجليز على مفاوضات بين ابن سعود والإمام يحيى وكانت قوات قبلية من جنوب اليمن في طريقها إلى صنعاء وبدأت أعداد الهاربين من نجران إلى عسير تتزايد فخشي ابن سعود وتعكرت المفاوضات مع الإمام وسيطر على عسير وجازان وحوالي 100 كيلو متر تقريبا من الساحل الغربي بعد صبياء.أهل نجران من قبيلة يام أغلبهم إسماعيلية وعلاقتهم كانت سيئة مع ابن سعود حينها ولكنها لم تكن جيدة مع الأئمة الزيدية كذلك [125] إستطاع ابن سعود استعادة نجران بعد أن سقطت بيد الإمام ووقع معاهدة الطائف عام 1934 وتراجع إلى جازان ووقع الإمام معاهدة شبيهة في نفس العام مع سلاطين جنوب اليمن الخاضع للبريطانيين. في 1974، طلبت السعودية إعتماد الحدود نهائيا ووافق وزير الخارجية اليمني آنذاك على الطلب إلا أنه قوبل برفض شعبي وسياسي كذلك أدى إلى رفضه إتفاق جدة في 13 يوليو عام 2000 [126]
عام 1948، أقدم علي بن ناصر القردعي المرادي، والذي كانت علاقته سيئة بالإمام، والضابط عبد الله الوزير ونجل الإمام يحيى، إبراهيم حميد الدين بمحاولة إنقلاب وإنشاء دستور مدني للبلاد قُتل خلالها الإمام برصاصة من بندقية الشيخ ناصر أصابت رأسه في منطقة حزيز جنوبي صنعاء. حيث أزيح آل حميد الدين من الحكم وتولى عبد الله الوزير السلطة كإمام دستوري، لكن الانقلاب فشل بعد أن قام الإمام أحمد حميد الدين بثورة مضادة مؤيدة بأنصاره من القبائل إستطاع خلالها إجهاض الثورة وإعدام الثوار وقدمت السعودية الدعم للإمام أحمد بسبب طبيعة الإنقلاب الدستورية[127]
في عام 1955، قام قائد جيش الإمام المقدم أحمد بن يحيى الثلايا بمحاصرة قصر الإمام في تعز. وأختلف قادة الإنقلاب حولتحديد مصير الإمام. فمنهم من رأى قتله و منهم من رأي تعيين أخاه “سيف الله” عبد الله بن يحيى حميد الدين. قامت نساء بيت حميد الدين بقص شعورهن وإرسالها في أظرف إلى القبائل كاتبين ” ياغارة الله بنات النبي” من باب إثارة حمية القبائل الزيدية للدفاع عن أعراض بنات بني هاشم الذي تنتمي إليهم الأسرة الحاكمة ـ أو كما هو متعارف عليه ـ فشنت القبائل هجوما على تعز وأفشلت مخطط الضباط وأعتقل أحمد الثلايا و”حوكم” في ملعب لكرة القدم في المدينة وحكم عليه بالإعدام قال حينها جملته المشهورة حينها جملته المشهورة :” قبحت من شعب أردت لك الحياة فأردت لي الموت” [128]. وسجن الإمام كل من :علي محمد السنيدار وأحمد المروني ومحمد الفسيل وصالح السنيدار وحسن العمري وعبدالسلام صبرة وك هولاء كان لهم أداور قيادية في ثورة 26 سبتمبر.

عبد الله الأحمر (أقصى اليسار) مع الرئيس عبد الله السلال في مؤتمر الجند في تعز 1965

قوات ملكية تتصدى لمدرعة مصرية
قامت ثورة أخرى في 26 سبتمبر 1962 إستطاعت إسقاط المملكة المتوكلية وتدخل فيها الجيش المصري لصالح الثوار. وقفت السعودية والأردن وبريطانيا إلى جانب الإمام البدر في ثورته المضادة [129] قامت الثورة لإن الحكم الإمامي أبقى شمال اليمن معزولا عن العالم الخارجي فلا كهرباء ولا بنية تحتية للبلاد. أخرج الإمام أحمد الضباط من السجون وعينهم في مناصب قيادية أملا في طي صفحة إنقلاب 1955. وبدأ الضباط وعدد من رجال القبائل مثل سنان أبو لحوم بتشكيل خلايا وأول عملية نفذوها كانت إغتيال الإمام أحمد على يد عبد الله اللقية ومحمد العلفي في الحديدة إستمرت المناوشات وطلب الضباط دعما من جمال عبد الناصر الذي رد قائلا :” نبارك خطواتكم وسنكون مستعدين لدعم الثورة اليمنية”. خشيت السعودية من المد الناصري فأرسلت أموال وأسلحة لدعم القبائل الموالية للإمام البدر و إشترك إلى جانب الملكيين قوات من المرتزقة من جنسيات مختلفة [130] تم وضع خطة الإنقلاب في مدينة جرمش بألمانيا حيث إجتمع عبد الرحمن البيضاني وعبد الغني مطهر. أعلن قيام الجمهورية الثورية في 26 سبتمبر 1962 بعد يوم واحد من الإقتتال مع القوات الملكية ومحاصرة قصر الإمام البدر الذي تمت إذاعة خبر وفاته رغم أنه كان لا يزال حيا. وأعترف الأميركيون بالجمهورية العربية اليمنية في 14 نوفمبر 1962 شريطة إنسحاب المصريين وهو ماخيب ظن السعوديين كثيرا [131] وقامت السعودية والأردن ومن خلفهما بريطانيا بدعم الإمام البدر وإغراق اليمن بالأموال لإفشال الثورة في شهر أكتوبر من نفس العام وإدعى السعوديون أن الجيش المصري إخترق الحدود على هيئة حجاج وكانت مكيدة مدبرة من القيادة السعودية [132] ولم يكن الخوف من المد الناصري الدافع الوحيد للسعوديين لدعم الإمام الزيدي، بل لمخاوف أن جمهورية قوية في اليمن قد تنهي الهيمنة السعودية على شبه الجزيرة العربية. شكّل إنسحاب الجيش المصري بعد النكسة عام 1967 ضربة للجمهوريين فحوصروا في صنعاء فيما عرف بحصار السبعين ورغم تفوق الملكيين والإمدادات التي لا تنقطع، إنتصر الجمهوريين وإستطاعوا فك الحصار عن صنعاء في فبراير 1968 [133] وأدرك السعوديون بحلول العام 1975 أن مساعيهم لإضعاف الجمهوريين لن تنجح وهو مادفعهم لإستعمال وسائل مغايرة[134]
تزامنت الثورة ضد الإمامة في شمال البلاد، مع مساعي الجنوبيين للتخلص من الوجود البريطاني في عدن. كانت عدن جزءا من الهند البريطانية إلى سنة 1937 عندما أصبحت مستعمرة بحد ذاتها تابعة للتاج البريطاني. كانت المستعمرة ـ المدينة أكثر تقدما وعمارا ونسبة التعليم كانت مرتفعة بين سكانها نتاج الإدارة الإنجليزية للمدينة أما المناطق القبلية المحيطة بها حضرموت و شبوة و أبين لم تختلف كثيرا عن المناطق الشمالية لليمن [135] عقد الإنجليز معاهدات صداقة مع سلاطين القبائل المحيطة بعدن وكعادتهم كانوا يدعمون من تبدو فيه بوادر التعاون معهم ضد الأخرين ويرصدون النزاعات بين السلاطين دون تدخل مباشر [136] في خمسينات القرن العشرين تأثر أهالي المستعمرة من العرب بخطابات جمال عبد الناصر والأغاني الثورية الصادرة عن إذاعة صوت العرب وكان لسياسات الإنجليز التعسفية والمتجاهلة لمطالب العرب في عدن دور رئيسي في تنامي تلك المشاعر وكان لوجود هيئات مجتمع مدني أثر كبير على المطالبين بإسقاط حكم الإمامة في شمال البلاد، فتزايدت أعداد النازحين من الشمال مما سبب قلقا للمستعمر البريطاني فعرض إقامة ماعرف بإتحاد الجنوب العربي وهو اتحاد فدرالي يجمع خمسة عشر سلطنة منتشرة في أرجاء المستعمرة أملا في تخفيف حدة المطالب الداعية للإستقلال الكامل[137] وظهرت حركات مقاومة مثل جبهة التحرير القومية المدعومة من المصريين. و جبهة تحرير جنوب اليمن المحتل المختلفة في التوجهات عن السابقة وأعلنت حالة الطوارئ (إنجليزية: Aden Emergency) في 10 ديسمبر 1963 عندما ألقى عناصر من جبهة التحرير القومية قنبلة أدت إلى مقتل المندوب البريطاني السامي. وإستمرت هجمات الفصائل حتى إنسحبت القوات البريطانية عن عدن في 30 نوفمبر 1967 قبل الموعد المقرر من قبل رئيس الوزراء البريطاني هارولد ويلسون بثلاث سنوات وقامت جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية [138]

علي عبد الله صالح يرفع العلم اليمني في عدن في 22 مايو 1990 ويظهر خلفه علي سالم البيض
خلافا لألمانيا الشرقية والغربية أو كوريا الشمالية والجنوبية، كانت العلاقة بين شطري اليمن ودية نسبيا. كانت هناك مناوشات قصيرة بين الدولتين في 1972 و 1979. تم توقيع إتفاقية القاهرة بين البلدين في 28 أكتوبر 1972 وأتفقوا على عدة خطوات تأسيسية للوحدة تم إلغاء الإتفاقية من قبل شمال اليمن لمخاوف من نهج الإشتراكية المتبع في الجنوب [139] تم عقد إتفاق آخر في الكويت عام 1979 بين علي عبد الله صالح وعبد الفتاح إسماعيل نص على وحدة فيدرالية بين الشطرين. حكومة في صنعاء وأخرى في عدن [140] في نوفمبر عام 1989 وقع علي عبد الله صالح وعلي سالم البيض إتفاقية تقضي بإقامة حدود منزوعة السلاح بين البلدين و السماح للمواطنين اليمنيين بالتنقل بين الدولتين بإستعمال بطاقة الهوية وتم إعلان الوحدة رسميا في 22 مايو 1990 وإعتبار علي عبد الله صالح رئيسا للبلاد و علي سالم البيض نائب لرئيس الجمهورية.
قامت حرب أهلية بين شهري مايو ويوليو بين الحكومة اليمنية والحزب الاشتراكي اليمني خلفت مابين 7000 – 1000 قتيل [141] شعر الحزب الإشتراكي أن البرلمان المنتخب ديمقراطياً لا يمثلهم كون الأغلبية من المحافظات الشمالية لليمن إشتبكت القوات وقدم أنصار علي ناصر محمد الجنوبيين الدعم للقوات الحكومية والقبائل وإشترك في الحرب الأحزاب الإسلامية في الجنوب المعادية للحزب الإشتراكي. دعمت السعودية الحزب الإشتراكي خلال الحرب على الرغم من موقفها المعلن والمعروف من هذه التوجهات السياسية [142] إنتصرت الحكومة اليمنية التي تصف الحرب بحرب الدفاع عن الوحدة بينما يصفها كثير من أبناء المحافظات الجنوبية بحرب إحتلال وترفض الحكومة اليمنية الوصف مشددة على أنها إنتصار للوحدة اليمنية مع إقرارها بالممارسات التي توصف بالتعسفية عقب إنتهاء الحرب [143] إذ أن الكثير من الأراضي والممتلكات أقتطعت لصالح مسؤولين ومشايخ قبليين من المحافظات الشمالية للبلاد وسعت حكومة علي عبد الله صالح إلى مداهنة الجنوبيين عن طريق تعيين رؤساء وزراء من الجنوب منذ بداية الوحدة. أسس أبناء المحافظات الجنوبية عدة حركات سلمية التي تجمعت في قوة احدة تعرف بالحراك الجنوبي للمطالبة بحقوق الجنوبيين الذين يشعرون أنهم يتعرضون للإقصاء والتهميش من قبل الحكومة اليمنية. ودعت منظمات حقوقية عالمية الحكومة اليمنية للإستماع لمطالب الجنوبيين وأدانت سياستها إتجاه المظاهرات السلمية التي بدأت في عدن منذ 2007 [144]
[عدل]أحداث ثورة الشباب 2011
مقال تفصيلي : ثورة الشباب اليمنية

متظاهر يمني مصاب بعدسة نيويورك تايمز
قامت مظاهرات شعبية على غرار الثورة التونسية وزادت حدتها بعد ثورة 25 يناير المصرية. خرج المتظاهرون للتنديد بالبطالة والفساد الحكومي وعدد من التعديلات الدستورية التي كان ينويها علي عبد الله صالح [145] مؤشر التنمية البشرية منخفض جدا في اليمن، إذ إحتلت البلاد المرتبة 133 من 169 دولة يشملها التقرير لعام 2010 [146] جاء ترتيب اليمن في المرتبة 164 من 182 دولة شملها تقرير الشفافية الدولية لعام 2009 المعني بالفساد لا تتجاوزه دول عربية أخرى سوى العراق والصومال [147] حكم علي عبد الله صالح اليمن لمدة 33 سنة وأستأثر أقاربه وأبناء منطقته بمناصب مهمة وحساسة في الدولة وصرح رئيس تحرير أحد الصحف اليمنية للبي بي سي أن اليمنيين ليسوا على إستعداد لتحمل المزيد من الفقر والفساد [148]
خرج مايقارب 16,000 متظاهر في 27 يناير تنديدا بالأوضاع الإقتصادية والسياسية للبلاد وأعلن صالح أنه لن يرشح نفسه لفترة رئاسية جديدة ولن يورث الحكم لإبنه أحمد. في 2 فبراير، تظاهر 20،000 شخص في الميادين العامة مطالبة بتنحي صالح دون شروط [149] في بدايات شهر مارس، بدأ الأمن المركزي اليمني بإستعمال العنف ضد المتظاهرين فقتل ثلاثة أشخاص في صنعاء وشخص في المكلا وفي 18 مارس ، قتل 52 شخص برصاص قناصة [150] ورغم أن اليمن من أكثر بلدان العالم تسلحا، حاول الثوار المحافظة على سلمية ثورتهم قدر المستطاع ولم يشكل الطلبة والشباب الذين كانوا لب الإحتجاجات أي ميليشيات مسلحة للتصدي لقوات الأمن المركزي [151]
في 23 أبريل ، قبل صالح اقتراحا بالتنحي ونقل الحكم إلى نائبة بعد ثلاثين يوما من التوقيع ، وشمل الاتفاق حصانة له ولأسرته، وتشكيل حكومة وفاق وطني من المؤتمر واحزاب اللقاء المشترك ، لم يتم التوقيع والإتفاق رسمي أو من الجانبين ومع إمكانية استمرار المواجهة قررت المعارضة الموافقة على الصفقة بعد أن كانت قد رفض في البداية شروط صالح ، ومن المتوقع أن يدخل حيز التنفيذ قبل 2 مايو رفض صالح التوقيع بنفسه ، وقد رفضت المعارضة اقتراحا لتوقيع الاتفاقية من كبار المسؤولين كوكلاء عن صالح في 22 مايو ، بعد أن وافق صالح على هذه الصفقة وبعد ساعات فقط رفض صالح التوقيع على المبادرة. وأعلن “مجلس التعاون الخليجي” عن تعليق جهوده في التوسط في اليمن وتم التوقيع على المبادرة أخيراً في يوم الأربعاء 23 نوفمبر في الرياض على اتفاق نقل السلطة في اليمن في ضوء المبادرة الخليجية حيث اتفقت الأطراف على تشكيل حكومة وحدة وطنية خلال 14 يوما وإجراء انتخابات رئاسية خلال 90 يوما، وفي 25 فبراير 2012 انتهى حكم على عبد الله صالح رسميا [152]
بعد الانتخابات الرئاسية اليمنية 2012 والتي فاز بها المرشح الوحيد الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي, هدأت المظاهرات التي استمرت سنة وشهرا كاملا و قتل فيها 2,000 و 22,000 جرح و سجن 1,000 متظاهر و تعرض للتعذيب و لازالت بعض الإحتجاجات و الإعتصامات مستمرة التي ترى أنه لم يتم تحقيق مطالب الثورة بعد أهمها بقاء أبناء وأقارب صالح في مناصب قيادية حساسة في مختلف القطاعات الأمنية. بنهاية العام 2012، أصدر المشير عبد ربه منصور هادي قرارات بإعادة هيكلة الجيش وفصل أبناء صالح وأقاربه ولاقت القرارات التي طال إنتظارها تأييداً شعبياً واسعاً [153] من أهم الاحداث التي رافقت ثورة الشباب اليمنية هي مجزرة جمعة الكرامة، محاولة اغتيال علي صالح، محرقة ساحة الحرية بتعز، مسيرة ملعب الثورة بصنعاء، المبادرة الخليجية، مجزرة جولة كنتاكي ومن المتوقع أن تقام إنتخابات رئاسية وبرلمانية في 2014 [154] وانعقد مؤتمر لحوار الوطني اليمني ، وهو إقتراح أميركي بدرجة أولى [155] في الثامن عشر من مارس 2013 كجزء من التسوية السياسية بين المعارضة التقليدية وعلي عبد الله صالح. هناك تأييد واسع إنتقادات كذلك لمؤتمر الحوار الوطني بداية بضآلة تمثيل الشباب على حد تعبيرهم، إلى الرأي القائل بأن مؤتمر الحوار “أفسد التلاحم” الذي ساد بين اليمنيين خلال ثورة الشباب في ساحات التغيير بترسيخه للإختلاف ووضعه اليمنيين في “صناديق مغلقة” على إعتبار أن النخب السياسية المتناحرة تمثل الشارع اليمني فعلاً وفقاً لبعض المراقبين [156]
[عدل]نظام الحكم

اليمن

هذه المقالة جزء من سلسة مقالات حول:
سياسة وحكومة
اليمن
[أظهر]الحكومة
[أظهر]البرلمان
[أظهر]الدستور
[أظهر]الانتخابات
[أظهر]أحزاب
[أظهر]علاقات خارجية
[أظهر]تقسيم إداري
دول أخرى · أطلس
بوابة سياسة
عرض · نقاش · تعديل
مقالات تفصيلية :
نظام الحكم في اليمن
سياسة اليمن
نظام الحكم هو نظام جمهوري تمثيلي ديقراطي يكون فيه الرئيس رأس الدولة ورئيس الوزراء (الذي يعين من الرئيس) رئيسا للحكومة. السلطة التنفيذية بيد الحكومة والسلطة التشريعية تخضع لتداول الحكومة ومجلس النواب اليمني والسلطة التشريعية مستقلة كما المادة رقم (149) من الدستور [157] المدة الرئاسية التي ينص عليها الدستور هي 7 سنوات و 6 سنوات للنائب وحق التصويت مكفول لكل مواطن فوق 18 سنة.
[عدل]دستور اليمن
مقال تفصيلي :دستور اليمن
دستور اليمن هو الدستور أو القانون الذي يحدد نظام الحكم في اليمن، تم الإستفتاء عليه في 15 مايو و 16 مايو من عام 1991م، وهو يعرف اليمن كدولة عربية إسلامية مستقلة ذات سيادة، و أن الإسلام دين الدولة ومصدر جميع التشريعات [158]
أجريت علية تعديلات في فبراير 2001 م لتمديد فترة رئيس الجمهورية إلى سبع سنوات و تمديد فترة مجلس النواب إلى 6 سنوات، و زيادة و توسيع سلطة مجلس الشورى.
بسبب ثورة الشباب اليمني من المتوقع ان يعيد الرئيس عبد ربه منصور هادي صياغة الدستور اليمني في الفترة 2012 – 2014 م [159]
[عدل]السلطة التنفيذية
مقالات تفصيلية :رئيس الجمهورية اليمنية و الحكومة اليمنية
ينتخب الرئيس عبر إنتخابات مباشرة لمدة 7 سنوات و يقوم بتعيين نائب الرئيس و رئيس الوزراء و نائب رئيس الوزراء قامت إنتخابات توافقية في 12 فبراير 1012 قاطعها الحوثيون و أنصار الحراك و كان عبد ربه منصور هادي المرشح الوحيد للرئاسة و كان هدف الإنتخابات إنهاء حكم الرئيس صالح رسميا و عين محمد سالم باسندوة رئيسا للوزراء
المكتب الاسم الحزب منذ
الرئيس عبد ربه منصور هادي المؤتمر الشعبي العام 23 نوفمبر 2011
رئيس الوزراء محمد باسندوة مستقل 7 ديسمبر 2011
[عدل]السلطة التشريعية
مقالات تفصيلية :مجلس النواب اليمني و مجلس الشورى اليمني
مجلس النواب يقوم بالمهام التشريعية و هو مؤلف من 301 نائب ينتخبون مباشرة كممثلين عن دوائرهم الإنتخابية. في مايو 1997 قام علي عبد الله صالح بتشكيل مجلس شورى يعين جميع أفراده من قبله دون إنتخابات ويشار للمجلس بمجلس النواب الأعلى و يبلغ عدد أعضائه 111 عضوا [160]
[عدل]السلطة القضائية
مقال تفصيلي : النظام القضائي في اليمن
تنص المادة الثالثة من الدستور اليمني أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع وعلى هذا الأساس تتم المناقشة والجدال في المحاكم اليمنية على أسس دينية و يحدث إختلاف نتيجة التفسيرات المختلفة للقرآن والسنة. عدد كبير من القضاة والمستشارين في اليمن رجال دين في الأساس [161] يقسم القضاء اليمني إلى ثلاثة مستويات
المحكمة الإبتدائية
محكمة الإستئناف
المحكمة العليا
أغلب المحاكمات علنية ويحق لكل المتهمين إستئناف الأحكام [162]
[عدل]الأحزاب السياسية
مقال تفصيلي :الاحزاب السياسية اليمنية
التعددية الحزبية في اليمن مكفولة بالدستور، وتنص المادة رقم (54) على أحقية المواطنين في تنظيم أنفسهم سياسا وحزبيا ونقابيا بما لا يتعارض مع نصوص أخرى في الدستور [163] أهم الأحزاب السياسية في اليمن هي حزب المؤتمر الشعبي العام وتكتل أحزاب اللقاء المشترك الذي يضم حزب التجمع اليمني للإصلاح والحزب الاشتراكي اليمني وأنشأ عدد من الناشطين الشباب الحزب الليبرالي اليمني عام 2012.
[عدل]العلاقات الخارجية
مقال تفصيلي : علاقات اليمن الخارجية

علي عبد الله صالح مع الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك في القاهرة عام 1989
اليمن عضو في جامعة الدول العربية و منظمة التعاون الإسلامي وحركة عدم الإنحياز. أبقى الحكم الإمامي اليمن منعزلا عن العالم لفترة طويلة.
تتدخل السعودية في الشأن الداخلي اليمني وعلل المراقبون التدخلات السعودية في اليمن لسببين رئيسيين[164] :
يمن موحد قد يشكل تحديا للهيمنة السعودية على شبه الجزيرة العربية ودافعا لليمنيين لنقض المعاهدة التي تمت عام 1934 وأثرت السعودية على قرارات شمال اليمن لأعوام 1972، 73، 79 و80 لنقض إتفاقيات الوحدة.
تعمل الرياض على منع أي قوة أجنبية من بناء قواعد لها في اليمن وتفضل الرياض أن تبقى طبيعة الأنظمة ملكية في الجزيرة العربية وتعمل على استمالة مشايخ قبليين في اليمن لإبقاء النظام اليمني صديقا وحليفا لها.
في عام 1973 عندما سئل جوزيف سيسكو، أحد كبار المسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية، عما إذا كانت صفقة السلاح المقترحة حينها تهديدا لإسرائيل أجاب بقوله :” السعودية تنظر للجنوب لا الشمال” [165] على مدى 33 سنة من حكم صالح لليمن, كانت أغلب المشاريع الحيوية و الخدمية في البلاد عبارة عن مساعدات أجنبية أغلبها مقدم من الصين والإتحاد السوفييتي سابقا واليابان أغلب المساعدات المالية السعودية كانت لنظام علي عبد الله صالح وإبقاءه [166] هناك شكوك عند كثير من اليمنيين أن للسعودية دور في إغتيال إبراهيم الحمدي على الرغم أن الموضوع لم يتم البت فيه بشكل كامل. و هو ماعبر عنه عدد من المتظاهرين في ميادين صنعاء عندما سألوا عن سبب رفعهم لصور الرئيس الحمدي من قبل مؤسسة جيمس تاون الإستخباراتية (إنجليزية:The Jamestown foundation) والتي وصفت الدور السعودي في اليمن “باليد الخفية” [167] بعد ثورة سبتمبر 1962، قامت السعودية بمساعدة الملكيين في محاولة لهزيمة الجمهوريين ولم تعترف بالجمهورية العربية اليمنية حتى عام 1970. في الوقت نفسه، واصلت المملكة اتصالها المباشر مع القبائل اليمنية، مما أدى لتوتر علاقتها بالحكومات اليمنية وبالذات حكومات عبد الرحمن الأرياني وإبراهيم الحمدي بسبب تلقي عدد من مشايخ القبائل لمرتبات شهرية طائلة من قبل الحكومة السعودية وهو مايؤدي لتفاقم دور المشايخ في مجتمع وسياسة اليمن الداخلية ويعرقل جهود أي حكومة مركزية للتعامل مع المواطنين مباشرة عوضا عن التواصل مع شيوخ قبائلهم[168] وبذلك تستطيع السعودية التأثير على القرارات السياسية عن طريق دعمها لبعض مشايخ القبائل وضمان إستمرارية الهيكلة الإجتماعية والسياسية التي كانت سائدة قبل إسقاط الملكية في اليمن [169] تحسنت العلاقات بسبب سياسة علي عبد الله صالح المداهنة للقبائل. تأثرت علاقات اليمن كثيرا بعد رفض علي عبد الله صالح التصويت لصالح قرارات الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية لجلب قوات أجنبية لتحرير الكويت من القوات العراقية عام 1990. علاقات اليمن بشكل عام جيدة مع باقي الدول العربية إلا أن توجه علي عبد الله صالح لدعم عراق صدام حسين، أبعده عن التيار السياسي السائد في المنطقة العربية لزمن. بشكل عام، فإن السعودية عملت على إضعاف الحكومة المركزية في اليمن بمختلف الأساليب فاليمنيين هم أكثر سكان الجزيرة العربية وجمهورية ناجحة في شبه الجزيرة العربية ليست مصدر إرتياح للأسرة السعودية الحاكمة وفق مختصين في الشأن اليمني [170] جاء في وثيقة ويكيليكس (08SANAA1053) أن الملك السعودي عبد الله قام بمقابلة قيادات “جنوبية” معارضة في أغسطس 2007 وهو إستمرارية للموقف السعودي المعادي للوحدة اليمنية ، والتدخل والدعم السعودي لأطراف معينة منخرطة في صراعات داخلية وفقا للوثيقة [171] فقد دعمت السعودية مساعي الحزب الإشتراكي لفك الوحدة اليمنية وإستعادة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية عام 1994 [172] ومنذ سبتمبر 2011، توجد بالسعودية قاعدة أمريكية لإنطلاق الطائرات بلا طيار التي تستهدف مقاتلي تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ورفض الأميركيون تحديد موقع هذه القاعدة والإعلان عنها وفق شرط المملكة الوحيد للأميركيين [173] [174]
لا توجد علاقات رسمية بين اليمن وإسرائيل ولكنه منفذ إسرائيل الوحيد إلى المحيط الهندي وهو مازاد من أهميته في أعين الإستراتيجيين الإسرائيليين ودافعا للدولة العبرية لترسل أسلحة لمساعدة القوات الملكية خلال ثورة 26 سبتمبر بهدف إضعاف المصريين ومنعهم من الإستفادة من موقع اليمن الإستراتيجي [175] وتريد إسرائيل علاقات طبيعية مع اليمن ويقلل المراقبون من جدية رغبة إسرائيل في بناء قواعد لها على جزر البحر الأحمر الجنوبية في الأجزاء المختلف عليها بين اليمن وإريتريا والسعودية ولكنها أبقت على التهديد لعله يغير وجهة نظر اليمنيين بشأن علاقات دبلوماسية طبيعية مع الدولة العبرية خاصة أن كثير من الجزر رسميا تابعة لليمن بقرارات من المحكمة الدولية إلا أن السيادة اليمنية الفعلية تكاد تكون شبه معدومة لإنشغال القوات النظامية بصراعات ونزاعات داخلية لا تنتهي مع خصوم محليين ولكن العواطف الدينية والقومية لا تزال ترسم ملامح المشهد السياسي اليمني [176] وتمركز وإمكانيات القوات الحدودية سواء البحرية والبرية ضعيف للغاية ويكاد أن يكون غير موجود في بلد يطل على واحد من أهم الممرات المائية في العالم [177] [178]
لم تكن العلاقات الإيرانية اليمنية قوية يوما ولكنها لم تكن مضطربة كذلك إلا أنها توترت كثيرا عقب الإتهامات التي وجهتها الحكومة اليمنية لطهران بدعم الحوثيين. وقد دعمت إيران (أيام الشاه) القوات الملكية خلال ثورة 26 سبتمبر بشكل محدود [179] إتهمت الحكومة اليمنية إيران مراراً بأنها تتدخل لدعم جماعة “أنصار الله” المعروفة باسم الحوثيين [180] ولكنها لم تقدم أدلة قطعية بشأن التدخل [181] جدد الرئيس عبد ربه منصور هادي إتهاماته لطهران في سبتمبر 2012 [182] وأعلنت الحكومة اليمنية عن ضبطها لسفينة إيرانية تحمل صواريخ ومضادات للطائرات وأجهزة رؤية ليلية صرحت الحكومة أنها كانت متجهة لجماعة الحوثيين [183] وقدمت اليمن طلباً لمجلس أمن الأمم المتحدة للتحقيق حول الحادثة [184] وبقي موقف طهران على ماهو عليه منذ 2009 وهو الإستمرار في النفي. ولمنظري وقادة الجماعة مواقف متصالحة مع إيران بشكل عام ومتوافقة مع سياستها الخارجية بشأن الكثير من القضايا والملفات في المنطقة العربية [185] وأُتهمت طهران كذلك من ناشطين مدنيين بدعم الحوثيين عسكرياً وسياسياً وعزوا رفض الجماعة ترك السلاح والإنخراط في العمل السلمي إلى إيران [186]
كانت الولايات المتحدة برئاسة جون كينيدي من أوائل الدول التي إعترفت بالجمهورية العربية اليمنية وتجاهلت الملكيين عكس بريطانيا والتي رأت في الثورة تهديدا مباشرا لوجودها في عدن [187] علاقات الولايات المتحدة مع اليمن لم تكن ودية دائما، فقد دأب علي عبد الله صالح على إستغلال الإضطرابات الأمنية لجلب الأموال فالأميركيون متيقنون أنه كان مسؤولا عن هروب ثلاثة وعشرين إرهابي من سجن الأمن المركزي بصنعاء في 3 فبراير عام 2006 [188] ومرد شكهم أن الحادث وقع بعد إعلان الولايات المتحدة أن اليمن ليس مصدر قلق للأمن القومي الأمريكي وقطع المساعدات الأمريكية وطرد اليمن من شركة تحدي الألفية نتيجة تخاذل علي عبد الله صالح عن الإيفاء بوعوده بشأن الفساد والإصلاحات السياسية[189] وقد تحدث مخبرون أميركيون عن نكات صالح في مجالسه الخاصة حول قدرته على “نزع الصوف من أعين الأميريكيين” [190] تمكن عبد ربه منصور هادي من إستعادة محافظة أبين من ماعرف بأنصار الشريعة أو القاعدة في جزيرة العرب ونشرت عدة منشورات عن إقدام صالح على عرقلة عملية إنتقال السلطة بطرق مختلفة أهمها سيطرة أقربائه على الأجهزة اليمنية في البلاد منها السماح للمتظاهرين ضد فيلم براءة المسلمين بتجاوز نقاط التفتيش حول محيط السفارة الأمريكية بصنعاء [191] ويؤمن اليمنيون أن علي عبدالله وصالح وأبنائه هم المسؤولين عن كل التفجيرات والإضطرابات الأمنية التي تعصف بالبلاد[192]
[عدل]حقوق الإنسان

مقالات تفصيلية :حقوق الإنسان في اليمن و الأخدام

أحد المهمشين أو “الأخدام” في تعز
الوضع الحقوقي في اليمن بشكل عام مقلق بداية بالفساد في المؤسسة الأمنية والسياسية إلى تهميش وإنتشار الأمية في الأرياف. أوردت التقارير الدولية أن الأجهزة الأمنية متورطة في ممارسات تعذيب وإعدامات دون محاكمات وعدد من الممارسات التعسفية [193] أثار قرار البرلمان اليمني بمنح علي عبد الله صالح حصانة من الملاحقة القضائية جدلا في الأوساط الحقوقية كونهم يرون أنه مسؤول عن جرائم بحق المتظاهرين السلميين وأعتبرت القرار غير قانوني خاصة أن اليمن موقع على معاهدات ومواثيق دولية تجرم قتل المتظاهرين وكل أشكال مصادرة الرأي [194] و قالت رئيسة هيومن رايتس ووتش قسم الشرق الأوسط و شمال أفريقيا سارة ليا ويتسون، أنه يجب على المحاكم الدولية تجاهل القرار خاصة أنه يعطي صالح حماية من الملاحقة القانونية داخل الأراضي اليمنية فحسب [194] وردت فقرة في قرار الحصانة تقول أنه لا يمكن إستئناف القرار في مخالفة صريحة لدستور البلاد مادة رقم 151 و153 اللتان تنصان أن لكل مواطن يمني الحق في الذهاب للمحكمة العليا وإستئناف أي أحكام أو قوانين يراها غير دستورية، وأن المحكمة العليا وهي أعلى سلطة قضائية في البلد متمكنة من إستئناف أو إلغاء أي قانون أو حكم تراه غير دستوري وبالذات الفقرة (ه) من المادة تنص على وجوب محاكمة رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وأعضاء الحكومة وفقا للقانون دون إمتيازات خاصة ودعت هيومن رايتس ووتش السلطات اليمنية والحكومة الجديدة إلى إعتقال صالح مشددة على عدم إعترافها بالحصانة [195] ولا تقتصر ملاحظات المنظمات الحقوقية على فترة الاحتجاجات عام 2011، بل هناك قضايا تعذيب تعود لبداية ثمانيات القرن العشرين وتقارير عن ضحايا فقدوا ذاكرتهم وأصيبوا بالـ”جنون” من وطأة التعذيب ضد المعتقلين السياسيين وبالذات أؤلئك الذين ينتمون لتيارات يسارية [196] أما جماعة الإخوان المسلمين في اليمن، فليس لهم تاريخ يوصف بالـ”نضالي” كما هو حال التنظيم في بلدان أخرى بل كانوا مقربين من علي عبد الله صالح [197]
يوجد في اليمن مايقارب 500،000 إلى مليون (5% من تعداد السكان) مواطن يمني ينتمي إلى مايعرف بفئة “الأخدام” وهم يتميزون بملامحهم الأفريقية ويعانون تهميشا في مختلف المجالات والأصعدة من حق التعليم إلى حق التمثيل القضائي [198] ولعبت طبيعة المجتمع القبلية دورا في ترسيخ صورة نمطية سلبية عن هذه الفئة.المنظمات الدولية دعت إلى إحترام حقوقهم بغض النظر عن أصولهم وسبب تواجدهم في اليمن والإلتزام بالعهود و المواثيق الدولية التي ألغت الرق في اليمن عام 1962.وتمييز مشابه يطال البهرة واليهود [199]

مراهقين مسلحين في مؤتمر لأنصار عبد الملك الحوثي في عمران
رصدت عدد من المنظمات الحقوقية قضايا لتزويج فتيات صغيرات بعضهم لم يتجاوز الثامنة لرجال يكبروهم بمراحل [200] اليمن مجتمع قبلي محافظ للغاية حيث لا زالت أعراف القبيلة والإرث التاريخي الثقيل يخيم بظلاله على مختلف جوانب الحياة في البلاد. في دراسة أجرتها الحكومة اليمنية على 3,586 منزل مايقارب 50% من النساء تزوجن قبل سن 18 و14% قبل سن 15 [201]
تحدثت عدة منشورات عن تجنيد للأطفال من قبل الحوثيين والحكومة اليمنية في المعارك وقالت منظمة سياج اليمنية لحماية الطفولة أن الجيش الشعبي (القبائل الموالية لحكومة علي عبد الله صالح) والحوثيون جندوا 634 طفلاً [202] وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش أن الحكومة اليمنية متورطة في عملياتة تجنيد لقصر تحت الثامنة عشرة لقمع الإحتجاجات وأجرت مسحا لأعمار الجنود فكان بعضهم في الرابعة عشر من عمره ووجدت نفس الحالات في القوات التي أرسلها علي محسن الأحمر لحماية المعتصمين [203]
في 4 ديسمبر 2012، نشرت منظمة العفو الدولية تقريرا عن حقوق الإنسان في محافظة أبين أيام سيطرة ماعُرف بأنصار الشريعة على المحافظة وإعلانهم “ولاية وقار الإسلامية”. وصفت المنظمة إنتهاكات حقوق الإنسان من قبل الجماعة بالـ”مروعة” من خلال “محاكم الشريعة” وأحكام مثل الصلب، وبتر الأطراف، والإعدامات العلنية، والجلد. من أحكامهم حكم “قضائي” صدر بحق شخص يتنمي لفئة “الأخدام” قام بسرقة أسلاك كهربائية وسجن لمدة خمسة أيام وقطعت يده وعلقت بحبل في مكان عام ليراها الناس ولم يوفر له حق الإتصال بمحام وغيرها من الإنتهاكات التي وصفها التقرير بالـ”جسيمة” بحق الأطفال والنساء إلى جانب العقوبات الجسدية “البشعة” من قبل تلك الجماعة الإسلامية. نجحت القوات اليمنية في إستعادة المحافظة في نهاية يونيو 2012 [204] عدد كبير من أعضاء هذه الجماعة سعوديون وخضعوا لبرنامج وزارة الداخلية السعودية بإعادة التأهيل والتي تستمر لعدة أسابيع، ومع ذلك عادوا إلى نشاطاتهم فورا مثل سعيد الشهري ومحمد عتيق الحربي المعروف باسم محمد العوفي و قائدهم ناصر الوحيشي يمني ولا يزال حيا. هناك تقرير أن أعداد الجماعة لا تتجاوز المائتان شخص [205] وردت عدة تقارير عن إستخدام حكومة علي عبد الله صالح لهولاء في قتال الحوثيين [206]
أعاد تقرير هيومن رايتس ووتش لعام 2013 نفس الإنتهاكات إلا أنه ذكر أن عشرات الآف من النازحين من أبين عادوا للمحافظة بعد طرد جماعة أنصار الشريعة وكشف التقرير عن أرقام خيالية لمن يعانون نقصا في الغذاء والوصول للمياه النظيفة[207]
[عدل]الاقتصاد

مقال تفصيلي :اقتصاد اليمن
الإقتصاد اليمني ضعيف وغير متطور تعتمد الحكومة على المساعدات الدولية والإقتصاد ريعي إلى حد كبير رغم قلة الموارد النفطية. اليمن ليس جزءا من منظمة التجارة العالمية ويعاني من مشاكل هيكلية أهمها الفساد والنزاعات المختلفة والعقلية القبلية التي تسيطر على المسؤولين[208][209][210] في الجنوب، كان النشاط الإقتصادي يعتمد على ميناء عدن والذي تأثر كثيرا بعد إغلاق قناة السويس وواجه اليمن مشاكل في دمج النظامين الإقتصاديين الضعيفين أصلا بعد الوحدة[211] يبلغ معدل المئوي للنمو الناتج المحلي لعام 2011 -10% ومعدل نمو الإنتاج الصناعي 9%[212][213] تأثر تصدير البن والذي كان يشكل حوالي 20% من الناتج الإجمالي المحلي بسبب زراعة القات. وتشكل زراعة القات حوالي 10% من الناتج الإجمالي المحلي و هي مسؤولة عن توظيف ما يقارب 150,000 شخص في اليمن [214] في نفس الوقت , هي مسؤولة بشكل رئيسي عن عدد من المشاكل البيئية أهمها إستهلاك 30% من مياه الري و إقتطاع أراضي كثيرة صالحة لزراعة الفواكه و الخضروات و البن [214] بإمكان اليمن أن يصدر مايقارب 350،000-400،000 طن من الأسماك سنويا و مع ذلك فإن الإنتاج في هذا القطاع ضئيل للغاية و غير مطور و يقتصر على صيادين و أصحاب قوارب صغيرة [214][215] تبلغ قيمة الإنتاج المحلي الإجمالي حوالي $33.76 مليار و هو منخفض. و نسبة البطالة 35% و من يعيش تحت خط الفقر (أقل من دولارين يوميا) 45% [214] و يبلغ الحساب الجاري لليمن -$3.12 مليار و الدين العام 37% الناتج الإجمالي المحلي و معدل الزيادة في التصخم 20% في مؤشر أسعار المستهلك على سبيل المثال[216][217] و جائت حكومة علي عبد الله صالح في المرتبة رقم 146 من 178 عام 2010 في تقرير منظمة الشفافية العالمية المعني بالفساد[218]
[عدل]النفط والغاز
مقال تفصيلي :النفط في اليمن

شعار شركة الغاز الطبيعي اليمني في بلحاف
يصدر اليمن مايقارب (258.8 ألف) برميل يوميا[219] و من أبرز الحقول النفطية في اليمن حوض المسيلة قطاع (14) الذي تم اكتشافه في العام 1993م، و تحرص الحكومة اليمنية على تطوير حقولها النفطية بزيادة الإنتاج النفطي بهدف زيادة الثروة الوطنية استجابة لمتطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد كون النفط يساهم بنسبة تتراوح بين(30-40)% من قيمة الناتج المحلي الإجمالي و يستحوذ بأكثر من 70% من إجمالي إيرادات الموازنة العامة للدولة و يشكل أكثر من90% من قيمة صادرات الدولة[220] صدر تقرير عن البنك الدولي أن آبار النفط اليمنية سنضب تماما في 2017 و مع ذلك فإن هيكلية الإقتصاد اليمني لا زالت تعتمد على هذا القطاع بشكل كبير [209]
يعتبر مشروع الغاز الطبيعي المسال في بلحاف أكبر مشروع تم إنجازه في اليمن في الوقت الحاضر و يتوقع أن يدر أرباحا تعود على اليمن تصل إلى 30 مليار دولار على مدى 25 عاما وتديره حاليا الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال. مع هذا فإن الفرد اليمني أصبح يعاني من شحة الغاز كوقود أساسي للمنازل ووصلت أسعاره مؤخرا لدرجة تفوق ضعف استهلاك الكهرباء لنفس القدر من الطاقة.[221]
[عدل]الثروة السمكية
تمتلك الجمهورية اليمنية شريطاً ساحلياً يبلغ طوله 2500 كم غني بالأسماك و الأحياء البحرية ومياه إقليمية 12 ميل بحري و المنطقة الاقتصادية الخالصة 200 ميل بحري. جزيرة أهمها: جزيرة كمران و زقر و حنيش الكبرى و حنيش الصغرى في البحر الأحمر، و جزر سقطرى و عبد الكوري و درسة و سمحة في بحر العرب وتحوي المياه الإقليمية اليمنية أكثر من 600 نوع من الأسماك و الأحياء و رغم أن قطاع الأسماك هو ثاني أكبر الصادرات اليمنية إلا أن نسبة مساهمة قطاع الأسماك في الناتج المحلي لا تتجاوز (1.7)% وتقدر القيمة المضافة المتولدة فيه بحوالي 256،000،000 $.
[عدل]الزراعة
مقال تفصيلي :الزراعة في اليمن
تضاريس الأرض اليمنية صعبة و لا توجد أنهار و إمدادات المياه شحيحة. على الرغم من كل هذه العوامل تمكن اليمنيين القدماء من إبتكار نظام ري و محافظة على المياه قل نظيره في العالم القديم مما مكنهم من زراعية محاصيل متنوعة حولوا صحراء الجزء الجنوبي من الجزيرة العربية إلى أراض زراعية[222] أبرز المحاصيل الزراعية في اليمن هي الدخن و الذرة و القمح و المانجو و الموز و البابايا و البطيخ و حمضيات مثل البرتقال و الليمون و الكمثرى والتفاح والخوخ والعنب و يزرع في اليمن البن و بدأت تجارته حول العالم عن طريق اليمن [223] وإنتشرت في القرن السادس العشر لتبلغ مصر و تركيا و فارس و إندونيسيا و أوروبا و الأميركيتين عن طريق مينا المخا وكلمة (لاتينية: Coffea arabica كوفي أرابيكا ) هي مجرد كلمة أخرى للبن اليماني [224] تأثرت زراعة البن بإزدياد عدد مستخدمي القات فإقتطعت أراض كثيرة صالحة لزراعة محصولات أخرى لزراعة القات الممنوع في أغلب دول العالم باإستثناء اليمن و إسرائيل (بشكلها الخام فحسب)[225] و دول القرن الأفريقي و كينيا (بشكلها الخام فحسب في كينيا)[226]
يوظف قطاع الزراعة حوالي 54.2% من القوى العاملة في البلاد وحسب الإحصاءات الرسمية فإنه يشكل 20% من الناتج الإجمالي المحلي إلا أن أبحاثا مستقلة تظهر أنه لا يتجاوز 12.4 %[227]
[عدل]السياحة

مقال تفصيلي :السياحة في اليمن

أحد شواطئ سقطرى
لا زالت الكثير من مواقع الجذب السياحي غير مطورة و تنقصها الخدمات جراء الحروب و الإقتتال الدائم الذي يعاني منه اليمن[228] فاليمن يمتلك أربعة مواقع ضمن مواقع التراث العالمي هي سقطرى و صنعاء القديمة و شبام و مدينة زبيد القديمة و رغم إرتفاع عدد السياح إلى 176.98% في اليمن مابين 2004 -2003 إلا أن الحكومة لم تبدي إهتماما بالقطاع السياحي[229] و إرتفع معدل إقامة السياح من 7 أيام إلى 16 يوم و كلها مؤشرات إلا إمكانية تطوير القطاع السياحي في البلاد[230] و أشارت بعض الدراسات أن تنمية قطاع السياحة في اليمن كفيل بإخراجه من دائرة البلدان الأقل نماءا[231] يأتي أغلب السياح إلى اليمن لزيارة سقطرى و الآثار القديمة و التعرف على ثقافة الشعب اليماني و فنونه الشعبية و المهتمين بدراسة الثقافة العربية التي لم تتأثر بمؤثرات خارجية و ذلك النتاج العزلة التي فرضت على اليمن لعقود طويلة[232][233][234] و أشارت وزارة السياحية اليمنية إلى ذلك في تقريرها الأخير بشأن التنمية السياحية بأن الخدمات السياحية متواضعة في اليمن و تنعدم تماما في القرى الصغيرة التي تلقى إقبالا سياحيا[235]
[عدل]المتاحف اليمنية

طالع أيضًا :قائمة متاحف اليمن

المتحف الوطني في صنعاء
يمكن زيارة المتاحف التالية في اليمن (مصنفة حسب المحافظات):
أبين: متحف زنجبار
إب :متحف ظفار
تعز :متحف العرضي، المتحف الوطني
حضرموت :متحف المكلا، متحف سيئون، المتحف الوطني، متحف الفنون الشعبية.
ذمار : متحف الآثار التعليمي بجامعة ذمار، متحف بينون، متحف ذمار الإقليمي
شبوة: المتحف الوطني في بيحان ، المتحف الوطني في عتق، متحف الحبيلين (ردفان)، متحف بيحان.
صنعاء: المتحف الحربي، المتحف الوطني.
الضالع : متحف الضالع
عدن :المتحف الحربي (عدن)، المتحف الوطني (عدن)، متحف العادات والتقاليد، متحف الموروث الشعبي ، متحف جامعة عدن
لحج : متحف الحوطة
المهرة : متحف الغيظة
[عدل]التعليم

مقال تفصيلي :التعليم في اليمن

كلية الهندسة ـ ذمار
نشأت الأنظمة التعليمية في اليمن شماله و جنوبه في ستينيات القرن العشرين و نسبة الأمية كانت أعلى مما هي عليه الآن بمراحل و بالذات في المناطق الشمالية للبلاد التي إضطرت للإستعانة بمدرسين مصريين و سوريين و عراقيين لسد ثغرة عدم وجود معلمين يمنيين. كان الوضع مختلفا في عدن لوجود مدارس إنجليزية و بدأ تطوير التعليم في جنوب اليمن في عام 1967 بعد انسحاب البريطانيين من البلاد. وخلال الاحتلال البريطاني للجنوب، كان التعليم متاحا في عدن فحسب. و كانت توجد مدارس ابتدائية ومتوسطة في كل ضاحية صغيرة في استيمر بوينت، و كريتر و كانت هناك مدرسة ثانوية للفتيات فحسب في خورمكسر و مدرستان خاصتان في كريتر و استيمر بوينت و بنيت المدارس عقب الثورة و التي كانت تقتصر على الكتاتيب و المعارف الدينية قبلها أيام حكم الأئمة. و على الرغم أن التعليم الأولي مجاني و إلزامي أظهرت التقارير أن نسبة الإلتزام منخفضة و أن كثير من الفتيات بالذات لا ينالن نصيبهن من التعليم لعدة أسباب إجتماعية و ثقافية. وبعد توحيد شطري اليمن الشمالي و الجنوبي في عام 1990، تم دمج هذين النظامين التعليميين في نظام واحد، وتم تبني نظام 9-3 (9 سنوات من التعليم الأساسي، و3 سنوات من التعليم الثانوي). وإلى جانب ذلك، تم تقسيم الدراسة إلى قسمين علمي و أدبي في الصفين 11 و 12. يتم الإشراف على العملية التعليمية في اليمن عن طريق ثلاث جهات (وزارات): وزارة التربية والتعليم التي تشرف على التعليم العام بنوعيه: الحكومي والخاص، وزارة التعليم الفني والتدريب المهني التي تشرف على التعليم الفني والتدريب المهني الصناعي والزراعي والتجاري والصناعي التقني، ووزارة التعليم العالي التي تشرف على التعليم الجامعي بنوعيه: الحكومي والخاص، ومراكز البحوث والدراسات.
زادت معدلات الالتحاق بالتعليم الابتدائي في اليمن من 73 إلى 87% للذكور ومن 28 إلى 63% للإناث بين عامي 1991 و2004 و المشكلات التعليمية الرئيسية في اليمن هي ضعف النظام التعليمي، والإستيطان الغير منظم للسكان، و عدم كفاية التمويل العام، و الافتقار إلى القدرات المؤسسية اللازمة لتقديم خدمات التعليم الأساسي بكفاءة. كذلك كثير من الأطفال يلتحق بسوق العمل من سن مبكرة لإعالة عوائلهم و هو السبب الرئيسي في عدم الإهتمام من قبل الأسر بإلزام أطفالهم على اللحاق بالمدارس و حاجة الأطفال إلى العمل لإعالة أسرهم. التي تثبط الأطفال عن الالتحاق بالمدارس.
[عدل]القوة العسكرية

مقال تفصيلي :الجيش اليمني
القوات المسلحة اليمنية هي القوات النظامية للجمهورية اليمنية، تنقسم إلى ثلاثة أفرع رئيسية، هي القوات البرية اليمنية، القوات الجوية اليمنية، القوات البحرية اليمنية، كما تضم أيضاًتشكيل الحماية الرئاسية و الفرقة الاولى مدرع و الحرس الجمهوري اليمني. كما تضم قوات الأمن المركزي و شرطة النجدة.
والقائد الأعلى للقوات المسلحة هو رئيس الجمهورية اليمنية عبد ربه منصور هادي، و تتبع غالبية الجيش لوزارة الدفاع و تمتلك القوات اليمنية مجتمعة تقريباً 138,000 جندي. إذ يبلغ تعداد القوات المسلحة اليمنية 120,000 مقاتل بينما القوات الجوية تمتلك 8000 مجند و أخيراً القوات البحرية تقدر ب 10000 مجند فقط. و الإنضمام للجيش اليمني تطوعي و لا يوجد تجنيد إلزامي و يفرض على المتطوعين سنتين خدمة عسكرية. و تشكل ميزانية القطاع العسكري حوالي 5.6% الناتج الإجمالي المحلي.
[عدل]الصحة

مقال تفصيلي :الصحة في اليمن

طبيبة يمنية
قطاع الصحة تطور كثيرا في اليمن عبر العقود الماضية و لكنه تطور نسبي. فالتغيير في قطاع الخدمات بشكل عام غير متقدم و ينقصه الكثير فالحديث عن أي تطور يكون نابعا من مقارنة بأيام الحكم الإمامي الذي كان يفتقر لكل أشكال البنية التحتية. إزداد عدد المستشفيات و الوحدات الصحية والمراكز الصحية وعدد الأسرة و الكوادر الطبية. هذا إلى جانب التوسع في إنشاء المراكز الوقائية و العلاجية، إضافةً إلى انتشار الخدمات الصحية، و برامج التحصين، و مكافحة الأمراض. و بالرغم من توجه الدولة نحو تطوير و تحسين قطاع الصحة و رفع مستوى الخدمات التي يقدمها هذه القطاع والتحسن الملموس في بعض المؤشرات الصحية – إلا أن اليمن لا يزال في مصاف الدول التي تعاني كثيراً من المشاكل و الأمراض الصحية؛ كون هذا القطاع لا يزال يواجه الكثير من التحديات و أهمها: تدني نصيب الصحة من الإنفاق العام و الذي يتراوح بين (3-4)% تقريباً مما جعل الكثير من المراكز الصحية تعاني من نقص في تجهيزاتها و في مواردها المالية و كوادرها الفنية و الطبية إضافةً إلى محدودية انتشار الخدمات الصحية .
أظهرت عدة دراسات أن القات مسؤول عن عدد من المشاكل الصحية بإختلاف المزراع التي ينتج فيها. فالقات الذي يزرع في مزارع بإستخدام مبيدات كيميائية أكثر ضررا من ذلك الذي يزرع دونها. و رغم أن القات يحتوي على على منشطات ذهنية. إلا أنه سبب رئيسي في إنتشار سرطان الفم و احتشاء عضل القلب و هايبومانيا (لاتينية:Hypomania) و هي حالة من النشاط الزائد و العصبية.حالات الإصابة بسرطان الفم هي الأعلى من بين أنواع السرطان في اليمن. فيمكن إعتبار تخزين القات أحد أهم المشاكل الصحية التي تواجهها اليمن و تكلف قطاع الصحة الضعيف أصلا الكثير من الأموال.
[عدل]الثقافة

مقال تفصيلي :ثقافة اليمن
ثقافة اليمن غزيرة و غنية بمختلف الفنون الشعبية من رقصات وأغاني والزي والحلي النسائية والجنبية تختلف من منطقة لأخرى تعود بأصولها لعصور قديمة جدا و لها دور في تحديد معالم الهوية اليمنية وقوميتها [236]
[عدل]الرقصات الشعبية
mwe-embedplayer-for_best_experience: Parse error at position 49 in input: للحصول على تجربة تشغيل للفيديو بشكل أفضل نوصي [1 $ بأحدث أصدار فايرفوكس].

فيديو أطفال يؤدون رقصة البرع
الرقصة الشعبية الأكثر إنتشارا في اليمن هي رقصة “البرع”. وكلمة “برع” مشتقة من “يبرع” أو “البراعة” في التحكم بالخنجر تختلف أنماط الرقصة بإختلاف المناطق والقبائل وكلها تتميز عن الأخرى بالموسيقى المصاحبة و سرعة الحركة و على إختلافتها إلا أن كلها رقصات حرب وقتال ضاربة في القدم ومقتصرة على القبليين فقط لم لها من دلالات ومعاني. وأهم معاني البرع هو تعليم أبناء القبيلة أن يعملوا كمجموعة مترابطة في ظروف صعبة [237]

لوحة سبئية مكسورة تظهر مقاتلين برقصة شبيهة بالبرع
تختلف الأمور إلى حد ما في المناطق الجنوبية للبلاد فالبرع ليس منتشرا في تعز وحضرموت وعدن والمهرة والرقصات الشعبية في هذا الجزء من اليمن دخلت عليها عوامل خارجية لإنفتاح سكان تلك المناطق على العالم الخارجي تاريخيا أكثر من سكان المناطق الجبلية أو سكان البادية في مأرب والجوف وبادية حضرموت [238] من أشهر الرقصات جنوب البلاد الزفين الشرح والشبواني والأخيرة لها جذور تتعلق بالحرب فكلمة “شرح” تعني النصر في كل العربية الجنوبية القديمة [239] إلا أن أهل حضرموت أثروا على غيرهم من الشعوب كذلك فرقصة زافين الماليزية هي حضرمية أصلا [240] وتختلف الرقصات بإختلاف الطبقات الإجتماعية في حضرموت فكان قديما “للعبيد” زامل ورقصات خاصة بها لا يشترك فيها رجال القبائل [241] لليهود في اليمن رقصة مشهورة تدعى الخطوة اليمانية (عبرية:צעד תימני تساعاد تيماني ) يتشارك فيها الجنسان و لا يستعمل فيها أي نوع من الأسلحة إلا أنها تتشابه مع رقصات أخرى في اليمن و تؤدى في الأفراح غالبا.
[عدل]السلاح في اليمن

متجر للسلاح في مديرية خولان إذ تنتشر محال السلاح و”الصرافة” في المناطق القبلية خارج المدن
يعتبر إمتلاك السلاح أمرا مألوفا و جزء من شخصية اليمني إبتداء بالخنجر إلى الأسلحة الثقيلة التي يمكن شرائها في الأسواق إلا أن هناك أسبابا سياسية وراء إنتشار السلاح في اليمن فالحكومة المركزية ضعيفة و هيكلتها قبلية خالصة. فلم تكن هناك جهود جدية للحد من إنتشار السلاح بين المدنيين و لا حتى إخراطهم في قوات منظمة. فعلاقة الجيش بالقبائل قوية ومتباينة وكثير من أبناء القبائل قد لا يكون منخرطا في القوات الحكومية إلا أن ولاءات قبلية و مصالح تدفعه أو لا تدفعه لمشاركة الجيش في عملياته المختلفة. فإعتماد السلطة على القبائل بهذا الشكل أحد أهم عوامل إنتشار السلاح في اليمن رغم بعض القرارات العلنية الصادرة في الأعوام الماضية عن تقنين السلاح و تجارته. هناك من 61 ـ 81 (أعلى إحتمال) قطعة سلاح لكل 100 مدني في اليمن [242] وإحصائية ” 60 مليون قطعة سلاح ” غير صحيحة و لا تعتمد على دراسات و لا تعدو أن تكون تخمينا لإن أعداد الكلاشنكوف حول العالم أجمع لا تتجاوز 100 مليون قطعة [243]
[عدل]الأزياء و الحلي

خنجر يماني قديم من الأنواع التي كانت ترتديها الطبقات الثرية قديما في اليمن، عليه كتابة باللغة العبرية على مقبضه تشير إلى إسم الصانع كما جرت عادة الصناع اليهود في اليمن، أمهر صناع الخناجر اليمنية.

يمنية بزي عروس قديم لم يعد يستخدم إلا في أفراح بعض اليهود
تختلف أنماط اللباس بإختلاف المناطق و القبائل بل إنه كان قديما بالإمكان التعرف على قبيلة الرجل من جنبيته وعمامته تعود أصول الجنبية إلى عصور قديمة فعدد من التماثيل القديمة أظهرت تقليدا مشابها للجنبية [244]. ويتوارث صناعة الجنابي عائلات معروفة وكان اليهود قديما من أمهرهم في صناعة الغُمد. يرصع أهل البادية خناجرهم بالعقيق اليماني في مأرب وحضرموت في حين أهالي صنعاء يكتفون بالمعدن فيزرعون جنابيهم بالفضة والذهب و اللاز (برونز) مع مقابض من قرون البقر وتتنوع أغطية الرأس في اليمن وبالذات في حضرموت فرحلات أهلها التجارية أضفى على أغطية رؤوسهم تنوعا. و تختلف العمامة أو “العمة” في المهرة و حضرموت عن المناطق الشمالية للبلاد لقربهم من سلطنة عمان. و يرتدي بعض اليمنيين القاوق الذي يصنع من قماش قطني بشكل كوفيتين يوضع بينهما قليل من القطن. وكان يلبسه الفقراء و الأطفال الصغار. و كثيرا ما يستخدم هذا القاوق قاعدة للعمامة. وهناك قاوق القص الذي قدم من جنوب شرق آسيا و يظهر ذلك في أغطية بعض اليمنيين المتصلين بهم و تختلف العمائم بإختلاف الطبقة ـ أو كانت كذلك على الأقل.
كانت النساء قديما ترتدي زيا مغايرا للعباءة السوداء المنتشرة حاليا والتي دخلت اليمن قريبا. فالعادات والتقاليد اليمنية و طبيعة الشعب الزراعية لم تعرف اللون الأسود وكانت المرأة اليمنية ولا زالت في المناطق النائية تخرج و تهتم بأرض أهلها و كإختلاف الخناجر و العمائم عند الرجال بسبب المناطق و القبائل فإختلاف المناطق أضفى تنوعا على زي النساء في اليمن. دخلت العباءة السوداء بشكلها الحالي مع إزدياد تأثير الجماعات الدينية في اليمن [245]
استخدام المجوهرات قديم في اليمن و إختلافات بسيطة تطرأ على الشكل و موضع اللباس من منطقة لأخرى. فقد عرف اليمنيون منذ القدم أنهم تجار ذهب وفضة و رصد كتبة العهد القديم ذلك وتصنع الحلي يدويا و وتزين بالفصوص والأحجار المختلفة الكريمة مثل المرجان والعقيق و الياقوت واللؤلؤ والكهرمان والزمرد التي يتم استخراجها من مناجم يمنية [246]
[عدل]الموسيقى و الشعر

آلة القنبوس اليمنية التراثية
عدت منظمة اليونيسكو اللون الصنعاني من التراث الثقافي اللامادي للإنسانية الذي ينبغي المحافظة عليه و صيانته وتدور الأغاني الصنعانية حول الحب والغزل وتنتهي غالبا بصلاة على النبي محمد. أغلب كلماته من مدرسة الشعر الحميني التي لا تلتزم بقواعد اللغة العربية الفصحى و هو مزيج بين اللهجة المحلية والفصحى.
للأسف كثير من المؤلفين الأصليين لهذه الأشعار مجهولون ونسبت قصائدهم دون أي أدلة للأئمة الزيدية الذين كانوا يفرضون عقوبات على المغنيين أصلا وينظرون إليهم نظرة دونية. ويعرف الغناء الصنعاني بالبلبلة وهي مرادف الدندنة في حضرموت وعدن. وضياع أسماء الشعراء لأسباب إجتماعية ودينية قديمة هو أحد أهم أسباب سرقة التراث اليمني ونسبه إلى شعراء من دول مجاورة بل إن بعض الإنتحال يحدث لقصائد وأغاني يعرف اليمنيون مؤلفوها جيدا [247] وقامت منظمة اليونيسكو بالتعاون مع وزارة الثقافة اليمنية بجهود لتوثيق الفن اليمني مؤخرا [248]
من الفنون الغنائية المهمة في اليمن الفن الحضرمي وأبرز شعراءه حسين المحضار و أبو بكر سالم بلفقيه وهو فن إنتشر في الجزيرة العربية أكثر من الصنعاني ووصل إلى جنوب شرق آسيا [249] ومحمد جمعة خان الهندي الأصل الذي أدخل ألحانا وإيقاعات هندية على الموسيقى في حضرموت. والفن العدني كذلك و أشهر مغنيه محمد مرشد ناجي و محمد سعد عبد الله و فيصل علوي. بقي التراث اليمني الذي بلونه القديم ولم يتغير رغم بعض المحاولات من فنانين مثل أحمد فتحي و فؤاد الكبسي و من المغنيين اليمنيين المعروفين في اليمن أيوب طارش الذي غنى العديد من الأغاني الوطنية وأحمد السنيدار الذي تفرد بالغناء الصنعاني و لم يخرج عنه .
للشعر أهمية كبيرة عند اليمنيين لطبيعة الشعب القبلية وإفتخار القبائل بشعرائها قديما وحديثا. من أبرز الشعراء الحداثيين في اليمن الشاعر عبد الله البردوني وعبد الله عبد الوهاب نعمان مؤلف كلمات النشيد الوطني اليمني وعبد العزيز المقالح . يوجد لون منتشر في اليمن يسمى الزامل و هو نوع من “الإنشاد” يختص به أبناء القبائل ويكثر منه أثناء الحروب و المعارك وهو فن يمني قديم متعلق بالحرب عصور قديمة و كان ذا شكل واحد و هو الحرب لا غيرها وهو الذي يبدأ بصيغة النداء “يا..” غالبا. تطور الزامل عبر العصور و ظهرت زوامل مثل زامل الترحيب والرثاء و الأعراس و الهجاء والتربيع (الإنضمام في حلف لقبيلة أخرى) وغيرها و تختلف ألحان الزامل من منطقة لأخرى في البلاد [250] نصيب اليهود من الأغاني اليمنية كبير و غني كذلك و أشهر الشعراء اليهود اليمنيين الهاخام الأشهر بين يهود اليمن شالوم الشبيزي الذي عاش و توفي في تعز في القرن السابع عشرأغلبها ذات طابع ديني حافظ عليه اليهود اليمنيين.
[عدل]الطعام
مقال تفصيلي :مطبخ يمني

فَحْسة
المطبخ اليمني غني بالعديد من المأكولات أشهرها المندي والمظبي والشفوت والسلتة والجلمة والفحسة و الهريس و العصيد والمدفون الوزف و عدد من الحلويات كذلك مثل الخمير و بنت الصحن و المطفايــة واللخم والزربيان ومشروبات مثل الشاهي العدني و الحقين و القشر (قهوة عربية) ويعرف العسل الحضرمي بأنه من أجود أنواع العسل.
[عدل]السينما
مقال تفصيلي :سينما يمنية
السينما اليمنية لا زالت في مراحلها الأولى وأول فيلم يمني أنتج عام 2005 وهو يوم جديد في صنعاء القديمة ويتمحور حول شاب متعلم من صنعاء القديمة و علاقته بفتاة من طبقة إجتماعية متدنية لا يعرف لها أهل لها و لا نسب و يناقش الفيلم ثقافة اليمنيين الشعبية بشكل واقعي وأغلب الحوار يدور بلهجة صنعانية رغم أن بعض الممثلين لم يكونوا يمنيين [251] حاز الفيلم على جائزة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي كأفضل فيلم عربي وأول فيلم يمني يعرض في مهرجان كان السينمائي [252] قام المخرج فضل العلفي بإخراج فيلم “الرهان الخاسر” وهو فيلم حكومي من إنتاج وزارة الداخلية للتحذير من خطر الجماعات الدينية المسلحة. وهناك عدة أفلام قصيرة من إنتاج هواة و غير محترفين شاركت في مهرجان دبي السينمائي مثل فيلم “أسوار خفية” الذي يصور معاناة “الأخدام” وفيلم “أبوي نائم” وغيرها من الأفلام القصيرة. تعد خديجة السلامي، المستشار الإعلامي للسفارة اليمنية في باريس أول مخرجة يمنية وقامت بإخراج عدد من الأفلام الوثائقية عن اليمن منها فيلم غريبة في مدينتها (إنجليزية: Stranger in Her Own City) والذي يصور حياة فتاة يمنية من صنعاء القديمة تدعى “نجمية” لا تريد لبس الحجاب أو النقاب وتصر على اللعب مع الأولاد في الشارع وركوب الدراجة الهوائية وأفلام أخرى عن الفساد ومواضيع متعلقة بالشأن اليمني.
كان في مدينة عدن 49 دور للسينما وقد بدأت المدينة بعرض الأفلام الصامتة من بدايات القرن العشرين وفي عام 1918 تحديدا[253] كانت الدولة تمتلك دور السينما وتقوم بشراء الأفلام وتأجيرها للمسؤولين عن الدور. تراجعت شعبية الدور السينمائية كثيراً بعد الوحدة وإندثر أغلبها وإن كان بعضها لا يزال يستخدم لعرض مسرحيات في فترة الأعياد.
[عدل]الرياضة
مقال تفصيلي :الدوري اليمني
الأنشطة الرياضية في اليمن من إختصاص وزارة الشباب و الرياضة و يوجد اتحاد كروي معني بالرياضة الأكثر شعبية في اليمن. و تأسس أول فريق كرة قدم يمني عام 1905 في عدن و هو نادي التلال [254] تم تشكيل الإتحاد عام 1990 و يتنافس على بطولة الدوري حوالي 14 فريق. تبدأ الدورة غالبا في أول نوفمبر وتنتهي في يونيو.
توفر جبال اليمن فرصة لمحبي المشي لمسافات طويلة و ركوب الدراجات و تسلق الجبال و لمحبي الإسكتشاف توفر جزيرة السقطرى فرصة لمحبي هذا النشاط. والرياضات المنتشرة في اليمن هي كرة القدم ورفع الأثقال وتنس الطاولة والجودو قد نافس اليمن في كل الألعاب الأولمبية الصيفية منذ عام 1984. لكنه لم يفز بميدالية أولمبية طيلة مشاركاته. نال رياضيون يمنيون عدة بطولات في مسابقات عربية وإقليمية في تنس الطاولة و الجودو وبدأت الرياضة النسائية في اليمن رسميا عام 2000 [255]
[عدل]الصحافة و الإعلام

مقالات تفصيلية :الإعلام في اليمن و الإذاعة والتلفزيون في اليمن
وكالة الأنباء الرسمية في اليمن هي وكالة الأنباء اليمنية سبأ تخضع وسائل الإعلام في اليمن لتأثير وزارة الإعلام و تخضع للوائحها التنظيمية و تملك محطة التلفزيون والراديو الوحيدة في اليمن. إلى أن ظهرت قنوات أخرى في العشر سنوات الماضية مثل قناة سهيل التي يملكها حميد الأحمر و إضطرت للبث من خارج اليمن نتيجة طبيعتها المعارضة لتوجهات السلطة السياسية الحاكمة. وقناة السعيدة وغيرها والتي تبث من خارج اليمن وكلها مختلفة التوجهات. تقول الحكومة اليمنية أنها لا تراقب محتويات الإنترنت و لكن أظهرت عدة تقارير عن حجب الحكومة لمواقع سياسية ودينية تحت ذريعة الحفاظ على الوحدة أوالحرب على الإرهاب [256] و حرية الصحافة في اليمن كانت إلى أحداث ثورة الشباب أفضل من نظيرتها العربية وخاصة في الجزيرة العربية (بإستثناء الكويت). مع ظهور الحركات الإحتجاجية رصدت المنظمات الحقوقية عمليات إعتقال لصحفيين و تصل إلى إعتداءات جسدية. و بعض الإعتقالات تكون بتوجيه من الولايات المتحدة كما هي قضية الصحفي عبد الإله شائع الذي سجن بسبب تقريره عام 2009 عن قصف الطائرات الأمريكية لأبين و تفنيده لمزاعم حكومة علي عبد الله صالح أنها من نفذ الهجوم. و هو ما أكدته منظمة العفو الدولية ووثائق ويكيليكس [257] [258] إحتل اليمن المركز رقم 169 في تقرير منظمة مراسلون بلا حدود لعام 2013 رغم التغيير الطارئ على الحكومة [259]

شعار الفضائية اليمنية
يوجد في اليمن خمسة قنوات فضائية مملوكة لوزارة الإعلام هي الفضائية اليمنية وقناة يمانية وقناة سبأ الفضائية وقناة عدن وقناة الإيمان. وعشر قنوات خاص تبث من خارج البلاد رغم أن المادة (42) من الدستور اليمني تنص على إحترام حرية الفكر و التعبير بالقول والكتابة القنوات الخاصة هي قناة سهيل والسعيدة وقناة المسيرة التابعة للحوثيين وقناة عدن لايف المهتمة بقضايا الحراك الجنوبي في عدن و قناة العقيق و قناة شباب اليمن و قناة الضياء والساحات وقناة اليمن اليوم وقناة آزال كلها قنوات معارضة بإستثناء قناة اليمن اليوم المملوكة لأحمد علي صالح [260]
[عدل]الصحف
أصدرت أول صحيفة الجزيرة العربية عام 1878 في صنعاء وكانت تكتب باللغة العربية والتركية مناصفة [261] توجد 89 صحيفة في اليمن تسع منها حكومية وحوالي 30 ممثلة لأحزاب و 50 مستقلة. وهناك عدد من الصحف الإلكترونية التي تلقى رواجا عند اليمنيين.
[عدل]الإتصالات

[عدل]البريد
مقال تفصيلي :البريد اليمني
[عدل]الإنترنت
مقال تفصيلي :الإنترنت في اليمن
بدأ استخدام الإنترنت في اليمن في عام 1996 [262] من خلال مزود خدمة الإنترنت المحلي يمن نت و المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية.[263] و يقدر عدد مقاهي الإنترنت في اليمن بحوالي 1200 مقهى حتى منتصف عام 2003 منها 400 مقهى في أمانة العاصمة[264]، بلغ عدد مستخدمي الإنترنت إلى 110,000 مستخدم في عام 2006، بالمقارنة مع 3800 مشترك في عام 1991.[265]، إنتشار الإنترنت في اليمن من بين أدنى المعدلات في المنطقة العربية، سبتمبر 2005، بلغ عدد مشتركي الإنترنت في اليمن 0.5% و هي نسبة صغيرة جداً، وصل 2.4% بحلول نهاية سبتمبر 2005.[266].
[عدل]شركات الإتصالات
مقال تفصيلي :الإتصالات في اليمن
تعتبر وزاة الاتصالات و تقنية المعلومات المركز الرئيسي لنظم الاتصالات السلكية و اللاسلكية[267]، وتضم المؤسسة العامة للاتصالات و التي تختص بقسم الإتصالات السلكية و تيليمن: المشغل الوحيد للاتصالات الدولية و يمن نت مزود خدمة الإنترنت في اليمن، و بالإضافة إلى يمن موبايل مشغل خدمة سي دي ام اي للهاتف النقال و الهاتف اللاسلكي الثابت. بالإضافة إلى شركات خاصة مثل تقدم خدمة الاتصالات اللاسلكية عبر تقنية جي اس ام مثل: سبأفون و MTN و شركة واي.
[عدل]أرقام الهاتف في اليمن
مقال تفصيلي :أرقام الهاتف في اليمن
أرقام الهاتف في اليمن، الرمز الدولي (+967)، الهواتف المحمولة مكونة من تسعه أرقام وبتدأ بالرقم 7 مثل (77xxxxxxx)، وبالنسبة لأرقام الهواتف الثابته كالتالي تبدأ بمفتاح المدينة مثل مدينة صنعاء (01xxxxxx) و يحذف الصفر عند الإتصال الدولي مثل (009671xxxxxx).
خطة ترقيم الهواتف في اليمن على النحو التالي.
[عدل]هواتف المدن
الهواتف الثابته تبدأ بمفتاح المدينة مثل: (01xxxxxx) و يحذف الصفر عند الإتصال الدولي مثل (+967-1).
المدن مفتاح المحافظة
محافظة صنعاء 01
محافظة عدن 02
محافظة الحديدة 03
محافظة إب 04
محافظة تعز 04
محافظة حضرموت 05
محافظة مأرب 06
[عدل]الهواتف المحمولة
الشركة النوع رقم النقال رمز الهاتف
يمن موبايل هاتف نقال X-XXX-XXX 77
سبأفون هاتف نقال X-XXX-XXX 71
MTN هاتف نقال X-XXX-XXX 73
شركة واي هاتف نقال X-XXX-XXX 70
[عدل]الأعياد و العطلات الرسمية

لليمن عشر عطل رسمية في السنة [268]
التاريخ المناسبة الوصف
عطل ثابتة التواريخ
1 مايو عيد العمال يوم التضامن مع العمال
30 نوفمبر عيد الجلاء خروج آخر جندي بريطاني من عدن
26 سبتمبر ثورة 26 سبتمبر الثورة على النظام الإمامي و إعلان الجمهورية
14 أكتوبر ثورة 14 أكتوبر ذكرى قيام ثورة أكتوبر ضد المستعمر البريطاني في عدن
22 مايو عيد الوحدة اليمنية ذكرى توحد الجمهورية العربية اليمنية مع جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية
1 يناير رأس السنة الميلادية أول أيام السنة حسب التقويم الميلادي
أعياد بتواريخ غير ثابتة
1 محرم (تقويم هجري) رأس السنة الهجرية أول أيام السنة حسب التقويم الهجري.
12 ربيع الأول (تقويم هجري) المولد النبوي مولد النبي محمد.
1 و 2 و3 شوال (تقويم هجري) عيد الفطر الإفطار بعد صيام شهر رمضان.
10 و 11 و 12 و 13 ذو الحجة (تقويم هجري) عيد الأضحى عيد الأضحى، و به تجري مراسم الحج في الإسلام.
[عدل]صور من اليمن

صهريج قرب صنعاء

جبلة

قصر الملك أروى

البيوت في صنعاء

الصباح في ريف جبلة

بركان جبل الطير

منارة المحضار في تريم

قلعة القاهرة في قمة الجبل

مسجد الصالح بصنعاء

قصر السلطنة الكثيرية في سيئون

[عدل]كتب متعلقة

Dresch, Paul (2000). A History of Modern Yemen. Cambridge; New York: Cambridge University Press. ISBN 0-521-79092-1.
Gregory Gause,Saudi-Yemeni Relations: Domestic Structures and Foreign Influence. New York: Columbia University Press.
Tears of Sheba: Tales of Survival and Intrigue in Arabia John Wiley & Sons Ltd., 2003 by Khadija Al-Salami with Charles Hoots
Tim Mackintosh-Smith. Yemen The Unknown Arabia
Yemen: Dancing on the Heads of Snakes by Victoria Clark, 2010

[عدل]المراجع

^ [1] CIA World Facts Book
↑ أ ب السي اي إيه -اليمن – تصنيف الاقتصاد
^ Human Development Report 2011. The United Nations. وصل لهذا المسار في 18 October 2011.
^ Inter-Parliamentary Union, Women Suffrage last retrived nov.25 2012
^ موقع وزارة الداخلية اليمنية، الدستور اليمني مواد ٣،٥،٦،٧
^ Sarah Phillips. Yemen’s democracy experiment in regional perspective: patronage and pluralized authoritarianismPalgrave Macmillan, Oct 15, 2008 pp.5,94,96
^ U.S State department, Religious Freedom report 2011, Yemen Section 1
^ Wilfried Seipel (Hrsg): Jemen – Kunst und Archäologie im Land der Königin von Saba. Mailand 1998. ISBN 3-900325-87-4 p. 79 ff.
^ جواد علي، المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ج ٨ ص ٢٠٣
^ K.A. Kitchen,Documentation For Ancient Arabia, Part I Liverpool University Press, 1994, p.135
^ “Arabia Felix.” Encyclopædia Britannica. Encyclopædia Britannica Online. Encyclopædia Britannica Inc., 2012. Web. 25 Nov. 2012
^ Yemen: An Arabian Oasis for the Intrepid The NewYork Times last retrived nov 25 2012
^ Song of Sana’a UNESCO last retrieved nov.25 2012
^ اليمن: قرارات هادي هل توفر أجواء آمنة للحوار الوطني ؟ بي بي سي عربية تاريخ الولوج ٢٠ ديسمبر ٢٠١٢
^ الرئيس اليمني يحدد 18 آذار/مارس موعدا لانطلاق الحوار الوطني فرانس ٢٤ تاريخ الولوج ٦ فبراير ٢٠١٣
^ [http://marebpress.net/news_details.php?sid=53566&lng=arabic قال ان الجنوبيين لم يحظوا بمعاملة عادلة منذ تحقيق الوحدة فايرستاين مؤتمر الحوار كان مقترحا أميركيا تم إدراجه خلال التفاوض على المبادرة الخليجية مأرب برس تاريخ الولوج ٢٥ مارس ٢٠١٣]
^ Glaser, Punt Und Die Sudarabischen Reiche, In Mitteillungen Der Der Vorderasiatischen Gesellschaft, 1899, S. 99
^ Le Museon, 1953, 3-4, P.303
^ Bible dictionary
^ Dictionary.com last retrieved nov.26 2012
^ معجم البلدان لياقوت الحموي.المجلد الخامس ص ٤٤٧
^ نهاية الإرب في معرفة أنساب العرب ـ القلشقندي ص ١٢
^ خصائص جزيرة العرب، بكر أبو زيد، ص14
^ Sir Robert Lambert Playfair .A History of Arabia Felix Or Yemen Ch.1 p.1-2
^ Saeed Shaher,Biology and status of sharks fishery in Yemen, November, 2007.p.1
^ المركز الوطني للمعلومات
^ PeakBagger.com
^ Jabal an-Nabi Shu’ayb, the highest peak in Arabia
^ List of Countries by Highest point
↑ أ ب [http://www.mofa.gov.ye/yemen_info/main_inf.htm معلومات عامة عن اليمن – وزراة الخارجية اليمنية
^ [CIA world facts book – Yemen Geography https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/ym.html%5D
^ [2] The Yemeni Republic
^ Climate of the World: Yemen
^ – Climate
↑ أ ب المناخ – الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد
^ lonelyplanet. Yemen.Climate
^ حمزة عليان، القبائـل وجـه آخـر للحـرب اليمنيـة وخطـر تأجيجهـا. جريدة السفير اللبنانية العدد 11468 تاريخ الولوج ٢٥ نوفمبر ٢٠١٢
^ Jamestown Foundation, The Tribes of Yemen: A Threat to Stability or Asset to Unification? Part One, 6 January 2011, Terrorism Monitor Volume: 9 Issue: 1
^ Black is not thought beautiful.The Economist May 26th 2012
^ Cumhurbaşkanı Gül, Türkiye-Yemen İş Forumu’nda
^ Civil War And the Relations with Turkey
^ القبائـل… وجـه آخـر للحـرب اليمنيـة… وخطـر تأجيجهـا
^ جواد علي، المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ج ٧ ص ٢٧٩،٢٨٠
^ Library of congress Last retrieved nov.26 2012
^ THE EFFECTS OF A VERY YOUNG AGE STRUCTURE IN YEMEN ELIZABETH LEAHY MADSEN p.3 last retrieved nov.26 2012
^ Library of congress Last retrieved nov.26 2012
^ Hamid Al-Qadri.Politik Belanda terhadap Islam dan keturunan Arab di Indonesia Jakarta : Haji Masagung, 1988. pp.75-84
^ Natalie Mobini-Kesheh.The Hadrami Awakening: Community and Identity in the Netherlands East Indies Aug 1, 1999 p.12
^ Informasi Perpustakaan dan Museum Yayasan Pendidikan Ali Hasjmy p.38-39 (in Indonsian) مكتبة المعلومات ومتحف التعليم مؤسسة الهاشمي P.38-39 باللغة الإندونيسية
^ Ben Simpfendorfer.Singapore’s Hadrami Community in Today’s Economy
^ Albert Jamme: Hadrami texts from Khor Rori , in: Miscellanées d’ancient arab IX, Washington, 1979, pp. 97-98
^ http://www.yobserver.com/local-news/10015554.html
^ “Illegal migration from Africa to Yemen on the rise”، USA Today، 3 يوليو 2008.. وصل لهذا المسار في 5 مايو 2010.
^ [3]|Hodeidah Central Prison
^ [4]|Somalis flee famine for malnourished Yemen
^ Trapped Between Africa and Saudi Arabia last retrieved Jan 27 2013
↑ أ ب ت ث دستور الجمهورية اليمنية
^ دستور الجمهورية اليمنية . مواد 64 , 107
^ “Muslim Population by Country” . The Future of the Global Muslim Population. Pew Research Center.
^ [5] Library of Congress – Federal Research Division
^ [6]UNHCR.ORG
^ Sarah Phillips.Yemen’s democracy experiment in regional perspective: patronage and pluralized authoritarianism p.43
^ The sixth war Gregory Johnson for Islam Daily
^ Start of Operation Magic Carpet – November 8, 1949
↑ أ ب U.S state Department
^ قائد نعمان الشرجبي، الشرائح الاجتماعية التقليدية في المجتمع اليمني دار الحداثة للطباعة والنشر ص268- 272
^ محافظات الجمهورية -المركز الوطني للمعلومات باليمن.
^ Leonid Kogan and Andrey Korotayev: Sayhadic Languages (Epigraphic South Arabian) ondon: Routledge, 1997, p. 157-183
^ Róbert Hetzron. The Semitic Languages Published October 23rd 1997 by Routledge p.221
^ St John Philby.The Background of Islam: being a sketch of Arabian history in pre-Islamic times (Alexandria: Whitehead Morris) 1947. p.11
^ يقول جواد علي :ويظهر من عثور الباحثين على كتابات مدونة بالمسند في مواضع متعددة من جزيرة العرب, ومنها سواحل الخليج العربي, بعض منها قديم وبعض منها قريب من الإسلام, إن قلم المسند, كان هو القلم العربي الأصيل والأول عند العرب. وقد كتب به كل أهل جزيرة العرب, غير أن التبشير بالنصرانية الذي دخل جزيرة العرب, وانتشر في مختلف الأماكن, أدخل معه القلم الإرمي المتأخر, قلم الكنائس الشرقية, وأخذ ينشره بين الناس؛ لأنه قلمه المقدس الذي به كان يكتب رجال الدين. ولما كان هذا القلم أسهل في الكتابة من المسند, وجد له أشياعًا وأتباعًا بين من دخل في النصرانية وبين الوثنيين أيضًا, لسهولته في الكتابة, غير أنه لم يتمكن مع ذلك من القضاء على المسند إذ بقي الناس يكتبون به. فلما جاء الإسلام, وكتب كتبة الوحي بقلم أهل مكة لنزول الوحي بينهم. صار قلم مكة هو القلم الرسمي للمسلمين, وحكم على المسند بالموت عندئذ، فمات ونسيه العرب, إلى أن بعثه المستشرقون, فأعادوه إلى الوجود مرة أخرى, ليترجم لنا الكتابات العادية التي دونت به. جواد علي، المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ج ٨ ص ١٥٣
^ المصدر السابق ونفس الصفحة
^ AFL Beeston. foreign loanwords in Sabaic 1994 pp.39-45
^ Janet C E Watson; ʻAbd al-Salām ʻAmri.Wasf San’a : texts in San’ani Arabic Wiesbaden : Harrassowitz, 2000. p.324
^ A. Al-Saqqaf (2006): Co-referential devices in Hadramî Arabic, pp. 75-93
^ Adolf Grohmann, Arabia Volume 3, Issue 1, Part 3 p.122
^ Alois Musil. The Northern Hegaz, A Topographical Itinerary. Published Under the Patronage of the Czech Academy of Sciences and Arts and of Charles Rp.228 Crane
^ Strabo’s Geography XVI.iv.21
^ W. H. Irvine Shakespear, In The Geogr. Journal, Lix., No. 5, “1922”, P.321
^ AGRICULTURE IN PRE-ISLAMIC ARABIA: Introduction MUḤAMMAD REZA-UR-RAḤĪM Islamic Studies Vol. 10, No. 1 (MARCH 1971), pp. 53-65 Published by: Islamic Research Institute, International Islamic University, Islamabad
^ A.F.L. Beeston: “The Religions of Pre-Islamic Yemen,” pp. 259–269
^ The Text of Diodorus Siculus on LacusCurtius,Introduction to Volume II 2:49
^ Pliny the Elder, Natural History book. 6. 32.
^ Fischer, Wolfdietrich & Otto Jastrow, Handbuch der arabischen Dialekte. Wiesbaden: Harrassowitz p.80
^ Werner Daum.Yemen: 3000 Years of Art and Civilisation in Arabia Felix.Innsbruck : Pinguin-Verlag ; Frankfurt/Main : Umschau-Verlag 1987 p.10
^ Queen of Sheba documentary
^ David George Hogarth,The penetration of Arabia: a record of the development of western knowledge concerning the Arabian peninsula.Alston Rivers, 1905 p.19-20
^ محمد عبد القادر بافقيه، تاريخ اليمن القديم ص ٥٨
^ Conti Rossini, Carlo, Chrestomathia Arabica meridionalis epigraphica edita et glossario instructa (1931) Pubblicazioni dell’Instituto per l’Oriente p.76
^ Adolf Grohmann, Arabien, Volume 3, Issue 1, Part 3 p.126
^ Albert Jamme: Hadrami texts from Khor Rori , in: Miscellanées d’ancient arab IX, Washington, 1979, pp. 97-98
^ W Phillips.Qataban and Sheba: Exploring the Ancient Kingdoms on the Biblical Spice Routes of Arabia p.221
^ Le Muséon.Revue d’Études Orientales (1964) 3-4 p.498
^ جواد علي، المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ج ٦ ص ٣٨
^ Beeston ,A.F.L : Himyarite Monotheism 1984 ,P.152
^ Albert Jamme. inscription from Mahram Bilqis p.164
^ Motor Tracks And Sabaean Inscriptions In Najd., Geogr. Journ., 1950, Pp.211-215
^ Y. M. Abdallah, “The Inscription CIH 543: A New Reading Based On The Newly-Found Original” in C. Robin & M. Bafaqih (Eds.), Sayhadica: Recherches Sur Les Inscriptions De l’Arabie Préislamiques Offertes Par Ses Collègues Au Professeur A.F.L. Beeston, 1987, Librairie Orientaliste Paul Geuthner S.A.: Paris, pp. 4-5
^ Vincent J O’Malley, C.M. (2001). Saints of Africa. Huntington, IN: Our Sunday Visitor Publishing. pp. p.142
^ S. C. Munro-Hay, Aksum: An African Civilization of Late Antiquity (Edinburgh: University Press, 1991), p.87
^ History of the Wars, Books I and II (Persian Wars) By Procopius p.62
^ Goldman, Elizabeth (1995). Believers: spiritual leaders of the world. Oxford University Press. ISBN 0-19-508240-0. p.63
^ يقول صاحب المفصل :” أستطيع أن أقول: إن حكم الفرس كان حكمًا شكليًّا، مقتصرًا على بعض المواضع، أما الحكم الواقعي فكان للأقيال. ولا عبرة لما نقرأه في الموارد الإسلامية من استيلاء الفرس على اليمن، لأن هذه الموارد تناقض نفسها حين تذكر أسماء الأقيال الذين كانوا يحكمون مقاطعات واسعة في أيام حكم الفرس لليمن، وكان منهم من لقب نفسه بلقب ملك، وكان له القول والفعل في أرضه، ولا سلطان للعامل الفارسي عليه” المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ج ٢ ص 609
^ حمد بن علي بن حجر العسقلاني، فتح الباري شرح صحيح البخاري ، كتاب المغازي ص ٦٦٤ حاشية رقم واحد
^ معرفة السنن والآثار للبيهقي،كِتَابُ الصَّلاةِ باب سُجُودُ الشُّكْرِ رقم الحديث: 1125
^ Albert Jamme. Inscription from Mahram Bilqis p.60
^ الجامع الكبير بصنعاء أول مسجد باليمن ، الجزيرة نت تاريخ الولوج ١٤ يناير ٢٠١٣
^ العقد الفريد ج 2 ص 84
^ إسماعيل بن عمر الدمشقي ، البداية والنهاية ج ٥ ص ٤٨ ، ٤٩
^ المصنف ابن أبي شيبة الكوفي ج ٨ ص ١٥
^ Petersen, Andrew (1999). Dictionary of Islamic Architecture. London; New York: Routledge. p.91 ISBN 0-415-21332-0
^ الطبراني في الكبير (7642)
^ “مسند أحمد”الجزء الثاني ص ٥٤١
^ مجموع فتاوى ابن تيمية نقلا عن المكتبة الإسلامية
^ جعفر السبحاني، بحوث في الملل والنّحل – ج ٥ ص ٣٢١
^ الزياديون المركز الوطني للمعلومات
^ حسين بن علي الويسي اليمن الكبرى – مكتبة الارشاد – صنعاء
^ G. Rex Smith (1988). The Rasulids in Dhofar in the VIIth–VIIIth/XIII–XIVth centuries. Journal of the Royal Asiatic Society (New Series), 120, pp 26-44
^ Tudor Parfitt,The Road to Redemption: The Jews of the Yemen, 1900-1950 p.20
^ Elham Manea,The Arab State and Women’s Rights: The Trap of Authoritarian Governance p.92
^ Paul Dresch,A History Of Modern Yemen p.30
^ Aileen Keating,Mirage: Power, Politics, and the Hidden History of Arabian Oil p.517
^ Paul dresch,A History Of Modern Yemen p.33
^ Paul dresch,A History Of Modern Yemen p.34
^ Paul dresch,A History Of Modern Yemen p.35
^ Ewan W. Anderson, Middle East: Geography and Geopoliticsp.247-248
^ F. Gregory Gause,Saudi-Yemeni Relations: Domestic Structures and Foreign Influence p.58
^ علي عبود، اليمن زمن الإمامة ، إعدام الثلايا، جريدة صدى الوطن اليمنية ـ الأمريكيةلجمعة, 03.14.2008
^ Malcolm H. Kerr,The Arab Cold War, 3rd ed. (Oxford: Oxford University Press, (1971) p.107-14
^ موقع جمال عبد الناصر – مقالات بصراحة – الأهرام- بتاريخ 29/12/1961
^ F Gregory Gause,Saudi-Yemeni Relations: Domestic Structures and Foreign Influence p.60
^ F Gregory Gause,Saudi-Yemeni Relations: Domestic Structures and Foreign Influence p.59
^ Dresch, Paul A History of Modern Yemen. . p.115
^ F Gregory Gause,Saudi-Yemeni Relations: Domestic Structures and Foreign Influence p.111
^ H. J. Liebensy. Administration and Legal Development in Arabia. Middle East Journal 9. 1955. p. 385
^ Spencer Mawby. British Policy in Aden and the Protectorates p.67
^ Gillian King. Imperial Outpost-Aden. Chatham House Essay Series. 1964. p.323
^ Schmitthoff, Clive Macmillan, Clive M. Schmitthoff’s select essays on international trade lawp. 390
^ Fred Halliday,evolution and Foreign Policy: The Case of South Yemen, 1967-1987 p.160
^ CIA study of Yemeni Unification last retried nov.26 2012
^ Saleh down plays Yemeni war death toll.” AFP, July 12, 1994.
^ Yemeni Civil War Global Security Last retrieved nov.25 2012
^ حوار علي عبد الله صالح مع روسيا اليوم. تاريخ الولوج ٢٦ فبراير ٢٠١٣
^ HRW, Yemen: End Harsh Repression in South Last retried Nov 25 2012
^ UPDATE 1-Protests erupt in Yemen, president offers reform Reuters Last retried Nov 26 2012
^ Human Development Index 2010 report. last retrieved Nov 26 2012
^ Transparency International’s 2009 corruption index: the full ranking of 180 countries last retrieved Nov 26 2012
^ Yemen: Tens of thousands call on president to leave BBC News last retrieved Nov 26 2012
^ 20,000 call for President Saleh to go BBC News last retrieved no 26 2012
^ Yemen president Saleh fights to keep grip on power Reuters last retrieved Nov 26 2012
^ Yemen’s Opposition Goes to Code Pink NewYork Times last retrieved Nov 26 2012
^ صالح يوقع في الرياض على المبادرة الخليجية لحل أزمة اليمن، بي بي سي العربية. تاريخ الولوج ٢٥ نوفمبر ٢٠١٢
^ إبن صالح يتنازل عن الصواريخ للرئيس الجديد، رويترز تاريخ الولوج ٢٠ دسيمبر ٢٠١٢
^ Foreign & commonwealth last retrieved Nov 26 2012
^ فايرستاين مؤتمر الحوار كان مقترحا أميركيا تم إدراجه خلال التفاوض على المبادرة الخليجية مأرب برس تاريخ الولوج ٢٥ مارس ٢٠١٣
^ Best Friends Forever for Yemen’s Revolutionaries? Stacey Philbrick Yadav foreign policy last retrieved 26 MAR 2013
^ دستور الجمهورية اليمنية، الباب الثالث، تنظيم سلطات الدولة، الفصل الثالث مادة رقم ١٤٩
^ دستور الجمهورية اليمنية، الباب الأول، أس س الدولة، الفصل الأول، مواد ٣،٢،١
^ Yemen leader proposes drawing up new constitution USA Today nov 25 2012
^ دستور الجمهورية اليمنية، الباب الثالث، الفصل الثاني، السلطة التنفيذية، الفرع الأول، مادة رقم ١٢٦
^ NATHAN J. BROWN,Arab Judicial Structure A Study Presented To The United Nations Development Program On Government In The Arab Region last retrived nov 25 2012
^ دستور الجمهورية اليمنية، الباب الثالث، الفصل الثالث مادة رقم (١٥٤)
^ دستور الجمهورية اليمنية، الفصل الثاني، مادة ٥٤
^ F. Gregory Gause,Saudi-Yemeni Relations: Domestic Structures and Foreign Influence Columbia University Press p.4
^ Fred Halliday,Revolution and Foreign Policy: The Case of South Yemen, 1967-1987 p.160
^ Gregory Gause, Saudi-Yemeni Relations: Domestic Structures and Foreign Influence p.148
^ The Jamestown Fondation, The Unseen Hand: Saudi Arabian Involvement in Yemen, March 24, 2011, Terrorism Monitor Volume: 9 Issue: 12
^ El Azhary, M. S, “Aspects of North Yemen’s Relations with Saudi Arabia.”, in Pridham, B.R., (ed.), Contemporary Yemen: Politics and Historical Background, London: Croom Helm, 1984, pp. 195-205
^ Bidwell, Robin, The Two Yemens, London: Longman and Westview Press, 1983, pp. 243-244.
^ Bernard Haykel,Saudi Arabia’s Yemen Dilemma Foreign Policy magazine last retrieved DEC 12 2012
^ YEMEN’S BIG BROTHER: WHAT HAS SAUDI ARABIA DONE last retrieved Jan 27 2013
^ YEMEN’S BIG BROTHER: WHAT HAS SAUDI ARABIA DONE last retrieved Jan 27 2013
^ Brennan nomination exposes criticism on targeted killings and secret Saudi base, Washington Post last retrieved Feb 8 2013
^ How a U.S. Citizen Came to Be in America’s Cross Hairs NYT last retrieved 27 MAR 2013
^ כך התערבה ישראל במלחמת האזרחים בתימן יואב שטרן האחרון 25 נובמבר 2012 אחזור
^ Steven Carol,From Jerusalem to the Lion of Judah and Beyond: Israel’s Foreign Policy in East Africa p.363
^ Yemen: NATIONAL SECURITY MongaBay last retrieved 27 Mar 2013
^ Steven Carol,From Jerusalem to the Lion of Judah and Beyond: Israel’s Foreign Policy in East Africa p.364 – 362
^ Aboul-Enein، Youssef، “The Egyptian-Yemen War : Egyptian perspectives on Guerrilla warfare”، Infantry Magazine، 1 يناير 2004.. وصل لهذا المسار في 3 أكتوبر 2008.
^ اليمن يعلن ضبط سفينة ايرانية تنقل اسلحة للحوثيين اليمن يعلن ضبط سفينة ايرانية تنقل اسلحة للحوثيين ، بي بي سي عربية ٢٧ أكتوبر ٢٠٠٩
^ The Conflicts in Yemen and U.S. National Security Dr. W. Andrew Terrill
^ الجزيرة نت، ماوراء التدخل الإيراني في اليمن تاريخ الولوج ١٣ يناير ٢٠١٣
^ اليمن: السفينة الإيرانية المضبوطة نقلت صواريخ الجزيرة نت، تاريخ الولوج ٣ فبراير ٢٠١٣
^ Yemen Seeks Investigation of Seized Arms New York Times last retrieved Feb 8 2013
^ سوريا تنتصر على أسوأ وأقذر مؤامرة في تاريخ الصراع العربي الصهيوني..! موقع أنصار الله، تاريخ الولوج ٧ فبراير ٢٠١٣
^ توكل كرمان:إيران تريد إسقاط اليمن عسكريا وعلى الحوثي الإندماج في العملية السياسية وترك العنف ، مأرب برس ٢٥ يوليو ٢٠١٢
^ Schmidt, Dana Adams (1968). Yemen: The Unknown War. New York: Holt, Rinehart, and Winston p.190
^ Losing Yemen. How this forgotten corner of the Arabian Peninsula became the most dangerous country in the world Foreign Policy last retrieved Dec 7 2012
^ Losing Yemen. How this forgotten corner of the Arabian Peninsula became the most dangerous country in the world Foreign Policy last retrieved Dec 7 2012
^ Losing Yemen. How this forgotten corner of the Arabian Peninsula became the most dangerous country in the world Foreign Policy last retrieved Dec 7 2012
^ Analysis: After U.S. embassy attack, West uneasy over Saleh’s role Reuters Dec 7 2012
^ Whose Side Is Yemen On? Foreign Policy Dec 7 2012
^ Human rights in Yemen last retried Nov 28 2012
↑ أ ب [7]|Yemen: Amnesty for Saleh and Aides Unlawful
^ Yemen: Reject Immunity Law for President Saleh and Aides HRW last retrieved Nov 28 2012
^ بلقيس وهيومن رايتس ووتش ، جراح اليمن المفتوحة الجزيرة نت تاريخ الولوج ٢٥ مارس ٢٠١٣
^ أحمد صالح الفقيه، اليمن بين قرني شيطان مأرب برس تاريخ الولوج ٢٥ فبراير ٢٠١٣
^ Languishing at the Bottom of Yemen’s Ladder NYT last retrieved Nov 28 2012
^ أنا يهودي يمني صباح الأرياني ، مأرب برس تاريخ الولوج ٢٨ نوفمبر ٢٠١٢
^ [8]|“How Come You Allow Little Girls to Get Married
^ How Come you allow Little girls to get married. p 16
^ منظمة يمنية : الجيش الشعبي والحوثيون جندوا 634 طفلاً إيلاف، تاريخ الولوج ٢٨ نوفمبر ٢٠١٢
^ Yemen: Stop Using Children in Armed Forces HMW last retrieved Nov 28 2012
^ اليمن: نزاع أبيَن “كارثة” على حقوق الإنسان منظمة العفو الدولية تاريخ الولوج ٧ ديسمبر ٢٠١٢
^ Profile: Al-Qaeda in the Arabian Peninsula BBC News Last retrieved DEC 7 2012
^ Yemen’s Forever War. The Washington Institute last retrieved DEC 7 2012
^ Human Rights Watch World Report 2013 last retrieved Feb 6 2013
^ European aid to Yemen
↑ أ ب Yemen ‘faces crisis as oil ends’ BBC News
^ Tribes and the rule of law in Yemen.Daniel Corstange University of Maryland, College Park. القبائل و حكم القانون في اليمن. دانيال كورستنج جامعة ميريلاند
^ Martin Plaut (20 November 2008). “Yemen ‘faces crisis as oil ends'”. BBC News.
^ السي اي إيه – معدلات النمو الناتج المحلي
^ CIA World Facts book Industrial production growth rate
↑ أ ب ت ث Yemen country profile. Library of Congress Federal Research Division (December 2006).
^ Yemen on the brink of disaster
^ CIA World Factbook Public debt of yemen
^ CIA WORLD FACTBOOK Inflation rate (consumer prices) in Yemen
^ http://www.transparency.org/cpi2010/results
^ U.S Energy Information Adminstration
^ CIA World Factbook
^ الاقتصادي – حالات البرد والصقيع تزيد من ازمة انعدام الغاز المنزلي وتواصل حدة الانطفاءات الكهربائية
^ forestry, and fishing الموسوعة البريطانية. الزراعة و علم الحراج و الصيد في اليمن
^ Yemen (2012). In Encyclopædia Britannica, Inc. Retrieved November 25, 2012,
^ “Yemen.” Encyclopædia Britannica. Encyclopædia Britannica Online. Encyclopædia Britannica Inc., 2012. Web. 25 Nov. 2012
^ שדה וירק – עיתון ארגון מגדלי ירקות, גיליון 230, מרץ 2011 الميدانية والخضار – مجلة جمعية مزارعي الخضروات، العدد 230، مارس 2011
^ Khat
^ Library Of Congress, Yemen Last retrived nov.25 2012
^ Travel and Tourism in Yemen
^ Tourism in Less Developed Countries Perrine Schober
^ Statistical Year-Book 2004. (2005), CD-ROM. Republic of Yemen, Ministry of Planning & International Cooperation, Central Statistical Organization: Sana’a
^ Tourism and the Poor: Analysing and Interpreting Tourism Statistics from a Poverty Perspective
^ Things to See in Taiz, Yemen USA Today
^ USA Today
^ Yemen: Jewel of Arabia by Patricia Aithie
^ خطة التنمية السياحية
^ Najwa Adra,Tribal Dancing and Yemeni Nationalism : Steps to Unity (1993) p.160
^ Najwa Adra,Tribal Dancing and Yemeni Nationalism : Steps to Unity (1993) p.163
^ Folk Music & Dances In Yemen Saba News Last retrieved Nov 27 2012
^ Albert Jamme,Inscriptions from Mahram Bilqis p.436
^ Najwa Adra. The State Of Dancing Traditions in the Arabian peninsula(2007) p.2
^ محمد سالم الحداد فنون الزامل والمهيد ٧٥ـ٧٦)
^ U.S. most armed country with 90 guns per 100 people Reuters Nov 27 2012
^ Yemen has Guns Galore, Protesters Refuse to Use Voice Of America last retrieved nov 27 2012
^ Cammann SVR,Title of the document / Document title p.130
^ ANNE MENELEY.FASHIONS AND FUNDAMENTALISMS IN FIN-DE-SIECLE YEMEN: Chador Barbie and Islamic Socks pp.210 -236
^ الحلي اليمنية التقليدية، مجلة اليمني الأمريكي. تاريخ الولوج ٢٧ نوفمبر ٢٠١
^ (كلمة ولو جبر خاطر) من كلمات محمد سعد عبدالله، صحيفة الأيام، تاريخ الولوج ٢٧ نوفمبر ٢٠١٢
^ في حفل اختتام مشروع التوثيق للحفاظ على الغناء الصنعاني: المكتبة الصوتية تدشن عملها بتوثيق أكثر من ١٥٠٠ أغنية لمجموعة من أساطنة الفن اليمني صحيفة ٢٦ سبتمبر. تاريخ الولوج ٢٧ نوفمبر ٢٠١٢
^ David Harnish, Anne Rasmussen. Divine Inspirations:Music and Islam in Indonesia: Music and Islam in Indonesia p.207
^ الزوامل. دُرر الزمن من فنون اليمن نبأ نيوز تاريخ الولوج ٢٧ نوفمبر ٢٠١٢
^ دانيا حمود: بيروتية تعيش أجواء صنعاء القديمة ، جريدة المستقبل اللبنانية تاريخ الولوج ٢٧ نوفمبر ٢٠١٢
^ A New Day in Old Sana’a highlights inner struggle between family honor and love Arab News last retrieved Nov 27 2012
^ اندثار دور السينما في اليمن ، مأرب برس تاريخ الولوج ١١ يناير ٢٠١٣
^ موقع نادي التلال الرياضي، تاريخ النادي. تاريخ الولوج ٢٧ نوفمبر ٢٠١٢
^ The challenges facing women’s sports in Yemen (Report) The Free Library last retrieved Nov 27 2012
^ Library of Congress. Country profile Yemen last retrieved Nov 27 2012
^ Free Abduielah Shaye The Nation last retrieved Nov 27 2012
^ Images of missile and cluster munitions point to US role in fatal attack in Yemen Amnesty international last retrieved nov 27 2012
^ 2013 WORLD PRESS FREEDOM INDEX: DASHED HOPES AFTER SPRING last retrieved Feb 6 2013
^ Ten Private TV Channels Compete For The Yemeni Public’s Attention Yemen Times Last retrieved Nov 27 2012
^ نشأة وتطور الصحافة في اليمن عبد الباري طاهر، صحيفة النداء . تاريخ الولوج ٢٧ نوفمبر ٢٠١٢
^ Yemen: All Roads Lead Backwards. The Arabic Network for Human Rights Information. وصل لهذا المسار في 2006-08-02.
^ Al-Zurqa، Ahmed، “Internet Usage Surveys in Yemen”، Yemen Observer، 2 ديسمبر 2005.. وصل لهذا المسار في 2 أغسطس 2006.
^ المعلوماتية والإتصال لمحة تعريفية http://www.yemen-nic.info/sectors/information/
^ Doing Business In Yemen: A Country Commercial Guide for U.S. Companies – Chapter 4. Embassy of the Republic of Yemen. وصل لهذا المسار في 2008-10-24.
^ Novakovic، Janeta (2006-03-14). Yemen’s Internet market registers high growth rates. AME Info. وصل لهذا المسار في 2008-10-24.
^ التغيير دوت نت:وزارة الاتصالات و مشكلة الاحتكارات
^ World Travel Guide, Public holidays in Yemen last retrieved Nov 27 2012
[أخف]
قوالب معلومات اليمن
[أظهر]ع · ن · ت
مواضيع اليمن
[أظهر]ع · ن · ت
مدن اليمن
[أظهر]ع · ن · ت
محافظات اليمن
[أظهر]ع · ن · ت
جامعة الدول العربية
[أظهر]ع · ن · ت
منظمة التعاون الإسلامي
[أظهر]ع · ن · ت
جمهوريات عربية
[أظهر]ع · ن · ت
حركة عدم الانحياز
[أظهر]ع · ن · ت
دول في جنوب غرب آسيا
[أظهر]ع · ن · ت
دول الشرق الأوسط
[أظهر]ع · ن · ت
شبه الجزيرة العربية
[أظهر]ع · ن · ت
آسيا
[أظهر]ع · ن · ت
الدول المحيطة بالبحر الأحمر
بوابة اليمن بوابة آسيا بوابة الوطن العربي

هذه المقالة مقالة مختارة اعتبارا من نسخة 12 نوفمبر 2012 (فرق). للمزيد انظر صفحة النقاش أو التصويت.

تصنيفات: جمهوريات عربيةغرب آسيادول غرب آسياأعضاء منظمة التعاون الاسلاميبلدان مطلة على المحيط الهنديبلدان مطلة على البحر الأحمرالبلدان الأقل نماءدول الشرق الأوسطدول تأسست في 1990الدول الأعضاء في الأمم المتحدةبلدان وأقاليم ناطقة بالعربيةدول آسيااليمنشبه الجزيرة العربيةأعضاء جامعة الدول العربيةأعضاء منظمة المؤتمر الإسلاميدول يمنية

السودان

أصبح بوسعك الآن تنزيل نسخة كاملة من موسوعة ويكيبيديا العربية لتصفحها بلا اتصال بالإنترنت.
[أغلق]
السودان
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

إحداثيات: 15°37′59″ش 32°31′59″ق (خارطة)
السودان
جمهورية السودان

العلم الشعار
الشعار الوطني: النصر لنا
النشيد الوطني:

السلام الجمهوري

موقع السودان (الأزرق الداكن)
العاصمة الخرطوم
15° 37.983′ Nا – 32° 31.983′ Eا
أكبر مدينة الخرطوم [1][2]
اللغة الرسمية العربية
تسمية السكان سودانيون
نظام الحكم جمهورية فيدرالية ديمقراطية
رئيس الجمهورية عمر حسن احمد البشير
النائب الأول للرئيس علي عثمان محمد طه
نائب الرئيس الحاج آدم يوسف
السلطة التشريعية المجلس التشريعي
– المجلس الأعلى مجلس الولايات
– المجلس الأدنى المجلس الوطني
الاستقلال
– الممالك النوبية 3500 قبل الميلاد
– سنار سلالة 1504[3]
– الموحدة مع مصر 1821
– السودان الإنجليزي المصري 1899
– الاستقلال عن المملكة المتحدة مصر 1 يناير 1956
– الدستور الحالي 9 يناير 2005
المساحة
المجموع 1,886,068 كم2 (16)
728,215 ميل مربع
نسبة المياه (%) 1،1
السكان
– تقدير 2008 30,894,000 (المتنازع عليها)[4] (40)
– الكثافة السكانية 16.4/كم2
42.4/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2011
(تعادل القدرة الشرائية)
– الإجمالي $89.048[5]
– للفرد $495.902[5]
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2012
– الإجمالي $53.267 مليار[5]
– للفرد $496[5]
مؤشر التنمية البشرية (2011) 0.408[6] (متوسط) (169)
العملة جنيه سوداني (SDG)
المنطقة الزمنية التوقيت شرق أفريقيا (ت ع م+3)
– في الصيف (DST) لم يلاحظ (ت ع م+3)
جهة السير يمين
رمز الإنترنت .sd
رمز الهاتف الدولي 249+
تعديل
السودان (رسمياً، جمهورية السودان) وعاصمته الخرطوم دولة في شمال شرق أفريقيا يحدها من الشرق أثيوبيا وأريتريا والبحر الأحمر ومن الشمال مصر ومن الشمال الغربي ليبيا ومن الغرب تشاد ومن الجنوب الغربي جمهورية أفريقيا الوسطى ومن الجنوب دولة جنوب السودان.
تقع الخرطوم في نقطة التقاء رافدي النيل الرئيسيين النيل الأزرق والأبيض وتُعرف بالعاصمة المثلثة لأنها تتكون من ثلاث مدن كبيرة وهي (الخرطوم وأم درمان والخرطوم بحري).
يقسم نهر النيل أراضي السودان إلى شطرين شرقي وغربي وينساب نحوه رافديه: النيل الأزرق والنيل الأبيض ليلتقيا في الخرطوم. ويتوسط السودان حوض وادي النيل الذي يلعب دوراً حيوياً في حياته الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وفي علاقاته الخارجية.[7]
يقع السودان بين خطي عرض 8.45 درجة و 23.8 درجة شمالاً، وخطي طول 21.49 درجة إلى 38.24 درجة شرقاً،[7] في موقع جيوسياسي مهم بين أفريقيا والشرق الأوسط، كما كان حتى منتصف القرن الماضي الممر الرئيسي لقوافل الحجيج والتجارة من غرب أفريقيا إلى الأرضي المقدسة وشرق أفريقيا.[7]
استوطن الإنسان في السودان منذ 5000 سنة قبل الميلاد [8][9][10] تداخل تاريخ السودان القديم مع تاريخ مصر الفرعونية والتي كان السودان متداخلاً معها سياسياً على مدى فترات طويلة، لاسيما في عهد الأسرة الخامسة والعشرين (الفراعنة السود) التي حكمت مصر ومن أشهر ملوكها طهراقة وبعنخي.
استقل السودان عن بريطانيا ومصر في الأول من يناير 1956، واشتعلت فيه الحرب الأهلية منذ قبيل إعلان الاستقلال حتى 2005 عدا فترات سلام متقطعة، نتيجة صراعات عميقة بين الحكومة المركزية في شمال السودان (الذي تقطنه أغلبية مسلمة) وحركات متمردة في جنوبه(الذي تسوده الديانة المسيحية والمعتقدات المحلية) وانتهت الحرب الأهلية بالتوقيع اتفاقية السلام الشامل التي وضعت حداً للحرب الأهلية، بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان، وأصبح إقليم جنوب السودان يتمتع بحكم ذاتي أعقبه استفتاء عام في عام 2011 حول البقاء موحداً مع السودان أو الانفصال. وجاءت نتيجة الاستفتاء لهذا الخيار الأخير.
تعرض السودان لعدد من الانقلابات العسكرية في تاريخه الحديث، وفي عام 1989 م، قاد العميد عمر البشير انقلاباً عسكرياً ،أطاح بحكومة مدنية برئاسة الصادق المهدي زعيم حزب الأمة، وأصبح هو رئيساً لمجلس قيادة ثورة الإنقاذ، ثم رئيساً للجمهورية.
محتويات [أخف]
1 أصل التسمية
2 التاريخ
2.1 التاريخ القديم
2.1.1 الممالك النوبية
2.1.2 الممالك المسيحية
2.1.3 دخول العرب والإسلام
2.1.4 الممالك الإسلامية
2.2 التاريخ الحديث
2.2.1 الحكم التركي والثورة المهدية
2.2.2 الحكم الثنائي الإنجليزي المصري
2.2.3 بداية مشكلة جنوب السودان
2.2.3.1 قانون المناطق المقفولة
2.2.3.2 موقف التنمية في الجنوب
2.2.3.3 مؤتمر جوبا1947
2.2.3.4 الحرب الأهلية الأولى في جنوب السودان
3 الأنظمة السياسية المعاصرة
3.1 الإستقلال
3.1.1 المشهد السياسي بعد الإستقلال
3.1.1.1 الأحزاب الطائفية
3.1.1.2 الإخوان المسلمون
3.1.1.3 اليساريون
3.1.2 الأزمة الدستورية
3.2 الحكم المدني الأول
3.3 الحكم العسكري الأول
3.3.1 المشكلة الدستورية
3.3.2 مشكلة الجنوب
3.3.3 التنمية
3.3.4 سقوط النظام
3.4 الحكم العسكري الأول
3.4.1 حكومة عبود
3.4.2 سياسات حكومة عبود
3.4.2.1 المشكلة الدستورية
3.4.2.2 مشكلة الجنوب
3.4.2.3 التنمية
3.4.3 نتائج السياسات وسقوط النظام
3.5 الحكم المدني الثاني
3.5.1 الحالة السياسية العامة
3.5.1.1 قمة اللاءات الثلاث
3.5.1.2 رئاسة الصادق المهدي للوزراء
3.5.1.3 حل الحزب الشيوعي
3.5.2 مشكلة الجنوب
3.6 نظام مايو: حكومة نميري
3.6.1 نميري واليساريين
3.6.1.1 انقلاب الشيوعيين
3.6.2 التنمية
3.6.3 الدستور
3.6.4 نميري والإسلاميين
3.6.5 مشكلة الجنوب
3.6.5.1 إتفاقية أديس أبابا
3.6.5.2 الحرب الأهلية الثانية
3.7 حكومة سوار الذهب العسكرية المدنية الانتقالية
3.8 الحكم المدني الثالث
3.9 انقلاب الحركة الاسلامية
3.9.1 مشكلة الجنوب
3.9.1.1 اتفاقية نيفاشا
3.9.1.2 انفصال الجنوب
3.9.2 الانتخابات السودانية العامة (2010)
4 بنية الدولة
4.1 نظام الحكم
4.2 العلم
4.3 النشيد الوطني
4.4 الشعار
4.5 الأعياد والعطلات الرسمية
4.6 الجيش
4.6.1 النشاط السياسي للجيش السوداني
4.6.2 العمليات الخارجية للجيش السوداني
4.6.3 تنظيم الجيش السوداني
4.6.4 التدريب
4.6.5 التصنيع الحربي
4.7 الشرطة الموحدة السودانية
4.7.1 التأسيس
4.7.2 إعادة الهيكلة 1990
5 الاقتصاد
5.1 الزراعة
5.2 الثروة الحيوانية
5.3 الصناعة
5.4 النفط
5.5 التعدين
5.6 الصادرات
5.7 الواردات
5.8 الكهرباء
6 الجغرافيا
6.1 الموقع الجغرافي
6.2 التضاريس
7 جيولوجية السودان
7.1 الأنهار ومصادر المياه
7.1.1 نهر النيل
7.1.2 الأنهر الموسمية
7.1.3 المياه الجوفية
7.2 المناخ
7.3 الغطاء النباتي
8 السكان
8.1 التعداد السكاني بعد الانفصال
8.2 اللغات الأساسية
8.3 الأديان
9 المطبخ السوداني
9.1 الأطباق المشهورة
9.2 المنبهات والمكيفات
9.3 المشروبات
10 النقل والمواصلات
10.1 النقل البري
10.1.1 السكة حديد
10.1.2 الجسور والطرق القومية
10.1.2.1 الجسور
10.1.2.2 الطرق القومية
10.2 النقل الجوي
10.3 النقل البحري
10.4 النقل النهري
11 السياحة
11.1 الآثار السياحية التاريخية
11.1.1 الأهرام وآثار النوبة
11.1.2 آثار سواكن
11.2 المناطق السياحية الطبيعية
11.2.1 شواطئ البحر الأحمر
11.2.2 جبل مرة
11.2.3 شلال السبلوقة
11.2.4 الحظائر والمحميات الطبيعية
11.2.5 المقرن
11.3 المتاحف
12 الآداب والفنون
12.1 الموسيقى
12.2 السينما
12.3 المسرح
12.4 الفنون التشكيلية
12.5 الأدب السوداني
13 الإعلام والإتصالات
13.1 الصحف
13.2 التلفزيون
13.3 الإذاعة
13.4 الإتصالات
13.5 الإنترنت
14 التعليم
15 الرياضة
16 الرعاية الصحية
17 التقسيمات الإدارية
17.1 المدن الكبرى[144]
17.2 ولايات السودان
17.3 مناطق حدود خلافية
18 حكام
18.1 الرؤساء
18.2 رؤساء الوزراء
18.3 الأحزاب السياسية
19 انظر أيضًا
20 مصادر
21 قائمة المراجع
22 وصلات خارجية
[عدل]أصل التسمية

تمثال لوجه الملك ترهاقا على جسد أسد، وهو واحد من أشهر الملوك الكوشيين وخامس ملوك الأسرة الخامسة والعشرين التي حكمت مصر، يوجد التمثال حالياً بالمتحف البريطاني

الملك طهراقا في معبد جبل البركل، السودان
كان قدماء المصريين يطلقون اسم تانهسو على المنطقة وتعني بلاد السود، في حين ورد الاسم اثيوبيا في الإلياذة والأوديسا وتعني اثيوبيا Aethiopia (باللغة الإغريقية Αἰθιοπία) بلاد الوجوه المحروقة.[11]
ذكرت النصوص العبرية في التوراة اسم بلاد كوش للإشارة إلى بلاد النوبة، وعُرّف كوش بأنه هو ابن حام ابن نوح، وقد أطلق الأباطرة الأحباش على بلادهم اسم أثيوبيا بدلا عن الحبشة تماشياً مع الملك الحبشي إيزانا الذي احتل مروي عاصمة مملكة اثيوبيا والذي أطلق على نفسه ملك ملوك أثيوبيا. .[12] [13] ترجم العرب اللفظ الاغريقي إثيوبيا إلى بلاد السودان ، وتحت اسم السودان جمع قدماء المؤرخين العرب جميع الشعوب القاطنة جنوب الصحراء الكبرى .[14] وجاء في مقدمة ابن خلدون بأن كلمة (السودان) كلمة مرادفة للزنوج.[15]
وقد أعتمدت الإدارة الاستعمارية البريطانية رسمياَ اسم السودان المصري الإنجليزي في اتفاقية الحكم الثنائي في عام 1899 فكان الملك فاروق ملك مصر السابق يلقب بملك مصر والسودان.
باستقلال البلاد في أول يناير / كانون الثاني 1956 أصبح اسمها جمهورية السودان (وبالإنجليزية Republic of the Sudan) أضيفت اداة التعريف باللغة الإنجليزية (the) إلى النص الإنجليزي لتمييز الاسم الرسمي للبلاد عن السودان الجغرافي الذي يشمل كلاً من تشاد والنيجر ومالي، وكانت هذه الأخيرة تعرف باسم الجمهورية السودانية في عام 1959 ولكنها غيرت اسمها في عام 1960 إلى اسم مالي.[16]
بعد انفصال جنوب السودان اطلق الجنوبيون على دولتهم الوليدة اسم جمهورية جنوب السودان.[17]
[عدل]التاريخ

مقال تفصيلي :تاريخ السودان
[عدل]التاريخ القديم

مخطوطة نوبية قديمة (في المتحف البريطاني)، السودانيون أول من أستخدم الحروف بدلاً من الصور والرموز في وادي النيل
يعود تاريخ سكنى الإنسان للسودان إلى العصر الحجري (8000ق م – 3200 ق م). حيث وجدت جماجم تعود لجنس زنجي متحضر سكن منطقة الخرطوم واستدل من الجماجم التي وُجدت أن القوم يختلفون عن أي جنس زنجي معاصر. وكانوا يعتاشون على صيد الأسماك والحيوانات بجانب جمع الثمار.
أما سكان “الشهيناب” الواقعة على الضفة الغربية للنيل فقد كانوا يختلفون عن سكان مدينة الخرطوم القديمة، وكانوا يمارسون حرفة الصيد وصناعة الفخار واستعمال المواقد والنار للطبخ.[18]
وكشف تحليل المستحثات القديمة على هيكل لجمجمة إنسان عثر عليها صدفة عام 1928 م، في سنجة بولاية النيل الأزرق، عرف بإنسان سنجة الأول Singa skull، بأنه عاش في العصر الحجري البلستوسيني Pleistocene وتزامن مع وجود إنسان نياندرتال[19] . ويوجد الهيكل حالياً في المتحف البريطاني.
[عدل]الممالك النوبية

حدود مملكة كوش
تعتبر مملكة كوش النوبية أقدم الممالك السودانية، حيث ظهرت فيها اللغة الكوشية كلغة تفاهم بين الكوشيين قبل ظهور الكتابة المروية (نسبة إلى مدينة مروي التي تقع علي الضفة الشرقية لنهر النيل شمال قرية البجراوية الحالية). وكانت مروي عاصمة للسودان في الفترة ما بين القرن السادس قبل الميلاد والقرن الرابع الميلادى، وازدهرت فيها تجارة الصمغ والعاج والبخور والذهب مع شبه الجزيرة العربية وبين موانئ السودان والحبشة. وكانت للكوشيين حضارة عرفت نظم الإدارة وشيدت الإهرامات (التي أدرجتها منظمة اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي)[20]، كما عرفت كوش تعدين الحديد والصناعات الحديدية في القرن الخامس قبل الميلاد. وهناك نظريات تأريخية ترجح أن من بين أسباب انهيار المملكة هو تفشي الأمراض الناجمة من تلوث البيئة في مروي نتيجة الصناعات الحديدية المكثفة فيها. وكانت للسودان علاقات مع ليبيا والحبشة منذ القدم وبدا من الآثار السودانية بأن مملكة مروي كانت علي صلة بالحضارة الهندية في العصور القديمة.خطأ استشهاد: إغلاق مفقود لوسم
[عدل]الممالك المسيحية

الممالك المسيحية في السودان
إندثرت حضارة النوبة الفرعونية لتقوم مكانها عدة ممالك مسيحية بلغ عددها في القرن السادس الميلادي حوالي 60 مملكة، أبرزها مملكة نبتة (Nobatia باللغات اللاتينية) في الشمال وعاصمتها فرس، ومملكة المغرة (Makuria) في الوسط وعاصمتها دنقلا العجوز على بعد 13 ميل جنوب مدينة دنقلا الحالية، ومملكة علوة (Alodia) في الجنوب وعاصمتها سوبا (إحدى الضواحي الجنوبية للخرطوم الحالية) وحكمت الممالك الثلاث مجموعة من المحاربين الأرستقراطيين الذين برزوا كورثة لحضارة النوبة بألقاب إغريقية على غرار البلاط البيزنطي. دخلت المسيحية السودان في عهد الأمبراطور الروماني جستينيان الأول وزوجته ثيودورا، وأعتنقت مملكة المغرة المذهب الملكاني في حين اتبعت نبتة وعلوة المذهب اليعقوبي الذي تدعمه الأمبراطورة ثيودورا. [21][22][23]
ووصف الرحالة والمؤرخ العربي الإسلامي ابن حوقل علوة بأنها أكبر الممالك المسيحية الثلاث مساحة إذ تمتد حدودها حتى أطراف الحبشة في الجنوب الشرقي وكردفان غرباً وهي أيضاً أكثرها ثراءا وقوة [24]
[عدل]دخول العرب والإسلام

أحد سلاطين السلطنة الزرقاء
دخل الإسلام إلى السودان في عهد الخليفة عثمان بن عفان، ووالي مصر عمرو بن العاص، كما تدل الوثائق القديمة ومن بينها اتفاقية البقط التي ابرمها المسلمون بقيادة عبد الله بن أبي السرح والي الصعيد مع النوبة في سنة 31 هجرية لتأمين التجارة بين مصر والسودان، وقيل قبل ذلك لإذ أن الاتفاقية تضمنت الاعتناء بمسجد دنقلا[25]، ومن المشهود أن جماعات عربية كثيرة هاجرت إلى السودان واستقرت في مناطق البداوة في أواسط السودان وغربه ونشرت معها الثقافة العربية الإسلامية.وإزدادت الهجرات العربية إبّان الفتوحات الإسلامية، [26] كما تدل الآثار ومن بينها شواهد قبور تعود إلى أحقاب قديمة عُثر عليها في منطقة إريتريا الحالية وشرق السودان[25]، بالإضافة إلى كتب قدماء المؤرخين العرب أمثال ابن خلدون واليعقوبي وغيرهم. وجاء إلى السودان العلماء المسلمين في مرحلة أزدهار الفكر الصوفي فدخلت البلاد طرق صوفية سنية مهمة تجاوز نفوذها السودان ليمتد إلى ما جاوره من أقطار.

محمد علي باشا
ومن أقدم الهجرات العربية للسودان هي هجرة قبيلة بلي اليمنية القحطانية والتي جاءت إلى السودان قبل ألفي عام واستوطنت في شرق السودان واندمجت فيما بعد في مجتمع قبائل البجا عن طريق المصاهرة حتى أصبحت جزء من مملكة الحدارب (الحضارمة)التي قضي عليها الفونج قبل أربعمائة عام بعد أن استطاعت الدفاع عن سواحل البحر الأحمر ضد غارات الأساطيل الأوروبية لفترات طويلة وهجرة قبيلة كنانة المضرية العدنانية قبل 700 عام واستوطنت في جنوب شرق السودان [27] وأخر الهجرات هي هجرة قبيلة الرشايدة قبل 500 عام. [28] [29]
[عدل]الممالك الإسلامية
بعد إضمحلال الممالك المسيحية وتراجع نفوذها السياسي أمام الهجرات العربية والمدّ الإسلامي قامت ممالك وسلطنات إسلامية العقيدة عربية الثقافة مثل السلطنة الزرقاء أو مملكة الفونج (1505-1820)م، في الشرق الجنوبي والوسط وعاصمتها سنار، ومن أشهر ملوكها عبد الله جَمّاع وبادي أبو شلوخ، وسلطنة الفور في الغرب الأقصى(1637-1875) م، واستقر حكمها في الفاشر، ومن سلاطينها المشهورين السلطان تيراب والسلطان علي دينار، ومملكة تقلي في جبال النوبة (حوالي 1570-إلى أواخر القرن التاسع عشر) م تقريباً، [30] إضافة إلى ممالك أخرى مثل مملكة المسبعات في الغرب الأوسط ومن أعيانها المقدوم مسلم، ومملكة الداجو ومقر حكمها كلوا في الغرب الأقصى ومملكة البجا وعاصمتها هجر في الشرق.
[عدل]التاريخ الحديث
[عدل]الحكم التركي والثورة المهدية

قائد الثورة المهدية محمد أحمد المهدي
في سنة 1821 أرسل محمد علي باشا خديوي مصر العثماني حملة عسكرية لاحتلال السودان بهدف لتوسيع رقعة ملكه في الشرق الأوسط وأفريقيا والقضاء على جيوب مقاومة المماليك الخارجين على حكمه والذين هرب بعضهم إلى السودان. نجحت الحملة في ضم مناطق الاستوائية جنوباً وكردفان غرباً حتى تخوم دارفور وسواحل البحر الاحمر وإريتريا شرقاُ. وكان لمحمد علي وخلفائه دور فاعل في تشكيل السودان ككيان سياسي على حدود مقاربة لحدوده الحالية، غير ان النظام الذي اعتمده محمد علي (وخلفاؤه) للسودان لم يؤسس قاعدة اجتماعية يمكن أن تبنى عليها الوحدة الوطنية بينما تسبب سوء الإدارة والفساد والتعسف في جباية الضرائب إلى تعريض حكمهم في السودان لمقاومة وطنية أبرزها الثورة المهدية التي حررت السودان وأقامت دولة المهدية الإسلامية بزعامة محمد أحمد المهدي التي سرعان ما إنهارت في عام 1898 م، على يد القوات البريطانية المصرية في معركة كرري (أم درمان) ومقتل الخليفة عبد الله التعايشي في واقعة أم دبيكرات بكردفان لتنتهي بذلك مرحلة الحكم الوطني وتبدأ مرحلة الاستعمار.[31][32]
[عدل]الحكم الثنائي الإنجليزي المصري
في مارس / آذار 1896 م، زحفت الجيوش المصرية إلى السودان تحت قيادة القائد البريطاني لورد هربرت كتشنر لإعادة استعماره تحت التاجين المصري والبريطاني. وسقطت أم درمان عاصمة الدولة المهدية في سنة 1898 م، وتم وضع السودان تحت إدارة حكم ثنائي بموجب اتفاقية عام 1899 م ،بين إنجلترا ومصر التي نصت على أن يكون على رأس الإدارة العسكرية والمدنية في السودان حاكما عاما انجليزياً ترشحه حكومة إنجلترا ويعينه خديوي مصر. ويتمتع الحاكم العام بسلطات مطلقة في تنظيم الإدارة في السودان وغيرها من الأعمال التي يراها ضرورية لحكمه. ومع بداية الحكم الثنائي بدأت مرحلة جديدة في إدارة السودان تميزت بمركزية السلطة في بداية الأمر، ثم تدرجت إلى أسلوب الحكم غير المباشر (الحكم عن طريق الإدارة الأهلية) وعزز هذه الفكرة ما ساد الإدارة الاستعمارية من اعتقاد ارتكز علي ان الحكم البيروقراطي المركزي غير مناسب لحكم السودان. وصدر في عام 1951 م، قانون الحكم المحلي، الذي كان ايذاناً بتطبيق نظام للحكم المحلي.[33]
[عدل]بداية مشكلة جنوب السودان
تعاملت حكومة الاحتلال مع الجنوب بشكل منفصل عن الشمال، وذلك تمهيداً لتنفيذ واحد من ثلاثة خيارات بحثتها السلطات الإنجليزية[34]:
فصل الجنوب عن الشمال وضمه ليوغندا.
إنشاء إدارة فيدرالية للجنوب وضمه للشمال.
ضم الجنوب للشمال كإقليم عادي كغيره من أجزاء الشمال الأخرى.
تمهيداً لهذه الخيارات ولإبقاء الباب مفتوحا لخيار فصل الجنوب تبنت الحكومة الاستعمارية الممارسات الآتية[34]:
استثناء الجنوب من المجلس التشريعي(البرلمان) ومنعه من مناقشة أي أمر متعلق الجنوب
استعمال اللغة الإنجليزية واللغات المحلية في التعليم دوناً عن العربية
ابتعاث الطلاب الجنوبيين ليوغندا بدلا من كلية غردون
تغييب الدعوة الإسلامية مع تشجيع التبشير المسيحي
قانون المناطق المقفولة
[عدل]قانون المناطق المقفولة

غوردون باشا آخر حكام العهد التركي المصري
عمدت إدارة الحكم الثنائي إلى إصدار ما عرف بقانون المناطق المقفولة والذي حددت بمقتضاه مناطق في السودان يحرم على الأجانب والسودانيين دخولها أو الإقامة فيها دون تصريح رسمي. وشمل القانون 7 مناطق متفرقة من السودان : دارفور وبحر الغزال ومنقلا والسوباط ومركز بيبور ـ وهي مناطق تقع في جنوب السودان بالإضافة إلى مناطق في كردفان وجبال النوبة وشمال السودان ومن مظاهر ذلك القانون حرمان السوداني الشمالي من إنشاء المدارس في الجنوب إذا سمح له بالإقامة فيها. وإذا تزوج بامرأة جنوبية فلا يستطيع أخذ اطفاله عند عودته إلى شمال السودان.[35].
وفي عام 1922 م، انحصر قانون المناطق المقفولة على جنوب السودان. وصدرت في عام 1930 م، توجيهات وأحكام هدفها منع التجار الشماليين من الاستيطان في الجنوب ووقف المد الثقافي العربي والدين الإسلامي من الانتشار في جنوب السودان، بل أن ارتداء الأزياء العربية التقليدية كالجلباب والعمامة كان محظورا على الجنوبيين. هذه السياسة التي وصفها أنتوني سيلفستر بالأبارتهيد Apartheid الجنوبي تم التخلي عنها فجأة بعد الحرب العالمية الثانية أي بنهاية عام 1946م.
[عدل]موقف التنمية في الجنوب
نظراً لقلة الإيرادات في الجنوب فقد عجزت الحكومة الاستعمارية عن إحداث تنمية ملموسة في الجنوب، فقد أوكلت مهام الصحة والتعليم إلى الإرساليات التبشيرية دون دعم من الحكومة حتى العشرينات حين بدأت الحكومة في دعم الإرساليات وإنشاء خدماتها الموازية. وقد إعترف السير جيمس روبرتسون آخر السكرتيرين الإداريين في السودان بأن تلك الجهود المبذولة ما كان لها أن تعطي أي أثر ملموس في الإقليم الشاسع في وقت كان يتطور فيه الشمال بوتيرة متسارعة جداً. وقد أسهم قانون المناطق المقفولة في عزل أي تأثير إيجابي من الشمال.
في الأربعينات اعتمدت السلطات الاستعمارية خطة لتعمير الجنوب باستخدام جزء من منحة بريطانية قدمت للسودان. وقد تضمنت الخطة إنشاء مشاريع مثل مشروع الزاندي مصحوبة بعض الصناعات البسيطة كالسكر والصابون. وقد توقفت هذه الجهود باندلاع الحرب الأهلية التي مرت حتى القائم من هذه المشاريع[34].
[عدل]مؤتمر جوبا1947
دعى السكرتير الإداري جيمس روبرتسون إلى عقد مؤتمر في جوبا بهدف بحث تمثيل الجنوب في المجلس التشريعي أو إنشاء مجلس تشريعي منفصل للجنوب. دعي للمؤتمر رؤساء القبائل الجنوبية والموظفين الجنوبيين المتعلمين، وعقد المؤتمر في جوبا في يونيو 1947. أوصى المؤتمر بتمثيل الجنوب في المجلس التشريعي ممهدا لوحدة السودان فيما بعد.
بحلول عام 1950م، سمح للأداريين الشماليين ولأول مرة بدخول الجنوب وتم ادخال تعليم اللغة العربية في مدارس الجنوب ورفع الحظر عن الدعوة الإسلامية [36].
[عدل]الحرب الأهلية الأولى في جنوب السودان
في عام 1955 م، ظهرت بدايات الحرب الأهلية الأولى في السودان بعصيان كتيبة جنوبية تابعة لقوة دفاع السودان في توريت في جنوب السودان لأوامر قادتها بالانتقال إلى شمال السودان، فسادت الفوضى في الجنوب وانفلت الأمن وتعرض كثير من الشماليين بالجنوب للقتل والأذى على أسس عرقية. واستمر الصراع لتسعة عشر عاماً ليعيق تطور السودان عموماً والجنوب خصوصاً حيث توقفت مشاريع التنمية المحدوة القائمة أصلاً.
[عدل]الأنظمة السياسية المعاصرة

[عدل]الإستقلال

إسماعيل الأزهري ومحمد أحمد محجوب يرفعان علم الإستقلال في يناير 1956
شكل مؤتمر الخريجين في عام 1938 م كواجهة اجتماعية ثقافية لخريجي المدارس العليا في السودان و لكنه سرعان ما نادى بتصفية الاستعمار في السودان ومنح السودانيين حق تقرير مصيرهم. وقد استمرت الجهود حتى اجتمع البرلمان السوداني في 19 ديسمبر 1955 م و أعلن استقلال السودان و طالب دولتي الحكم الثنائي بالإعتراف بالسودان دولة مستقلة. و التين وافقتا و تم الجلاء و رفع العلم السوداني في 1 يناير 1956.
شكلت ثلاثة تحديات رئيسية تاريخ سودان ما بعد الإستقلال و هي مسألة الدستور و مشكلة الجنوب و معضلة التنمية في السودان. هذا بجانب الصراعات الأيديولوجية بين الأحزاب اليمينية و اليسارية وبين الديمقراطيين و الشموليين وقد حظي كل منهم بتجربة حظه في مواجهة التحديات الثلاثة الرئيسية أعلاه.
[عدل]المشهد السياسي بعد الإستقلال
كانت الساحة السياسية تسودها عدة تيارات حزبية إبان الاستقلال:
[عدل]الأحزاب الطائفية
أي الأحزاب المدعومة من الجماعات الدينية الصوفية السائدة في السودان و بالتحديد حزب الأمة و من خلفه الأنصار و حزب الأشقاء (الوطني الإتحادي لاحقاً) و من خلفه الطريقة الختمية. و قد سادا الفترات الديمقراطية الثلاثة في تاريخ السودان. وقد اختلطت القيادة الدينية للجماعة بالحزب السياسي بصورة كبيرة. وقد دعى كل من الحزبين للحكم المدني الديمقراطي طيلة تاريخهما في السياسة السودانية.
[عدل]الإخوان المسلمون
ازدهر النشاط السياسي للإخوان في الجامعات السودانية حتى مثلوا القوة الحزبية الثالثة بعد الحزبين الطائفيين الكبيرين الأمة و الإتحادي. و قد انفردوا بحكم السودان بعد الإنقلاب المعروف في 30 يونيو 1989 برعاية زعيمهم الأشهر حسن الترابي. واجه الإخوان العديد من الإنقسامات (كغيرهم من الأحزاب الأخرى) و غيروا اسم تنظيمهم مرات عديدة: جبهة الميثاق الإسلامية ولاحقاً الجبهة الإسلامية القومية ثم حزب المؤتمر الوطني فحزب المؤتمر الشعبي.
[عدل]اليساريون
الحزب الشيوعي السوداني و الناصريون و البعثيون. ووجدت إلى جانب هذه التيارات الرئيسية تيارات أخرى كالليبراليين والمستقلين والإخوان الجمهوريين والقوى السياسية الإقليمية المختلفة وعلى رأسها القوى السياسية الجنوبية. [38]
[عدل]الأزمة الدستورية
لم يتم الاتفاق في الفترة التي سبقت الاستقلال على نمط معين من الحكم فقد احتدم النقاش بين أنصار الديمقراطية النيابية على النمط البريطاني و الديمقراطية الرئاسية على النمط الأمريكي.
أما بعد الإستقلال فقد الغى الاستقلال دستور الحكم الذاتي المعمول به آنئذ. كما خلى منصب رئيس البلاد بعد إلغاء وظيفة الحاكم العام الإستعماري بالغائ اتفاقية الحكم الثنائي، ولذلك تم تعديل دستور الفترة الانتقالية ليوائم فترة ما بعد الاستقلال على أن يعمل به بشكل مؤقت لحين إقرار دستور جديد.
أهم ما نص عليه الدستور المؤقت هو تكوين مجلس سيادة (مجلس رئاسي عالي) ليكون السلطة الدستورية العليا وتؤول إليه قيادة الجيش. [37]
[عدل]الحكم المدني الأول
فشلت الأحزاب السودانية بعد الإستقلال في الاتفاق على أية صيغة توفيقية بينها حول نظام الحكم والدستور واستمر الخلاف لعدة سنوات بعد الاستقلال ، كما اخفقت في تقديم حل لمشكلة جنوب السودان، بالإضافة لتردي الأحوال الإقتصادية مما مهد لتدخل الجيش لإقصائها من الحكم، مستغلاً السخط الجماهيري المتزايد بتأزم الأوضاع في البلاد.
[عدل]الحكم العسكري الأول

الفريق عبود
كان استيلاءالجيش بقيادة الفريق إبراهيم عبود على السلطة في 17 نوفمبر تشرين الثاني 1958م، أول ضربة لنظام التعددية الحزبية في السودان ومقدمة لسلسلة طويلة من الإنقلابات العسكرية التي صبغت تاريخ البلاد.
شكل الحكم العسكري حكومة مدنية تكنوقراطية حاول من خلالها التصدي للمشاكل الأساسية الثلاثة للبلاد.
[عدل]المشكلة الدستورية
رأت الحكومة بأن مشكلة الدستور يمكن حلها بالاهتمام أولاً بالحكم المحلي. أي البدء بإرساء قواعد الديمقراطية على المستوى المحلي ونشرها بين الناس. فتم في أغسطس]/آب 1959 تشكيل لجنة وزارية لدراسة نظام للحكم المحلي كخطوة أولى نحو صياغة نظام دستوري مناسب للسودان، وبناء على توصيتها صدرت ثلاث قوانين للحكم المحلي. وتم تأجيل صياغة دستور دائم للبلاد لتجنب نقل السلطة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يترأسه الفريق عبود إلى برلمان منتخب.
[عدل]مشكلة الجنوب
اعتمدت حكومة إبراهيم_عبود عبود الحل العسكري على نفس نهج الحكومة التي سبقتها، وعينت بعض السياسيين الجنوبيين في مناصب قيادية كتعيين سانتينو دينق وزيراً للثروة الحيوانية. كما تبنت حكومة ثورة 17 نوفمبر (كما كان يطلق عليها آنذاك) سياسة قطع الدعم الأجنبي عن المتمردين من خلال وقف أنشطة الإرساليات التبشيرية المسيحية التي تم أتهامها بتأجيج النزاع وتغذية الاختلافات من خلال عمليات التبشير والتنصير في الجنوب.
منذ عام 1963م نشطت المعارضة الجنوبية في المنفى وبرز حزب سانو SANU الإتحاد السوداني الإفريقي الوطني بزعامة جوزيف أدوهو كداعية إلى استقلال الجنوب، في حالة رفض الشمال الإتحاد الفيدرالي كحل للمشكلة. لم تتم الاستجابة لمبادرة أدوهو، واستمر التصعيد من الجانبين مما أدى إلى اشتعال الحرب الأهلية في الجنوب. وظهرت في سبتمبر ايلول 1963م، حركة الأنيانيا Anyanya (والكلمة تعني الأفعى السوداء السامة بلغة قبيلة المادي التي ينتمي إليها زعيم ومؤسس الحركة جوزيف لاقو لتشن حرب عصابات في المديريات الجنوبية الثلاث (أعالي النيل، وبحر الغزال، والاستوائية) مما أدى إلى تدهور في الوضع الأمني فيها.
[عدل]التنمية
تبنت الحكومة خططاً تنموية شملت البنيات الأساسية مثل مد خطوط السكك الحديدية، والتوسع في قطاع الزراعة من خلال إقامة مشاريع تنموية صغيرة في الأقاليم لتنمية الأرياف والمناطق النائية. وتم إبرام اتفاقية جديدة مع مصر لتقاسم مياه النيل أدت إلى رفع حصة السودان إلى 11 مليار متر مكعب من المياه وذلك في إطار صفقة شملت بناءالسد العالي والسماح بتدفق مياه بحيرة السد إلى داخل حدود السودان وإغراق حلفا القديمة.
[عدل]سقوط النظام
استغلت الأحزاب السياسية تدهور الوضع في الجنوب وجاهرت بمعارضتها لسياسات حكومة عبود من خلال تصريحات زعمائها وندوات كوادرها خاصة في الجامعات والمعاهد العليا. وانطلق الحراك من جامعة الخرطوم في شهر أكتوبر تشرين الأول على إثر إطلاق الشرطة النار على الطالب أحمد القرشي طه خلال تجمع طلابي، وتحول موكب تشييع القرشي إلى مظاهرة حضرها حوالي 30 الف شخص، تبعتها مظاهرات مماثلة في مدن أخرى كبيرة بالبلاد.
اعلن الفريق إبراهيم عبود عن استقالة حكومته وحل المجلس العسكري، ووافق على تشكيل حكومة انتقالية برئاسة سر الختم الخليفة، بقي الفريق عبود كرئيس للدولة حتى حل محله مجلس رئاسي يتكون من خمسة اعضاء لتبدأ فترة الديمقراطية الثانية.
[38]. [39]
[عدل]الحكم العسكري الأول

الفريق إبراهيم عبود
[40]. وهذا الإحساس هو الذي بنى عليه الحكم العسكري التالي المدعوم بحكومة مدنية تكنوقراطية، شرعية الاستيلاء على السلطة، خاصة لاسيما وأنه وجد تأييدا من قطاعات واسعة من الشعب فور وصوله إلى الحكم.
[عدل]حكومة عبود
وبموجب الأمر الدستوري الخامس[41] ضمّ المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة الفريق إبراهيم عبود تسعة أعضاء هم:
اللواءأحمد عبد الوهاب (تم إعفاءه لاحقاً)
اللواء محمد طلعت فريد
الأميرلاي أحمد رضا فريد
الأميرلاي حسن بشير نصر
الأميرلاي أحمد مجذوب البخاري
الأميرلاي محي الدين أحمد عبد الله
الأميرلاي محمد أحمد عروه
الأميرلاي عبد الرحيم محمد خير شنان
الأميرلاي المقبول الأمين الحاج
كما ضمت حكومة عبود إلى جانب العسكريين عدداً من الوزراء المدنيين منهم أحمد خير وزيراً للخارجية وعبد الماجد أحمد وزيراً للمالية إضافة إلى جنوبي واحد هو سانتينو دينق الذي أوكلت إليه حقيبة الثروة الحيوانية. [42]
[عدل]سياسات حكومة عبود
ووجهت الحكومة الانقلابية بالمشكلة الدستورية ومشكلة الجنوب، وتأخر التنمية الاقتصادية في كافة مناطق السودان.
[عدل]المشكلة الدستورية
كانت البلاد عند الانقلاب تُحكم بدستور مؤقت، هو صورة معدلة لقانون الحكم الذاتي الذي وضعته الإدارة الاستعمارية ورأت الحكومة بأن مشكلة الدستور يمكن حلها بالاهتمام أولاً بالحكم المحلي. أي البدء بإرساء قواعد الديمقراطية على المستوى المحلي ونشرها بين الناس. فتم في أغسطس / آب 1959 م، تشكيل لجنة وزارية لدراسة نظام للحكم المحلي كخطوة أولى نحو صياغة نظام دستوري مناسب للسودان، وبناء على توصيتها صدرت ثلاث قوانين للحكم المحلي. [43] وتم تأجيل صياغة دستور دائم للبلاد لتجنب نقل السلطة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يترأسه الفريق عبود إلى برلمان منتخب.
[عدل]مشكلة الجنوب
وفيما يتعلق بمشكلة الجنوب فقد اعتمدت حكومة عبود الحل العسكري على نفس نهج الحكومة التي سبقتها،، وعينت بعض السياسيين الجنوبيين في مناصب قيادية كتعيين سانتينو دينق وزيراً للثروة الحيوانية – الذي حافظ على منصبه في كافة الحكومات المتعاقبة في تلك الفترة لمدة عشر سنوات وذلك بسبب الخط المتشدد الذي كان يتخذه ضد الحركات الانفصالية في الجنوب. [44] ويرى البعض أن مشكلة الجنوب لم تكن ضمن أولويات حكومة عبود. ولهذا فأنه لم يتقدم بأي طرح لحلها، ويستدلون على ذلك بأن الفريق إبراهيم عبود لم يشر أبداً إلى المشكلة في بيانه الأول يوم الاستيلاء على السلطة. [44] إلا أن حكومة ثورة 17 نوفمبر (كما كان يطلق عليها آنذاك)، تبنت سياسة قطع الدعم الأجنبي الذي كان يتلقاه المتمردين من خلال شن حملة منظمة لوقف أنشطة الإرساليات التبشيرية المسيحية التي تم أتهامها بتأجيج النزاع وتوسيع هوة الخلاف وتغذية الاختلافات من خلال عمليات التبشير والتنصير في الجنوب.
[عدل]التنمية
تبنت الحكومة خططاً تنموية شملت البنيات الأساسية مثل مد خطوط السكك الحديدية، والتوسع في قطاع الزراعة من خلال إقامة مشاريع تنموية صغيرة في الأقاليم لتنمية الأرياف والمناطق النائية. وتم إبرام اتفاقية جديدة مع مصر لتقاسم مياه النيل أدت إلى رفع حصة السودان إلى 11 مليار متر مكعب من المياه وذلك في إطار صفقة شملت بناء السد العالي في مصر والسماح بتدفق مياه بحيرة السد إلى داخل حدود السودان وإغراق حلفا القديمة.
[عدل]نتائج السياسات وسقوط النظام
ورغم هذه الإنجازات الاقتصادية واجهت حكومة عبود أزمة سياسية عميقة لم تمهلها طويلاً للبقاء في الحكم. ففي عام 1963م، شهد جنوب السودان نشاطاً سياسياً مكثفاً من قبل المعارضة الجنوبية في المنفى ضد حكومة عبود. وبرز حزب سانو SANU (الإتحاد السوداني الإفريقي الوطني)،[45] بزعامة جوزيف أدوهو كداعية إلى استقلال الجنوب، كآخر خيار في حالة رفض الشمال الإتحاد الفيدرالي كحل للمشكلة. لم تتم الاستجابة لمبادرة أدوهو، واستمر التصعيد من الجانبين مما أدى إلى اشعال نار الحرب الأهلية في الجنوب. ظهرت في سبتمبر / ايلول 1963 م، حركة الأنيانيا Anyanya (والكلمة تعني الأفعى السوداء السامة بلغة قبيلة المادي التي ينتمي إليها زعيم ومؤسس الحركة جوزيف لاقو) [46] لتشن حرب عصابات في المديريات الجنوبية الثلاث (أعالي النيل، وبحر الغزال، والاستوائية) مما أدى إلى تدهور في الوضع الأمني فيها.
استغلت الأحزاب السياسية الوضع وجاهرت بمعارضتها لسياسات حكومة عبود من خلال تصريحات زعمائها وندوات كوادرها خاصة في الجامعات والمعاهد العليا. وانطلق الحراك الذي أجبر الفريق عبود على التنازل عن الحكم، من جامعة الخرطوم في الربع الأخير من شهر أكتوبر / تشرين الأول على إثر تعرض الشرطة لتجمهر طلابي محظور بإطلاق النار عليه فأردت أحد المشاركين فيه قتيلاً ـ وهو الطالب أحمد القرشي طه، وتحول موكب تشييع جثمان القرشي إلى مظاهرة حاشدة حضرها عدد يقدّر بحوالي 30 الف شخص، تبعتها مظاهرات مماثلة في مدن أخرى كبيرة بالبلاد. وأصبح القرشي فيما بعد رمزاً وطنياً.[43] عمت البلاد الفوضى والانفلات الأمني.
وتحت هذه الضغوط اعلن الفريق إبراهيم عبود عن استقالة حكومته وحل المجلس العسكري، ودخل في مفاوضات مع زعماء النقابات العمالية والمهنية وممثلي احزاب المعارضة والأكاديميين أفضت إلى تشكيل حكومة انتقالية برئاسة سر الختم الخليفة، إلى جانب بقاء الفريق عبود كرئيس للدولة والذي سرعان ما تخلي عن الحكم وحل محله مجلس رئاسي يتكون من خمسة اعضاء، تماما كما كان الحال قبل مجيئه إلى السلطة. وهكذا بدأت فترة الديمقراطية الثانية. [43]
[عدل]الحكم المدني الثاني
إنتهى الحكم العسكري في أكتوبر/ تشرين الأول 1964 م، وعادت الحياة الحزبية للمرة الثانية إلى السودان. وكان أهم هدف المرحلة هو إعادة البلاد إلى الحكم المدني وحل المشاكل التي تسببت في عدم الاستقرار. رفضت الأحزاب التطرق إلى مسألة الدستور في المرحلة الانتقالية قبل أجراء الانتخابات العامة.
[عدل]الحالة السياسية العامة
دخلت البرلمان في هذه الفترة حركات أقليمية أخرى إلى جانب الحركات الجنوبية تمثل القوى الإقليمية خارج المركز أبرزها مؤتمر البجا في شرق السودان الذي حاز على عشرة مقاعد وإتحاد جبال النوبة في جنوب كردفان في حين انقسم حزب الأمة إلى جناحين: جناح الصادق المهدي وجناح الإمام الهادي المهدي (عم الصادق)، وأتحد حزبا الطائفة الختمية تحت اسم الأتحاد الديمقراطي، ودخل حزب سانو الجنوبي المعارض البرلمان بخمسة عشر مقعد وجبهة الجنوب بعشرة مقاعد، فيما غاب اليساريون الشيوعيون عن البرلمان.[47]
[عدل]قمة اللاءات الثلاث

إسماعيل الأزهري، مع عبدالناصر وعارف والأتاسي وبو مدين أثناء القمة العربية الرابعة في الخرطوم
وعلى صعيد السياسة الخارجية نشطت حكومة محمد احمد محجوب عربياً، فإستضافت القمة العربية الرابعة في 29 اغسطس / آب 1967 م، عقب النكسة والتي عرفت بقمة اللاءات الثلاث.
[عدل]رئاسة الصادق المهدي للوزراء
انتخب الصادق المهدي رئيسا لحزب الأمة في نوفمبر 1964م، واختلف مع عمه الإمام الهادي المهدي مما أدى للانشقاق المذكور في حزب الأمة، ضغط الصادق على رئيس الوزراء محمد أحمد محجوب للإستقالة حالما بلغ الصادق العمر القانوني المطلوب لرئاسة الوزراء، ثم تولى رئاسة الوزراء عن حزب الأمة في حكومة ائتلافية مع الحزب الوطني الاتحادي في 25 يوليو 1966م- خلفا للسيد محمد أحمد محجوب الذي قاد جزءا من عضوية حزب الأمة بالبرلمان للمعارضة.[48]
[عدل]حل الحزب الشيوعي
أتهم الأخوان المسلمون عام 1965م أحد أعضاء الحزب الشيوعي السوداني بالإساءة إلى الإسلام في اجتماع عام. وقامت مظاهرات دعت إلى حل الحزب الشيوعي السوداني وإنتهت بقيام الحكومة بطرح الموضوع في البرلمان الذي أجاز بأغلبية مشروع قرار يدعو إلى حلّ الحزب الشيوعي وحظر نشاطه وطرد نوابه من البرلمان بسبب ما ابداه الحزب من الحاد، وتعديل الدستور المؤقت على نحو يتيح تنفيذ القرار الذي لم يكن ممكنا في ظل الدستور المؤقت.
لجأ الحزب الشيوعي إلى المحكمة العليا وأثار دعوى قضائية ضد شرعية قرار الحكومة التي حكمت لصالحه يؤكد عدم دستورية قرار الحكومة وبطلانه، لكن حكومة الصادق المهدي تجاهلت حكم المحكمة العليا ومضت في تنفيذ قرارها. وفي يناير / كانون الثاني 1967 م، شارك الحزب الشيوعي في الانتخابات العامة تحت اسم الحزب الاشتراكي التفافاً على قرار الحظر.[49]
[عدل]مشكلة الجنوب
أبدت حكومة سر الختم الخليفة الانتقالية تسامحا في التعامل مع المعارضين الجنوبيين وضمت في عضويتها اثنين من أبناء الجنوب وأعلنت العفو العام عن المتمردين ودعت إلى مؤتمر حول المشكلة عرف بمؤتمر المائدة المستديرة الذي إنعقد في مارس/آذار 1965 م، بمدينة جوبا بجنوب السودان بهدف ايجاد حل لمشكلة الجنوب. وكان موقف الجنوبيين من القضية أثناء المؤتمر تتنازعه رؤيتان: الإتحاد federation والانفصال separation.
كانت الرؤية الإتحادية تقوم على فكرة قيام دولتين: دولة شمالية وأخرى جنوبية. لكل منهما برلمانهاوسلطتها التنفيذية، إلى جانب كفالة حريتها في معالجة الأمور الاقتصادية والزراعية ومسائل التعليم والأمن، وأن يكون للجنوب جيش تحت قيادة موحدة للدولتين، وبذلك يصبح ما تدعو إليه هذه الرؤية أقرب إلى الكونفيدرالية، منه إلى الفيدرالية.
أما الجنوبيون الأكثر راديكالية في المؤتمر فقد كانوا يحبذون الحصول على حق تقرير المصير كتمهيد للاستقلال التام. وقاد هذا الاتجاه الزعيم الجنوبي أقري جادين رئيس حزب سانو في المنفى. أما الاتجاه الفيدرالي فكان بقيادة وليام دينق. لم يكن هناك أي حزب شمالي مستعد لمناقشة هذه الأفكار ولذلك لم تتخذ أية محاولات جادة في المؤتمر للتعامل معها بأي شكل كان. وكل ما كانت الأحزاب الشمالية تريد التفاوض حوله في ذلك الوقت هو الأعتراف بحق الجنوب في تشكيل إدارة إقليمية في إطار السودان الموحد. وهكذا وصل المؤتمر إلى طريق مسدود زاد من عدم الثقة بين الجنوب والشمال.
استعرت الحرب الأهلية في الجنوب، وبدأ الجنوبيون المعارضون للحكومة في تنظيم انفسهم واستدرار تعاطف المجتمع الدولي واستنفارالرأي العام في الجنوب. وتم تأسيس حكومة السودان الجنوبية المؤقتة في المنفى كجناح مدني لحركة الأنيانيا. ثم أعلن المتمردون عن تأسيس “جمهورية النيل”، فحكومة “جمهورية انييدي” في المنفى.
[عدل]نظام مايو: حكومة نميري

الرئيس جعفر نميري في آخر أيام حكمه 1984
في صبيحة يوم 25 مايو / أيار 1969 م بثت إذاعة أم درمان بياناُ للعقيد أركان حرب جعفر محمد نميري معلناً استيلاء القوات المسلحة السودانية على السلطة مجدداً، وتم تكوين مجلسين هما:
مجلس قيادة الثورة برئاسة العقيد جعفر نميري الذي ترقى في اليوم ذاته إلى رتبة لواء (ثم لاحقا إلى رتبة مشير)
مجلس الوزراء تحت رئاسة بابكر عوض الله رئيس القضاء السابق الذي استقال من منصبه في عام 1964 م، احتجاجاً على قرار حلّ الحزب الشيوعي السوداني.[50] ومثل المجلسان سوياُ السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية. شمل مجلس قيادة الثورة تسعة ضباط كلهم تقريباً من رتبة رائد وضمت الحكومة الجديدة (21) وزيراً برئاسة جعفر نميري رئيس مجلس قيادة الثورة ووزير الدفاع. وكانت حكومة تكنوقراط فعلية يحمل أعضائها درجات علمية كبيرة ومؤهلات عليا من بينهم:
الدكتور موريس سدرةأخصائي الطب الباطني الذي أوكلت إليه وزارة الصحة
الدكتور محمد عبد الله نور (عميد كلية الزراعة بجامعة الخرطوم آنذاك)،الذي أصبح وزيراً للزراعة والغابات
الأستاذ محجوب عثمان (نائب رئيس تحرير جريدة الأيام حينذاك) وزيراً للإرشاد القومي،
المحامي أمين الطاهر الشبلي وزيراً للعدل
المحامي فاروق أبو عيسى (نقيب اتحاد المحامين العرب السابق) وزيراً لشئون الرئاسة
وضمت فيما بعد الدكتور منصور خالد،المفكر السياسي والأستاذ بجامعة كلورادو، وزيراً للشباب.
كما ضمت الحكومة اثنين من المثقفين الجنوبيين هما الدكتور جوزيف قرنق، برلماني ورجل قانون، وعيّن وزيراً للتموين، والقاضي أبيل الير وأصبح وزيراً للإسكان.[51][52]
[عدل]نميري واليساريين
وضحت منذ البداية توجهات الحكومة الجديدة اليسارية حين ضمت في تشكيلتها عددا كبيرا من الشيوعيين واليساريبن البارزين والقوميين العرب.[53][54] شكل أنصار الحزب الشيوعي قاعدة شعبية لها، فيما تولت المنظمات التابعة له دعم النظام الجديد-الذي عرف لاحقاً بنظام مايو- وحشد التأييد الشعبي له.
ركزت البيانات الأولى للحكام الجدد على فشل التجربة الديمقراطية ذات الأحزاب المتعددة في السودان في حل مشكلات السودان الثلاثة: التنمية والجنوب والدستور الذي شله الصراع الحاد بين دعاة العلمانية والدولة الدينية.[55] وأعلنت حكومة نميرى الحرب على الأحزاب التقليدية وفي مقدمتها حزب الأمة والإتحادي الديمقراطي ووصفتها بالإقطاع. ونال حزب الأمة خاصة، جناح الأمام الهادي المهدي العقاب الأكبر، حيث تمت مصادرة أمواله وإتهام قادته بالتأمر على الدولة، وقتل زعيمه الهادي المهدي أثناء محاولة الفرار إلى إثيوبيا بعد تمرد مسلح بالجزيرة أبا.
بدأت الخلافات تطفو على السطح داخل المعسكر اليساري، خاصة بين الشيوعيين والقوميين العرب والناصريين حول الرؤى والتصورات التي يجب أن يأخذ بها النظام في تعاطيه مع مشاكل السودان. ورفع القوميون العرب شعار الدين في وجه الشيوعية مطالبين بالاشتراكية العربية المرتكزة على الإسلام في مواجهة الاشتراكية العلمية[56]
[عدل]انقلاب الشيوعيين
دبّ الانقسام بين الشيوعيين الراديكاليين واليساريين الوسط داخل الحكومة. وفي محاولة لحسم هذا الخلاف لصالحهم، حاول الشيوعيون الانقلاب على النميري. ولم يستمر انقلابهم الذي قاده الرائد هاشم العطا (العضو السابق في مجلس قيادة الثورة) في 19 يوليو / تموز 1970 م، أكثر من ثلاثة أيام عاد بعدها جعفر نميري مجدداً إلى السلطة محمولاً على أكتاف مناصريه، وقام بتشكيل محاكم عرفية أصدرت أحكاما بالإعدام على قادة الحزب الشيوعي السوداني ومن بينهم عبد الخالق محجوب سكرتير عام الحزب وجوزيف قرنق ،عضو الحزب والوزير الجنوبي بالحكومة.
[عدل]التنمية
في المجال الأقتصادي تبنت حكومة نميري سياسة تأميم البنوك والشركات التجارية الكبيرة في البلاد وتحويلها إلى القطاع العام. كما قامت لاحقاً بتشييد شبكة من الطرق بين المدن وتعاقدت مع شركة شيفرون الأمريكية للتنقيب عن النفط في كردفان وجنوب السودان وهو مشروع لم يكتمل آنذاك لدواعي، أمنية تماماً كمشروع حفر قناة في ولاية جونقلي لتحويل مسار بحر الجبل وتفادي منطقة السدود بغية زيادة مياه نهر النيل. كما أحدثت تغييرات شملت قطاعات أخرى كالتعليم والخدمة المدنية وغيرها.[بحاجة لمصدر]
[عدل]الدستور
وفي سعيه لحل مشكلة نظام الحكم قام جعفر نميري بحل مجلس قيادة الثورة وأجري استفتاء عام على رئاسة الجمهورية ليصبح النميري أول من حاز على لقب رئيس الجمهورية في السودان. وتم تشكيل لجنة حكومية لدراسة الهيكل الدستوري وكلف الدكتور جعفر محمد علي بخيت بوضع المسودة ،على أن يساعده كل من منصور خالد وبدر الدين سليمان (وكان الثلاثة من وزراء حكومة جعفر نميري ومنظريها في تلك الفترة).[57][58] بينما حل الإتحاد الاشتراكي السوداني محل الأحزاب إلى جانب المنظمات والإتحادات الجماهيرية التابعة له، في إطار ما عرف آنذاك بفلسفة تحالف قوى الشعب العاملة(المقتبسة من نظام الرئيس جمال عبدالناصر في مصر).
أجريت أول انتخابات لبرلمان اطلق عليه اسم مجلس الشعب، فاز فيها كثير من اعضاء البرلمانات السابقة. وكان من الطبيعي أن تصطدم وجهة نظر واضعي مسودة الدستور بأعضاء المجلس، خاصة فيما يتعلق بعلمانية النظام أو إسلاميته لأن مسألة شكل النظام الجمهوري قد تم حسمها بتنصيب جعفر نميري رئيساً للجمهورية. واحتدم الجدل من جديد بين الفريقين العلماني والديني وكانت أول نقطة اثارها هذا الأخير هو خلو مسودة جعفر محمد بخيت من النص على دين الدولة الرسمي. وقال أحد النواب ” إن الدستور قد نص على اللغة والعلم والأوسمة، فكيف يعقل أن يهمل الدين”.[59] أما الفريق العلماني وعلى رأسه جعفر محمد بخيت ،”صاحب المسودة”، وصف مسألة النص على الدين بأنها ” مسألة مظهرية وليست جوهرية ولا دلالة علمية لها، لأن الدولة كائن معنوي لا دين لها، وهي لا تمارس العبادة التي يمارسها الفرد والدولة هي اساس المواطنة لا الدين”.[60] وذهب الجنوبيون هذا المذهب ذاته عندما أكدوا على أن السودان دولة علمانية وليست دينية.
[عدل]نميري والإسلاميين
ملف:Turabi.jpg
حسن عبد الله الترابي
أكسبت المشاكل السياسية التي حلت بحكومة جعفر نميري والمحاولات الانقلابية المتعددة النميري خبرة ومراسا في كيفية التعايش والتعامل مع المشاكل السياسة التي واجهت حكومته. فأتقن تكتيك ضرب الحركات والأحزاب السياسية ببعضها وتغيير تحالفاته. فصديق اليوم يصبح عدو الغد، وعدو الغد يمسي صديقا بعد غد. فبعد أن كان النظام يعتبر في بداياته صنيعة لليسار، نكص على عاقبيه وتحرر من قبضة اليساريين ليضم إلى معسكره قيادات حزبية بارزة، ثم اتجه نحو الإسلاميين الذين منحهم السانحة لتصفية حساباتهم مع اليسار. وفي غضون ذلك ازدهرت الحركة الفكرية الإسلامية في السودان واكتظت الساحة السياسية بالأفكار والأنشطة والجماعات الإسلامية، كل يبشر بأفكاره بدءا بالأخوان المسلمين وجماعة انصار السنة مرورا بالطرق الصوفية المختلفة وانتهاءا بالأحزاب التي دخلت الحلبة عن طريق طوائفها الدينية كالختمية والأنصار. وكانت هذه القوى كلها تدعو إلى تطبيق مبادئ إسلامية عامة.
قابل ذلك من الناحية الاقتصادية تدهور خطير في الإنتاج الزراعي والصناعي وتدني فظيع في عائدات الصادرات وعجز كبير في ميزان المدفوعات جعل البلاد تعيش في حالة أزمة اقتصادية حقيقية أدت إلى موجة من الأضرابات العامة هددت بانهيار حكومة نميري.
وفي فبراير / شباط 1980 م، استقال عدد من القضاة احتجاجاً على تدخل الحكومة في شئون القضاء. وفي يونيو /حزيران 1983م، هاجم نميري القضاة ووصفهم “بالتسيب” و”انعدام الأخلاق” وقام بطرد عدد منهم من الخدمة وجاء رد القضاة بتوقف جماعي عن العمل. وباءت محاولات الحكومة لسد الفراغ وملء الوظائف التي أُخليت بالفشل، بما في ذلك محاولة الاستعاضة عنهم بقضاة متقاعدين أو قضاة يتم استجلابهم من الخارج (مصر)، فأعلن نميري ما أسماه “بالثورة القضائية” و”العدالة الناجزة” وتمثل ذلك في اصدار عدد من القوانين الجديدة تم نشر نصوصها للعامة بالصحف المحلية ووصل عددها إلى 13 قانون أبرزها قانون العقوبات الذي اشتمل على العقوبات الحدية، وهكذا ولدت التشريعات الإسلامية التي عرفت بقوانين الشريعة الإسلامية عند مؤيديها، أو بقوانين سبتمبر / أيلول عند معارضيها.
[عدل]مشكلة الجنوب
تمثلت أولى خطوات حكومة النميري لتسوية مشكلة جنوب السودان في إعلان التاسع من يونيو / حزيران 1969 م، الذي انطلق من الأعتراف بالتباين والفوارق بين شمال السودان وجنوبه، وحق الجنوبيين في أن يطوروا ثقافتهم وتقاليدهم في نطاق سودان “اشتراكي” موحد مما يشكل نقطة تحول كبرى في سياسات الشمال تجاه جنوب السودان حيث أن ذلك يعني التخلي عن أهم توجه الأحزاب الشمالية في تسوية إشكالية الجنوب عن طريق نشر الثقافة العربية والدين الإسلامي في الأقاليم الجنوبية، لكن ذلك لم يشفع للنظام انتمائه الواضح لليسار في نظر المتمردين الجنوبيين الذين استغلوا هذا التوجه السياسي الجديد للشمال، فأعلنوا انهم يحاربون الشيوعية والتدخل السوفيتي في الجنوب.[61] بدأت حكومة نميري أولا بالاهتمام بالمسيحية، وجعلت العطلة الإسبوعية في الجنوب يوم الأحد بدلاً عن يوم الجمعة، وسعت إلى تحسين علاقتها مع الكنيسة وبالتالي تحسين علاقات السودان بالغرب ومع البلدان الأفريقية وفي مقدمتها إثيوبيا التي كانت تحتضن قادة التمرد الجنوبيين.
[عدل]إتفاقية أديس أبابا
وفي ظل هذه التحولات السياسية تم التوقيع على إتفاقية أديس أبابا في 3 مارس 1972 م، بين حكومة السودان والمتمردين الجنوبيين تحت وساطة اثيوبية ومجلس الكنائس العالمي ومجلس عموم أفريقيا الكنسي،[62] وتمخضت الاتفاقية عن وقف لأطلاق النار واقرار لحكم ذاتي إقليمي تضمن إنشاء جمعية تشريعية ومجلس تنفيذي عال، ومؤسسات حكم إقليمي في جنوب السودان واستيعاب ستة آلاف فرد من قوات حركة الأنيانيا في القوات المسلحة السودانية. [63] كمااعترفت الاتفاقية باللغة العربية كلغة رسمية للبلاد واللغة الإنجليزية كلغة عمل رئيسية في جنوب السودان وكفلت حرية العقيدة وحرية إقامة المؤسسات الدينية في حدود المصلحة المشتركة وفي إطار القوانين المحلية. وجدت الاتفاقية معارضة من قبل بعض القوى السياسية أبرزها الإتحاد العام لجبال النوبة الذي وصفها وعلى لسان زعيمه الأب فيليب عباس غبوش بأنها تمثل خيانة لقضية السودانيين الأفارقة. كما انتقدها دعاة الانفصال من الجنوبيين لأنها لا تلبي مطامحهم وانتقدها أيضا القوميون العرب من السودانيين. وأشار نقادها إلى وجود ثغرات بها مثل حق الفيتو الذي يتمتع به رئيس الجمهورية ضد أي مشروع قرار صادر عن حكومة جنوب السودان يرى بأنه يتعارض مع نصوص الدستور الوطني. وواقع الحال أن الغرض من وضع هذا النص هو لكي يكون صمام أمان لوحدة البلاد. ما أن تم وضع الاتفاقية موضع التنفيذ حتى دب الخلاف والصراع في جنوب السودان وأخذت الجمعية التشريعية الإقليمية صورة البرلمان الوطني نفسها من مشاهد لمنافسات حادة ذات ابعاد شخصية وخلافات عميقة ذات نعرة قبلية إلى جانب العجز في الكوادر الإدارية والنقص في الموارد البشرية والمادية وسوء الإدارة وانعدام الرقابة مما أدى إلى فشل كافة المشاريع التنموية في جنوب السودان وبحلول السبعينيات في القرن الماضي ساءت العلاقة بين أبيل الير رئيس المجلس التنفيذي الذي عينه الرئيس نميري دون توصية من المجلس التشريعي الإقليمي وزعيم المتمردين السابق جوزيف لاقو. أدت اتفاقية أديس أبابا إلى فتح الباب على مصراعيه أمام البعثات التبشيرية المسيحية الغربية ومنظمات الدعوة الإسلامية من الدول العربية والإسلامية في تنافس حاد إلى جانب تفشي الانقسامات القبلية بين السياسيين الجنوبيين وباعلان تطبيق قوانين الشريعة الاسلامية ازداد التذمر وسط الجنوبيين بما في ذلك الكنيسة التي جاهرت بمعارضتها، [64][65] ولم تفلح محاولات الحكومة لتهدئتهم من خلال تنظيم جولات للحوار معهم سعياً إلى إقناعهم بأن الشريعة الإسلامية لا تمس حقوقهم.

جون قرنق دي مابيور.
[عدل]الحرب الأهلية الثانية
وبحلول عام 1983 م، بلغ الاحتقان ذروته وتفجر الوضع في الجنوب عندما رفضت فرقة عسكرية في مدينة واو عاصمة إقليم بحر الغزال بالجنوب الأوامر الصادرة إليها بالانتقال إلى الشمال واغتالت الضباط الشماليين وفرت بعتادها إلى الغابة مطلقة على نفسها اسم حركة “انيانيا ـ 2 “، وهكذا بدأ التمرد الثاني.[66] وأرسلت الحكومة ضابطاُ جنوبياً برتية عقيد هو جون قرنق دي مابيور لتثنية الفرقة المتمردة عن تمردها وحثّها على إلقاء السلاح، إلا أن العقيد جون قرنق إنضم الي المتمردين في الغابة بدلاً عن تهدئتهم واقناعهم بالعدول عن التمرد، منشئاً الجيش الشعبي لتحرير السودان وجناحها المدني الحركة الشعبية لتحرير السودان. وبدأ العد التنازلي لحكم جعفر نميري، والسودان بدون دستور دائم أو نظام للحكم متفق عليه مع حرب مستعرة في جنوبه وحالة من الأرتباك السياسي والضبابية لم يعهدها من قبل.
[عدل]حكومة سوار الذهب العسكرية المدنية الانتقالية
إذا كان استيلاء الجيش على الحكم بقيادة العقيد جعفر محمد نميري قد جاء مفاجئا، على الأقل للبعض، فإن مجيء الفريق عبد الرحمن سوار الذهب إلى سدة الحكم في 6 ابريل / نيسان 1985 م، لم يكن مفاجئاُ بل كان الحدث الذي توقعه كثيرون على الاقل منذ فترة قبل وقوعه. وتماما كما بدأت احتجاجات أكتوبر / تشرين الأول 1964 م، عفوية بسيطة سرعان ما تطورت إلى عصيان مدني شامل أجبر العسكر على التنازل عن السلطة، بدأت احتجاجات ابريل/ نيسان 1986 م، بمظاهرات بسيطة عفوية ضد التسعيرة الجديدة المرتفعة التي وضعتها الحكومة لبعض السلع ومن ضمنها السكر، إلا أن مظاهرات “السكر المر” كما أطلق عليها سرعان ما تطورت إلى إضرابات واحتجاجات متواصلة رغم تراجع الحكومة عن التسعيرة الجديدة، حتى اضطرت القيادة العامة للجيش التدخل لتفادي تردي الأوضاع الأمنية وتفشى الفوضى أمام عجز الحكومة التي كان يرأسها نائب الرئيس عمر محمد الطيب ـ كان الرئيس نميري خارج البلاد في زيارة للولايات المتحدة ـ في احتواء الأزمة.
في صباح يوم السبت 6 أبريل / نيسان 1985 م، أذاع الفريق أول عبد الرحمن سوار الذهب وزير الدفاع والقائد العام لقوات الشعب المسلحة بياناً أعلن فيه الاستيلاء على السلطة وإنهاء حكم الرئيس نميري.
وجاء في تبرير تلك الخطوة بأن
« “قوات الشعب المسلحة وبعد أن ظلت تراقب الموقف الأمني المتردي، في أنحاءالوطن وما وصل إليه من أزمة سياسية بالغة التعقيد، قررت بالإجماع أن تقف إلى جانب الشعب واختياره، وأن تستجيب إلى رغبته بالاستيلاء على السلطة ونقلها إليه عبر فترة انتقالية محددة”»
. حسبما جاء في بيان الفريق عبد الرحمن سوار الذهب.
وصدرت بعد ذلك عدة قرارات نصت على تعطيل العمل بالدستور وإعلان حالة الطوارئ في البلاد، وإعفاء رئيس الجمهورية ونوابه ومساعديه ومستشاريه ووزرائه وحل الاتحاد الاشتراكي، إلا أن أهم ما جاء في تلك القرارات والأوامر هي أهداف مرحلة التغيير التي وصفت بأنها “مرحلة انتقالية، لا تهدف إلى استبدال نظام عسكري بآخر”، بل أنها جاءت من أجل احتواء كل الآثار المترتبة في فترة الحكم الماضي في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، بالإضافة إلى إعداد ميثاق عمل سياسي وطني يقوم على مرتكزات أساسية (الاستقلال التام، الحفاظ على الوحدة الوطنية) [67] أي باختصار التمهيد لحكومة تعمل على حلّ مشاكل السودان السياسية وفي مقدمتها مشكلة الحكم والحرب في الجنوب. وفي 9 أبريل / نيسان 1985 م، أعلن عن تشكيل مجلس عسكري انتقالي لممارسة أعمال السلطتين السلطة التشريعية والتنفيذية برئاسة الفريق أول عبد الرحمن سوار الذهب والفريق أول تاج الدين عبد الله فضل نائباً له، وعضوية 13 من كبار ضباط الجيش من بينهم اثنان من أبناء جنوب السودان.[68] كما تم تشكيل حكومة مدنية برئاسة الدكتور الجزولي دفع الله.
[عدل]الحكم المدني الثالث
أنجز الفريق عبد الرحمن سوار الذهب وعده بعد انقضاء مهلة العام في سابقة فريدة من نوعها في أفريقيا والعالم العربي. ولأول مرة يتخلي قائد انقلاب عسكري عن السلطة طواعية وبعد وعد قطعه على مواطنيه دون أن أي مقابل سياسي أو مادي خاص[69][70] [71]. وجرت الانتخابات في موعدها وفاز فيها حزب الأمة الجديد بزعامة الصادق المهدي، متقدماً على غيره من الأحزاب وتولى رئاسة مجلس الوزراء، بينما جاء الحزب الإتحادي الديمقراطي في المرتبة الثانية الذي كان يتزعمه أحمد الميرغني وتولى رئاسة مجلس رأس الدولة، فيما خرج منها حزب الجبهة الإسلامية القومية وزعيمه حسن الترابي ليتصدر صفوف المعارضة في البرلمان. وسلم سوار الذهب السلطة إلى الحكومة المدنية الجديدة.
اتسمت فترة الديمقراطية الثالثة بعدم الاستقرار، إذ تم تشكيل خمس حكومات ائتلافية في ظرف أربع سنوات. قام الحزب الإتحادي الديمقراطي الذي خرج من الحكومة الائتلافية بتوقيع اتفاق سلام مع الحركة الشعبية لتحرير السودان التي حققت انتصارات عسكرية نتيجة للمساعدات العسكرية والدعم السياسي الذي تلقته من اثيوبيا وبعض الدول الأفريقية المجاورة للسودان، والمنظمات الكنسية. ونصّ الأتفاق على وقف لإطلاق النار إلى جانب رفع حالة الطواريء بغية تمهيد الطريق أمام مؤتمر دستوري عام، على أن يسبقه تجميد العمل بالعقوبات الحدية (الشريعة الإسلامية أو قوانين سبتمبر كما كان يطلق عليها) أواستبدالها بقوانين جديدة مماثلة.
كانت الهزائم المتلاحقة التي منيت بها القوات الحكومية في جنوب السودان سبباً في تذمر القيادة العامة للجيش التي عقدت اجتماعاُ وتقديمها مذكرة لرئيس الحكومة الصادق المهدي، مطالبة أياه بالعمل على تزويد الجيش بالعتاد العسكري الضروري، أو وضع حد للحرب الدائرة في الجنوب. وأحدثت المذكرة بلبلة سياسية في البلاد لأنها تتضمن تهديداً مبطناً للحكومة أو على الأقل توبيخاً رسمياً لتقصيرها في إحدى مهامها الأساسية وهي الدفاع عن البلاد، بإهمالها التزاماتها تجاه الجيش. كما كانت تلك المذكرة مؤشراً خطيراً لتدخل الجيش في السياسة بشكل مباشر؛ بل كان من الغريب أن يقحم جيش – في نظام ديمقراطي- نفسه في السياسة مبتعدا عن المهنية، ويخطر رئيس الحكومة علناً وبشكل مباشر، وليس عن طريق وزير الدفاع، بما يجب أن يعمله لحل المشاكل الوطنية. تدهورت العلاقة بين الجيش وحكومة الصادق المهدي بعد توجيه الفريق فتحي أحمد علي القائد العام إنذاراً إلى الحكومة وطالبها بالاعتدال في مواقفها السياسية ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين. رفض الصادق المهدي هذا التهديد واصدر حزب الأمة بيانا إدان فيه مسلك القائد العام وتدخل الجيش في السياسة. [72] لكن نتيجة تلك المذكرة كانت رضوخ حكومة المهدي في نهاية المطاف للضغوط وأعلانها قبول اتفاقية السلام التي أبرمها الحزب الإتحادي الديمقراطي مع الحركة الشعبية لتحرير السودان، وبطبيعة الحال كانت تلك الخطوة بداية النهاية لحكومة الصادق المهدي الديمقراطية.[73]
[عدل]انقلاب الحركة الاسلامية

عمر البشير, الرئيس الحالي لجمهورية السودان
في العام 1989 قامت الجبهة الإسلامية بانقلاب عسكري تحت اسم ثورة الإنقاذ الوطني، في بداية الانقلاب لم يكن معروفاً توجه الانقلابين السياسي ثم ظهرت الجبهة الإسلامية بزعامة حسن عبد الله الترابي من وراءه، وكنتيجة لسياسات الحكومة السودانية الجديدة فقد تردت علاقاتها الخارجية وتمت مقاطعة السودان وإيقاف المعونات من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، وتم إدراجه ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب.
نجحت حكومة المؤتمر الوطني (كما عرفت لاحقا) باستخراجها وتصديرها للنفط الذي وفر دخلا كبيرا ومنتظما للحكومة حتى انفصال الجنوب.
في العام 1999 حيث قامت الحكومة بتجريد حسن عبد الله الترابي من جميع صلاحياته كرئيس للمجلس الوطني واتهمته بمحاولة نزعه من السلطة وتم اعتقاله، وهكذا نشأ المؤتمر الشعبي وانقسم الحزب لفريقين، اندلعت في العام 2003م أزمة دارفور حيث اُتهمت الحكومة السودانية بتسليح قبائل من أهل دارفور (الجنجويد) لاستخدامهم في قمع التمرد مما أدى لتأسيس العديد من حركات التمرد منها حركة العدل والمسااواة التي يتزعمها خليل إبراهيم الذي اغتيل في العام 2011 وحركة تحرير السودان وحركات أخرى. على خلفية الأزمة المشتعلة في دارفور أصدر مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي لويس مورينيو أوكامبو مذكرة اعتقال بحق الرئيس البشير (والتي تعتبر سابقة) متهماً إياه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنساتية.
[عدل]مشكلة الجنوب
أعلنت حكومة الإنقاذ الوطني تفعيل قانون الدفاع الشعبي الذي صدر عام 1984 ولم يتم تفعيله، وأنشأت قوات الدفاع الشعبي وقوامها من المتطوعين الذين استجابوا لإعلان الحكومة الجهاد ضد الحركات المتمردة وا فتتحت معسكرات التدريب التي تزايدت حتى غطت معظم أرجاء السودان وشارك مجندو الدفاع الشعبي في العمليات الحربية مع القوات المسلحة في عمليات حملت اسم “صيف العبور”.
وفي أغسطس 1991 وبعد سقوط نظام منغستو في إثيوبيا وانشقاق الحركة الشعبية، حاولت الحكومة الاستفادة من هذا الانشقاق فأجرت الاتصال منفردة مع لام أكول بوثيقة عرفت باسم “وثيقة فرانكفورت” والتي وقعت في يناير من عام 1992، إلا أن الحكومة السودانية أنكرتها بعد ذلك. وفي مايو 1992 وتحت رعاية الرئيس النيجيري إبراهيم بابنجيدا أجريت الجولة الأولى للمفاوضات في أبوجا، ثم الجولة الثانية في مايو من عام 1993، ولكن لم تسفر هذه المفاوضات عن شيء. وتضاعفت الجهود الدولية من خلال “منظمة الإيغاد” إلى أن تم توقيع اتفاق اطاري يسمي “بروتوكول ماشاكوس” وذلك في يوليو من عام 2005 والذي أعطى للجنوب حكم ذاتي لفترة انتقالية مدتها 6 سنوات، وحق تقرير المصير وفرصة للجنوبيين لتفكير في الانفصال، كذلك أعطى الفرصة في بناء مؤسسات الحكم الانتقالية كنوع من الضمانات.
[عدل]اتفاقية نيفاشا
تم التوقيع على إتفاقية السلام الشامل في نيفاشا بين حكومة السودان ممثلة بنائب رئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان الدكتورجون قرنق دي مبيور، والتي وضعت حداً للحرب الأهلية الثانية في جنوب السودان ومنحت إقليم جنوب السودان حكماً ذاتياً ومشاركة في الحكم المركزي ونصت على تنظيم استفتاء حول الوحدة أو الاستقلال في العام 2011. كما تم التوقيع على الدستور الانتقالي الجديد في عام 2005.
[عدل]انفصال الجنوب

استمارة استفتاء تقرير مصير جنوب السودان عام 2011 م
اجري استفتاء عام بتاريخ َ9 يناير / كانون الثاني 2011 أدلى فيها سكان جنوب السودان بأصواتهم، واقترعوا بنسبة كبيرة لصالح الانفصال.
وفي الساعة الثامنة والخمسة واربعون دقيقة من صباح يوم السبت التاسع من شهر يوليو / تموز عام 2011 أنزل علم جمهورية السودان من مدينة جوبا، عاصمة الجنوب ورفع علم الحركة الشعبية لتحرير السودان – الذي اختير ليكون علم الدولة الجديدة- إيذاناً بمولد دولة جنوب السودان، وبذلك يكون قد تم انجاز آخر خطوة من خطوات تنفيذ بنود اتفاقية السلام الشامل المبرمة بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان. وكان السودان أول من أعترف بالدولة الجديدة.
[عدل]الانتخابات السودانية العامة (2010)

أحد مراكز التسجيل للانتخابات في الخرطوم، 2009 م
آخر انتخابات تمت بموجب اتفاقية نيفاشا شارك فيها مليون ناخب و14 الف مرشح واتسمت بالتعقيد والتركيب. كانت مركبة لأنه تم انتخاب رئيس الجمهورية وأعضاء المجلس التشريعي المركزي والمجالس الإقليمية والولاة في وقت واحد. وكانت معقدة حيث تم العمل بنظام الأغلبية البسيطة (حددت بنسبة 60%) إذا كان المرشح برلمانياً والأغلبية المطلقة إذا كان ينافس في منصب رئيس الجمهورية(أي أكثر من نصف الأصوات) وإلا يتم تنظيم جولة ثانية من التصويت. كما تم العمل بنظام التمثيل النسبي في البرلمان بحيث تفوز الاحزاب بعدد من المقاعد يتناسب وعدد الاصوات التي حصلت عليها.
[عدل]بنية الدولة

[عدل]نظام الحكم
السلطة التنفيذية: شكل الحكم في السودان حسب إتفاقية السلام الشامل في عام 2005 م، يتكون من ثلاثة مستويات في السلطة:حكم مركزي رئاسي على رأسه رئيس الجمهورية الذي يمثل رأس الدولة ورئاسة الحكومة (مجلس الوزراء) في الوقت نفسه، وحكم إقليمي يمثله ولاة الولايات (وعددها 17 ولاية) والحكومات الولائية، وحكم محلي يتمثل في المحليات المختلفة بالولايات (وعددها 176 محلية).
السلطة التشريعية : وتتمثل في برلمان مركزي يسمى المجلس التشريعي ثنائي المجلسين: المجلس الوطني ومجلس الولايات. ويتكون الأول من 349 عضو في الوقت الراهن (كان يتكون من 450 عضو قبل انفصال الجنوب، منهم 323 من حزب المؤتمر الوطني وذلك قبل شطب النواب الجنوبيين وعددهم 101 عضو منهم 99 من الحركة الشعبية) ومجالس تشريعية في الولايات.
السلطة القضائية: وتتكون من المحكمة العليا في المركز وبعض الولايات ومحاكم الاستئناف ومحاكم عامة، ومحاكم ابتدائية يطلق عليها اسم المحاكم الجزئية من الدرجة الأولى والدرجة الثانية والدرجة الثالثة والمنتشرة في كافة الولايات المختلفة، ومحاكم شعبية تسمى محاكم بالمدن والأرياف تضم زعماء القبائل وتطبّق العرف.[74]
[75] [76]
مقال تفصيلي :علم السودان
[عدل]العلم
يتكون علم السودان من ثلاثة مستطيلات : أعلاها أحمر اللون، يليه مستطيل أبيض اللون وثالث لونه أسود إلى جانب مثلث أخضر.

علم السودان في شكل خارطة للسودان
تم تفسير الألوان الأربعة للعلم على النحو التالي: اللون الأحمر ويرمز لدماء شهداء الوطن، وأما اللون الأبيض فهو رمز نقاء السريرة ونبل الطباع، والسلام والوئام، واللون الأسود هو اللون الذي اشتق منه اسم بلاد السودان ويجسد الشجاعة والاعتزاز بالوطن والتراث ويرمز أيضاً للانتماء إلى القارة السمراء والأخضر يرمز إلى خصوبة الأراضي الزراعية. والعلم في مجمله يتبع خط القومية العربية. [77]
مقال تفصيلي :النشيد الوطني السوداني
[عدل]النشيد الوطني
كُتبت كلمات النشيد الوطني السوداني الحالي لتكون نشيداً لقوة دفاع السودان وهي نواة الجيش السوداني والتي تأسست في عام 1955 إبان فترة الحكم الذاتي التي سبقت إعلان الإستقلال. وقد ألف الكلمات الشاعر أحمد محمد صالح المولود في عام 1896 والمتوفي في عام 1971 م ووضع الحانه الموسيقار احمد مرجان المولود في عام 1905 م، والمتوفي في عام 1975 م، وأطلق عليه رسمياً اسم “السلام الجمهوري”.
مقال تفصيلي :شعار السودان
[عدل]الشعار
الشعار الرسمي للسودان هو صقر الجديان أو الطائر الكاتب Secretary Bird الذي يظهر وهو ناثر جناحيه إلى أعلى من جهة اليمين واليسار، وموجه رأسه نحو اليسار، بينما تظهر ريشات رأسه منفوشة إلى الخلف، ويتوسط صدره درع وطني تقليدي من الجلد، وتوجد فوق رأسه ما بين الجناحين لفافة مفتوحة مكتوب عليها شعار ” النصر لنا” باللغة العربية بينما تظهر لفافة أخرى مماثة في قاعدة الشعار مكتوباً عليها “جمهورية السودان” باللغة العربية.
[عدل]الأعياد والعطلات الرسمية
التاريخ ‘المناسبة
1 يناير / كانون الثاني رأس السنة الميلادية عيد الاستقلال
7 يناير / كانون الثاني عيد الميلاد المجيد حسب الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية
30 يونيو / حزيران ذكرى ثورة الإنقاذ
30 يوليو / تموز عيد الشهداء
25 ديسمبر/ كانون الأول عيد الميلاد المجيد حسب الكنائس الغربية
1 محرم رأس السنة الهجرية
12 ربيع الأول المولد النبوي الشريف
27 رجب الإسراء والمعراج
1 شوال عيد الفطر
10 ذو الحجة عيد الاضحى
مقال تفصيلي :القوات المسلحة السودانية

ضباط سودانيون مع ضابط أمريكي أثناء مناورات النجم الساطع، عام 1981

معركة كرري
[عدل]الجيش
تم إنشائه في العام 1925 وشاركت وحدات منه في الحرب العالمية الثانية، وله عقيدة قتالية تقوم على اساس الدفاع عن الوطن والحفاظ على سيادته ووحدته الوطنية ويقوم بمهام مدنية تتمثل في تقديم المساعدات أثناء الكوارث الطبيعية وحفظ الأمن في حالة الأوضاع الأمنية المضطربة.سن الخدمة العسكرية 18 عام.
[عدل]النشاط السياسي للجيش السوداني
لم يكن الجيش السوداني غائباً عن المسرح السياسي حيث استولى على السلطة في السودان أربع مرات بنجاح وهي فيما عدا المحاولات الفاشلة:
الأولى في 17 نوفمبر / تشرين الثاني 1958 م، بقيادة الفريق إبراهيم عبود
الثانية في 25 مايو / أيار 1969 م، بقيادة العقيد جعفر نميرى
الثالثة في 6 أبريل / آب 1985 م، عندما تم تكليف المشير عبد الرحمن سوار الذهب وزير الدفاع حينذاك برئاسة مجلس عسكري مؤقت لحكم السودان بعد الانتفاضة
الرابعة في 30 يونيو / حزيران 1989م، بقيادة العميد عمر البشير الرئيس الحالي للسودان.
[عدل]العمليات الخارجية للجيش السوداني
لعب الجيش السوداني أدواراً إقليمية ودولية، فقديما شاركت وحدات سودانية ضمن الجيش المصري في حروب محمد علي باشا خديوي مصر في سنتي 1854 م، و1856 م، في القرم إلى جانب تركيا، ثم في المكسيك سنة 1862 م، عندما طلبت كل من فرنسا وإنجلترا واسبانيا من خديوي مصر إرسال فرقة من السودانيين لحماية رعاياها ضد العصابات المكسيكية. وفي الحرب العالمية الأولى أرسلت بريطانيا فرقتين من الجنود السودانيين إلى جيبوتي بناء على طلب من فرنسا لتحل محل الجنود السنغاليين هناك. [78]
في سنة 1925 م، تم تأسيس قوة دفاع السودان نواة الجيش السوداني الحالي واشتركت في العمليات الحربية في الحرب العالمية الثانية حيث قاتلت ضد الإيطاليين في إريتريا وإثيوبيا واوقفت تقدمهم في جبهتي كسلا والقلابات، وأبلت بلاء حسناً في معركة كرن في إريتريا، كما شاركت في حملة الصحراء الغربية لدعم الفرنسيين حيث رابطت في واحتي الكفرة وجالو في الصحراء الليبية بقيادة القائد البريطاني أرشيبالد ويفل، وفي العلمين لوقف تقدم الجنرال الألماني رومل الملقب بثعلب الصحراء، كما شاركت في حرب فلسطين عام 1948 م، بحوالي 250 جندي. [79] وفي حرب أكتوبر / تشرين الأول 1973 م، ارسلت الحكومة السودانية قوة قوامها لواء مشاة إلى شبه جزيرة سيناء. وشاركت القوات المسلحة السودانية أيضا في عمليات دولية تصب في مساعي حفظ السلام والاستقرار كما في الكونغو البلجيكي عام 1960 وفي تشاد عام 1979 وفي ناميبيا في 1989 م، وفي لبنان ضمن قوات الردع العربية لحفظ السلام تحت لواء جامعة الدول العربية، وشاركت في عملية إعادة الحكومة المدنية في جمهورية جزر القمر حيث ساهمت قوات المظليين السودانية فى استعادة جزيرة انجوان و تسليمها لحكومة جزر القمر عام 2007 م. [80]
[عدل]تنظيم الجيش السوداني
ومن الناحية التنظيمية تتكون القوات المسلحة السودانية من ستة قيادات إقليمية هي:
القيادة الشرقية في القضارف
القيادة الغربية في الفاشر
القيادة الوسطى في الأبيض
القيادة الشمالية في شندى
القيادة الجنوبية وكانت في جوبا قبل انفصال الجنوب في عام 2011م،
[عدل]التدريب
تتولى جامعة كرري للتقانة العسكرية (الكلية الحربية) في منطقة وادي سيدنا -التى تقع شمال مدينة امدرمان- مهمة التدريب والتعليم للطلبة الحربيين السودانيين ولطلبة حربيين من بلدان أخرى عربية وأفريقية مثل اليمن والصومال وكينيا والإمارات العربية المتحدة وبوركينا فاسو وتشاد وإثيوبيا وإريتريا وأوغندا غيرها، وذلك لسمعتها العسكرية الجيدة حيث تخرج منها في عام 1982 م، ستون (60) ضابطاً يوغندياً كمساهمة من السودان في إعادة بناء الجيش الأوغندي بعد الإطاحة بالرئيس اليوغندي السابق الجنرال عيدي أمين دادا. [80]
الكليات والمعاهد العسكرية الأخرى المتخصصة:
الكلية البحرية
معهد التوجيه المعنوي والخدمات
معهد سلاح المهندسين
أكاديمية نميري العسكرية العليا
كلية القادة والأركان المشتركة
معهد المشاة – جبيت
المعهد العسكري للعلوم الإدارية
معهد ضباط الصف – جبيت
مركز التدريب المهني العسكري
[عدل]التصنيع الحربي
تقوم القوات المسلحة السودانية بإنتاج عدد كبير من اسلحتها بنفسها عبر هيئة التصنيع الحربي تشمل صناعات حربية خفيفة كالذخائر والمدافع الرشاشة مثل (الكرار والخواض)و صناعات ثقيلة كالمركبات المصفحة والراجمات وغيرها.
فروع القوات المسلحة السودانية عدد الأفراد تاريخ تأسيس
الجيش 109,300 1954
الاحتياطي 85,000 1954
السلاح الجوي السوداني 13,000 1958
القوات البحرية السودانية 42,000 1960
الدفاع الشعبي 17,500 1992
* المجموع 211,800 -
المصدر: المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية
وزارة الدفاع، الخرطوم[81]
أنظر أيضاً ملحق:قائمة الدول حسب العدد الإجمالي للقوات العسكرية
[78] [82]
[عدل]الشرطة الموحدة السودانية

غلاف جواز السفر السوداني البيومتري

شعار شرطة السودان
عرف السودان نظام الشرطة والأمن منذ مملكة كوش عندما كان حراس الملك يتولون مهمة الحفاظ على الأمن داخل أسوار المدن، وبسقوط آخر مملكة مسيحية على يد جيوش الفونج، تقلص دور الشرطة أمام نفوذ مشايخ القبائل حتى غزا محمد على السودان في سنة 1821 م، فأوكلوا أمر الأمن لقوتين عرفت إحداها باسم الجهادية والأخرى البشبوزق، وفي عهد المهدية حيث انقسمت إلى قوة مرافقين ومبشرين وملازمين وخيالة. [83]
[عدل]التأسيس
قام حاكم عام السودان ونجت باشا بتأسيس بوليس المديريات (المحافظات) واستعان أيضاُ بشيوخ القبائل لبسط الأمن والنظام في البوادي. وباستقلال السودان في 1956 م انضمت الشرطة السودانية إلى منظمة الإنتربول (البوليس الدولي).
[عدل]إعادة الهيكلة 1990
ابتداء من عام 1990 م، شهدت الشرطة تغييراً كبيراً في بنيتها حيث دمجت قوات وزارة الداخلية في قوة واحدة عرفت باسم الشرطة الموحدة، وتم تأسيس الشرطة الشعبية، وشرطة المنشآت الاقتصادية، وشرطة السياحة والآثار، وشرطة الطيران المدني، والشرطة الأمنية (شرطة لرقابة انضباط قوات الشرطة). وفي عام 1992 م، تم ترفيع كلية الشرطة وتغيير اسمها إلى أكاديمية الشرطة التي تم ضمها في عام 2000 م، إلى جامعة الرباط الوطني، وأصبحت قوة المطافيء مؤسسة جديدة باسم الدفاع المدني لتقديم الحماية المدنية للمواطنين في أوقات السلم والحرب. [83] ومن التطورات الأخرى إدخال العمل بالسجل المدني مشتملاً على الرقم الوطني، وكذلك تطبيق الرقابة الألكترونية للمرور وجواز السفر البيومتري.[84]
[عدل]الاقتصاد

مقال تفصيلي :اقتصاد السودان
يعتبر السودان من الأقطار الشاسعة والغنية بالموارد الطبيعية ممثلة في الأراضي الزراعية الخصبة، الثروة الحيوانية والمعدنية، الغابات والثروة السمكية والمياه الوفيرة. ويعتمد السودان اعتمادا رئيسيا على الزراعة حيث تمثل 80% من نشاط السكان إضافة للصناعة خاصة الصناعات التي تعتمد على الزراعة.
[عدل]الزراعة
مقال تفصيلي : الزراعة في السودان

مزارع النخيل التقليدية في ولاية نهر النيل
تمثل الزراعة القطاع الرئيسي للاقتصاد السوداني وسميت البلاد (سلة غذاء العالم) ومعظم الصادرات السودانية تتكون من المنتجات الزراعية مثل القطن، الصمغ العربي، الحبوب الزيتية واللحوم. بالإضافة للخضروات والفاكهة التي تصدر للدول الأفريقية والعربية. وتتوافر في السودان حوالي 84 مليون هكتار تم استغلال 18 مليون هكتار منها وتتميز بالخصوبة وقلة العوائق الطبيعية ووفرة مياه الرّي من أنهار وأودية وأمطار إلى جانب المناخ المتنوع ووجود الأيدي العاملة. وتساهم الزراعة بنحو 34% من إجمالي الناتج المحلي.
[85] ووفقاً لتقديرات منظمة الإتحادالعربي للصناعات الغذائية، يتمتع السودان بحوالي 46% من إجمالي الأراضي العربية الصالحة للزراعة البالغة مساحتها 471 مليون فدان تقريباً، مقابل 20% في الجزائر و 18% في المغرب و 10% في العراق.[86] [87]

إحدى آلات الحصاد بمشروع سكر كنانة في ولاية النيل الأبيض
[عدل]الثروة الحيوانية

رعي تقليدي في دار المناصير، ولاية نهر النيل
يشغل قطاع الثروة الحيوانية المرتبة الثانية في الاقتصاد السوداني من حيث الأهمية إذ يمتلك السودان أكثر من 130 مليون رأس من الماشية [88] وتمتلك الخرطوم وحدها أكثر من مليون رأس منها[89] بالإضافة إلى الثروة السمكية في المياه العذبة في الأنهار كالنيل والبحيرات كبحيرة النوبة والمياه المالحة كالبحر الأحمر. بالإضافة إلي الحيوانات البرية والطيور.
[عدل]الصناعة
تتركز الصناعة في السودان في الصناعات التحويلية والتي تعتمد على المنتجات الزراعية حيث تزدهر كل من صناعة النسيج والسكر والزيوت حيث تبلغ كمية إنتاج الزيوت حوالي 3 مليون طن والتي تتعامل مع زيوت بذرة القطن وعباد الشمس والفول السوداني والسمسم. بالإضافة للصناعات التحويلية الأخرى مثل صناعة (الإيثانول) في مصنع سكر كنانة. ويعتبر السودان أول دولة عربية منتجة للإيثانول، وقد بلغ إنتاجه حوالي 30 مليون لتر (عام 2011 م) غطى الطلب المحلي وتم تصدير جزء منه إلى دول الإتحاد الأوروبي والدول العربية. ويعتبر السودان ثاني أكبر منتج للإيثانول في أفريقيا بعد جنوب أفريقيا “[90] كما انتعشت في السودان عدة صناعات خفيفة وثقيلة مثل صناعة تجميع السيارات بمصنع جياد بولاية الجزيرة وصناعة الطائرات في منطقة كرري وصناعة الحديد الصلب وكثير من الصناعات الخفيفة الأخرى [91].
[عدل]النفط
مقال تفصيلي : نفط السودان

مصفاة للنفط في السودان
كان العبء الثقيل الذي يشكله استيراد المواد البترولية على ميزان المدفوعات السوداني الذي أستمر طويلاً، من الأسباب الرئيسية التي جعلت الاهتمام بتشجيع الاستثمار في مجال النفط حيث وضعت الحكومة النفط ضمن المرتكزات الأساسية في إستراتيجيتها الاقتصادية وفتحت المجال للأستثمار مع عدد من الشركات الدولية العاملة في مجال النفط.
[عدل]التعدين
مقال تفصيلي :معادن السودان
تغطي المعادن حوالي 46% من مساحة السودان وتنتشر في مناطق البحر الأحمر وشرق السودان و صحراء بيوضة بشمال السودان وجبال النوبة، وتلال الأنقسا في جنوب شرق السودان، وسهول البطانة في الوسط، و شمال كردفان وتشمل المعادن: الذهب والفضة والنحاس والزنك والحديد و الكروم و المنغنيز والجبص والرخام وغيرها. وقد إزداد نشاط التنقيب التقليدي عن الذهب في الآونة الأخيرة في مختلف المناطق.[92] [93]
[عدل]الصادرات
كانت الصادرات السودانية تعتمد اعتمادا كبيرا على الإنتاج النفطي الذي وصل إلى 500 الف برميل يومياً قبل تراجعه بنسبة تصل إلى 75% بعد انفصال الجنوب، ويسعى السودان إلى تعويض هذا المصدر الهام لخزانة الدولة بتكثيف الاستكشافات النفطية في المناطق خاصة في الوسط والجنوب الشرقي وزيادة عمليات التنقيب عن الذهب وتطوير القطاع الزراعي والحيواني من خلال إدخال التقنيات الجديدة لرفع الإنتاجية وتحسين النوعية.
وقد وحظي القطن بعناية خاصة بسبب الطلب المتزايد عليه في الأسواق العالمية، كذلك الحال بالنسبة للصمغ العربي حيث يعتبر السودان الدولة الأولى لإنتاجه في العالم، ويتم تصديره إلى البلدان الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية. ويحتل السكر مكانة هامة في قائمة الصادرات السودانية. وقد حقق السودان الاكتفاء الذاتي من السكر ويقوم حاليا بتصدير الفائض منه، فضلاً عن هذه المنتجات يصدر السودان الحبوب الزيتية، بذرة القطن، الخضر، الفاكهة، الماشية واللحوم.
بلغ حجم اجمالي عائدات الصادرات في عام 2010 م، حوالي 10,29 مليار دولار أمريكي. وتعتبر الصين حسب تقديرات 2010، من أكبر المستوردين للسلع السودانية المصدرة (بنسبة مئوية قدرها 68,3%) تليها اليابان (12,6%)، فالهند (5,8%).[94]
[عدل]الواردات
بلغ حجم الواردات السودانية في عام 2010 حوالي 9,176 مليار دولار أمريكي، وتتكون السلع المستوردة من المواد الغذائية والسلع المصنعة والمعدات والأجهزة النفطية والأدوية والمواد الكيميائية والملبوسات والقمح.وتأتي الصين في مقدمة الشركاء التجاريين في قطاع الواردات (بنسة 22% حسب تقديرات 2010) ومصر(7.3%) والمملكة العربية السعودية (6.5%) والهند (5.8%) ودولة الإمارات العربية المتحدة (5%) وكوريا (3,2%) واستراليا(2,7%).[94]
[عدل]الكهرباء
أما بالنسبة للكهرباء فإن إنتاج السودان وصل في عام 2010 م، إلى حوالي 4,314 كيلو وات في الساعة، بينما بلغ استهلاك الكهرباء حوالي 3,438 كيلو وات في الساعة.[94][94]
[عدل]الجغرافيا

[عدل]الموقع الجغرافي
من الناحية الجغرافية يقع السودان في شمال شرق أفريقيا ويحتل مساحة قدرها 1,865,813 كيلو متر مربع وهو بذلك ثالث أكبر بلد في أفريقيا بعد الجزائر والكونفو الديموقراطية، والثالث في العالم العربي بعد الجزائر والمملكة العربية السعودية، والسادس عشر على نطاق العالم (كان الأكبر مساحة في العالم العربي وأفريقيا قبل انفصال الجنوب في عام 2011، العاشر عالمياً، بمساحة قدرها 2 مليون كيلو متر مربع تقريبا).

البحر الأحمر • السعودية
(عرض المسطح المائي الفاصل 240 كم)

مصر ليبيا
إرتيريا شمال تشاد
شرق السودان غرب
جنوب
إثيوبيا جنوب السودان جمهورية أفريقيا الوسطى
[عدل]التضاريس

جبل الداير ،الغرب الأوسط
أراضي السودان بشكل عام عبارة عن سهل رسوبي منبسط ينحدر قليلاً من الشرق والغرب نحو الوسطوينحدر السهل بأكمله من الجنوب نحو الشمال، تتخلله مرتفعات تغطي أقل من نسبة 5% من مساحته الإجمالية.[95] وتتنوع تضاريس أرضه:
سهول غرينية في الوسط كسهول الجزيرة
صحاري مثل صحراء بيوضة وصحراء النوبة وصحراء العتمور
شبه صحاري في الشمال
السافانا الرطبة (الغنية بالحشائش) والجافة في الوسط والجنوب الأوسط والجنوب الشرقي،
سلسلة تلال التوائية في الشرق والشمال الشرقي مثل تلال البحر الأحمر، وجبال النوبة في كردفان وجبال الإنقسنا في ولاية النيل الأزرق
تلال منعزلة في مناطق متفرقة في الوسط مثل تلال القضارف في الشرق وجبل الداير في الغرب،
جبال بركانية منعزلة في أقصى الغرب والشرق مثل جبل مرة في دارفور وجبال التاكا وجبل توتيل في ولاية كسلا وجبل الميدوب في الركن الشمالي الغربي، بالإضافة إلى شريط ساحلي على البحر الأحمر.

[عدل]جيولوجية السودان

تم إعداد أول خريطة جيولوجية للسودان مع توصيف كامل لطبقات الصخور في عام 1911 من قبل عالم بريطاني هو مستر دون Dunn ، وجرت بعد ذلك عدة محاولات ودراسات من مصلحة المساحة الجيولوجيا السودانية بغرض تحديث خريطة دامن وعمل ملخص للتتابع الطبقي في السودان. وفي عام 2004 م تم عمل خارطة جيولوجية محدثة للسودان بالتعاون مع خبراء ألمان. وتم التعرف على اقدم الصخور في السودان التي ترجع إلى عصر ما قبل الكامبري.[96] [97]
تنتشر بالسودان صخور ما قبل الكامبري (Pre- Cambrian) الصلبة والتي تتكون من أحجار الجرانيت والنيس وتتواجد بشكل خاص في مناطق الجنوب الغربي والوسط والشمال الشرقي من السودان وتشكل حوالي٥٠% من الصخور السطحية التي حدثت نتيجة نشاط بركاني وتكّون صخور نارية وترسيبات معدنية مصاحبة للنشاط التكتوني الحراري منذ حوالي ٥٠٠ مليون سنة وهي فترة المنظومة الإفريقية [98]
ويسود مناطق شمال غرب السودان تتابع رسوبي قاري continental clastic يطلق عليه اسم الحجر الرملي النوبي ويرجع إلي العصر الطباشيري وله امتدادات في مصر و ليبيا و تشاد مكوّناً أكبر مخزن للمياه الجوفية في القارة الإفريقية.
وفي الجنوب الشرقي للسودان تنتشر رسوبيات العصرين الثالث Tertiary والرابع Quaternary المحتوية على معظمم المكونات النفطية في السودان وتعرف بترسيبات أم روابة (المتكونة من الرمال والطمي) وترسيبات القوز ( المتكونة من الرمال).
وتوجد في وسط السودان كتلة ضخمة من صخور فترة ما قبل الكامبري تفصل بين رسوبيات الشمال المشبعة بالمياه الجوفية عن الرسوبيات الجنوبية المحتوية على النفط. [99] وفي التخوم الجنوبية للسودان وعلي الحدود مع اثيوبيا توجد صخور بركانية بازلتية تكونت في العصر الثالث. [100]
[عدل]الأنهار ومصادر المياه
تشق أراضي السودان أنهار ووديان وخيران وروافد مائية عديدة، موسمية ودائمة، أشهرها نهر النيل الذي يشكل أهم ظاهرة جيمورفولوجية في السودان. وتتنوع مصادر المياه في السودان بتنوع تضاريسه ومناخاته، وتتكون الموارد المائية في السودان من مياه الأنهار ومياه الأمطار والمياه السطحية والمياه الجوفية.
[عدل]نهر النيل
إذ يمتد إلى حوالي 1700 كيلومتر من الجنوب إلى الشمال كما يغطي حوض النيل وروافده في السودان حوالي 2.5 مليون هكتار.[95][101]
وتشمل روافد النيل:

صحاري السودان، شرق السودان
النيل الأبيض
النيل الأزرق
عطبرة
ستيت
الدندر
بحر سلام
الرهد
تقع على النيل شمال الخرطوم شلالات النيل الستة التي تبدأ بالشلال الثاني في حلفا(الشلال الأول في أسوان بمصر) وتنتهي بشلال السبلوقة شمال الخرطوم. وعليه وبحيرات(صناعية) مثل بحيرة النوبة في أقصى شمال السودان وغيرها من البحيرات الصناعية خلف السدود والخزانات.
تقدر حصة السودان من مياه النيل بـ 18.5 مليار متر مكعب في العام يستغل السودان منها حاليا حوالي 12.2 مليار متر مكعب في العام بينما تبلغ الكمية الإجمالية لنهر النيل ورافديه الرئيسين، النيل الأزرق والنيل الأبيض وأنهار عطبرة والرهد والدندر حوالي 50 مليار متر مكعب.
[عدل]الأنهر الموسمية
بالسودان عدد من الأنهر والأودية الموسمية مثل:
نهر القاش
خور طوكر
خور أبو حبل
خور بركة
نهر بحر العرب
وأخرى جافة كوادي هور ووادي الملك ووادي المقدم، إلى جانب عدد من البحيرات مثل بحيرة أبيض والبرك والمستنقعات والخيران الموسمية الصغيرةالتي تفيض بالمياه أثناء الموسم المطير في الصيف.
تتجمع في هذه المجاري الموسمية وفي أودية السهول الوسطى وعددها حوالي 40 وادي وكميتها السنوية من المياه حوالي 6.7 مليار متر مكعب، والمياه المتجمعة في الحفائر (مستنقعات صناعية) وعددها 840 حفير تحتوي على 26 مليون متر مكعب من المياه.
[عدل]المياه الجوفية
تنتشر المياه الجوفية في أكثر من 50% من مساحة السودان. ويقدر مخزونها بنحو 15,200 مليار متر مكعب، يأتي حوالي 28% منها من حوض النوبة و20% من حوض أم روابة في ولاية شمال كردفان. وما يستغل من هذه المياه يبلغ حوالي 1.3 مليار متر مكعب فقط.[85] وهناك أيضاً حوض البقارة في ولاية جنوب دارفور.
[عدل]المناخ

خريطة فضائية (من القمر الصناعي) للسودان
يقع السودان في المنطقة المدارية وتتنوع فيه الأقاليم المناخية على النحو التالي:
المناخ الصحراوي الحار في شمال السودان.
مناخ البحر الأبيض المتوسط على ساحل البحر الأحمر ومنطقة جبل مرة في دارفور،
المناخ شبه الصحراوي في شمال أواسط السودان،
مناخ السافانا الفقيرة في جنوب أواسط وغرب السودان
مناخ السافانا الغنية في التخوم الجنوبية للسودان.[101]
ويتسم المناخ المداري بارتفاع درجة الحرارة في معظم أيام السنة، خاصة في الصيف ويتدرج من مناخ جاف جداً في أقصى الشمال، إلى حار ماطر في الصيف ومعتدل في الشتاء في مناطق السافانا في الوسط وشبه رطب في أقصى جنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق، وحار جاف صيفاً، ممطر بارد شتاء على ساحل البحر الأحمر ومنطقة جبل مرة.
وتتراوح معدلات الأمطار السنوية ما يقارب الصفر في أقصى الشمال، حيث تتساقط الأمطار في تلك المناطق مرة كل خمس أو ست سنوات، إلى 500 مليمتر إلى 1000 مليمتر في مناطق الوسط والجنوب الغربي.[7]

طائر يطير فوق مياه النيل الأبيض

سهل البطانة في الصيف، وسط السودان
[عدل]الغطاء النباتي
يشمل ذلك الغابات والمراعي وتبلغ المساحة الإجمالية للغابات والمراعي في السودان نحو 121.8 مليون هكتار، منها حوالي 71 مليون هكتار للغابات، أي ما يعادل 28% من مساحة السودان الكلية. [85]
[عدل]السكان

مقال تفصيلي :سودانيون

التطور الديمغرافي في السودان

الهرم السكاني في السودان
السودانيون هم مجموعات من القبائل العربية والأفريقية والنوبية والبجا مع وجود أقليات تركية ومصرية وليبية وغجرية (حلب)وأثيوبية وأريتيرية وهندية وتمثل 600 عرقية وقبيلة مختلفة[102][103][104].

السودان، الكثافة السكانية (شخص لكل كيلومتر مربع).
الأديان في السودان [105]
قائمة الأديان النسبة المئوية
مسلمون سنة

96%
المسيحيون

4%

احتفال نوبي

أهالي الشمال

بدو في السودان

البجة في الشرق

الرشايدة
[عدل]التعداد السكاني بعد الانفصال
عدد السكان: 33.419.625 نسمة
عدد السكان مقارنة بدول العالم: الترتيب 35 عالمياً، 3 عربياً، 9 أفريقياً.
الزيادة في عدد السكان بين إحصاء عامي (1993 -2008م): 52%
تنوع الاعمار:
* الفئة العمرية (0-14): 43.2%
* الفئة العمرية (15-65): 53.4%
* الفئة العمرية (+65): 3.4%
متوسط العمر الكلي: 59 سنة
* • رجال: 58 سنة
* • نساء : 61 سنة
معدل نمو السكان: 2.8%
الكثافة السكانية في كلم2:
* (2-3) في المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية.
* (218 -230) في مناطق (العمل/ السافنا الغنية).
متوسط حجم الأسرة: 5 – 6 أشخاص
معدل الوفيات (لكل 1000): 16.7
* • رجال: 17.21
* • نساء: 16.3
معدل الهجرة: 0.29 / 1000
التحضّر• معدل التحضّر: 32.9%
• سكان الحضر: 49%
• خدمات الصرف الصحي المحسن في الحضر: 55%
معدل وفيات الأمهات لكل مائة الف حالة ولادة:215 حالة وفاة
معدل وفيات الأطفال أقل من 5 سنوات لكل مائة ألف ولادة حية: 105 حالة وفاة
معدل وفيات الرضع لكل مائة ألف ولادة حية: 71 حالة وفاة
معدل الخصوبة: 3.9%
معدل انتشار الأيدز: 0.67%
[بحاجة لمصدر]
[عدل]اللغات الأساسية
اللغة الرسمية والرئيسية هي اللغة العربية بالإضافة إلى بعض اللغات المحلية التي تصل إلى أكثر من 300 لغة منها لغات البجا في شرق السودان وتشمل اللغة التجرية والبداويت وهذه تشمل (البني عامر والهدندوة والحلنقة والبشاريين والأمرار). واللغات النوبية في شمال السودان من مدينة دنقلا وحتى مدينة اسوان في جنوب مصر وتشمل ( الدنقلاوية والحلفاوية ). ولغات غرب السودان ومنها الجور والفلاتة، والهاوسا والزغاوة والفور والداجو والمساليت. وتتفرع اللغة العربية إلى لهجات عدة منها لهجة الجعليين والبقارة والشكرية وغيرهم.
[عدل]الأديان

المسجد العتيق في وسط الخرطوم

سيدة سودانية
الإسلام ويدين به 96% من السكان في ولايات السودان المختلفة، وأغلبهم يتبع مذاهب السنة وبشكل خاص المذهب المالكي. كما يشتهر السودان بوجود العديد من الطرق الصوفية مثل القادرية والسمانية والبرهانية والتيجانية والطريقة الختمية بالإضافة إلى الطرق السودانية الصرفة مثل الأنصار، وصلت الفتوحات الإسلامية السودان عن طريق مصر إلى الشمال وعبر البحر الأحمر إلى الشرق ومن المغرب وشمال أفريقيا نحو الغرب، إلا أن هذه الفتوحات عجزت عن التوسع في جنوب السودان لوعورة الطرق وصعوبة الوصول إليه.
المسيحية ويدين بها حوالي 4% من السكان وتتوزع على أقليات صغيرة من أتباع الكنيسة الأرثوذكسية القبطية والإثيوبية والأرمنية وبعض الكاثوليك والبروتستانت واتباع الكنيسة الإنجيلية. ويتمركز المسيحيون في مدن مثل الخرطوم والقضارف والأبيض.
[عدل]المطبخ السوداني

تقدم معظم الاكلات السودانية مع رغيف الخبز في المدن أو مايقابله في الأرياف من كِسرة أو قُرّاصة أو عصيدة:
الكِسرة: وهي شرائح كبيرة ورقيقة تصنع من عجين الذرة المخمرة في سائر السودان أو من القمح في الولايات الشمالية.
القُراصة: وهي أقراص أكثر سمكاً من الكِسرة وأصغر حجماً، أشبه بالبان كيك الأمريكي من حيث الشكل، وتصنع من دقيق القمح وهي طعام أهل الشمال، ولكنها تأكل أيضاً في سائر أنحاء السودان.
العصيدة: وتصنع من دقيق الذرة أو الدخن أو القمح، وهي طعام أهل الغرب، ولكنها تستخدم بكثرة في مختلف مناطق السودان خاصة في إفطار رمضان ومناسبات أخرى كحفلات الزفاف.
[عدل]الأطباق المشهورة
الفول المصري ويسود وجبتي الافطار والعشاء في المدن.
المُلاح ويصنع من الخضروات مثل البامية والملوخية والرِجْلَة والبطاطس والقرع واللحوم بمختلف أنواعها خاصة لحم الضأن أو من البقوليات كالبازلاء والفصوليا والعدس.
ويتم إعداد طبق المُلاح بطريقتين إحداهما تُعرف بالملاح الـمَفْرُوك وهو الذي تفرك فيه الخضروات بالمفراكة مع مكونات أخرى مثل البصل والزيت والتوابل، حتى تكون لزجة الملمس وتسمى في هذه الحالة لايُوقْ. من أشهر هذه الأطباق ملاح الوَيكَة الذي يُصنع من خضار البامية المجففة وهو وجبة واسعة الانتشار في السودان. ويمكن أن يضاف إليها اللبن الرائب فيصبح الطبق مُلاح روب، وإذاأضيفت إليه صلصة الطماطم يسمى مُلاح نَعِيممِيّه.وهناك مُلاح التَقَلِيّه وهو يصنع من اللحم المجفف الذي يُعرَف بـالشَرْمُوطْ أو القديد المضافة إليه صلصة الطماطم.أما أشهر أطباق المُلاح الطبيخ فهي مُلاح البطاطس أو الرجلة أو القرع أو البامية.
اللحوم المشوية خاصة لحوم الضأن والبقر ولحم الجمال، وهذا الأخير لا يؤكل الا على نطاق ضيق في المناطق التي تربى فيها الإبل مثل منطقة البطانة وشرق السودان.
الكَمُونِيّة أو الجَقاجِق ويصنع بطهي أمعاء وأحشاء الضأن والبقر بالإضافة إلى الرئة وتسمى باللهجة السودانية الفَشْفَاشْ.
أم فِتْفِتْ وهي الكرش وتؤكل نيئة بعد تنظيفها وإضافة قطع من الكبد إليها ورشّها بالليمون والفلفل الحار.
خلافاً لذلك توجد هناك أنواع كثيرة من الأطباق. فالمطبخ السوداني غني بالمأكولات من فطائر ومشويات وحلويات ومشروبات، وذلك لتنوع الثقافات المحلية والتداخل مع الثقافات المجاورة كالمصرية والإثيوبية، وهو بشكل عام متأثر بمطبخ البحر الأبيض المتوسط وشرق أفريقيا.

“الجَبَنَة”، مشروب القهوة السوداني
[عدل]المنبهات والمكيفات
القهوة من المشروبات واسعة الانتشار في السودان وتسمى الجَبَنَهْ وتشتهر في شرق السودان حيث تعتبر جزء مهم من حياة السكان هناك، وفي المدن والمناطق الحضرية حيث تشرب القهوة في المقاهي ولدى بائعات الشاي.
ينتشر بشكل كبير في مختلف مناطق السودان خاصة في غرب السودان بين قبائل البقارة وفي المدن. وتوجد اندية خاصة لشرب الشاي وسط قبائل البقارة تعرف بأندية البرامكة تيمناً (بـالبرامكة في عهد الخلافة العباسية)، حيث يتم تناول الشاي مع القاء القصائد والأشعار التي تتغني بشربه وتمجيده وهجاء من لا يحب شربه ويُعرف بالكَمْكَلِي. وقد يضاف الحليب إلى الشاي خاصة عند تناوله صباحاً.
السعوط أو التمباكوهو تبغ معالج محلياً ويتعاطى في الفم بوضعه تحت بطانة الشفة السفلى أو اللسان لفترة قبل بصقه.
السجائر البرنجي من أكثر منتجات صناعة التبغ السودانية رواجاً.
الشيشة وقد انتشرت في الآونة الأخيرة خاصة في المدن والمناطق الحضرية.
[عدل]المشروبات
وهناك مشروبات سودانية خالصة تقدم في مناسبات معينة أبرزها مشروب الحلو- مر الذي يصنع من رقائق تصنع من عجين دقيق الذرة والتوابل والتمور الذي يتم طهيه وتجفيفه وإضافة الماءإليه ثم تصفيته ليصبح مشروباً سائغ المذاق مثل التمر هندي، إضافة إلى مشروب الأبْرِيهالذي يصنع من رقائق رفيعة جداً من الدقيق المحلي المخلوط بتوابل معينة للنكهة، ويتم تناوله في الإفطار خلال شهر رمضان. ومن المشروبات المنعشة في السودان عصير الليمون والذي تقدمه العائلة عادة لزوارها وضيوفها ومشروب الكركديه الذي يقدم بارداً أو ساخناً وعصائر الفواكهة المختلفة مثل المانجو والجوافة والجريب فروت والبرتقال وغيرها.
وتشرب المَرِيسَة (وهي من المشروبات الكحولية المحلية المصنوعة بتخمير الذرة) في منطقة جبال النوبة، إضافة إلى مشروب العَرَقِي المصنوع من تقطير التمر أو الفواكه الأخرى كالموز أو الحبوب.
يحظر قانون العقوبات السوداني صناعة وتعاطي الخمور والمواد المسكرة والمخدرة على مختلف أنواعها أو الإتجار فيها أو توزيعها أو نقلها.
[عدل]النقل والمواصلات

[عدل]النقل البري
[عدل]السكة حديد

قاطرات في محطة كوستي، ولاية النيل الأبيض

السودان من أوائل البلدان التي استخدمت السكة حديد
بدأ إنشاء السكك الحديدية عام 1875 م من مدينة وادي حلفا إلى الخرطوم على يدالقوات البريطانية المصرية الغازية لنقل الجنود والعتاد في طريقهم نحو الخرطوم للقضاء على الدولة المهدية، ثم توالى بعد ذلك خلال الحقبة الاستعمارية وفترة ما بعد الاستقلال مدّ خطوط السكك الحديدية إلى مختلف أنحاء شمال السودان وحتى مدن نيالا في جنوب دار فور والروصيرص بجنوب النيل الأزرق ومدينة واو، في منطقة بحر الغزال بجنوب السودان، بلغ طول الخطوط الحديدية 4578 كيلومتر ولم يزداد الطول منذ نهاية حكم الفريق عبود في الستينات.
وتمتلك هيئة سكك حديد السودان حاليًا 130 قاطرة سفرية، وعدد 54 قاطرة مناورة، وحوالي 4187 عربة نقل للبضائع، 910 خزان نقل زيوت، 167 عربة ركاب[106]. وتتمتع هيئة سكك حديد السودان بعضوية الاتحاد العالمي للسكك الحديدية (UIC) كما أنها من الأعضاء المؤسسين لاتحاد سكك حديد أفريقيا (UAR). ولها علاقات جيدة مع كثير من مؤسسات السكك الحديدية العالمية، وتربطها بروتوكولات تعاون مع الكثير منها[107].
[عدل]الجسور والطرق القومية
توجد في السودان شبكة من الجسور والطرق القومية للسيارات، وتبرز أهميتها في مواسم الأمطار حيث تتحول التربة في معظم مناطق السودان خاصة حزام السافانا في الوسط إلى أوحال لزجة يتعذر معها التنقل في بين الحضر والبوادي لولا هذه الطرق المعبّدة، وكذلك الحال في المناطق الصحراوية حيث تعوق الرمال والصخور الحركة خارج الطرق المعبدة.
[عدل]الجسور
وتشمل الجسور والتي يطلق عليها في السودان اسم كباري (المفرد كبري) في العاصمة المثلثة الخرطوم والخرطوم بحري وأم درمان كلاً من كباري النيل الأبيض القديم، والنيل الأبيض الجديد(الإنقاذ)، والنيل الأزرق القديم، والمك نمر، وشمبات، والحلفايا، والجريف المنشية، وتوتي. وأما جسور الولايات فتشمل: كباري المشير البشير شندي-المتمة، وكوستى الجديد، وعطبرة-الدامر، وعطبرة الجديد، وأم الطيور- العكد، ودنقلا-السليم، والدبة، وأرقو، ومروي، ورفاعة، وحنتوب.كبرى الدويم .
[عدل]الطرق القومية
أهم الطرق السريعة: طريق شريان الشمال الرابط بين أمدرمان ودنقلا وطريق أم الطيور(الدامر) مروي وطريق الإنقاذ الرابط بين الخرطوم ودارفور وطريق التحدي الخرطوم بورتسودان وطريق الخرطوم مدني سنار كسلا وطريق الخرطوم كوستي الأبيض.
أما الطرق الدولية فتربط بين السودان ومصر وإريتريا واثيوبيا.
[عدل]النقل الجوي

طائرة سودانير، الخطوط الجوية السودانية ،الناقل الوطني للسودان

طائرة فوكر تابعة للطيران السويسري في مطار كسلا، 1935
تم إنشاء شركة الخطوط الجوية السودانية في عام1947 حيث يمثل النقل الجوى عنصرًا هاما من عناصر التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبرامج تنمية السياحة والصادرات والاستثمارات والتنمية العمرانية وربط المناطق الداخلية ببعضها، وكذلك ربط السودان بالعالم الخارجي. ويمتلك السودان 121 مطار منها 7 مطارات دولية أبرزها مطار الخرطوم الدولي. حسب سجلات عام 2009 م، مما يجعلها الدولة 49 بعدد مطاراتها.[108][109] أنظر ملحق:قائمة مطارات السودان
[عدل]النقل البحري

رافعة بأحد أقسام ميناء بورتسودان، ولاية البحر الأحمر
هو مصدر نقل مهم للسودان، ويربط السودان بالبلدان المجاورة ويوصل الصادرات السودانية إلى جميع أنحاء العالم. وهناك حوالي 7 موانئ بحرية في السودان:
ميناء بورتسودان ويختص بمناولة البضائع العامة والزيوت والمولاس وصادرات المواشى والسلع المصبوبة مثل: المحاصيل والأسمنت والقمح والسماد.
الميناء الجنوبي ويختص بمناولة الحاويات والغلال.
الميناء الأخضر لبضائع الصب الجاف والبضائع العامة.
ميناء الخير وهو خاص بمناولة المشتقات البترولية.
ميناء الأمير عثمان دقنة مخصص لحركة بواخر الركاب والأمتعة الشخصية. وميناء العربات وبواخر المواشي والبضائع العامة.
ميناء أوسيف لتصدير خام الحديد والمعادن.
[عدل]النقل النهري

عبارة نيلية
وهو من أهم وسائل النقل نظراً لوجود العديد من الأنهار صالحة للملاحة في السودان. وتعد مجاري الأنهار خاصة نهر النيل، من أهم وسائل السياحة النهرية، ويربط السودان بكل من مصر عن طريق مدينة وادي حلفا، ودولة جنوب السودان عن طريق مدينة كوستي.
[عدل]السياحة

فندق برج الفاتح، بالخرطوم
مقال تفصيلي :السياحة في السودان
يزخر السودان بالكثير من المقومات السياحية وعلى مختلف أنواعها وذلك لتنوع بيئاته الجغرافية والتاريخية والثقافية. ففي الشمال توجد آثار الممالك النوبية القديمة التي تعتبر مهد حضارة بشرية حيث الإهرامات والمعابد الفرعونية، وفي الشرق حيث تتلاطم امواج مياه البحر الأحمر بالبر السوداني توجد الجزر المرجانية الفريدة التي تشكل موطناً للأسماك الملونة وجنة لهواة الغطس في مياه البحار، وفي الغرب تمتد الصحارى الرملية بلا نهاية، وتسمق القمم البركانية في جو شبيه بأجواء البحر الأبيض المتوسط، وفي الجنوب والجنوب الشرقي ترتع قطعان الغزلان والفيلة والأسود وسط اسراب الطيور. فضلاً عن ذلك توجد السياحة الثقافية المتمثلة في فعاليات القبائل والأثنيات المتعددة وما تقدمه من نماذج موسيقية وأزياء تقليدية.
[عدل]الآثار السياحية التاريخية
تنتشر في السودان الآثار التاريخية التي تعكس الحضارات المختلفة التي مرت على البلاد بدءأمن آثار النوبة في الشمال وآثار سلطنة الفور في الغرب والفونج في الوسط ثم الآثار الاستعمارية والمهدية في سائر أنحاء السودان.
[عدل]الأهرام وآثار النوبة

أهرام مروي

الكشك الروماني في النقعة
في السودان حوالي 220 هرماً وهو عدد أكبر من الأهرام المصرية. وتوجد بالولاية الشمالية وتبعد عن الخرطوم 500 كيلومتر، وهي من أقدم الاهرامات في وادى النيل هي التي أقامها الحكام الكوشيون. وإلى جانب الإهرامات توجد عدة معابد قديمة منها معبد الأسد أبادماك ومعبد آمون والكشك الروماني وكلها تقع في مدينة النقعة إضافة إلى منطقة المصورات الصفراء وبها بعض الأثار النوبية القديمة.
مقال تفصيلي :مملكة كوش
مقال تفصيلي : أهرامات مروي
[عدل]آثار سواكن

بوابة كتشنر في سواكن
مدينة تاريخية قديمة في شرق السودان على ساحل البحر الأحمر بنيت علي جزيرة مرجانية ويحيط بها سور له خمس بوابات. تتميز مبانيها القديمة بالزخارف والنقوش الجميلة. وتوجد علي بعد ميلين منها ثمانية أبراج أثرية للمراقبة. زارها الكثير من الرحالة العرب مثل ابن بطوطة والأوروبيين كصامويل بيكر كما زارها عدد من القادة والزعماء منهم خديوي مصر عباس حلمي الثاني، واللورد ألينبي.
مقال تفصيلي :سواكن (مدينة)
[عدل]المناطق السياحية الطبيعية
[عدل]شواطئ البحر الأحمر
التي تمتاز بنقاء المياه وخلوها من التلوث البحري [110][111] وشفافيتها وتستقطب حاليا جزءا كبيرًا من السواح خاصة محبى البحر ورياضة الغطس تحت الماء والرياضات المائية الأخرى، وتزخر بالشعب المرجانية كما توجد به جزيرة سنقنيب وهي الجزيرة الوحيدة بالبحر الأحمر التي تكتمل فيها دائرة الشعاب المرجانية الحلقية “الأتول” [112] [113]،والحافلة بالأحياء المائية.
مقال تفصيلي : جبل مرة
[عدل]جبل مرة

بحيرة بركانية فوق فوهة جبل مرة
يعتبر جبل مرة منطقة جذب سياحي في إقليم دارفور، ويتميز بتنوع نباتاته، والحياة البرية فيه، إضافة إلى وجود فوهة بركانية فوق قمته بها بحيرتان. ومحمية تعتبر واحدة من أكبر تجمعات تكاثر الطيور المستوطنة بالسودان والطيور المهاجرة إليه، خاصة الإوز والبط والحبارى واللقالق. وتتوفر فيه مياه كبريتية ومناطق تصلح لهواة التصوير وهواة المغامرات والطبيعة الوعرة. [114].
[عدل]شلال السبلوقة
يعتبر شلال السبلوقة الواقع في ولاية نهر النيل مقصدًا للسياح العرب والأجانب وذلك لطبيعة المنطقة الجبلية ويبعد حوالي 80 كيلو متر من العاصمة الخرطوم.
مقال تفصيلي : حظيرة الدندر

الزرزور من الطيور المستوطنة في السودان
[عدل]الحظائر والمحميات الطبيعية
توجد في السودان عدة محميات طبيعية تتنوع فيها الحياة البرية والنباتية والمناخات وتشكل مقصداً للباحثين والسياح والمهتمين بالحياة البرية حيث تستوطن فيها أنواع كثيرة من الحيوانات البرية والطيور والحشرات إلى جانب الأنواع المختلفة من النباتات بما فيها الأشجار والشجيرات والأعشاب.ومن أبرز المحميات : حظيرة الدندر في جنوب شرق السودان ومحمية الردوم في جنوب غرب دارفور وغابة امبارونة في ولاية الجزيرة وغابة السنط في ولاية الخرطوم. [85]

الغزال من الحيوانات المستوطنة في السودان
وتضم حظيرة الدندر مجموعة كبيرة من الحيوانات البرية والطيور. وقد تم إعلانها محمية قومية في مطلع عام 1935، وتقدر مساحتها بـ 3500 ميل مربع. وتبعد المحمية عن الخرطوم(العاصمة) مسافة 300 ميل، ويمكن للزائر الوصول إليها برًا. وتستغرق الرحلة بالسيارات ثمان ساعات حتى محطة القويسى، ومن ثم مواصلة الرحلة إلى المحمية لفترة لا تزيد عن الأربع ساعات[115].
تعتبر الفترة من يناير / كانون الثاني وحتى أبريل / آب من أفضل أوقات زيارة المحمية ذات الموقع الفريد، حيث تغطيها السهول الغنية بالحشائش والنباتات والأدغال، إلى جانب بركة وبحيرة العديدة وملتقيات نهر، مما يخلق فيها مناخًا مناسبًا لتكاثر الحيوانات، وإتاحة الفرصة للسياح لاكتشاف ثراءالطبيعة البكر وجمالها.
ومن أهم الحيوانات التي توجد بالمحمية: الجاموس الأفريقي، وحيد القرن ،الأفيال، ظبي القصب البشمات ظبي الماء، (الكتمبور)، التماسيح، الزراف، التيتل النلت، الأسود، الضباع، الحلوف، أبو شوك (القنفذ)، القط أبو ريشات، النسانيس والغزلان وغيرها من الحيوانات الصغيرة.
وتوجد في السودان حيوانات أخرى منها النمور الأفريقية وفرس النهر والوعل النوبي والثعالب وحمار الوحش.
[عدل]المقرن
المقرن هو المنطقة التي يلتقى فيها النيل الأزرق بالنيل الأبيض في الخرطوم في مشهد طبيعي رائع، حيث يلاحظ المرء كيف تسير مياه النيل الأزرق الطينية الداكنة إلى جانب مياه النيل الأبيض الصافية، ثم يختلطان مع بعضهما ويصحبان نهراً واحداً بمياه خفيفة الزرقة.
[عدل]المتاحف
توجد في السودان عدة متاحف متنوعة يتركز معظمها في العاصمة المثلثة وأهمها هي:

ملوك النوبة في مملكة كوش
متحف السودان القومي: وهو أكبر المتاحف في السودان ويقع في الخرطوم بشارع النيل وقد تم افتتاح مبناه الحالي في عام 1971، ويحتوي على مقتنيات أثرية من مختلف أنحاء السودان، يمتد تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ، وحتى فترة الممالك النوبية والفونج كالمنحوتات والآنية، وأدوات الزينة والصور الحائطية والأسلحة.إضافة إلى العديد من أعمدة المعابد والمدافن والنصب التذكارية، والتماثيل [116].
متحف التاريخ الطبيعي: ويقع على شارع الجامعة في الخرطوم وهو واحد من أقدم المتاحف السودانية حيث تم افتتاحه في عام 1929، يحتوى على العديد من الحيوانات النادرة المحنطة والحية من زواحف وطيور ومواشي وحشرات وله أهداف علمية وسياحية[116].
متحف بيت الخليفة: ويقع في مدينة أم درمان وهو من المتاحف المهمة في السودان وأقدمها، وكان في السابق مقرا لسكن الخليفة عبد الله التعايشي، وقد شيّد المبنى في عام 1887 م، وتحول إلى متحف في عام 1928 م، حيث يعرض العديد من مقتنيات الثورة المهدية من نماذج لأسلحة وأثاث وأزياء ومركبات وغيرها.
المتحف الحربي: يقع هذا المتحف داخل مبانى قيادة القوات المسلحة السودانية في الخرطوم وهو مفتوح للجمهور، وتعرض فيه عدة أنواع من الأسلحة والمقتنيات العسكرية وصور القادة العسكريين ومذكرات قدامى المحاربين خلال الفترات التاريخية المختلفة التي مر بها السودان.
متحف القصر: يقع ضمن مباني القصر الجمهوري في الخرطوم على شارع الجامعة في مبنى كان في الأصل كنيسة مشيدة على الطراز المعماري البيزنطي. وبضم المتحف لوحات زيتية وصور فوتغرافية لحكام ورؤساء السودان في حقبة ماقبل الاستقلال وما بعده، وأوسمة وأنواط وقطع أثاث وأواني وآلات موسيقية وهدايا تلقاها الرؤساءوالحكام. وللمتحف جناحاً للسيارات الرئاسية القديمة منذ الحكم الثنائي.
متحف شيكان بمدينة الأبيض ويحتوي على مقتنبات تعود في تاريخها إلى فترة الدولة المهدية
متحف السلطان علي دينار في الفاشر
متحف حضارة كرمة الذي تم افتتاحه في عام 2008 ليضم الآثار التي تم اكتشافها في منطقة كرمة
متحف محمد نور هداب: ويقع في جنوب غرب سواكن وهو متحف خاص تعرض فيه مقتنيات مؤسسه من أدوات وأسلحة وملابس مرتبطة بتاريخ المنطقة.
[عدل]الآداب والفنون

[عدل]الموسيقى
مقال تفصيلي : موسيقى سودانية

الفنان عبد الكريم الكابلي، غنى قصيدة أبو فراس الحمداني، أراك عصي الدمع، على السلم الموسيقي الخماسي
للسودان موسيقى متميزة تقوم من الناحية العلمية على السلم الخماسي وهو السلم الموسيقي الذي تنتمي إليه موسيقى الصين [117] واسكتلندا وبورتو ريكو وموريتانيا وجنوب المغرب و إثيوبيا وأريتريا والصومال.
وترجع جذور الموسيقى السودانية الحديثة إلى ما يعرف بالسودان بموسيقى الحقيبةـ والتي ترجع بدورها إلى أناشيد المديح الدينية التي كانت منتشرة وسط الجماعات الصوفية منذ ممالك السودان في القرون الوسطى. وإمتزجت موسيقى الحقيبة بالتراث الموسيقي الإفريقي والنوبي القديم. وكانت تستخدم فيها الآلات الإيقاعية مع التصفيق ثم دخلت آلات وترية أبرزها الطمبور أو الربابة إلى جانب المزامير والنحاس في الغرب والطبول في جنوب كردفان [118] وبتأسيس اذاعة أم درمان عام 1940 م، بواسطة الادارة الاستعمارية البريطانية المصرية بغرض الدعاية لحربها ضد جيوش دول المحور في شمال أفريقيا وشرقها، حظيت الموسيقى لأول مرة باهتمام رسمي. ومنذ تلك الفترة خطت الموسيقى السودانية خطوات جبارة في تطورها مواكبة التطور العالمي متأثرة بموسيقى مثل الموسيقى البرازيلية (المامبو السوداني، لسيد خليفة) والروك – أند- رول وموسيقى البوب الراقصة والخفيفة (يا صباح يا زاهي إبراهيم عوض). وبدخول الجيتار الكهربائي والآلات النحاسية تأسست فرق لموسيقى الجاز (الفنان شرحبيل أحمد في أغنية الليل الهادي)، وغنى الشباب السوداني الراب والريجي.[119]

عمر إحساس في إحدى عروضه الموسيقية
وبتأسيس معهد الموسيقى والمسرح في عام 1969 م، والذي تحول لاحقاً في عام 1998 م، إلى كلية جامعية تابعة لجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، حققت الموسيقى طفرة انتقلت بها إلى العلمية وتم جلب أساتذة للموسيقى من دول مثل إيطاليا وكوريا الشمالية.
ويقام في الخرطوم مهرجان عالمي للموسيقى في أكتوبر من كل عام تشارك فيه بضعة فرق من دول أجنبية مثل الصين وموريتانيا وهولندا وسويسرا وغيرها.
[عدل]السينما
مقال تفصيلي : سينما سودانية
اقتصرت صناعة السينما السودانية على إنتاج الافلام القصيرة والافلام الوثائقية، ومن الأسماء البارزة في هذا القطاع المخرج كمال إبراهيم، والمصور جاد الله جبارة. وشهد عام 1970 م، أول محاولة سودانية لإنتاج فيلم طويل بعنوان ” آمال وأحلام “، من إنتاج إبراهيم ملاسي وإخراج الرشيد مهدي. وتعتمد السينما السودانية على القصص التراثية (فيلم تاجوج، إخراج جاد الله جبارة، بطولة الفنان صلاح ابن البادية) أو الأعمال الروائية السودانية (عرس الزين، بطولة على مهدي وقصة الأديب السوداني الشهير الطيب صالح) وهناك أعمال مشتركة مع بلدان أخرى مثل فيلم ” رحلة عيون ” مع مصر في 1984 م، وهو عبارة عن ميلودراما غنائية، وفيلم عرس الزين مع الكويت.
وقد فاز العديد من الأفلام السودانية القصيرة بجوائز عالمية مثل فيلم “ولكن الأرض تدور” الذي أخرجه سليمان محمد إبراهيم، ونال ذهبية مهرجان موسكو الحادي عشر في مسابقة الأفلام التسجيلية عام 1970 م. وفيلم “الضريح” من إخراج الطيب مهدي وفاز بذهبية مهرجان القاهرة للأفلام القصيرة في عام 1970 م، وفيلم “الجمل” للمخرج إبراهيم شداد، على جائزة النقاد في مهرجان كان عام 1986 م.
ورغم هذه المحاولات الجادة فإن الطريق لا يزال طويلاً إمام صناعة السينما السودانية، حتى تصل إلى مستويات أفضل، ولعل ما تواجهه صناعة السينما في السودان هو عدم اهتمام الدولة بها وتخوف القطاع الخاص من الدخول فيه تجارياً، فضلاً عن مشاكل التأهيل والتدريب الفني.
[عدل]المسرح
بدأ النشاط المسرحي الحديث بداية متواضعة جداً في المدارس والأندية كوسيلة للتعليم والتوعية والإرشاد منذ بداية الألفية الأولى. وكان الأستاذ خالد أبو رواس من رواد الحركة المسرحية في السودان بإصداره مسرحية “تاجوج” المنبثقة عن قصة تراثية شبيهة بقصة مجنون ليلى في الأدب العربي أو روميو وجوليت في الأدب الإنجليزي في عام 1934 م. ولقيت تلك الاعمال تجاوباً من الجمهور مما دفع بالمسرح إلى أن يخطو بخطى وئيدة إلى الأمام، وفي عام 1958 م، تم إنشاء المسرح القومي السوداني في أم درمان وكانت تلك بداية لظهور جيل جديد من المخرجين والممثلين من بينهم الطاهر شبيكة والفاضل سعيد ويسن عبد القادر والفكي عبد الرحمن، وحمدنا الله عبد القادر، وبلقيس عوض، وفايزة عمسيب، وتحية زروق، وغيرهم. وانتج المسرح السوداني مختلف الأعمال المسرحية على مختلف المدارس من المدرسة الكلاسيكية الرومانسية والعبثية والرمزية والواقعية، إلا أن اليد الطولى هو لهذه الأخيرة وذلك لبساطتها ولارتباطها بقضايا المشاهد السوداني وسلوكياته وعاداته، ولذلك حققت مسرحيات مثل مسرحية “على عينك يا تاجر ” للإستاذ بدر الدين هاشم و”خطوبة سهير ” للمخرج حمدنا الله عبد القادر، و”اكل عيش ” بطولة الفاضل سعيد، نجاحاً باهراً.

غلاف لإحدى طبعات رواية موسم الهجرة إلى الشمال
[عدل]الفنون التشكيلية
عرف السودان فن الرسم والنقش والنحت منذ القدم ولا تزال جدران معابد الممالك النوبية في شمال السودان تحمل آثار تلك الأعمال واستمر الحال حتى عهود الممالك المسيحية. وفي العصر الحديث ارتبطت الفنون التشكيلية ارتباطاً وثيقاً بالتراث الوطني والبيئة المحلية والتطور الاجتماعي في السودان والتحولات العالمية في مجالات الفنون، هذه الخاصية جعلت الأستاذ الجامايكي دينس وليامز – إستاذ وناقد بكلية الفنون البريطانية في عام 1955 – يطلق على الأعمال التشكيلية السودانية اسم “مدرسة الخرطوم”. ومن أبرز الفنانين التشكيليين بهذه المدرسة إبراهيم الصلحي، وأحمد شبرين وحسين جمعان وشفيق شوقي وسهام عمر عبد القادر وغيرهم. لم تكن لمدرسة الخرطوم في بداية سنواتها نزعة أسلوبية أوجمالية محددة بل كانت تشمل مختلف المدارس الفنية من انطباعية وسريالية وتجريدية وواقعية وغيرها، ولكن في العقود الأخيرة ظهرت اتجاهات ومدارس فنية ملتزمة برؤى فلسفية معينة مثل المدرسة الكريستالية، ومن أبرز روادها الفنان محمد شداد، وجماعة الحديقة التشكيلية بقيادة الفناء علاء الدين الجزولي ومدرسة الواحد التي أسسها أحمد عبد العال. [120] [121]
[عدل]الأدب السوداني
بالرغم من تعدد اللغات والثقافات في السودان، إلا أن الأدب المكتوب يكاد ينحصر على اللغة العربية الفصحى واللهجة العربية السودانية، حيث نشأت وتطورت حركة أدبية تضاهي مثيلاتها في العالم العربي خاصة في كتابة الشعر والقصة القصيرة والنقد والترجمة. وبرزت أسماء لامعة مثل الطيب صالح الذي لقب مؤخراً بعبقري الرواية العربية[122] وذلك لروايته الشهيرة عالمياً موسم الهجرة إلى الشمال، والبروفسور عبد الله الطيب مؤلف المرشد إلى فهم قصائد العرب وصناعتها (خمس مجلدات)، وليلى أبو العلا، والشاعر محمد مفتاح الفيتورى والتجاني يوسف بشير وغيرهم.
[عدل]الإعلام والإتصالات

[عدل]الصحف
وكالة السودان للأنباء، وتعرف اختصاراً باسمها باللغة الإنجليزية(سونا SUNA-Sudan News Agency)وهي الوكالة الرسمية لنقل ونشر الأخبار. ويصدر في السودان عدد كبير من الصحف اليومية بواسطة المجلس القومي للصحافة والمطبوعات. ولدى تلك الصحف مواقع على شبكة المعلومات الدولية(الإنترنت) ويصدر بعضها باللغة الإنجليزية وبعضها متخصص في مجال معين كصحف الرياضة أو الصحف الثقافية. أ نظر: قائمة الصحف السودانية
[عدل]التلفزيون
تلفزيون السودان، الهيئة العامة للتلفزيون القومي التابع لوزارة الإعلام والاتصالات السودانية انطلق بثه في عام 1963 م من مدينة أم درمان،ويصل إرساله إلى جميع أنحاء السودان والعالم عبر الأقمارالصناعية. وقد شهد قطاع التلفزيون السوداني تطوراً كبيراً من الناحية النوعية والكمية خلال العقد الأخير فظهرت قنوات تلفزيونية فضائية خاصة مثل قناة النيل الازرق وشبكة الشروق.
[عدل]الإذاعة
تم إنشاءالإذاعة السودانية في أول إبريل / نيسان 1940 م إبان الحرب العالمية الثانية من المال المخصص للدعاية الحربيةللحلفاء ضد دول المحور، واختيرت لها غرفة صغيرة بمباني البوستة القديمة بمدينة أم درمان وقد وزعت مكبرات الصوت في بعض الساحات الكبيرة بالمدينة لتمكين أكبر عدد من المواطنين من الاستماع إلى الإذاعة التي كانت تبث ارسالها لمدة نصف الساعة يوميًا تقدم خلالها تلاوة من القرآن الكريم ونشرة خاصة بالحرب واغنية سودانية[123].
بعد أن وضعت الحرب أوزارها أوقف الحلفاء الميزانية التي كانت مخصصة للدعاية وكادت الإذاعة أن تتوقف نهائياً لولا تصديق ميزانية الإذاعة من الحاكم العام البريطاني للسودان آنذاك، وأصبحت ميزانيتها تابعة لاول مرة لحكومة السودان حتى تكون صوتا للحكومة الاستعمارية وظل الحال هكذا إلى استقلال السودان.
تقنياً بدأت الإذاعة بالبث المباشر من دون تسجيل حتى عام 1949 حيث أدخل التسجيل على الأسطوانات ثم التسجيل على الأشرطة الممغنطة عان 1957 حتى إدخال التقنية الرقمية في عام 2000 م باستجلاب الأجهزة الرقمية.
كما إزداد عدد محطات الإذاعة. فإلى جانب محطة الإذاعة السودانية الرسمية “هنا أم درمان”، توجد بضع محطات أخرى منها إذاعة “الكوثر” للمدائح، راديو سوا الأمريكي، وإذاعة جامعة السودان المفتوحة، “إذاعة القرآن الكريم”، وعدد من الإذاعات التخصصية مثل “الإذاعة الطبية” إلى جانب الإذاعات الإقليمية بالولايات مثل “إذاعة ولاية الجزيرة”.
[عدل]الإتصالات
في مجال الاتصالات السودان هو أول مستخدم لشبكات الجيل الثالث في أفريقيا والشرق الأوسط[124] [125] [126] [127]
هناك شركتان للهاتف الثابت :سوداتل وشركة كنار.[128].
توجد ثلاثة شركات للهواتف المحمولة في السودان وهي :
شركة سوداني وهي تابعة لسوداتل.
شركة زين الكويتية.
شركة MTN الجنوب أفريقية.
[عدل]الإنترنت
عرف السودان خدمة الإنترنت منذ عام 1998، وذلك عبر خطوط الهاتف Dial-up في بداية الأمر، ثم باستخدام تقنية اللاسلكى للنطاق العريض بجانب التقنية التقليدية حيث قدمت شركات الهاتف الجوال المختلفة خدمة الإنترنت عبر تقنيات الجيل الوسيط 2.5G، قبل أن تتحول في عام 2007 إلى خدمات الجيل الثالث (CDMA-EVxDO UMTS) مما ساعد على انتشار الخدمة على نطاق أوسع.
تم توفير سعات أكبر وسرعات أعلى لخدمات الإنترنت باستخدام نظام الكابلات بدلاً عن الأقمار الصناعية وذلك من خلال إنشاء خطي كابل مرتبطان بالكابلات البحرية العالمية (FLAG EASSy).
أدى انتشار الهاتف الجوال في السودان على حساب الهاتف الثابت، وقيام مشغلي شبكات الاتصالات العامة بتقديم خدمات إنترنت مباشرة للمشتركين وبسرعات عالية وحزم متعددة، إلى تراجع عدد مزودي خدمات الإنترنت.[129] مقابل عدد ازدياد عدد المستخدمين وطبقاً لبيانات البنك الدولي (2010) فإن أكثر من 10 من كل مائة سوداني يستخدمون الإنترنت.[130]
[عدل]التعليم

مقال تفصيلي :التعليم في السودان
التعليم في السودان [131] ويعود تاريخ التعليم في السودان إلى أحقاب بعيدة وساهمت في انتشاره المدارس القرآنية، إلا أن أول مدرسة نظامية تم افتتاحها سنة 1855 م في الخرطوم على النمط الغربي في العهد التركي المصري وجلب لها علماء بارزين حينذاك أمثال رفاعة رافع الطهطاوي. وشهد التعليم عدة إصلاحات في عهود ما بعد الاستقلال آخرها – حتى الآن – في عام 1986 م، والتي أفضت إلى سلم تعليمي يتكون من ثلاث مراحل. المرحلة الأولى وتعرف بمرحلة ما قبل المدرسة للأطفال من سن الرابعة وحتى السادسة وتتمثل في رياض الأطفال. والمرحلة الثانية هي مرحلة التعليم الأساسي وتستقبل التلاميذ والتلميذات من سن السادسة وتمتد حتى إلى ثمان سنوات، ثم المرحلة الثالثة وهي مرحلة التعليم الثانوي المتعدد المجالات (أكاديمي وفني وديني) وتمتد إلى ثلاث سنوات. وفي نهايتها يجلس الطلبة لامتحان للتأهل إلى التعليم العالي في الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة. وتوجد في السودان 19 جامعة أبرزها جامعة الخرطوم [132] [133]

تلميذات مدرسة في الخرطوم

جامعة الخرطوم
نال تعليم المرأة في السودان اهتماماُ منذ وقت طويل وكانت مدرسة الأحفاد التي وضع لبناتها الأولى في أم درمان الشيخ بابكر بدري في عام 1922 م، الأولى في تعليم المرأة ويصل عدد مدارس البنات ما يعادل ثلث مجموع المدارس الحكومية في السودان. وقد تحولت مدرسة الأحفاد إلى جامعة نسوية الآن.
وفقا لتقديرات البنك الدولي لعام 2002 م، فإن معدل معرفة القراءة والكتابة لدى البالغين في السودان الذين تتراوح أعمارهم من 15 عاما فما فوق يبلغ 60 في المئة، وتقدر نسبة الأمية وسط الشباب (15-24 سنة) حوالي 23 في المئة.[134]
قائمة ببعض جامعات السودان
المؤسسة التعليمية مقر ها الرئيسي نوعها الموقع على الإنترنت
جامعة المستقبل (كلية كمبيوترمان سابقاً) الخرطوم خاصة http://www.futureu.edu.sd
جامعة الأحفاد أم درمان خاصة http://www.ahfad.org
جامعة النيلين الخرطوم عامة http://www.neelain.edu.sd
جامعة إفريقيا العالمية الخرطوم عامة http://www.iua.edu.sd
الكلية العلمية للدراسات الطبية والتكنولوجيا الخرطوم خاصة http://www.nc.edu.sd
جامعة الرباط الوطني الخرطوم خاصة http://www.ribat.edu.sd
جامعة أم درمان الإسلامية أم درمان عامة http://www.oiu.edu.sd
جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا الخرطوم عامة http://www.sustech.edu
جامعة الجزيرة ود مدني عامة http://www.uofg.edu.sd
جامعة الخرطوم الخرطوم عامة http://www.uofk.edu
جامعة الزعيم الأزهري الخرطوم بحري عامة
اكاديمية السودان للعلوم المصرفية والمالية الخرطوم خاصة http://sabfs.edu.sd
[135][136][137] [138]
أنظر: قائمة الجامعات في السودان
أنظر أيضاً: التعليم في السودان
[عدل]الرياضة

العداء السوداني أبوبكر كاكي،2008
كرة القدم
كرة القدم هي الرياضة الشعبية الأولى في السودان حيث تنتشر أندية وفرق كرة القدم في مختلف قرى السودان ومدنه. وكان السودان واحد من أول دولتين من أفريقيا شاركت في تصفيات كأس العالم وقد انسحب من نهائي المجموعة الإفريقية الآسيوية في عام 1957 م، بسبب رفضه اللعب ضد إسرائيل. وإنضم إلى السودان الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عام 1948م، وتأسس الاتحاد السوداني لكرة القدم في عام 1936 م، وبذلك يعتبر من أقدم الإتحادات في أفريقيا والشرق الأوسط. وهو من المؤسسين للاتحادالإفريقي لكرة القدم (الكاف). وفي عام 1970 م، فاز السودان بكأس الأمم الإفريقية.
أشهر فرق كرة القدم نادي المريخ السوداني الذي تأسس في 1927 م، وفريق الهلال وتاريخ تأسيسه في عام 1930 ،الذين يتبادلان الفوز بالمنافسات المهمة وفريق الموردة، وثلاثتهم من العاصمة وبالتحديد من مدينة أم درمان بالإضافة إلى فريق حي العرب البورتسوداني وجزيرة الفيل المدني وغيرها.[139] [140]
الألعاب الأخرى
وإلى جانب كرة القدم يمارس السودانيون أنواعاً أخرى من الرياضة منها رياضة سباق الخيل، حيث يوجد في الخرطوم مضمار لسباق الخيل. كما يجري في شرق السودان سباق الهجن ولكن على نطاق ضيق. ومن أنواع الرياضة الشعبية الأخرى في السودان المصارعة الحرة والتي تقام في مناسبات الأعياد كعيد الفطر والأضحى في المدن في دورات مصارعة شعبية ابطالها من أبناء جبال النوبة.
وقد شارك السودان في العديد من العاب الدورات الأولمبية الصيفية ابتداء من دورة روما في عام 1960 م، وفاز في دورة بكين في عام 2008 م، بالميدالية الفضية التي احرزها العداء السوداني في سباق 800 متر، إسماعيل أحمد إسماعيل، وشارك أيضا في الألعاب الأوليمبية للمعاقين التي نظمت في عام 1980 م، في مدينة آرنهم بهولندا، وفاز فيها السودان بميدالية ذهبية في لعبة دفع الجلة.[141] ونظم السودان عدة بطولات دولية خاصة في كرة القدم، منها استضافته لمباريات كأس الأمم الإفريقية في عام 1957 م، وبطولة الأمم الإفريقية المحلية في عام 2011.
[عدل]الرعاية الصحية

مستشفى الخرطوم التعليمي
عرف السودان الطب الحديث إبان الحكم التركي المصري في سنة 1899 م، تقريبا مع قدوم الوحدات الطبية المرافقة لجيش محمد علي باشا إبان غزوه للسودان، وتم في اطار مشروعه العمراني بناء بعض المستشفيات خاصة في الخرطوم، كما تم تنظيم حملة تطعيم ضد وباء الجدري في البلاد آنذاك، وفي عهد الحكم الثنائي المصري البريطاني تم توكيل أمر الخدمات الصحية في البلاد إلى إدارات مستقلة مثل المجلس الصحي المركزي في عام 1905 م، حتى تم تأسيس وزارة خاصة بالصحة في عام 1949 م. وتولت الحكومة تقديم الخدمات الطبية المجانية في فترة ما بعد الإستقلال عبر المجالس البلدية والريفية والحكومات الإقليمية. وقد أدت مشاكل النزوح الداخلية والخارجية نتيجة الحروب الأهلية المتكررة والجفاف إلى ضغوط على الخدمات الصحية في البلاد ولذلك فإن الخدمات الطبية المتاحة خارج المناطق الحضرية قليلة، ومع ذلك هناك تحسن في تطعيم الأطفال.[142][143]
[عدل]التقسيمات الإدارية

[عدل]المدن الكبرى[144]
مدن السودان

الخرطوم

كوستي

أم درمان

بورتسودان

ود مدني الترتيب المدينة الولاية عددالسكان عرض · نقاش · تعديل
كسلا

عطبرة

وادي حلفا

نيالا

دنقلا
1 الخرطوم (العاصمة المثلثة) ولاية الخرطوم 5,274,321
2 بورتسودان ولاية البحر الأحمر ‎ 517,338
3 نيالا ولاية جنوب دارفور 565,000
4 ود مدني ولاية الجزيرة 345,290.
5 الأُبيض ولاية شمال كردفان 340,940
6 القضارف ولاية القضارف 340,000
7 الفاشر ولاية شمال دارفور 178,500
8 الضعين ولاية شرق دارفور 190.712
9 كوستي ولاية النيل الأبيض 173,599
10 الجنينة ولاية غرب دارفور 168,688
11 كسلا ولاية كسلا 160,000
12 الدمازين ولاية النيل الأزرق 147,017
13 الدويم ولاية النيل الأبيض 148,508
14 عطبرة ولاية نهر النيل 139,264
15 المناقل ولاية الجزيرة 137,391
16 سنار ولاية سنار 134,883
17 الدامر ولاية نهر النيل 123.095
18 حلفا الجديدة ولاية كسلا 116,040
19 بربر ولاية نهر النيل 27,254
20 سواكن ولاية البحر الأحمر 44,521

[عدل]ولايات السودان
بلغ عدد ولايات السودان حتى 2012 عام، سبعة عشر ولاية [145] تضم 133 محلية.

ولايات السودان
مقال تفصيلي :ولايات السودان
مقال تفصيلي :محليات السودان
الرقم (المفتاح) الاسم المساحة (كيلومتر مربع) عدد السكان (2008) العاصمة
1 البحر الأحمر 212,800 1.400.000 بورتسودان
2 الجزيرة 25,543 3.796.000 ودمدني
3 الخرطوم 25,122 7.118.796 الخرطوم
4 الشمالية 348,697 510.569 دنقلا
5 نهر النيل 122,000 1.300.000 الدامر
6 القضارف 75,263 1.148.262 القضارف
7 كسلا 42,282 1.527.214 كسلا
8 سنار 40,680 1.400.000 سنجة
9 شمال كردفان 190,840 2.353.460 الأُبيض
10 جنوب كردفان 79,470 1.066.117 كادقلي
11 شمال دارفور 290,000 1.600.000 الفاشر
12 جنوب دارفور 127,300 2.152.499 نيالا
13 غرب دارفور 79,460 2.036.282 الجنينة
14 شرق دارفور — — الضعين
15 وسط دار فور — — زالنجى
16 النيل الأبيض 39,701 675.000 ربَك
17 النيل الأزرق 45,844 600000 الدمازين
[عدل]مناطق حدود خلافية
مقال تفصيلي :مثلث حلايب
مثلث حلايب هو مثلث النزاع الحدودي بين السودان ومصر، وتوجد فيه شلاتين ومحمية جبل علبة.

أبيي
[عدل]حكام

مقال تفصيلي :ملحق:حكام ورؤساء الدولة في السودان
مقال تفصيلي :رؤساء وزراء السودان
[عدل]الرؤساء
إسماعيل الأزهري (رئيس مجلس السيادة) 1956-1958[146]
الفريق إبراهيم عبود (رئيس المجلس العسكري الأعلى) 1958-1964[147]
إسماعيل الأزهري(رئيس مجلس السيادة) 1965-1969[148]
المشير جعفر نميري (رئيس مجلس قيادة الثورة ثم رئيس الجمهورية) 1969-1985[149]
الفريق عبد الرحمن سوار الذهب (رئيس المجلس العسكري الانتقالى) 1985-1986[150]
أحمد الميرغني (رئيس مجلس رأس الدولة) 1986-1989[151]
المشير عمر البشير (رئيس مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطني ثم رئيس جمهورية) 1989 م[152]
[عدل]رؤساء الوزراء
أول رئيس وزراء إسماعيل الأزهري (حكم مدني).[153]
عبد الله خليل (حكم مدني).[154]
الفريق إبراهيم عبود (رئيس المجلس العسكري الأعلى – حكم عسكري).[155]
سر الختم الخليفة(حكم مدني – انتقالي).[156]
الصادق المهدي(حكم مدني).[157]
محمد أحمد محجوب (حكم مدني).[158]
بابكر عوض الله (حكم عسكري).[159]
جعفر نميري (حكم عسكري).[160]
الرشيد الطاهر بكر (حكم عسكري وحكومة مدنية).[161]
جعفر نميري نظام رئاسي، رئيس الدولة هو رئيس الوزراء أيضاً (حكم عسكري).[162]
د. الجزولي دفع الله (رئيس الوزراء إبان حكومة المجلس العسكري الانتقالي برئاسة عبد الرحمن سوار الدهب).[163]
الصادق المهدي (حكم مدني).[164]
عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية، نظام رئاسي، رئيس الدولة هو رئيس الوزراء أيضاً (حكم عسكري ثم دستوري بعد توقيع اتفاقية السلام الشامل ثم رئيس منتخب).[165]
[عدل]الأحزاب السياسية
مقال تفصيلي :قائمة الأحزاب السياسية في السودان
حزب المؤتمر الوطني[166]
حزب الأمة[167]
حزب المؤتمر الشعبي[168]
الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل[169]
الحزب الشيوعي السوداني الحزب الشيوعى السودانى
مؤتمر البجا
الأمة الإصلاح والتجديد
التحالف الوطني
الإخوان المسلمين
الأمة الإصلاح
حزب الأمة القيادة الجماعية
الحزب القومي السوداني
حزب الأمة الفيدرالي
الاتحادي الديمقراطي – هيئات
الاتحادي الديمقراطي – مؤسسات
الأخوان المسلمين الإصلاح
أنصار السنة
[عدل]انظر أيضًا

آثار السودان
تاريخ السودان الحديث
الثقافة السودانية
[عدل]مصادر

^ Population of capital cities and cities of 100 000 or more inhabitants: latest available year, 1990–2009. Demographic Yearbook 2009 – 2010. pp. 288–289 United Nations
(2011). وصل لهذا المسار في 12 May 2012. (Table 8)
^ Sudan: States, Major Cities, Towns & Agglomeration – Statistics & Maps on City Population. City Population. (2011). وصل لهذا المسار في 12 May 2012.
^ Rayah,Mubarak B. (1978). Sudan civilization. Democratic Republic of the Sudan, Ministry of Culture and Information. ص. 64.
^ “Discontent over Sudan census”، 21 مايو 2009.. وصل لهذا المسار في 8 يوليو 2011.
↑ أ ب ت ث Sudan. International Monetary Fund. وصل لهذا المسار في 21 April 2012.
^ Human Development Report 2011. United Nations. وصل لهذا المسار في 2 November 2011.
↑ أ ب ت ث http://sudan.gov.sd/ar/index.php?option=com_content&view=category&layout=blog&id=39&Itemid=75
^ HistoryWorld – The History of Sudan
^ Ancient Sudan – Nubia: Prehistory of the Sudan
^ Ancient Sudan – Nubia: Pre-Kerma
^ Histories, book 2, chapters 29 and 146; book 3 chapter 17 Odyssey, book 1, lines 22–23; book 4, line 84
^ http://www.scribd.com/doc/52495099/History-of-Ethiopia-According-to-Herodotus-Diodorus-amp-Strabo-Research
^ Ancient Nile Civilization and Herodotus. notes/herod. by James A. Jones, Ph.D
^ Fadl Hassan The Arabs and the Sudan: From the Seventh to the Early Sixteenth Century (1967)… Edinburgh U.P., 1967 – 298
^ المقدمة الرابعة في أثر الهواء في أخلاق البشر مقدمة ابن خلدون/المقدمة الرابعة في أثر الهواء في أخلاق البشر
^ a b c d e f g h i j k l m n Mali country profile, p. 2.
^ Sudan referendum: what’s being voted on and what will happen? The Telegraph. 8 January 2011
^ موسوعة السودان الرقمية,http://www.sudanway.sd/history.htm
^ http://www.antiquityofman.com/LatePleistocene_Homo_remains.pdf
^ http://www.unesco.org/ar/home/whc/
^ http://www.britannica.com/EBchecked/topic/571417/Sudan/24305/The-kingdom-of-Kush#toc24306
^ http://atheism.about.com/library/FAQs/islam/countries/bl_SudanChristianNubia.htm
^ http://www.dacb.org/history/christianity%20in%20sudan.html
^ كتاب صورة الأرض محمد أبو القاسم إبن حوقل، منشورات مكتبة دار الحياة، بيروت (1992)
↑ أ ب حسن مكي, دخول العرب السودان، موقع مركز التنوير المعرفي,http://tanweer.sd/arabic/modules/smartsection/item.php?itemid=70
^ Yusuf Fadl Hassan: The Arabs and the Sudan
^ البيان والإعراب عما بأرض مصر من الأعراب ص 59
^ http://www.sudanway.sd/history.htm
^ http://www.sudanile.com/2008-05-19-19-50-02/448-2009-02-02-11-20-29.html
^ إبراهيم أحمد العدوي: يقظة السودان، مكتبة الأنجلوالمصرية، القاهرة (1979) صفحة 10.
^ http://www.umma.org/02.htm
^ http://www.sudanway.sd/history_battles_karari.htm
^ http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=142922
↑ أ ب ت السودان من الحكم البريطاني المباشر إلى فجر الإستقلال, سير جيمس روبرتسون, تعريب مصطفى عابدين الخانجي، دار الجيل بيروت 1996
^ إبراهيم أحمد العدوي: يقظة السودان، مكتبة الأنجلو المصرية، القاهرة (1979)، صفحة 64
^ (Anthony Sylvester :Sudan Under Nimeiri, The Bodely Head, London,(1977),: ص. 154)
^ “OAU After Twenty Years”; Pub. Praeger; ISBN 0-03-062473-8; (May 1984)
^ http://www.mirayafm.org/arabic/index.php?option=com_content&view=article&id=1244:2010-01-02-10-06-30&catid=86:86&Itemid=313 عيد استقلال السودان
^ Mansour Khalid:The government they deserve: the role of the elite in Sudan’s political evolution Kegan Paul International, (1999)
^ http://tanweer.sd/arabic/modules/smartsection/item.php?itemid=88
^ http://www.esudany.com/document/1958_sudan_constitution.doc
^ http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=14709
↑ أ ب ت Mansour Khalid: The Government they Deserve
↑ أ ب Mansour Khalid: The Government they Deserve,page 188
^ http://www.gurtong.net/Governance/PoliticalParties/SudanAfricanNationalUnion/tabid/410/Default.aspx
^ 2a b Wells, Victor C. and Samuel P. Dilla, December 1993, “Colonization, Arabization, Slavery, and War, and War Against Indigenous Peoples of Southern Sudan” Fourth World Bulletin, Vol.3, No.1
^ http://www.iisg.nl/arab/adocs/commun.doc
^ http://www.umma.org/umma/ar/file/Imam%20Al%20sadig%20CV-.doc
^ Mansour Khalid:The Government they Deserve.P.222
^ عبد اللطيف البوني: تجربة نميري الإسلامية، مايو 1969م – أبريل 1985م، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم (1995) ص. 13
^ حكومات السودان، خمسون عاماً من التململ والقلق، رحلة التغييرات في الجهاز التنفيذي، 1954-2004م: عبد الباسط صالح سبدرات، الدار السودانية للكتب، الخرطوم.
^ http://www.sudan.gov.sd/en/index.php?option=com_content&view=article&id=224&Itemid=76
^ عبد اللطيف البوني: تجربة نميري الإسلامية مايو 1969م – أبريل 1985م، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم (1995) ص. 14
^ أحمد البشير الأمين، المستقبل العربي، العدد 77.
^ عبد اللطيف البوني:تجربة نميري الإسلامية ميو 1969م – أبريل 1985م، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم (1995) ص. 14
^ عبد اللطيف البوني: تجربة نميري الإسلامية في السودان، مايو 1969م-1985م، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم (1995)، صفحة (21).
^ منصور خالد:السودان والنفق المظلم، صفحة 85.
^ عبد اللطيف البوني: تجربة نميري الإسلامية في السودان، مايو 1969م -1985م، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم (1995)، صفحة 22.
^ عبد اللطيف البوني: تجربة نميري الإسلامية في السودان، مايو 1969م – 1985م، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم (1995) صفحة 24.
^ عبد اللطيف البوني: تجربة نميري الإسلامية في السودان، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم(1995) صفحة 35.
^ عبد اللطيف البوني: تجربة نميري الإسلامية مايو 1969م – أبريل 1985م، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم (1995).
^ http://www.splamilitary.net/documents/THE%20ADDIS%20ABABA%20AGREEMENT
^ عبد اللطيف البوني: تجربة نميري الإسلامية مايو 1969م – أبريل 1985م، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم (1995) ص. 31
^ عبد اللطيف البوني:تجربة نميري الإسلامية مايو 1969م – أبريل 1985م، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم (1995) ص. 54
^ منصور خالد: لا خير فينا إن لم نقلها ص.61-75.
^ عبد اللطيف البوني: تجربة نميري الإسلامية مايو 1969م – أبريل 1985م، معهد البحوث والدراسات الاجتماعية، الخرطوم (1995) ص. 60
^ http://www.alwansd.com/2011-02
^ http://www.presidency.gov.sd/ar
^ http://www.aljazeera.net/programs/pages/6bcac946-bb8d-43d1-983f-8106e8158051
^ http://www.aljazeera.net/news/pages/ec220975-5b4c-4a00-9900-e47eabde7eda
^ http://www.akhirlahza.sd/oldwebsite/index.php?option=com_content&view=article&id=12818%3A2010-09-06-08-33-08&Itemid=82
^ http://www.alsahafa.sd/details.php?type=a&scope=a&version=425&catid=209
^ http://www.aljazeera.net/Portal/Templates/Postings/PocketPcDetailedPage.aspx?PrintPage=True&GUID=%7BE29003D6-9E01-48C9-8E53-A36981BE61AF%7D
^ http://www.sudanjudiciary.org/
^ U.S. Central Intelligence Agency. “The World Factbook: Sudan”. ISSN 1553-8133. Retrieved 10 July 2011.
^ Composition of the Assembly by the IPU الإتحاد البرلماني الدولي
^ http://www.akhirlahza.sd/akhir/index.php?option=com_content&view=article&id=3333:2011-07-11-13-01-43&catid=44:africa&Itemid=124
↑ أ ب http://mod.gov.sd/portal
^ Youssef Aboul-Enein, The Sudanese Army: a historical analysis and discussion on religious politicization, U.S. Army Infantry magazine, July–August 2004
↑ أ ب http://mod.gov.sd/portal/
^ http://www.mod.gov.sd/portal/
^ International Institute for Strategic Studies
↑ أ ب http://sudanpolice.gov.sd/modara.php
^ http://www.passport.gov.sd/info.html
↑ أ ب ت ث http://www.sudaninvest.gov.sd/sudinv_natresources.php
^ http://www.ashorooq.net/net/index.php?option=com_content&view=article&id=19186:46-&catid=35:2008-07-30-07-04-03&Itemid=1191
^ http://arabffi.org/fed/
^ http://www.sudaninvest.gov.sd/~sudaninv/sudinv_inv_egri_31.php
^ http://sudan.gov.sd/ar/index.php?option=com_content&view=article&id=234:2008-11-20-08-27-06&catid=43:2008-06-06-15-24-59&Itemid=71
^ Al Rai alaam:28 August 2011, http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=1079&id=8849
^ http://www.industry.gov.sd/ara/main/insudan.htm
^ http://sudanow.info/en/en-main-story.php?ID=382&show=sc
^ http://www.mapsofworld.com/sudan/sudan-mineral-map.html
↑ أ ب ت ث https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/su.html
↑ أ ب http://www.ttea.gov.sd/turba.htm
^ http://sudangeo1.ahlamontada.com/t252-topic
^ http://www.minerals.gov.sd/dept_mini.php?about_id=2
^ http://african.cu.edu.eg/Dr_Abbas/Papers/Sudan.pdf
^ http://african.cu.edu.eg/Dr_Abbas/Papers/Sudan.pdf
^ http://african.cu.edu.eg/Dr_Abbas/Papers/Sudan.pdf
↑ أ ب http://www.sudanway.sd/geography.htm
^ [1]
^ [2]
^ [3]
^ http://looklex.com/e.o/sudan.religions.htm
^ خطأ استشهاد: وسم غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة alnilin.com
^ http://www.sudanway.sd/transport_railways.htm
^ CIA factbook Sudan – Airports تاريخ الولوج 5 /8 /2010
^ http://www.sudanway.sd/geog_airports.htm
^ http://postconflict.unep.ch/sudanreport/sudan_website/index_photos_2.php?key=Sanganeb%20Atoll
^ http://www.nova.edu/ncri/11icrs/abstract_files/icrs2008-000429.pdf
^ http://books.google.nl/books?id=cFawvYZlKHoC&pg=PA243&lpg=PA243&dq=sanganeb+atoll&source=bl&ots=u1W3Mbmowe&sig=_IZ5Lii8valC14AmJn59c34QzbU&hl=nl#v=onepage&q=sanganeb%20atoll&f=false
^ http://www.persga.org/Files//Common/MPA/Site_Specific_Master_Plan_Sanganeb_Atoll.pdf
^ http://www.marefa.org/index.php/%D8%AC%D8%A8%D9%84_%D9%85%D8%B1%D8%A9
^ http://www.moawia.wapka.mobi/site_1440.xhtml
↑ أ ب http://www.suda-health.com/index.php?option=com_content&view=article&id=110:sudan-museums&catid=46:tourism&Itemid=176&lang=ar
^ http://web.archive.org/web/20080313144427/http://www.uwgb.edu/ogradyt/world/japan.htm
^ Sudanese Singing 1908-1958:El Sirr A. Gadour, 2005
^ Sharhabeel Ahmed: Sudan’s king of jazz”. Al-Ahram Weekly. http://weekly.ahram.org.eg/2004/703/profile.htm. Retrieved September 27, 2005.
^ http://www.sudaneseartist.com/home/index.php?option=com_content&view=article&id=188:2009-10-16-00-44-51&catid=45:2009-07-19-11-00-32&Itemid=103<ref
^ http://college.sustech.edu/College_of_Fine_and_Applied_Art/home/?lang=ar
^ http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2FD60433-3C38-48E3-9826-CB0A5CAD10C4.htm
^ http://www.sudanradio.info/arabic/modules/page/?easyid=14
^ http://www.marketresearch.com/Paul-Budde-Communication-Pty-Ltd-v1533/Sudan-Telecoms-Mobile-Broadband-6501372/
^ http://www.summitreports.com/sudan/telecoms.htm
^ http://www.balancingact-africa.com/news/en/issue-no-414
^ https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/su.html
^ http://www.sudanway.sd/telecom.htm
^ http://www.ntc.gov.sd/index.php?n=b3B0aW9uPWNvbV9jb250ZW50JnZpZXc9YXJ0aWNsZSZpZD0yNiZJdGVtaWQ9MzMmbGFuZz1zZA%3D%3D
^ http://data.albankaldawli.org/country/sudan
^ http://www.minerals.gov.sd/pdf/sudan_2005.pdf
^ ، ولا يتميز التعليم في السودان بدرجة كفاءة عاالية . http://www.ibe.unesco.org/National_Reports/ICE_2008/sudan_NR08_ara.pdf
^ http://www.moe.gov.sd/
^ Sudan country profile. Library of Congress Federal Research Divi sion (December 2004).
^ Sudanese higher education. Ministry of Higher Education & Scientific Research. وصل لهذا المسار في 2011-09-15.
^ |url=http://www.4icu.org/sd/sudanese-universities.htm |title=Universities in Sudan |publisher=4 International Colleges & Universities |accessdate=2011-09-15}}
^ |url=http://www.webometrics.info/university_by_country.asp?country=sd |title=Universities of Sudan |publisher=Consejo Superior de Investigaciones Científicas |accessdate=2011-09-15}}
^ |url=http://www.university-directory.eu/Sudan/Sudan.html |title=Sudan academic institutions Directory |work=University Directory |accessdate=2011-09-15}}
^ http://www.hilalalsudan.net
^ http://almerrikh.com/index.php?option=com_content&view =article&id=6&Itemid=7
^ http://en.wikipedia.org/wiki/Sudan_Davis_Cup_team
^ http://www.fmoh.gov.sd/indexAr.php?id=17
^ http://lcweb2.loc.gov/frd/cs/profiles/Sudan.pdf
^ http://world-gazetteer.com/wg.php?x=1112485867&men=gcis&lng=en&des=wg&geo=-1&srt=npan&col=adhoq&msz=1500&geo=-188
^ http://www.sudan.gov.sd/ar/index.php?option=com_content&view=category&id=43&Itemid=71
^ إسماعيل الأزهري (رئيس مجلس السيادة)
^ الفريق إبراهيم عبود (رئيس المجلس العسكري الأعلى)
^ إسماعيل الأزهري(رئيس مجلس السيادة)
^ المشير جعفر نميري (رئيس مجلس قيادة الثورة ثم رئيس الجمهورية)
^ الفريق عبد الرحمن سوار الذهب (رئيس المجلس العسكري الانتقالى)
^ أحمد الميرغني (رئيس مجلس رأس الدولة)
^ المشير عمر البشير (رئيس مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطني ثم رئيس جمهورية) 1989 م
^ أول رئيس وزراء إسماعيل الأزهري (حكم مدني).
^ عبد الله خليل (حكم مدني).
^ الفريق إبراهيم عبود (رئيس المجلس العسكري الأعلى – حكم عسكري).
^ سر الختم الخليفة(حكم مدني – انتقالي).
^ الصادق المهدي(حكم مدني).
^ محمد أحمد محجوب (حكم مدني).
^ بابكر عوض الله (حكم عسكري).
^ جعفر نميري (حكم عسكري).
^ الرشيد الطاهر بكر (حكم عسكري وحكومة مدنية).
^ جعفر نميري نظام رئاسي، رئيس الدولة هو رئيس الوزراء أيضاً (حكم عسكري).
^ د. الجزولي دفع الله (رئيس الوزراء إبان حكومة المجلس العسكري الانتقالي برئاسة عبد الرحمن سوار الدهب).
^ الصادق المهدي (حكم مدني).
^ عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية، نظام رئاسي، رئيس الدولة هو رئيس الوزراء أيضاً (حكم عسكري ثم دستوري بعد توقيع اتفاقية السلام الشامل ثم رئيس منتخب).
^ حزب المؤتمر الوطني
^ حزب الأمة
^ حزب المؤتمر الشعبي
^ الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل
[عدل]قائمة المراجع

الكتب
Churchill, Winston (1899; 2000). The River War — An Historical Account of the Reconquest of the Soudan. Carroll & Graf Publishers (New York City). ISBN 978-0-7867-0751-5.
Clammer, Paul (2005). Sudan — The Bradt Travel Guide. Bradt Travel Guides (Chalfont St. Peter); Globe Pequot Press. (Guilford, Connecticut). ISBN 978-1-84162-114-2.
Evans-Pritchard, Blake; Polese, Violetta (2008). Sudan — The City Trail Guide. City Trail Publishing. ISBN 978-0-9559274-0-9.
El Mahdi, Mandour. (1965). A Short History of the Sudan. Oxford University Press. ISBN 0-19-913158-9.
Fadlalla, Mohamed H. (2005). The Problem of Dar Fur, iUniverse (New York City). ISBN 978-0-595-36502-9.
Fadlalla, Mohamed H. (2004). Short History Of Sudan. iUniverse (New York City). ISBN 978-0-595-31425-6.
Fadlalla, Mohamed H. (2007). UN Intervention in Dar Fur, iUniverse (New York City). ISBN 978-0-595-42979-0.
Jok, Jok Madut (2007). Sudan — Race, Religion and Violence. Oneworld Publications (Oxford). ISBN 978-1-85168-366-6.
Mwakikagile, Godfrey (2001). Slavery in Mauritania and Sudan — The State Against Blacks, in The Modern African State — Quest for Transformation. Nova Science Publishers (Huntington, New York). ISBN 978-1-56072-936-5.
O'Fahey, Rex Seán; Spauling, Jay Lloyd (1974). Kingdoms of the Sudan. Methuen Publishing (London). ISBN 978-0-416-77450-4. Covers Sennar and Darfur.
Peterson, Scott (2001). Me Against My Brother — At War in Somalia, Sudan and Rwanda — A Journalist Reports from the Battlefields of Africa. Routledge (London; New York City). ISBN 978-0-203-90290-5.
Prunier, Gérard (2005). Darfur — The Ambiguous Genocide. Cornell University Press (Ithaca, New York). ISBN 978-0-8014-4450-0.
Welsby, Derek A. (2002). The Medieval Kingdoms of Nubia — Pagans, Christians and Muslims Along the Middle Nile. British Museum Press (London). ISBN 978-0-7141-1947-2.
Zilfū, ʻIṣmat Ḥasan (translation: Clark, Peter) (1980). Karari — The Sudanese Account of the Battle of Omdurman. Frederick Warne & Co (London). ISBN 978-0-7232-2677-2.
المادة
"Quo Vadis bilad as-Sudan? The Contemporary Framework for a National Interim Constitution". Law in Africa (Cologne; 2005). Vol. 8, pp. 63–82. ISSN 1435-0963.
[عدل]وصلات خارجية

المزيد من الصور والملفات في كومنز عن: السودانيمكنك أن تجد معلومات أكثر عن Sudan عن طريق البحث في المشاريع الشقيقة لويكيبيديا :
تعريفات قاموسية في ويكاموس
كتب من ويكي الكتب
اقتباسات من ويكي الاقتباس
نصوص مصدرية من ويكي مصدر
صور وملفات صوتية من كومونز
أخبار من ويكي الأخبار.
سي أي إيه – كتاب حقائق العالم – صفحة السودان
موسوعة السودان الرقمية
Government of Sudan official website
President of Sudan
السودان web resources provided by GovPubs at the University of Colorado–Boulder Libraries
السودان في مشروع الدليل المفتوح
أطلس ويكيميديا حول Sudan
دليل المسافر لSudan في مشروع ويكي الرحلات
Sudan على كتاب حقائق العالم
[أظهر]ع · ن · ت
ولايات السودان
[أظهر]ع · ن · ت
مدن وقرى وبلدات السودان
[أظهر]ع · ن · ت
جامعات السودان
[أظهر]ع · ن · ت
الاتحاد الأفريقي
[أظهر]ع · ن · ت
جامعة الدول العربية
[أظهر]ع · ن · ت
منظمة التعاون الإسلامي
[أظهر]ع · ن · ت
جمهوريات عربية
[أظهر]ع · ن · ت
حركة عدم الانحياز
[أظهر]ع · ن · ت
أفريقيا
[أخف]ع · ن · ت
حوض النيل
التاريخ
النشأة · الوادي · جبال القمر · فيضان النيل

الدول
حوض النيل · اوغندا · إثيوبيا · إرتريا · السودان · الكونغو د. · بوروندي · تنزانيا · رواندا · كنيا · مصر ·
الروافد والفروع
اوغندا: سمليكي · كاگـِرا · إثيوپيا: النيل الأزرق · تكزه · اومو · السودان: النيل النوبي · النيل الأبيض · عطبرة · بحر العرب · الجبل · الغزال · الزراف · السوباط · نيل مصر: · فرع دمياط · فرع رشيد · الدلتا
البحيرات
فكتوريا · ابراهيم · ألبرت · إدوارد · شلالات مرتشيسون · تنگانيقا · تانا · توركانا · نو · ناصر · بحيرة قارون
الجزر
إثيوپيا: الجزر المقدسة في بحيرة تانا · السودان: الجزيرةأبا · محميات جزر النيل المصرية: فيلة · الساحل
· جزيرة طما · الشورانية · جزيرة محروس جزيرة الدهب · الروضة · الزمالك · الرحمانية
السياسات والاتفاقيات
الاتفاقيات القائمة
بروتوكول روما 1891 · اتفاقية أديس أبابا 1902 · اتفاقية لندن 1906 · اتفاقية مياه النيل 1929 · اتفاقية تقاسم مياه النيل 1959 · ندوگو · وزارة الري المصرية · وزارة الري السودانية
السياسات المائية
مصر · السودان · تنزانيا · إثيوپيا · اوغندا · كنيا · رواندا · بوروندي · الكونغو د. · إرتريا ·
مبادرة حوض النيل
البنك الدولي · أمانة مبادرة حوض النيل · المجلس الوزاري لدول حوض النيل · اللجنة الاستشارية الفنية لدول حوض النيل · برنامج أبحاث حوض النيل (بالنرويج)
الشعوب والجماعات العرقية
تنزانيا: عرب زنزبار · بانتو · اوغندا: بوگندا · كاكوا · أتشولي · السودان: نوبيون · دنكا · دنكا نگوك · شيلوك · نوير · إثيوپيا: أمهرة · اورومو · تگراي · البحيرات العظمى: · هوتو · توتسي · فور · زغاوة · مساليت · النوبا · كنيا: مساي · مصر: بشارية · عبابدة · عرب ·
حيوانات النيل
تمساح النيل · أبو قردان · بلطي · ورد النيل · ڤيروس غرب النيل ·
منشآت مائية ومشاريع استصلاح
إثيوپيا: · سد كرا دوبه · سد تكزه · سدود قلقل قيبه · سد بليسه · سد الألفية العظيم · مصر: السد العالي · خزان أسوان · مشروع توشكى · السلام · المريوطية · الرياح الناصري · القناطر · الكباري · الشلالات · السودان: سد مروي · سد الرصيرص · مشروع الجزيرة · الكباري · الخزانات (جبل الأولياء · خشم القربة · سنار) · قناة جونقلي · اوغندا: سد كاروما
الثقافة
حاپي · نيلوس · فسيفساء النيل في پالسترينا · مقياس النيل · عروس النيل · أزرق نيلي · معركة النيل · اللغات النيلية
ثقافة اوغندا · ثقافة إثيوبيا · ثقافة إرتريا · ثقافة السودان · ثقافة الكونغو د. · ثقافة بوروندي · ثقافة تنزانيا · ثقافة رواندا · ثقافة كينيا · ثقافة مصر
المستكشفون والهيدرولوجيون
ماسون بك · ديڤيد لڤنگستون · أمين باشا · ريتشارد فرانسيس برتون · جون هاننگ سپيك · هنري مورتون ستانلي · هـ.إ. هرست · سميكة · رشدي سعيد · نجيب سعيد
كتب
موسوعة نهر النيل · الصليب والنيل – إثيوبيا ومصر والنيل · نهر النيل (لرشدي سعيد) · مياه النيل وقناة جونگلي
[أظهر]ع · ن · ت
الدول المحيطة بالبحر الأحمر
بوابة السودان
تصنيفات: ولايات السودانأعضاء الاتحاد الأفريقيجمهوريات عربيةبلدان وأقاليم ناطقة بالإنجليزيةأعضاء منظمة التعاون الاسلاميدول اتحاديةالبلدان الأقل نماءدول تأسست في 1956الدول الأعضاء في الأمم المتحدةالسوداندول الشرق الأوسطدول أفريقيابلدان وأقاليم ناطقة بالعربيةبلدان مطلة على البحر الأحمرأعضاء جامعة الدول العربيةمستعمرات بريطانية سابقةشمال أفريقيا

مصر

أصبح بوسعك الآن تنزيل نسخة كاملة من موسوعة ويكيبيديا العربية لتصفحها بلا اتصال بالإنترنت.
[أغلق]
مصر
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
إحداثيات: 26°ش 30°ق (خارطة)
مصر
جمهورية مصر العربية

العلم الشعار
النشيد الوطني: بلادي.. بلادي

العاصمة
(وأكبر مدينة) القاهرة
30° 2′ Nا – 31° 13′ Eا
اللغة الرسمية العربية
تسمية السكان مصريون
نظام الحكم شبه رئاسي جمهوري
رئيس الجمهورية محمد مرسي
رئيس الوزراء هشام قنديل
السلطة التشريعية البرلمان المصري
– المجلس الأعلى مجلس النواب حين انتخابه
– المجلس الأدنى مجلس الشورى
التأسيس
– الحكم الفرعوني 3200 ق.م
– الحكم اليوناني 332 ق.م
– العصر الروماني 30 ق·م
– الحكم القبطي 200 م
– الحكم العربي والإسلامي 640 م
– حكم الأسرة العلوية 1805
– ثورة يوليو 23 يوليو 1952
– إعلان الجمهورية الأولى 18 يونيو 1953
-ثورة 25 يناير 25 يناير 2011
المساحة
المجموع 1,002,450 كم2 (30)
387,048 ميل مربع
نسبة المياه (%) 0.632
السكان
– تقدير 2011 91,000,000[1][2][3][4][5] (15)
– إحصاء 2006 76,699,427
– الكثافة السكانية 82.3/كم2 السكان يتركزون في 5% من مساحة مصر (120)
214.4/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2010
(تعادل القدرة الشرائية)
– الإجمالي $496.604 مليار (26)
– للفرد $6,347 (102)
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2010
– الإجمالي $215.845 مليار (42)
– للفرد $2,758 (116)
معامل جيني 34.5
مؤشر التنمية البشرية (2011) 0.644 (متوسط) (113)
العملة جنيه مصري (EGP)
المنطقة الزمنية توقيت شرق أوروبا (ت ع م+2)
جهة السير اليمين
رمز الإنترنت .eg، .مصر[6]
رمز الهاتف الدولي 20+
تعديل
مصر أو رسميا جمهورية مصر العربية دولة عربية ديانتها الرسمية الإسلام،[7] تقع في الشمال الشرقي من قارة أفريقيا، وفي أقصى الجنوب الغربي من قارة أسيا، يحدها من الشمال الساحل الجنوبي الشرقي للبحر المتوسط ومن الشرق الساحل الشمالي الغربي للبحر الأحمر، ومساحتها 1,002,450 كيلومتر مربع. تقع معظم أراضيها في أفريقيا غير أن جزءً من أراضيها، وهي شبه جزيرة سيناء، يقع في قارة آسيا، فهي دولة عابرة للقارات. تشترك مصر بحدود من الغرب مع ليبيا، ومن الجنوب مع السودان، ومن الشمال الشرقي مع إسرائيل وقطاع غزة، وتطل على البحر الأحمر من الجهة الشرقية. تمر عبر أرضها قناة السويس التي تفصل الجزء الآسيوي منها عن الجزء الأفريقي.
ويتركز أغلب سكان مصر في وادي النيل وفي الحضر، وأكبر الكتل السكانية هي القاهرة الكبرى التي بها تقريبا ربع السكان، تليها الإسكندرية؛ كما يعيش أغلب السكان الباقين في الدلتا وعلى ساحلي البحر المتوسط والبحر الأحمر ومدن قناة السويس ،وتشغل هذه الأماكن ما مساحته 40 ألف كيلومتر مربع. بينما تشكل الصحراء غير المعمورة غالبية مساحة البلاد.
تشتهر مصر بأنها أقدم الحضارات على وجه الأرض حيث بدأ الإنسان المصري بالنزوح إلى ضفاف النيل واستقر وبدأ في زراعة الأرض وتربية الماشية منذ نحو 10.000 سنة[8]. وتطور أهلها سريعًا وبدأت فيها صناعات بسيطة وتطور نسيجها الاجتماعي المترابط، وكوّنوا إمارات متجاورة مسالمة على ضفاف النيل تتبادل التجارة، سابقة في ذلك كل بلاد العالم. تشهد على ذلك حضارة البداري منذ نحو 7000 سنة وحضارة نقادة (4400 سنة قبل الميلاد – نحو 3000 سنة قبل الميلاد). وكان التطور الطبيعي لها أن تندمج مع بعضها البعض شمالًا وجنوبًا وتوحيد الوجهين القبلي والبحري وبدأ الحكم المركزي الممثل في بدء عصر الأسرات (نحو 3000 قبل الميلاد). وتبادلت التجارة مع جيرانها ونشأت فيها الكتابة بالطريقة الهيروغليفية. يماثلها في ذلك سكان دجلة والفرات الذين بدؤا الكتابة أيضا نحو 4000 قبل الميلاد بطريقة الخط المسماري. وكان طبيعيًا أن يتبادلا التجارة والتعامل الحضاري الذي يرجع له الفضل في تطور الإنسانية جمعاء. وكان لابتكار الكتابة في مصر أثر كبير على مسيرة الحياة في البلاد وتطورها السريع، وكان المصري القديم مولعًا بالكتابة، ويمكن للباحث العصري تتبع الحضارة المصرية ليس فقط عن طريق ما خلفه قدماء المصريين من آثار على الأرض من معابد وأهرامات، وإنما عن طريق فك لغز الكتابة المصرية القديمة وقراءة التاريخ حيث كان المصريون القدماء يكتبون عن كل شيء في حياتهم، من تمجيد للملوك، وعقود سلام مع بلاد الجوار، وكتابات في الأخلاق والحكمة، ومخطوطات دينية، ومخطوطات في الطب والهندسة والحساب، بل حتى الرسائل بين أفراد العائلة أو رسائل بين أصدقاء.
قدمت الحضارة الفرعونية بالإضافة إلى تعليم العالم الكتابة -وتقديمها القلم والورق- معالم وشواهد كثيرة على الأرض، تعتبرها كثير من المنظمات المعنية بالآثار دولياً أنها تاريخ لحضارة البشرية جمعاء، مثل أهرامات الجيزة وأبي الهول وآثارها القديمة الأخرى، مثل الموجودة في مدينة منف وطيبة والكرنك ووادي الملوك، ويتم عرض أجزاء من هذه الآثار من هذه المواقع في المتاحف الكبرى في جميع أنحاء العالم. وقد وجد علم خاص بدراسة آثار مصر سمي بعلم المصريات.
محتويات [أخف]
1 أصل الاسم
2 التاريخ
2.1 التاريخ القديم
2.2 التاريخ الوسيط
2.3 التاريخ الحديث
2.3.1 الملكية
2.3.2 الجمهورية
2.3.2.1 ثورة 25 يناير
3 السياسة
4 الجغرافيا
4.1 المحميات الطبيعية
4.1.1 محمية راس محمد وجزيرتا صنافير وتيران
4.1.2 محمية الزرانيق وسبخة البردويل
4.1.3 منطقة الاحراش الساحلية
4.1.4 محمية العميد
4.2 نهر النيل
5 السكان
5.1 تركيبة السكان
5.2 اللغة
5.3 الديانات
5.3.1 مؤسسات دينية
6 المناخ
7 التقسيمات الإدارية
7.1 خلافات حدودية
8 قائمة محافظات مصر
8.1 المدن والموانئ
9 الفنون والآداب
9.1 الفنون التشكلية
9.2 مكتبة الإسكندرية
9.3 المتاحف
10 التعليم
11 الاقتصاد
12 النقل
12.1 السكك الحديدية
12.2 مترو الأنفاق
12.3 النقل البحري
12.4 النقل الجوي
12.5 قناة السويس
12.6 الكباري والطرق الرئيسة
13 السياحة
14 الاتصالات
14.1 الخدمة التليفونية
14.2 الهاتف المحمول
14.3 البريد
14.4 القرية الذكية
15 الكهرباء
16 الإعلام
16.1 الصحف
16.2 التلفاز
16.3 السينما
16.4 المسرح
16.5 الإذاعة
17 القوات المسلحة
18 الأعياد الوطنية والمناسبات الدينية
18.1 الأعياد الإسلامية بالتقويم الهجري
18.2 الأعياد المسيحية الرسمية
18.3 الأعياد الوطنية
19 الرياضة
20 طالع أيضًا
20.1 قوائم
21 المراجع
22 المصادر
23 وصلات خارجية
[عدل]أصل الاسم

اسم مصر في اللغة العربية واللغات السامية الأخرى نسبة إلى مصرايم بن حام بن نوح [9]، ويفسره البعض بانه مشتق من جذر سامي قديم قد يعني البلد أو البسيطة (الممتدة)، وقد يعني أيضا الحصينة أو المكنونة. يعرفها العرب باسم «مِصر» ويسميها المصريون في لهجتهم «مَصر». أما الاسم الذي عرف به الفراعنة موطنهم في اللغة هو كِمِيتأو كيمى “ⲭⲏⲙⲓ ” وتعني “الأرض السوداء”، كناية عن أرض وادي النيل السوداء تمييزا لها عن الأرض الحمراء الصحراوية دِشْرِت المحيطة بها.
الأسماء التي تعرف بها في لغات أوربية عديدة مشتقة من اسمها في اللاتينية إجبتوس Aegyptus المشتق بدوره من اللفظ اليوناني أيجيبتوس Αίγυπτος، الذي يرجع إلى وحي خيال هوميروس في أسطورته التي ألفها في وقت يقع بين عامي 1600، 1200 قبل الميلاد، حيث كان حلم هوميروس والحلم الإغريقي القديم بصفة عامة هو الاستيلاء على مصر، وتحقق ذلك بالفعل على يد الإسكندر الأكبر بعد ذلك في عام 313 قبل الميلاد، فأطلق البطالمة لفظ “إيجيبتوس” على مصر وسكانها من وحي أسطورة هوميروس المشار إليها… وفي علم اللغة وأصل الكلمات تعني كلمة “إيجيبتوس” « الماعز المستلق »[10]. و يفسرالبعض ذلك الاسم على أنه مشتق من حط كا بتاح أي محط روح بتاح وهو اسم معبد بتاح في العاصمة القديمة منف، جريا على ممارسة مستمرة إلى اليوم في التماهي بين اسم البلاد واسم عاصمتها، غير أن هذا التفسير لم يلق قبولا عند كثير من علماء اللغة وأصل الكلمات.
[عدل]التاريخ

مقال تفصيلي :تاريخ مصر
[عدل]التاريخ القديم
طالع أيضًا :مصر القديمة و فراعنة و بطالمة و أقباط و هكسوس
منذ 250 ألف سنة ق.م. في عصور ما قبل التاريخ كانت مصر موئلا للإنسان البدائي حيث كانت المنطقة في أقصى الجنوب عند النوبة غنية بالحشائش.

أهرام الجيزة
منذ 35 ألف سنة ق.م. تعرضت هذه المنطقة التصحر بسبب توقف هطول الأمطار مما أوجد مجتمعات زراعية بمصر الوسطى والدلتا بالشمال.وقامت أول حضارة مصرية في منطقة البداري بأسيوط في الصعيد تقوم على الفلاحة والصيد وتربية الطيور والمواشي وصناعة الفخار والتعدين.[11]
في سنة 4000 ق.م. ظهرت نظم الري وأصبحت مصر ممالك قبلية صغيرة، و نشأت حول وادي النيل إحدى أولى الحضارات البشرية، إذ ظهرت بها مملكتان مملكة الشمال ومملكة الجنوب في الصعيد.و كانت الصراعات كثيرة بين المملكتين منذ نشأتهما؛ ولكن لا يوجد إلا معلومات قليلة عنهما.

الفرعون توت عنخ أمون أحد فراعنة الأسرة الثامنة عشر الفرعونية

الفرعون تحتمس الثالث “الفرعون الاسطورة”؛ سادس فراعنة الأسرة الثامنة عشر
وبداية التاريخ المكتوب بعد أن ابتكر المصري القيم الكتابة، هو ظهور مملكة ضمت وادي النيل من مصبه حتى الشلال الأول عاصمتها منف حوالي عام 3100 ق.م. على يد الملك مينا (و يمكن أن يكون نارمر أو حور عحا) وقيامه بتوحيد مملكتي الشمال والجنوب المصريتين. توصـل المصريـون إلى الكتابة الهيروغليفية لتحكمها بعد ذلك أسر ملكية متعاقبة على مر الثلاثة آلاف عام التالية؛[12]
في عصر الدولة القديمة بنى الملوك الكثير من الأهرامات ليُلقَب هذا العصر بعصر بناة الأهرام؛ من أشهرهم الملك زوسر وهرم سقارة المدرج الذي بناه المهندس إمحوتب والملك خوفو والهرم الأكبر الذي يعد من عجائب الدنيا السبع.[13]
وفي عام 1786 ق.م قام الهكسوس الذين قدموا إلى مصر كتجار وأجراء في القرن المضطرب السابق، يحتلون شمال مصر ويستقدمون الحصان والعجلة وقوي نفوذهم بسبب المشاكل الداخلية بمصر.

الملك أحمس يقاتل الهكسوس
وفي عام 1560 ق.م قام الفرعون أحمس بطرد الهكسوس وباقي القبائل الآسيوية، مؤسسًا الدولة الحديثة وأصبحت مصر إمبراطورية سيطرت على الشام والنوبة وأجزاء من الصحراء الليبية وشمال السودان لتصبح مصر أول إمبراطورية في تاريخ البشرية وسقطت بعد أن دخل الآشوريين مصر؛و قد أسقط الفرس آخر الأسر الفرعونية الأسرة الثلاثين عام 343 ق.م. ودخول الإسكندر الأكبر مصر·
توالى في حكم مصر بعدها الإغريق البطالمة (منذ عام 332 ق.م) حيث دخل الإغريق مصر بقيادة الإسكندر الأكبر وأسس مدينة الإسكندرية في عام 331 ق.م أهم حواضر العالم القديم، وخلفه في مصر البطالمة ثم الرومان عام 30 ق.م. على يد الإمبراطور أغسطس لتصبح مصر فيما بعد جزء من الإمبراطورية الرومانية حتى غزاها الفرس مجددًا لبرهة وجيزة عام 618 ميلادية، قبل أن يستردها منهم البيزنطيون عام 629.
[عدل]التاريخ الوسيط
مقالات تفصيلية :دولة الخلفاء و الدولة الأموية و الدولة العباسية و الدولة الفاطمية و دولة المماليك و الدولة العثمانية
في عام 639 ميلادية، قاد عمرو بن العاص في عهد الخليفة عمر بن الخطاب جيشًا إسلاميًا قام بفتح مصر، وخرج الرومان الشرقيين منها.
في العصور التالية لخروج الرومان من مصر تعاقبت ممالك ودول على مصر، فبعد الخلفاء الراشدين والدولة الأموية حكمها العباسيون ثم الإخشيديين والطولونيين حتى انتزعها منهم الفاطميون وجعلوا عاصمتهم القاهرة التي أسسها الخليفة الفاطمي المعز لدين الله الفاطمي، وذلك حتى أعادها الأيوبيون اسميًا إلى الخلافة العباسية، الذين نقلوا لاحقا عاصمتهم إليها بعد سقوط بغداد. أتى الأيوبيون بفئة من المحاربين العبيد هم المماليك، استقوت حتى حكمت البلاد بنظام إقطاعي عسكري، واستمر حكمهم للبلاد بشكل فعلي تحت الخلافة الاسمية للعباسيين، واستمر حكمهم حتى بعد أن فتحها العثمانيون، لتصبح مصر ولاية عثمانية عام 1517، ولتنتقل إلى العثمانيين الخلافة الإسلامية.
[عدل]التاريخ الحديث
مقالات تفصيلية :محمد علي باشا و الأسرة العلوية
طالع أيضًا :الحماية البريطانية على مصر

محمد علي الكبير 1841 م

شعار النبالة في مجلس النواب لمحمد علي
يعتبر الوالي العثماني محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة لما قام به من إصلاحات شملت جميع نواحي الحياة بما يتفق مع روح العصر الحديث وقتها، فبدأ ببناء جيش مصر القوي[14] وأنشأ المدرسة الحربية[14]، ونشأت صناعة السفن في بولاق[15][16] والترسانة البحرية في الإسكندرية[16]. وأصلح أحوال الزراعة والري وأنشأ القناطر والسدود والترع، وأنشأ المصانع والمعامل لسد حاجة الجيش وبيع الفائض للأهالي، وفي مجال التجارة عمل محمد علي باشا على نشر الأمن لطرق التجارة الداخلية وقام بإنشاء أسطول للتجارة الخارجية حيث ازدهرت حركة التجارة في مصر. ونشر التعليم لسد حاجة دواوين الحكومة فأنشأ المدارس على اختلاف مستوياتها وتخصصاتها وأرسل البعثات إلى أوروبا ونقل العلوم الحديثة.[17] كما كان له أثر في ازدياد استقلالها عن الإمبراطورية العثمانية وإن ظلت تابعة لها رسميا، مع استمرار حكم أسرته من بعده، وازداد نفوذها السياسي والعسكري في منطقة الشرق الأدنى إلى أن هددت المصالح العثمانية ذاتها.

شعار السلطنة المصرية
بإتمام حفر قناة السويس 18 مارس 1869 ازدادت المكانة الجيوستراتيجية لمصر كمعبر للانتقال بين الشرق والغرب، قام الخديوي إسماعيل بنهضة شاملة وضم السودان إلى حكمه وتوغل في أفريقيا ولكن في عهده كثرت ديون مصر مما أدى إلى التدخل الأجنبي في شئون مصر الداخلية خاصةً بريطانيا التي عزلت الخديوي إسماعيل وعينت ابنه توفيق واحتلت مصر عام 1881 وظلت مصر ولاية عثمانية ظاهرياً حتى الحرب العالمية الأولى؛ وأعلنت بريطانيا الأحكام العرفية والحماية البريطانية على مصر.
أنشئت في ظل الحماية البريطانية على مصر السلطنة المصرية وكان أول السلاطين هو السلطان حسين كامل (1914-1917)وقد نصب سلطانًا على مصر بعدما عزل الإنجليز ابن أخيه الخديوي عباس حلمي الثاني وأعلنوا مصر محمية بريطانية في 1914 في بداية الحرب العالمية الأولى. تلك الخطوة أنهت السيادة الاسمية للعثمانيين على مصر، ثم تولى الحكم من بعده فؤاد الأول الذي لقب بسلطان مصر حتى عام 1922 وتغير لقبه إلى ملك المملكة المصرية.

فاروق الأول، آخر ملوك مصر فعلياً، ملك ابنه أحمد فؤاد الثاني من بعده تحت مجلس وصاية.
[عدل]الملكية
مقال تفصيلي :المملكة المصرية
في عام 1922 استقلت مصر عن حماية المملكة المتحدة بمقتضى تصريح 28 فبراير 1922 إحدى نتائج ثورة 1919، وتغير طبقا لدستور 1923 لقب فؤاد الأول من سلطان مصر والسودان إلى ملك مصر والسودان. تم عقد معاهدة 1936 لمدة 20 عاما بين مصر وبريطانيا، وألغتها مصر من طرف واحد يوم 8 أكتوبر 1951 وألغت معها اتفاقية الحكم الثنائي للسودان الموقعة عام 1899 وعدلت مصر دستور عام 23 ليصبح لقب الملك ملك مصر والسودان ثم بدأت حرب القنال الفدائية لمدة 3 شهور حتى حريق القاهرة وإقالة أخر حكومة وفدية يوم 27 يناير 1952، ثم انقلب ضباط من الجيش المصري في 1952 على الملك فاروق الأول وأجبروه على الرحيل عن مصر والتنازل لابنه الرضيع أحمد فؤاد الثاني أخر ملوك مصر، ثم أعلنت الجمهورية يوم 18 يونيو 1953، واستقل السودان يوم 1 يناير 1956.
[عدل]الجمهورية
مقالات تفصيلية :ثورة 23 يوليو و جمال عبد الناصر و حرب 6 أكتوبر
طالع أيضًا :حرب الاستنزاف و معاهدة كامب ديفيد
قاد محمد نجيب تنظيم الضباط الأحرار الذي قام بانقلاب عسكري أيده الشعب ليصبح ثورة 23 يوليو 1952. عينت الثورة اللواء محمد نجيب أول رئيس للجمهورية ومجلس قيادة الثورة، ثم تلاه جمال عبد الناصر والذي قام بالعديد من المهام من أهمها اتفاقية الجلاء مع بريطانيا ومنح السودان حق تقرير المصير وقد اختار السودانيون الانفصال؛ في عام 1958 توحدت مصر وسوريا تحت مسمى الجمهورية العربية المتحدة وتفككت عام 1961، وتم إنشاء السد العالي 1960-1970؛ كما شجعت الثورة حركات التحرير من الاستعمار. قامت إسرائيل في 5 يونيو، 1967 بشن هجوم على مصر وسوريا والأردن واحتلت سيناء والجولان والضفة الغربية لنهر الأردن·

رفع العلم المصري فوق سيناء أثناء حرب أكتوبر
قامت مصر بعمل حرب الاستنزاف حتى موت جمال عبد الناصر ثم تولى من بعده نائبه محمد أنور السادات الذي قام بإعداد الجيش لدخول الحرب مع إسرائيل لتحرير المناطق المحتلة.

الرئيس محمد أنور السادات، والرئيس الأمريكي جيمي كارتر، ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيجن
في 6 أكتوبر، 1973 في تمام الثانية ظهرًا، نفذت القوات المسلحة المصرية والقوات المسلحة العربية السورية هجومًا متزامن على القوات الإسرائيلية في كل من شبه جزيرة سيناء والجولان وهو ما عرف باسم حرب أكتوبر أو حرب العاشر من رمضان. بدأت الحرب على الجبهة المصرية بالضربة الجوية المصرية، وعبرت القوات المصرية إلى الضفة الشرقية ورفعت العلم المصري،وقامت القوات المسلحه العربية السورية بأقتحام وردم خط آلون وهو خط دفاعي مشابه لـ خط بارليف وهو عباره عن خندق مضاد للدبابات ردمته القوات السورية وعبرته ال ورفعت العلم السوري علي قمة جبل الشيخ وكانت علي بعد 20 كيلو من بحيرة طبرية أي علي مشارف بحيرة طبرية. قام الرئيس السادات بعقد معاهدة سلام مع إسرائيل سُميت بمعاهدة كامب ديفيد لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط؛ ونتج عنها انسحاب إسرائيل من سيناء في 25 أبريل 1982 عدا طابا التي أعادتها محكمة العدل الدولية فيما بعد لمصر. كما نتج عن هذه الاتفاقية حدوث تغييرات على سياسة العديد من الدول العربية تجاه مصر، وتم تعليق عضوية مصر في جامعة الدول العربية من عام 1979 إلى عام 1989
في 6 أكتوبر، 1981، تم اغتيال السادات في عرض عسكري في ذكرى حرب أكتوبر، وقام بقيادة عملية الاغتيال خالد الإسلامبولي العضو في لمنظمة الجهاد الإسلامي. في أكتوبر 1981 تولى محمد حسني مبارك رئاسة جمهورية مصر العربية، باستفتاء شعبي بعد ترشيح مجلس الشعب له.

ميدان التحرير أثناء الثورة
[عدل]ثورة 25 يناير
مقال تفصيلي :ثورة 25 يناير

هذه المقالة بحاجة إلى تهذيب بإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاء منها. (انظر النقاش)
أزل هذا الإخطار بعد إعادة الكتابة.

في 25 يناير عام 2011 اندلعت ثورة 25 يناير احتجاجًا على الأوضاع المعيشية والسياسية والاقتصادية السيئة وكذلك على ما اعتبر فسادًا بعد 30 عاما في ظل حكم محمد حسني مبارك. وفي 11 فبراير 2011 م أعلن عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية وقتها عن تنحي محمد حسني مبارك عن الحكم وتسلم المجلس الأعلى للقوات المسلحة قيادة البلاد خلال الفترة الانتقالية. استمرت الثورة بعد تنحي الرئيس حتى الآن على شكل مظاهرات واعتصامات، ولكن بزخم أقل نسبياً لتوقف عدداً من القوى السياسية عن المشاركة الدائمة.قامت الثورة بعد فترة طويلة من العناء الذي عاشه الشعب المصري من التأخر والجهل. في هذا الوقت كان الشباب لا يجدون طريقة يستطيعوا ان يعبروا به عن رأيهم الا عن طريق فيسبوك فعندما قتل خالد سعيد على يد الشرطة تم إنشاء صفحة تسمى كلنا خالد سعيد وكان ذلك من أول المعالم التي تدل على انتفاضة شعبية، رغم أن انتفاضات أخرى قد قامت مثل انتفاضة المحلة 2008. قرر الشباب تنظيم مظاهرة يوم 25 يناير 2011 (يوم عيد الشرطة) ولكنها فاقت التوقعات واستمرت المظاهرات المنددة بالأوضاع وبتعامل الشرطة حتى يوم 27 ثم قرر الشباب النزول في مليونية يوم 28 باسم جمعة الغضب وكان هذا اليوم هو الأهم في الثورة (جمعة الغضب) وقتل يومها ما يقرب من 800 متظاهر[بحاجة لمصدر] وانسحبت الشرطة من الشوارع وفتحت السجون وانتشرت الفوضى ونزل الناس ليقوموا بعمل لجان شعبية ونزلت قوات الجيش لتأمين البلاد واعلن الجيش دعمه لمطالب الشارع واعلن حسني مبارك استقالة الحكومة ولكن مع ذلك تحولت المظاهرات إلى اعتصمات في ميدان التحرير وباقي ميادين مصر للمناداة بإسقاط النظام. خطط النظام مرة أخرى لقمع الثورة عن طريق البلطجية أو المجرمين بما بسمى بموقعة الجمل حيث هاجم البلطجية ميدان التحرير ولكن تصدى لهم الثوار. عرف مبارك انه لن يستطيع فعل شىء بعد 18 يوم من الاعتصام وتزايد الاضرابات. فأعلن نائبه عمر سليمان تنحي مبارك وتكليفه المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد. وأجريت انتخابات رئاسية حرة نزيهة لأول مرة في تاريخ مصر، وانتخب محمد مرسي رئيسا للبلاد.
طالع أيضًا :عهد محمد مرسي

[عدل]السياسة

مقال تفصيلي :سياسة مصر

المكتب الرئاسي بقصر الرئاسة
قامت الجمهورية في مصر يوم 18 يونيو 1953 برئاسة محمد نجيب كأول رئيس للجمهورية بعد إطاحة تنظيم الضباط الأحرار بالمملكة في 23 يوليو 1952 وخلفه بعد ذلك جمال عبد الناصر الذي عزله من مجلس قيادة الثورة وتولى الحكم ويكون تعيين رئيس مجلس الوزراء من قبل رئيس الجمهورية. بالرغم من أن الدولة يفترض أنها منظمة في شكل نظام تعدد أحزاب شبه رئاسي تتوزع فيه السلطة ما بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والبرلمان المصري ويكرس الفصل ما بين سلطات ثلاث؛ تشريعية وتنفيذية وقضائية، إلا أن السلطة تتركز فعليا في يد رئيس الجمهورية الذي يتم اختياره في انتخابات.[18]

محمد مرسي رئيس جمهورية مصر العربية من 30 يونيو 2012.
جرت أول انتخابات رئاسية تعددية في سبتمبر 2005 والتي فاز فيها الرئيس السابق محمد حسني مبارك بفارق كبير عن أقرب منافسيه أيمن نور، رئيس حزب الغد.[19][20]
كما تقام في جمهورية مصر انتخابات تشريعية متعددة الأحزاب لانتخاب نواب مجلس الشعب، تغير نظام الانتخاب فيها مرات عدة، كما اختلفت فيما يتعلق بالسماح للمستقلين بالترشح. جرت آخر انتخابات تشريعية في نوفمبر 2010، تتلوها انتخابات الرئاسة.[21]
صحب كل من الانتخابات الرئاسية والتشريعية حراك سياسي كبير شمل فئات كانت عازفة عن المشاركة السياسية وكسرا “وجيزا” لحالة الركود السياسي التي جثمت على مصر منذ عقود بسبب هيمنة الحزب الوطني الديموقراطي، كما لا يزال العمل ساريا بقانون الطوارئ منذ 1981، وإن كانت نسبه كبيرة من الشعب لا تزال عازفة عن المشاركة السياسية وهو ما تجلى بشكل أكبر في انتخابات المحليات في 2008 التي كانت الحكومة أجلتها سنتين[22][23].
توجه العديد من الانتقادات من قبل منظمات حقوقية ومنظمات رسمية وغير رسمية للنظام الحاكم فيما يتعلق بالديمقراطية وحرية الرأي والتعبير والحرية الدينية والعقائدية واضطهاد الأقليات.
قامت ثورة شعبية عارمة في أنحاء مصر في يوم 25 يناير 2011 للمطالبة بتنحي الرئيس حسني مبارك، وأدت إلى ترك مبارك السلطة التي كلف بها المجلس الأعلى للقوات المسلحة. قام المجلس العسكري بعمل استفتاء شعبي علي تعديل بعض المواد الدستورية في التاسع والعشرين من مارس 2011 تبعه صدور اعلان دستوري ومن ثم اجريت انتخابات برلمانية في السابع والعشرين من نوفمير 2011 وتم تحديد موعد الانتخابات الرئاسية يومي 23و24 من شهر مايو 2012 وتقدم العديد للترشح ،ولكن تم استبعاد الكثير لأسباب قانونية وحسمت المنافسة علي ١٣ مرشح فقط وقام الشعب المصري بتقسيم المرشحين لثلاثة مجموعات تنتمي لثلاثة تيارات وهي التيار الإسلامي والتيار الثوري وتيار ثالث يطلق عليه فلول النظام السابق. وانتهت الانتخابات بفوز رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمون محمد مرسي بنسبة متقاربه مع منافسه أحمد شفيق بعد جولة الإعادة .
[عدل]الجغرافيا

مقال تفصيلي :جغرافية مصر

السد العالي بجنوب مصر.
تبلغ مساحة مصر حوالي مليون كيلو متر مربع؛ 95% من مساحتها صحراء و5% من مساحتها صالح للزراعة والنشاط الفلاحي أي 35000 كم مربع.
التضاريس : تنقسم جمهورية مصر العربية من الناحية الجغرافية إلى أربعة أقسام رئيسية هي:
وادي النيل والدلتا: مساحته حوالي (33 ألف كم2) تقريبا، من شمال وادي حلفا حتى البحر المتوسط؛ وينقسم إلى النوبة الممتدة من وادي حلفا إلى أسوان، يليها الصعيد (مصر العليا) إلى جنوبي القاهرة، ثم الدلتا (مصر السفلى) من شمال القاهرة إلى ساحل المتوسط، وهي المحصورة بين فرعي النيل، فرع دمياط وفرع رشيد؛ وهما الفرعان الباقيان من عدة أفرع ومصبات أخرى للنيل وجدت في عصور سابقة.
في أقصى جنوب البلاد توجد بحيرة ناصر (بحيرة النوبة أو بحيرة السد العالي)، وهي بحيرة صناعية نشأت نتيجة بناء السد العالي عند أسوان. أما في الشمال الغربي فتوجد بحيرة قارون في الفيوم وهي أحد أكبر البحيرات الطبيعية في البلاد، كما توجد على ساحل المتوسط بحيرات ضحلة هي المنزلة والبرلس ومريوط، إلى جانب مستنقعات مساحتاها آخذة في التضاؤل نتيجة النشاط البشري منذ أقدم العصور، وإن تسارع مؤخرا.
الصحراء الغربية : تشغل حوالي (680 ألف كم2) تقريبا، وهي الجزء الواقع داخل حدود مصر من الصحراء الأفريقية الكبرى، ممتدا ما بين وادي النيل في الشرق حتى الحدود الغربية، ومن البحر المتوسط شمالا إلى الحدود الجنوبية، وتنقسم إلى:
قسم شمالي يشمل السهل الساحلي والهضبة الشمالية ومنطقة المنخفضات التي تضم واحة سيوه ومنخفض القطارة ووادي النطرون والواحات البحرية
قسم جنوبي يشمل واحات الفرافرة والخارجة والداخلة وباريس وفي أقصى الجنوب واحة العوينات.
الصحراء الشرقية: مساحتها حوالي (225 ألف كم2) تمتد ما بين وادي النيل غربا والبحر الأحمر وشبه جزيرة سيناء شرقا، ومن حدود الدلتا شمالاً حتى حدود مصر الجنوبية. تمتد بطولها سلسلة جبال البحر الأحمر يصل ارتفاعها إلى حوالي 3000 قدم فوق سطح البحر وهي غنية بالموارد الطبيعية من خامات المعادن المختلفة.
شبه جزيرة سيناء: مساحتها حوالي (61 ألف كم2) وهي الجزء الآسيوي من مصر وتشكل 6% من مساحة مصر وهي على شكل مثلث قاعدته مماسة للبحر المتوسط شمالاً ورأسه إلى الجنوب ما بين خليجي السويس غربا والعقبة شرقا، وتنقسم من حيث التضاريس إلى:

سيناء.
القسم الجنوبي: وعر يتألف من جبال جرانيتية مرتفعة، منها جبل كاترينة بارتفاع 2640 مترًا فوق سطح البحر وهو الأعلى في مصر وتتساقط عليه الثلوج مثل باقي جبال جنوب سيناء وبعض جبال البحر الأحمر في فصل الشتاء بشهوره الأربع ديسمبر ويناير وفبراير ومارس.
القسم الأوسط: منطقة الهضاب الوسطى وتنقسم إلى هضبة التيه في الشمال وتنحدر أوديتها نحو البحر المتوسط انحدارًا تدريجيًا، وهضبة العجمة إلى الجنوب، وقد جري العرف على تسمية الإقليم كله بهضبة التيه من قبيل إطلاق اسم الأكبر والأشهر على الكل وتشتهر المنطقة بمدينة نخل الحصينة وطريق الحجاج القديم وما تتمتع به مدينة نخل من جو شديد القاري شتاءً حيث تصل الحرارة الصغرى فيها إلى 9- الصفر المئوي.
القسم الشمالي: سهل الطينة، المنطقة ما بين البحر المتوسط شمالاً وهضبة التيه جنوبا وهو سهل منبسط تكثر فيه موارد المياه الناتجة عن الأمطار التي تنحدر مياهها من المرتفعات الجنوبية وهضبات المنطقة الوسطى.
المناخ السائد في البلاد هو الصحراوي وشبه الصحراوي، في حين يسود مناخ البحر المتوسط في السواحل الشمالية، والمداري في أقصى الجنوب.
[عدل]المحميات الطبيعية
تم تقنين المحميات الطبيعية بمصر بالقانون رقم 102 لسنة 1983 ويعد هذا القانون تغييرا جذريا وخطوة هامة نحو صيانة البيئة والموارد الطبيعية.
[عدل]محمية راس محمد وجزيرتا صنافير وتيران
اعلنت منطقة راس محمد وجزيرتا صنافير وتيران بمحافظة جنوب سيناء محمية طبيعية بقرار رئاسة الوزراء رقم 1068 لسنة 1983 والقرار المعدل رقم 2035 لسنة 1996.
وتقع المحمية عند التقاء خليج السويس وخليج العقبة في الجزء الجنوبى من شبه جزيرة سيناء على بعد 12 كم من مدينة شرم الشيخ و70 كم من مدينة الطور وتبلغ مساحة محمية راس محمد حوالى 480 كم2 منها 135 كم2 في اليابس بالإضافة إلى 345 كم2 في النطاق المائى كما تبلغ مساحة جزيرتى تيران وصنافير حوالى 370 كم2 منها 100 كم2 في اليابسة بالإضافة إلى 270 كم2 في النطاق المائى.
وتمثل الحافة الشرقية لها حائط صخرى مع مياه الخليج الذي توجد به الشعاب المرجانية كما توجد قناة غابات المانجروف التي تفصل شبه جزيرة راس محمد وجزيرة البعير بطول حوالى 250 م وهي ضحلة وتجف أحيانا مع حركة الجزر في المنطقة ويوجد بالمنطقة 3 فوالق متوازيه في الاتجاه الشمالى الغربي.
وتتميز محمية راس محمد بالشواطىء المرجانية الموجودة في اعماق المحيط المائى لراس محمد والاسماك الملونة والسلاحف البحرية المهددة بالانقراض والأحياء المائية الأخرى مثل الرخويات وشوكيات الجلد والطحالب البحرية وغيرها. وتحيط الشعاب المرجانية براس محمد من كافة جوانبها كما تشكل طبيعة التكوين الجيومورفولوجى للمنطقة تكوينا فريدا له الاثر الكبير في تشكيل الحياه الطبيعية للمنطقة وتؤدى الانهيارات الأرضية من الزلازل إلى تكوين الكهوف المائية اسفل الجزيرة وتكوينات صخرية متباينة وتمتد الشعاب المرجانية من محمية راس محمد في الاتجاه الشمالى الشرقى وحول جزيرتى تيران وصنافير التي يأوى إليها طائر الأوسبرى النادر.
تتمتع محمية راس محمد بشهرة عالمية باعتبارها من اجمل أماكن الغطس في العالم ويوجد حفريات تتراوح اعمارها بين 75 الف سنة و 20 مليون سنه كما توجد مجموعة من الشعاب المرجانية تشمل 208 نوعا من الشعاب الصلبة والرخوة بالإضافة إلى 10 أنواع تحت الدراسة التصنيفية وهي تهيىء البيئة الملائمة للعديد من الاسماك.
وتعيش الشعاب المرجانية في مستعمرات من اعداد كبيرة كل مستعمرة تتكون من نوع واحد وهذه الحيوانات تفرز هيكلا من كربونات الكالسيوم التي تعطيها الشكل الحجرى. وهي في الحقيقة كائنات حية لها نظام بيولوجى معقد وحساسية خاصة للمتغيرات البيئية التي حولها كدرجة الحرارة والضوء ودرجة الملوحة وغيرها لذلك فهي تحتاج إلى عناية ورعاية خاصة.
[عدل]محمية الزرانيق وسبخة البردويل
اعلنت منطقة الزرانيق وسبخة البردويل بمحافظة شمال سيناء محمية طبيعية بقرار رئاسة الوزراء رقم 1429 لسنة 1985 والقرار المعدل رقم 3379 لسنة 1996.
وتقع المحمية في الجزء الشرقىمن بحيرة البردويل على مسافة 25 كم غرب مدينة العريش وتمتد إلى مسافة 17 كم جهة الغرب عند الكيلو 42 بالقرب من قرية مزار ويحدها من الشمال البحر المتوسط ومن الجنوب طريق العريش/ القنطرة.
وتمثل محمية الزرانيق وسبخة البردويل أحد المفاتيح الرئيسية لهجرة الطيور في العالم لموقعها الاستراتيجى الهام قى مسار هجرة الطيور من شرق اوربا وشمال غرب اسيا والاتحاد السوفيتى وتركيا خلال الخريف في طريقها إلى وسط وجنوب شرق أفريقيا قاطعة آلاف الكيلومترات هربا من صقيع الشتاء وسعيا وراء الدفء ومصادر الغذاء الوفير كما تقيم بعض هذه الطيور في المنطقة بصفة دائمة وتتكاثر فيها.
ويعتبر اللسان الرملي الفاصل بين البحر المتوسط وبحيرة البردويلمنطقة ملائمة لوضع بيض السلاحف البحرية الخضراء المهدد بخطر الانقراض في البحر المتوسط والتي تسعى دول حوض البحر المتوسط إلى حمايتها من خطر الانقراض.
واثبتت كافة الدراسات اهمية المنطقة لموقعها الفريد الذي يربط بين قارات ثلاث هي اسيا وأفريقيا واوربا وما تمثله المنطقة كجسر عبور للطيور ما بين تلك القارات حيث تمر بها مئات الالاف من الطيور المهاجرة خلال فصلى الخريف والربيع من كل عام. وقد سبق أن تم تسجيل 244 نوعا من الطيور المحمية تمثل 14 فصيله وأهمها البجع والبشاروش والبط بأنواعه والبلشون وابو قردان واللقلق والسمان والكروان والنورس والقمرى والوروار والحميراء وغيرها وتحتوى المحمية على تنوع كبير في البيئات الطبيعية وأنواع الكائنات النباتية والحيوانية حيث تم التعرف على حوالى 907 نوعا من النباتات والحيوانات منها 9 أنواع متوطنة بمصر بالإضافة ال 16 نوعا مهددة بالانقراض عالميا.
وقد اصدرت منظمة اليونسكو معاهدة دولية عام 1971 لحماية الأراضي الرطبة ذات الاهمية الدولية الخاصة بسكنى الطيور المائية اتفاقية رامسار والتي انضمت إليها مصر عام 1986 وتتضمن الاتفاقية حماية اكثر من 300 موقع من الأراضي ذات الاهمية الدولية للطيور المائية منها محمية الزرانيق وتتلاقى في منطقة المحمية عدة بيئات مختلفة هي :-
بيئة ساحل البحر المتوسط
بيئة مناطق السبخات والملاحات والجزر والشواطىء
بيئة الأراضي الرطبة
بيئة الكثبان والغرود الرملية
كما يتميز المناخ في شمال سيناء بشتاء ممطر نوعا إلى معتدل اما في الصيف فيكون حارا عديم الأمطار وخلال فصلى الخريف والربيع فان الطقس يكون مستقرا ويتمبز بهبوب رياح الخماسين الحارة خلال فصل الربيع.
[عدل]منطقة الاحراش الساحلية
اعلنت منطقة الاحراش الساحلية بمدينة رفح بمحافظة شمال سيناء محمية طبيعية بقرار رئاسة الوزراء رقم 1429 لسنة 1985 والقرار المعدل رقم 3379 لسنة 1996.
تقع محمية الاحراش الساحلية في الركن الشمالى الشرقى لمصر وعلى بوابة حدودها من دولة فلسطين وتصل مساحتها إلى حوالى 6 كم2 من مناطق الكثبان الرملية التي يصل ارتفاعها إلى 60 م عن سطح البحر وتغطيها كثافة عالية من اشجار الاكاسيا وبعض اشجار الاثل والكافور والشجيرات والاعشاب والنباتات الرعوية والنباتات العلفية الأخرى وجميعها تعمل على تثبيت الكثبان الرملية والغرود الواقعة داخل نطاق الحماية لتحافظ على أحد اشكال البيئات الهامة لساحل البحر المتوسط والتي تعرضت معظمها لعمليات التنمية والتطوير مما غير شكلها ومكوناتها الطبيعية كما تعمل هذه الكثافة العالية للغطاء النباتى على تثبيت المياه في التربة فتحافظ على مستوى المياه الجوفية وعذوبتها كما أنها تعمل على زيادة جذب النشاط السياحى للمنطقة لما تحتويه المنطقة من ثروات طبيعية.
[عدل]محمية العميد
اعلنت منطقة العميد بمحافظة مطروح محمية طبيعية بقرار رئاسة الوزراء رقم 671 لسنة 1986 والقرار المعدل رقم 3276 لسنة 1996.
وتشمل المحمية أفضل مناطق الساحل الشمالى الغربي لمصر من حيث احتوائها على نماذج عديدة ومتباينة من البيئات والتجمعات البيولوجية وانماط استخدام الأرض والمستوطنات السكانية الصحراوبة كما اعلنتها منظمة اليونسكو خلال عام 1981 ضمن شبكة محميات المحيط الحيوى الدولية وذلك نتيجة للنشاط العلمى الذي تم اجراؤه بالمنطقة وتقع المحمية على الساحل الشمالى الغربي لمصر بالسهل الداخلى على بعد 83 كم غرب مدينة الاسكندرية وتبعد حوالى 200 كم عن مدينة مطروح شرقا كما تمتد بطول حوالى 30 كم وعلى ساحل البحر المتوسط وعلى مسافة 23.5 كم من ساحل البحر المتوسط إلى الجنوب وتبلغ مساحتها حوالى 700 كم2.
وتتكون محمية العميد كمحمية محيط حيوى من ثلاث مناطق:-
المناطق المركزية (Core Zones) وتنقسم بدورها إلى قسمبن محاط كل منهما بسياج لتوفير الحماية الكاملة لهما وتبلغ مساحة الجزء الشرقى حوالى 1 كم2 والجزء الغربي حوالى 7 كم2 وبحظر في هاتين المنطقتين أي نشاط للإنسان من زراعة أو رعى أو صيد.
المنطقة الفاصلة “الواقية” (Buffer Zone) وتحيط بالمنطقة المركزية وبحظر فبها الصيد وتتم فيها بعض الانشطة المحدودة بهدف المساهمة في تنمية الموارد وادارتها مثل النشاط البحثى الخاص باجراء تجارب عن الرعى المنظم واكثار النباتات المهددة بالانقراض وانشطة التدريب والتعليم والتوعية البيئية والارصاد وخلافه.
المنطقة الانتقالية (Transitional Zones) وتحيط بالمنطقة الفاصلة وتمتد من ساحل البحر شمالا حتى جنوب تل خشم العيش وتمتد شرقا حتى حدود مدينة الحمام وغربا حتى مدينة العلمين وتنشاء فيها علاقات وثيقة مع الأهالي لترشيد استخدام الموارد ووضع الاسس العلمية لاستخدام الأرض ومساعدة الأهالي في الحصول على متطلباتهم من الموارد البيئية بأسلوب الاستخدام الامثل.
وتشتمل البيئة الطبيعية في محمية العميد على الكثبان الرملية _ المستنقعات والمسطحات الملحية _ الأراضي الضحلة المستوية _ السفوح الصخرية _ الكثبان الرملية السليكية الداخلية _ المسطحات الرملية السليكية الداخلية _ الوديان والمنخفضات ذات الأراضي الخصبة كما أن المنطقة مغطاه بتكوينات رسوبية من عصرى الميوسين والهالوسين ومنها رواسب شاطئية وخلجانية وتكوينات طباشيرية ويتمثل الغطاء النباتى في أنواع النباتات البرية منها الطبية مثل الزعتر والشيح واللال ومنها الرعوية مثل الشفشاف والنشاش والرباح والطفح ومنها الخشبية مثل المتنان والعجرم وغيرها من النباتات المثبتة للكثبان الرملية كما توجد بعض الزراعات التقليدية مثل التين والشعير.
كما تم حصر 864 نوعا من الكائنات الحية النباتية والحيوانية منها 8 أنواع مهددة بالانقراض على المستوى العالمي و 7 أنواع متوطنة في البيئة المصرية حيث تحتوى منطقة المحمية على أنواع عديدة من الحيوانات منها الثدييات مثل الغزلان والارانب والثعالب واليرابيع والفئران وكذلك أنواع من الطيور والزواحف والقواقع والحشرات.
[عدل]نهر النيل
هو أطول نهر في العالم بعد إضافة روافده ويمر بمصر من الجنوب حتى الشمال بطول حوالى 1500 كم حيث يصب في البحر الأبيض المتوسط بعد أن ينقسم في شمال مصر إلى فرعين هما دمياط بطول 245 كم ورشيد بطول 236 كم مشكلين دلتا النيل ويبلغ حوض وادى النيل حوالى 2.9 مليون كم2 من مساحة اجمالية لدول حوض النيل حوالى 8.9 مليون كم2.
وصف هيرودوت مصر بأنها هبة النيل، فهي ناشئة على ضفافه حيث ازدهرت الحضارة المصرية القديمة أقدم الحضارات الإنسانية على مر العصور وأكثرها استمرارا ونجاحا وإنتاجا وتقدما.
يعود الفضل لنهر النيل في اكتشاف المصريين لورق الكتابة بسبب نمو وازدهار نبات البردي الذي استخدم المصريون القدماء سيقانه لصناعة ورق البردي للكتابة.

نهر النيل في القاهرة.
تعتمد مصر على مياه النيل في الزراعة واستخدام مياهه للشرب وهو المصدر الوحيد بمصر للمياه العذبة، كانت مصر على مر العصور تعتمد على أسلوب الري الموسمي انتظارا لفيضان النيل، إلا أن مصر منذ منتصف القرن العشرين قامت ببناء السد العالي الذي وفر لمصر مصدرا كبيرا للطاقة الكهربائية وحفظ مصر من أخطار الفيضان، كما أن مصر قامت ببناء بحيرة ناصر لتخزين مياه النيل لاستعمالها في مواسم الجفاف، وبذلك تحولت مصر من نظام الري الموسمي إلى الري الدائم وأيضا استفادت مصر من الكهرباء في أن تبدأ في التحول لدولة صناعية، كانت الأراضي المصرية شديدة الخصوبة قبل بناء السد العالي حيث كانت مصر تستفيد بالطمي القادم والمتجمع طوال الطريق من منابع النيل في إثيوبيا وصولا إليها، إلا أن السد العالي بعد بنائه حجز الطمي خلفه.
تتشارك مصر مع عشرة دول في مياه النيل، سبع منها هي دول المنبع وهي (إثيوبيا، كينيا، تنزانيا، الكونغو الديمقراطية، أوغندا، رواندا، بوروندي) بالإضافة إلى دول المصب (السودان ،جنوب السودان ومصر نفسها)، جميع تلك الدول منضمة لمنظمة دول حوض النيل
دولة فلسطين (قطاع غزة) • البحر المتوسط البحر المتوسط • ليبيا
البحر الأحمر شمال ليبيا
شرق مصر غرب
جنوب
البحر الأحمر السودان ليبيا
[عدل]السكان

مقال تفصيلي :تعداد سكان مصر

وسط القاهرة ويظهر في الصورة مبني دار أوبرا القاهرة مركز الفنون الرئيس في المدينة.
يتركز أغلب سكان مصر في وادي النيل، وبالأخص في المدينتين الكبرتين، القاهرة الكبرى التي بهما تقريبا 25% من تعداد السكان[24][25]، والإسكندرية؛ كما يعيش أغلب السكان الباقين في الدلتا وعلى ساحلي البحر المتوسط والبحر الأحمر ومدن قناة السويس.
بلغ عدد المصريين داخل البلاد وخارجها 91 مليون نسمة تقريبا في تعداد عام 2012 [26] ثمانى ملايين فى الخارج . يوجد30 مليونا و 949 ألف نسمة من سكان البلاد من الحضر، ويسكن الريف 41 مليونا و629 ألفا و341 نسمة. ويقدر معدل الزيادة السكانية خلال السنوات الأخيرة بنحو 1،3%، هذا ووفقا لتقديرات غير رسميه فإن تعداد الشعب المصري 80,963,424 مليون نسمه مطلع عام 2011.
تشغل مصر الترتيب الرابع عشر عالميًا من حيث عدد السكان[27] والثانى أفريقيًا بعد نيجيريا من حيث عدد السكان، والترتيب المائة وأربعة وعشرون عالميا من حيث الكثافة السكانية [28]، وهي أكثر الدول العربية سكانًا [28].
لطالما عزف المصريون تقليديا عن الهجرة من موطنهم، إلا أنه اعتبارا من سبعينيات القرن العشرين ونتيجة لظهور عائدات البترول في الخليج وما أتاحه ذلك من الطلب على العمالة في دول الخليج العربي والعراق وليبيا بدأت أعداد متزايدة من السكان خاصة من فئة الشباب في النزوح إلى خارج البلاد إما بصفة مؤقتة للعمل في الدول النفطية وإما بصفة دائمة بالإقامة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا والاتحاد الأوروبي؛ وذلك وفق ما تسمح به نظم ولوائح الهجرة المطبقة في تلك الدول. لا توجد إحصاءات دقيقة للعدد الحقيقي للمصريين خارج بلادهم، إلا أن تقدير عددهم يتراوح بين أربعة وخمسة ملايين نسمة يوجد ثلثيهم في الدول العربية كعمالة مؤقتة بينما يوجد الثلث الباقي في دول المهجر وهؤلاء هم المهاجرون هجرة دائمة.
يبلغ متوسط الكثافة السكانية في مصر 63 نسمة/كم²، حيث هي في منطقة وادي النيل ودلتاه 900 نسمة/كم² (98% من مجموع السكان على 4% من مساحة البلاد، وهي من أعلى الكثافات السكانية في العالم، ويتوقع أن يصل عدد سكان مصر إذا استمرت الزيادة على الوتيرة الحالية في عام 2017 إلى 86 مليون نسمة، وبلغ عدد سكان مصر 80,963,424 مليون نسمة مطلع عام 2011 وفق الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري.[29]. وهي في الترتيب المائة وسبعة وعشرون عالميًا من حيث كثافة السكان.
[عدل]تركيبة السكان
مقال تفصيلي :مصريون
غالبية سكان مصر من المصريين وتقدر نسبتهم 99.4% من مجمل السكان (2006) [30]. تعتبر مصر بقالبها السكاني الإجمالي دولة متعددة الأعراق والأصول ويندمجون مع بعضهم البعض اجتماعيًا وثقافيًا، من هذه الأعراق العرق العربي المتمثل بالقبائل العربية في مصر والمتركز في الشمال والشرق والغرب وكذلك النوبيين في الجنوب والبجا جبال البحر الأحمر، بالإضافة إلى الأرمن والأكراد واليونانيين والإيطاليين والأتراك والشركس والألبان، وفرنسيين والغجر الذين اختلفت أعدادهم على مر العصور.[31]
[عدل]اللغة
مقالات تفصيلية :اللهجة المصرية و اللغة العربية
العربية هي اللغة الرسمية والأساسية في البلاد، واللغة الأم للغالبية الساحقة من السكان، وهي محكية اللهجة المحلية وهي اللهجة طيف من التنويعات يتغير بتغير الأقاليم، وأكثر التنويعات شيوعا هي لهجة القاهرة التي انتشرت في كل أرجاء البلاد بسبب التعليم ولأنها لغة الصفوة الاقتصادية والسياسية، كما أنها مفهومة في جميع أرجاء العالم الناطق بالعربية بسبب التأثير الثقافي والإعلامي.

نهر النيل في القاهرة ليلا.
على مرّ التاريخ تحدث المصريون لغات تنتمي إلى العائلة الأفروآسيوية، بدءً من اللغة المصرية القديمة بلهجاتها، مرورا بشكلها الأحدث وهو اللغة القبطية وصولا إلى العربية بعد الفتح العربي وانتشار الإسلام.
يتحدث النوبيون لغتين من عائلة اللغات النوبية الكوشية، كما يتحدث السيويون اللغة السيوية الأمازيغية، ويتحدث العبابدة والبشاريون لغات من عائلة البجا، كما وجدت جماعات من الغجر تحدثوا لغة دومرية.
إضافة إلى ما سبق فقد وجدت في فترات تاريخية مختلفة جاليات متوطنة في مصر من الأرمن في مصر والأتراك واليونانيين والإيطاليين تحدثوا لغاتهم. كما أن اللغة الإنجليزية محكية على ألسنة كثير من المواطنين وتُدرس في جميع مراحل التعليم في المدارس الحكومية، كما توجد مدارس تدرس مناهجها باللغات الأجنبية.
[عدل]الديانات
مقال تفصيلي :الديانات في مصر
الدين في مصر
الدين النسبة المئوية
إسلام

93%
مسيحية و

7%
بحسب دستور عام 2011 فأن الديانة الرسمية للدولة هي الإسلام ويدين به غالبية سكان مصر. لا توجد نسب محددة لأتباع المعتقدات لمصر، حيث توقفت الإحصائات الرسمية المصرية عن ذكر تعداد أتباع الديانات والطوائف. على مر الإحصاءات التاريخية المصرية للتعدادات السكانية كانت تقدر نسبة المسلمين بمتوسط 94% ونسبة المسيحيين بمتوسط 6%[بحاجة لمصدر] حتى تعداد 1986 حيث كان أخر إحصاء رسمي يذكر أعداد أتباع الديانات المختلفة في مصر[32]. وفي سبتمبر 2012 وصل تعداد المسيحيين 5 ملايين و130 ألف وذلك طبقاً لما أعلنه الجهاز المركزي للتعئبة العامة والإحصاء.[33]
[عدل]مؤسسات دينية

الجامع الأزهر

الكنيسة المرقسية بالإسكندرية
توجد في مصر مؤسستان دينيتان من أقدم وأهم المؤسسات بالنسبة للدين التي تمثله كل منهما:
الأزهر، الذي بناه الفاطميون لنشر المذهب الإسماعيلي في شمال أفريقيا، قبل أن يحوله صلاح الدين الأيوبي إلى جامعة سنية ليصير أحد أهم أعمدة الإسلام السني في العالم[34]. وشيخ الأزهر الحالي هو الشيخ الدكتور أحمد الطيب الرئيس السابق لجامعة الأزهر ودار الإفتاء المصرية.[35].
دار الإفتاء التي تأسست عام 1895م[36] والتي يترأسها مفتي الديار المصرية، ويتولّى هذا المنصب حاليًا الدكتور شوقى عبد الكريم خلفا للدكتور على جمعة .
الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وهي إحدى أقدم الكنائس المسيحية في العالم وواحدة من الكنائس الخمس الأول، وكنيسة الإسكندرية هي مقر الجالس على كرسي مار مرقس وهو بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وآخر الباباوات هو البابا تواضروس الثانى بعد الأنبا شنودة الثالث الذي تنيح مساء السبت 17 مارس 2012.
[عدل]المناخ

خريطة مصر.
معظم الأمطار في مصر يقع في أشهر الشتاء.[37] جنوب القاهرة، ومعدل سقوط الأمطار فقط حوالي 2 إلى 5 مم (0.1 إلى 0.2 في) في السنة وعلى فترات من سنوات عديدة. على شريط رقيقة جدا من الساحل الشمالي يمكن أن الأمطار يمكن أن يصل إلى 410 ملم (16.1 في)،[38] في الغالب ما بين شهري أكتوبر ومارس. تتساقط الثلوج على جبال سيناء وبعض المدن الساحلية الشمالية مثل دمياط وبلطيم وسيدي براني، وغيرها، ونادرا في الإسكندرية. وكما هو معروف الصقيع في منتصف سيناء ومنتصف مصر.
متوسط ​​درجات الحرارة بين 80 درجة فهرنهايت (27 درجة مئوية)، و 90 درجة فهرنهايت (32 درجة مئوية) في فصل الصيف، وتصل إلى 109 درجة فهرنهايت (43 درجة مئوية) على ساحل البحر الأحمر. متوسط ​​درجات الحرارة شتاء بين 55 درجة فهرنهايت (13 درجة مئوية)، و 70 درجة فهرنهايت (21 درجة مئوية). والرياح ثابت من شمال غرب البلاد يساعد على خفض درجات الحرارة بالقرب من ساحل البحر الأبيض المتوسط​​. والخماسين هي الرياح التي تهب من الجنوب في فصل الربيع، وبذلك الرمل والغبار، ويثير في بعض الأحيان درجة الحرارة في الصحراء إلى أكثر من 100 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية).
أغرقت النيل قبل بناء السد العالي في أسوان، سنويا (بالعامية هبة النيل) إعادة تخصيب التربة في مصر. أعطى هذا المحصول بلد يتفق على مر السنين.
يمكن لارتفاع محتمل في منسوب مياه البحار بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري تهدد قطاع مصر الساحلية ذات الكثافة السكانية العالية وتكون لها عواقب وخيمة على الزراعة والاقتصاد في البلاد والصناعة. جنبا إلى جنب مع الضغوط الديموغرافية المتزايدة، يمكن لارتفاع كبير في منسوب مياه البحر تحول ملايين المصريين إلى اللاجئين البيئيين بحلول نهاية القرن، وفقا لبعض خبراء المناخ.[39]
[عدل]التقسيمات الإدارية

مقال تفصيلي :محافظات مصر
تقسم جمهورية مصر العربية إداريًا إلى 27 محافظة وهذا التقسيم حل محل تقسيم المديريات الذي أنشأه نابليون بونابرت بعد الحملة الفرنسية على مصر ثم محمد علي من بعده.[40] المحافظة في مصر هي قمة هرم التقسيمات الإدارية الذي يتضمن خمسة مستويات (محافظة، مركز، مدينة، حي (في المدن تقسم الأحياء إلى أقسام ثم شياخات)، قرية)، ويرأس كل منها محافظ يعين بواسطة رئيس الجمهورية. معظم المحافظات تتخطى الكثافة السكانية بها ألف نسمة لكل كيلومتر مربع، بينما تقل الكثافة السكانية في المحافظات الثلاث الأكبر مساحة عن نسمتين فقط لكل كيلومتر مربع.
المحافظات إما تكون حضرية بالكامل، أو خليطًا بين مناطق حضرية ومناطق ريفية، والتفريق الرسمي بين الحضر والريف في المحافظات يكون بحسب التقسيمات الإدارية الأدنى، فالمحافظات الحضرية بالكامل ليس بها مراكز، والتي هي تجمعات لمجموعة من القرى تقابل المدينة في المحافظات الحضرية. علاوة على ذلك يمكن أن تكون المحافظة بالكامل عبارة عن مدينة واحدة فقط كما في حالة القاهرة، والإسكندرية. والمدن تقسم إلى أحياء تديرها مجالس محلية منتخبة. ولكل محافظة عاصمة تكون في الغالب أكبر مدنها.
في 17 أبريل 2008 صدر قرار جمهوري باعتبار حلوان، و6 أكتوبر محافظتين مستقلتين. وفي 9 ديسمبر 2009 صدر قرار جمهوري باعتبار الأقصر محافظة. في 14 أبريل 2011 أصدرالدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، قرار بإلغاء كل من محافظتي 6 أكتوبر وحلوان، وضم الأولى للجيزة، والثانية للقاهرة. يطلق على المحافظات الشمالية في مصر محافظات الوجه البحري أو الدلتاوتشمل جميع المحافظات بداية من القاهرة وحتى ساحل البحر المتوسط، بينما يطلق على محافظات الجنوب الصعيد أو الوجه القبلي من جنوب القاهرة وحتى أسوان
[عدل]خلافات حدودية
مقال تفصيلي :مثلث حلايب
مثلث حلايب وشلاتين هو مثلث النزاع المصري السوداني وهو محل نزاع حدودي بين مصر والسودان.
[عدل]قائمة محافظات مصر

مطروح♦ الإسكندرية
البحيرة
كفر
الشيخ
دقهلية
دمياط
الغربية
الشرقية
منوفية
قليوبيةالقاهرةالجيزة
بور
سعيد
الاسماعيلية
السويسشمال سيناءجنوب سيناء

الفيومبني سويفالمنياأسيوطسوهاجقناالأقصر♦أسوان
البحر
الأحمر
الوادي الجديد

الرقم (المفتاح) الاسم المساحة (كيلومتر مربع) عدد السكان (2007) العاصمة
1 الإسكندرية 2,679 4,164,750 الإسكندرية
2 أسوان 679 1,196,946 أسوان
3 أسيوط 25,926 3,486,681 أسيوط
4 البحيرة 10,130 4,802,272 دمنهور
5 بني سويف 1,322 2,320,629 بني سويف
6 القاهرة 214 7,988,657 القاهرة
7 الدقهلية 3,471 5,044,050 المنصورة
8 دمياط 1,029 1,112,163 دمياط
9 الفيوم 1,827 2,546,882 الفيوم
10 الغربية 1,942 4,055,091 طنطا
11 الجيزة 85,153 6,364,682 الجيزة
12 الإسماعيلية 1,442 966,273 الإسماعيلية
13 كفر الشيخ 3,437 2,653,144 كفر الشيخ
14 مطروح 212,112 326,684 مرسى مطروح
15 المنيا 32,279 4,212,158 المنيا
16 المنوفية 1,532 3,309,482 شبين الكوم
17 الوادي الجديد 376,505 189,447 الخارجة
18 شمال سيناء 27,574 348,880 العريش
19 بورسعيد 72 576,599 بورسعيد
20 القليوبية 1,001 4,300,328 بنها
21 قنا 1,851 3,036,415 قنا
22 البحر الأحمر 203,685 291,884 الغردقة
23 الشرقية 4,180 5,426,303 الزقازيق
24 سوهاج 1,547 3,792,045 سوهاج
25 جنوب سيناء 33,140 150,981 الطور
26 السويس 17,840 518,557 السويس
27 الأقصر 55 451,318 الأقصر
[عدل]المدن والموانئ
أكبر المدن هي القاهرة الكبرى, بنها, الإسكندرية, بورسعيد، السويس، المحلة الكبرى، الأقصر، المنصورة، طنطا، الزقازيق، أسيوط، المنيا,.
الموانئ:يوجد بمصر حوالي 32 ميناء بحري ويرجع ذلك لامتداد السواحل شمالا وشرقا ومنها: الإسكندرية، شرم الشيخ، دمياط، السويس، بورسعيد، القصير، سفاجة، الغردقة، مرسى علم.(البرلس ودخنه والصمان)، العين السخنة
[عدل]الفنون والآداب

مقال تفصيلي :الأدب في مصر

تمتلك مصر رصيدا حضاريا متميزا، تكون عبر آلاف من السنين، أضافت خلالها كل حضارة من حضارات مصر المتعاقبة : الفرعونية، واليونانية – الرومانية، والقبطية، والإسلامية، لبنات تراكمت تباعا لتشيد صرحا متماسكا من أنماط الفكر والآداب والفنون. بحكم تاريخها وإمكاناتها البشرية واتصالها بأوروبا، ظلت مصر لفترة طويلة في العصر الحديث رائدة ثقافيا في العالم العربي، فتصدر كتابها ومفكروها ومؤلفوها وفنانونها التشكيليين وموسيقيوها مجالات الإنتاج الثقافي العربي، كما أن القاهرة العاصمة الثقافية الأنشط عربيا إذ قامت بها حياة ثقافية وأدبية وفنية مبكرة ومتصلة إلى الآن.
كما قامت في مصر مبكرا صناعة الإعلام والسينما والفنون، ولها حاليا أكثر من 390 قناة فضائية وإنتاج للأفلام يتجاوز ال 100 فيلم سنويا. كما كانت دار الأوبرا الخديوية قبل احتراقها أول دار أوبرا في الشرق الأوسط والعالم النامي.
يشكل الأدب جانبا هاما من الحياة الثقافية المصرية؛ حيث كان الروائيون والشعراء المصريون من أول من ساهم في تشكيل الأنماط المعاصرة لهذين الشكلين الأدبيين في العربية.
[عدل]الفنون التشكلية

زهرية من عهد المماليك، من القرن الرابع عشر.
مارس المصريون منذ القدم فنون الرسم والنحت.و بدخول المسيحية نشأت مدرسة مصرية في فن الأيقونات وتطورت أساليب الزخارف، وبرع المصريون المسيحيون ومن بعدهم المسلمون في فنون الزخرفة والنقوش في الأغراض المعمارية والحياتية التطبيقية. يدخل في ذلك صناعة الزجاج والتفنن في صناعة الزجاج الملون الذي اخذه المصريون عن قدماء المصريين ومن الرومان. وشكلوه كمصابيح جميلة مزخرفة كمشكاة للمساجد والجوامع، واستخدموا الزجاج الملون لتزيين الأبواب والنوافذ في بيوتهم، وكذلك برعوا في تشكيل أواني الفخارية والخزفية وزجاجية جميلة.
وفن التطريز وصناعة السجاجيد أيضا من الفنون التشكيلية التي تعم بها البيوت في الحياة اليومية، ولا يُنسى أن كانت مصر هي التي تقدم كسوة الكعبة وكان فنانوها من المطرظين يزينونها بخيوط الذهب في كتبات من القرآن الكريم، بديعة في مظهرها جميلة للرؤية.
في العصر الحديث، أعاد فنانون من أمثال محمود مختار وجمال السجيني بعث روح مصرية في فن النحت تستلهم ماضيه وتختلف عن المدارس الأوربية التي كانت الوحيدة المتاحة لجيل الرواد هؤلاء، وكذلك في فن الرسم قاد الفنانون التشكيليون أمثال حسين بيكار ويوسف فرنسيس في مجال الرسم التصويري، وفي فن الجرافيك، أشتهر الفنان كمال أمين بلوحاته في جميع أنحاء أوروبا ولقب في فرنسا ب “رامبرانت مصر”، وكذلك أبتكر الفنان التشكيلي العالمي رأفت عدس، الفن التجريدي الزخرفي ويلقبه بعض النقاد الفنيين في أوروبا بلقب “بيكاسو أفريقيا”، كما كان للفنان عادل عبد الرحمن دور بارز في الفن المصري المعاصر الذي صبغه بصبغة عالمية من خلال فن التصميم الجرافيكي والإسقاط الضوئي وبحوثه عن أثر الفن المصري القديم على الفنون الغربية.
[عدل]مكتبة الإسكندرية
مقال تفصيلي :مكتبة الإسكندرية الجديدة

مكتبة الإسكندرية

في سنة 2002 وبدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة، اليونسكو، تم تدشين مكتبة الإسكندرية الجديدة وتقع كلتا المكتبتين في مدينة الإسكندرية بمصر. وظل الحلم في إعادة بناء مكتبة الإسكندرية القديمة وإحياء تراث هذا المركز العالمي للعلم والمعرفة قد راود خيال المفكرين والعلماء في العالم أجمع.
كانت البداية مع إعلان الرئيس الأسبق حسني مبارك إعلان أسوان العام 1990 لإحياء المكتبة القديمة[41] في حين يذكر التاريخ كذلك أنه قد لحق بالمكتبة أضرار فادحة في 391 م عندما أمر الإمبراطور الروماني ثيودوسيوس الأول بتدميرها[42].
ومكتبة الإسكندرية هي أحد الصروح الثقافية العملاقة التي تم إنشاؤها، وتم تدشين مكتبة الإسكندرية الجديدة في احتفال كبير حضره ملوك ورؤساء وملكات ووفود دولية رفيعة لتكون منارة للثقافة ونافذة مصر على العالم ونافذة للعالم على مصر.
[عدل]المتاحف
تتميز مصر بوجود عدد عظيم من المتاحف فيها منتشرة في جميع القطر المصري من شماله غلأى جنوبه. تحتوي تلك المتاحف على ثروات لا تمثل ثروة للدولة المصرية فحسب وإنما تمثل حضارة البشرية جمعاء حيث تشمل حضارة الإنسان المصري منذ نحو 7500 سنة. فمنها حضارة البداري ونقادة، ثم عصر الأسرات الفرعونية، ثم العصر اليوناني والروماني ثم العصر الإسلامي والعصر الحديث. والمتاحف زاخرة بآثار قيمة عظيمة من كل تلك الأحقاب يمكن بمفردها لأن تشكل حضارة الغنسان على وجه العموم.[43]
من أهم تلك المتاحف المصرية :-
المتحف المصري الفرعوني بالقاهرة
متحف الفن الإسلامي بالقاهرة
المتحف القبطى
المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية
متحف الفن الحديث
المتحف المصري الكبير
قصر عابدين
متحف أحمد شوقي
المتحف الجيولوجي المصري
المتحف الحربى المصري
متحف الفن المصري الحديث
متحف الأحياء المائية بالإسكندرية
متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية
متحف النوبة
متحف الشمع
متحف البريد
متحف الأحياء المائية بالغردقة
متحف بورسعيد القومي
متحف بورسعيد الحربي
متحف آثار الإسماعيلية
متحف بني سويف
قصر الجوهرة
متحف الأقصر
متحف التحنيط بالاقصر
[عدل]التعليم

مقالات تفصيلية :التعليم في مصر و قائمة الجامعات في مصر

جامعة القاهرة
تشرف الدولة ممثلة في وزارة التربية والتعليم على مراحل التعليم الأساسي الذي يشمل المرحلتين الابتدائية ست سنوات، والإعدادية لثلاث سنوات، كما تشرف على التعليم الثانوي الذي ينقسم إلى عام وفني وتجاري، ويسمح للأفراد بإنشاء وإدارة المدارس في مختلف المراحل. وتحدد نتيجة اختبار الثانوية قبول الطلاب في الجامعات وهي العملية التي يديرها سنويا مكتب تنسيق القبول في الجامعات المصرية.
مناهج التعليم المصري متنوعة بين العلوم والاداب واللغات والفنون ويتم تدريس اللغة العربية الفصحى من الصف الابتدائي الأول وحتى الثانوية العامة ويتم تدريس كل ما يخص اللغة العربية من الادب والشعر والتعبير والبلاغة والقراءه والقصة والصرف والنحو. ويتم تدريس اللغة الإنجليزية وعلوم الكمبيوتر من الصف الأول الابتدائي بالإضافة إلى اللغة الفرنسية من الصف الأول الاعدادي في المدارس اللغات ومن الصف الأول الثانوي في المدارس الحكومية.
يعد التعليم العالي في مصر واحدة من أقدم المؤسسات التعليمية في أفريقيا والشرق الأوسط والعالم العربي وهي مقصد لكثير من الطلاب العرب. وتنتشر الجامعات الحكومية على نطاق جغرافي واسع. تشرف وزارة التعليم العالي على مراحل التعليم الجامعي، ومؤخرا أصبح من حق الجهات الخاصة إنشاء وإدارة الجامعات والمعاهد.
يوجد في مصر 26 جامعة حكومية موزعة بين من شمال القطر إلى جنوبه في القاهرة والإسكندرية والمنصورة وأسيوط وأسوان، بالإضافة إلى أكثر من 10 جامعات خاصة. هذا بجانب العديد من المعاهد العليا الحكومية والخاصة. أقدم الجامعات هي جامعة الأزهر التي نشأت في عهد الدولة الفاطمية منذ أكثر من 1000 عام، وتعتبر جامعة القاهرة أقدم الجامعة الحديثة في مصر والوطن العربي والشرق الأوسط على حد سواء. جاءت بعدها جامعة الإسكندرية ثم جامعة عين شمس ثم توالت باقي الجامعات.
تنتشر الجامعات والمعاهد الخاصة وغير الحكومية، ويلتحق بها أيضا العديد من الطلاب المصريين وغير المصريين مثل الجامعة الأمريكية والالمانية بالقاهرة وجامعة النيل يالقاهرة بالإضافة إلى جامعات أخرى مثل جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وجامعة 6 أكتوبر والمستقبل والصفوة بالقاهرة وجامعة الدلتا بالمنصورة وجامعة فاروس بالإسكندرية.
اللغة العربية هي لغة التعليم في الكليات الادبية مع وجود بعض اقسام اللغات في بعض الكليات الادبية واللغة الإنجليزية هي لغة التعليم في الكليات العلمية مثل الطب والصيدلة وطب الاسنان والطب البيطري.
كما يوجد نمط موازٍ للتعليم يشرف عليه الأزهر في كل مراحل التعليم، انتهاء بجامعة الأزهر الذي تدرس العلوم الإسلامية إلى جانب العلوم الطبيعية.[44]
[عدل]الاقتصاد

مقال تفصيلي :اقتصاد مصر

العملة الورقية فئة المائة جنيه مصري
مر الاقتصاد المصري بأطوار وأنماط عديدة. وهو يتجه الآن إلى نمط السوق المفتوح مما أدى إلى زيادة الاستثمارات الأجنبية.
يَعتمدُ اقتصادُ مصر بشكل رئيسي على الزراعةو الصناعة والسياحة وتحويلات العاملين بالخارج والنفط والصناعات البتروكيماوية والإعلام وعائدات قناة السويس. انظر كذلك: قائمة شركات مصرية. ومن الصناعات المصرية هي البتروكميات والحديد الصلب والاسمنت والاثاث الخشبى والمنسوجات والنسيج ومن اكثر المحاصيل الزراعية تصديرا هو القطن والفاكهة والطماطم يعد اقتصاد مصر من الاقتصاديات القليلة المتنوعة في الشرق الأوسط وغير المعتمدة على البترول كما هو الحال في دول الخليج والعراق، كما توجد سوق مال (بورصة) نشطة.
خلال ربع القرن الماضي كان معدل النمو الاقتصادي في مصر يتراوح ما بين 4-5%، إلا أن مصر تحقق الآن نموا سنويا في الناتج القومي قدره 6%. والاقتصاد المصري هو الثاني حجما بين الدول العربية بعد السعودية ،لكنة يشكل الاقتصاد الأكبر حجما في الوطن العربي الغير معتمد على البترول ويعد الاقتصاد الحادي عشر في الشرق الأوسط من حيث دخل الفرد. كما يعد الاقتصاد المصري الثاني أفريقيا بعد جنوب إفريقيا من حيث الناتج الاجمالي. ومصر تحتل المركز الثاني أفريقيا بعد جنوب أفريقيا وقبل نيجيريا في الناتج القومي الإجمالي برصيد بقترب من 200 مليار دولار (قيمة اسمية) أو ما يوازي 480 مليار دولار (قيمة القوة الشرائية)[45] [1] وهو مايتعدى 1 تريليون جنيه مصري.
مصر عضو في مجموعة 15 G15 وهي مجموعة من الدول التي تطبق برامج النمو الاقتصادي ودخلت مصر ضمن 5 دول من أفريقيا وهي:نيجيريا، كينيا، الجزائر، والسنغال.وتصنف مصر ضمن الأسواق الناشئة التي تتميز اقتصاد ديناميكي ومتنوع وزيادة عدد سكنها وارتفاع نسبة الشباب فيها. يصل معدل البطالة في البلاد إلى 6% حسب 2012.[30]
[عدل]النقل

امتازت مصر منذ القدم بموقعها الجغرافي الممتاز فكانت من أسبق شعوب العالم معرفة بالملاحة وبناء السفن واستخدامها، ودليل ذلك رحلة السفن المصرية إلى بلاد بُنت (الصومال) عام 1491 ق.م في عهد الملكة حتشبسوت.. فهي أقدم رحلة بحرية سجلها التاريخ، كما كان المصريون أيضًا من أقدم شعوب العالم اهتمامًا بإنشاء الطرق البرية وتمهيدها.
[عدل]السكك الحديدية
مقال تفصيلي : سكك حديد مصر
تُعد سكك حديد مصر من أقدم سكك حديد العالم فهي الثانية بعد إنجلترا حيث بدأ أول خط حديدي بمصر عام 1853 ما بين القاهرة والإسكندرية بطول 209 كيلومتر، ثم توالت بعد ذلك إقامة الخطوط الحديدية على مستوى مصر كلها.
وتمتلك جمهورية مصر العربية 28 خطًا حديديًا وصل طولها إلى نحو 9435 كيلومتر عبر796 محطة ركاب و1800 قطار عامل يتحرك ذهابًا وإيابًا على طول 135 ألف كيلومتر، بقوة نقل الركاب لتصل إلى نحو 54400 مليون راكب/كيلومتر، وثانيًا في نقل البضائع لتصل إلى حوالي 43000 مليون طن/كيلومتر.
[عدل]مترو الأنفاق
مقال تفصيلي :مترو أنفاق القاهرة

مترو الإنفاق في القاهرة
تُعد مصر أول دولة في أفريقيا والشرق الأوسط قامت بتنفيذ مترو الأنفاق على خريطة الطرق المصرية بتكلفة استثمارية بلغت نحو 12 مليار جنيه. وهو واحد من أهم المشروعات الحضارية التي ساهمت في الربط بين اربع محافظات هي: (القاهرة ـ الجيزة ـ القليوبية- حلوان) وفي ضوء أهمية مترو الأنفاق وضرورة استمرارية تنفيذ مشروعاته، بدأ تنفيذ المرحلة الأولى لإنشاء الخط الثالث للمترو بطول 4.3 كيلومتر وبتكلفة نحو 3.6 مليارات جنيه، وشهد عام 2007 البدء في العمل في إنشاء المرحلة الأولى من الخط الثالث لمترو الأنفاق بقيمة 3.2‏ مليار جنيه‏ وتم افتتاحه في عام 2011″ على خمس محطات من العباسية الى العتبة مشترك مع الخط الثانى فى المحطة الاخيرة” ” وسيتم افتتاح المرحلة الثانية عام 2013.‏
[عدل]النقل البحري
يحتل النقل البحري مكانًا هامًا ومؤثرا في الاقتصاد المصري فهو حلقة الاتصال التي تربط مصر بكل دول العالم كما تعتبر مصر عصب النقل البحري العالمي وذلك نظرا لمرور أغلب تجارة العالم بقناة السويس أهم قناة ملاحية والأكثر إشغالا على مستوى العالم ويذكر التاريخ إعلان بريطانيا وفرنسا الحرب على مصر بالتواطوء مع إسرائيل حتى تستعيد القوتان العظمتان في حينها (بريطانيا وفرنسا) السيطره والسياده على القناة بعد قرار الزعيم جمال عبد الناصر بتأميم القناة وبعودة سيادتها ومستحقاتها وواجباتها للشعب الذي بناها على التراب الوطني المصري بدماء وأرواح الآلاف من المصريين على مدار سنين، قطاع النقل البحري هو أيضا الشريان الذي يغذي كافة قطاعات الاقتصاد القومي، ويؤثر في التجارة الخارجية في كافة القطاعات الإنتاجية وتمتلك مصر 40 ميناء منها 13 ميناء تجاريًا، 6 موانئ تعدينية، 6 موانئ صيد، 5 موانئ سياحية و10 موانئ بترول، إضافة إلى ذلك زادت سعة الموانئ البحرية إلى 66.8 مليون طن كما زاد عدد الأرصفة إلى 175 رصيفًا مما أسهم في زيادة حركة الركاب على الموانئ المصرية إلى 740 ألف راكب. كذلك زادت وحدات الأسطول المصري إلى 135 سفينة بحمولة كلية 2 مليون طن، ونتيجة لذلك زادت حركة البضائع إلى 10916 ألف طن بضائع.
[عدل]النقل الجوي
تعتبر مصر أيضًا من أوائل الدول التي استخدمت الطيران في النقل، فقد تأسست بها أول شركة طيران في 7 مايو 1932، وتُعد أيضا صاحبة أول خط جوي في المنطقة العربية والشرق الأوسط، حيث يمثل النقل الجوي عنصرًا هامًا من عناصر التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبرامج تنمية السياحة والصادرات والاستثمارات والتنمية العمرانية وربط المناطق الداخلية ببعضها، وكذلك ربط مصر بالعالم الخارجي. تمتلك مصر نحو 30 مطارًا وتصل خطوطها الجوية إلى 72 مدينة وعاصمة عالمية إلى جانب 12 مدينة مصرية.
[عدل]قناة السويس
مقال تفصيلي :قناة السويس

قناة السويس من اسفل كوبري السلام الرابط بين قارة أفريقيا وقارة آسيا

قناة السويس عام 1880
بدأ حفر القناة في 25 إبريل 1859، وافتتحت رسميًا للملاحة في عهد الخديوي إسماعيل في 17 نوفمبر 1869 في احتفالات كبرى حضرها أغلب ملوك وأمراء أوروبا، وكانت مدة الامتياز (99) عاماًً من تاريخ افتتاح القناة تعود بعد هذه المدة ملكيتها إلى الحكومة المصرية. وتُعد قناة السويس همزة الوصل والربط بين الشرق والغرب، حيث تقوم بدورها في انتعاش حركة التجارة الدولية، وتعتبر القناة أول مورد رئيسي للنقد الأجنبي لمصر، حيث تدر يوميًا في خزانة الدولة حوالي 5.5 مليون دولار. وتستوعب قناة السويس 8% من حركة التجارة العالمية المارة بها، وتوفر قناة السويس نحو 40% من طول ونفقات الرحلة بين شرق آسيا وأوروبا.[46]
[عدل]الكباري والطرق الرئيسة
هذه بعض الطرق الرئيسية والكباري في مصر:
كوبري 6 أكتوبر
كوبري 15 مايو
كوبري امبابة
كوبري الساحل
كوبري قصر النيل
طريق مصر إسكندرية الصحراوي
محور 26 يوليو
الطريق الدولي الساحلي
الطريق الدائري
طريق الصعيد الصحراوي
كوبري السلام
[عدل]السياحة

مقال تفصيلي :السياحة في مصر

المتحف المصري بالقاهرة

معبد فيلة

أبو الهول العظيم في الجيزة وخلفه هرم خفرع.

الغردقة

محمية رأس محمد
عُرفت مصر طوال تاريخها بأنها مقصد للسائحين والجوالة منذ زارها “هيرودوت” في التاريخ القديم مسجلا اندهاشه من اختلافها الشاسع عن بلاده وظلت مصر كذلك طوال تاريخها الوسيط والحديث، غير أن اكتشاف آثار الفراعنة منذ بدايات القرن الماضي قد أضاف سحرا خاصا إليها بجانب ما بها من آثار دينية وحضارية فريدة، إضافة إلى ما تتمتع به من موقع جغرافي وسط العالم ومناخها المعتدل صيفًا وشتاءً، وسواحلها السهلة الممتدة، وما بشواطئها من كنوز الشعب المرجانية الفريدة، وهو ما يعد من المزايا التي ينجذب إليها أعدادا كبيرة من السياح من مختلف بلاد العالم، إما للرحلات الثقافية التي تهتم بالأثار التاريخية أو الآثار الدينية العديدة مثل زيارة دير سانت كاترين وجبل موسى، أو رحلات ترفيه على الشواطيئ الجميلة، وممارسة رياضة الغطس والغنزلاق على الماء بالأشرعة أو الطيران بالمظلات، وغير ذلك.
تعتمد الدولة على السياحة كمصدر مهم من أهم مصادر الدخل القومي لديها، وتعتمد في ذلك على الآثار العديدة التي نتجت عن تنوع الحضارات واختلافها على مر العصور بها، من حضارات فرعونية وقبطية ورومانية وإسلامية، هذا غير أنها تطل على البحر الأحمر من جهة الشرق، والذي يضم أنقى مياه، ويحتوي في قيعانه الشعب المرجانية والأسماك العديدة وتعرج الشاطئ أدى إلى ظهور العديد من الموانئ الطبيعية، كما أن بها رياضات عديدة تجتذب الرياضين ،رياضة مسلية كالغوص، تمثل السياحة حاليا ما نسبته 11.3% من اجمالي الناتج المحلي، و40 % من اجمالي الصادرات المصرية غير السلعية، 19.3% من ايرادات النقد الأجنبي. و قد بلغ عدد شركات السياحة حوالي 1409 شركة كما بلغ إجمالي عدد الغرف في القرى السياحية والفنادق العائمة والثابتة 190.1 (الف غرفة). ومن الجدير بالذكر أن 90% من المشاريع السياحية القائمة في مصر حاليًا هي باستثمارات مصرية، و10% منها برأس مال عربي.
الأقصر وأسوان وشرم الشيخ من أشهر المدن السياحية في مصر.
شهد عام 2008 حصول أهرامات الجيزة على جائزة أفضل عنصر جذب سياحي على مستوى العالم والتي تمنحها منظمة “World Travel Awards” وذلك خلال الاحتفال بالعيد الرابع عشر للمنظمة الذي أقيم مؤخرًا في جزر الكاريبي.[47]
[عدل]الاتصالات

بدأت صناعة الاتصالات السلكية واللاسلكية نشاطها في مصر عام 1854 حين تم افتتاح أول خطوط التلغراف بين محافظتي القاهرة والإسكندرية تحت اسم سلطة البرق والهاتف، فيما شهد عام 1881 تركيب أول خط هاتفي بين المحافظتين.[48]
في سبتمبر 1999 تم الإعلان عن المشروع القومي للنهضة التكنولوجية والذي يعكس الاهتمام الكبير الذي تعطية الحكومة المصرية لضرورة الإسراع في النهوض بصناعة واستخدام تكنولوجيا المعلومات لخدمة أهداف التنمية في مصر وكان يجب لترجمة مشروع النهضة إلى واقع ملموس أن يتم إعداد وتنفيذ العديد من المشروعات واتخاذ الإجراءات اللازمة لتنمية الصناعات.
[عدل]الخدمة التليفونية
طالع أيضًا :الإنترنت في مصر

في عام 1881 تم إنشاء أول خط تليفوني يربط بين القاهرة والإسكندرية وفي عام 1883 تم تمديد الخطوط التليفونية إلى بورسعيد والإسماعيلية والسويس.[48]
إجمالي عدد المشتركين 11,280,000
إجمالي سعة السنترالات 14,426,597 (1981 – 2010)[49]
خطوط التليفون الرئيسية 10,700,000
عدد المشتركين في خدمة التليفون المحمول 50,68,197 (1998 – أبريل 2009)
عدد تليفونات الخدمة العامة للتليفونات 58,002 (2001 – أبريل 2008)
[عدل]الهاتف المحمول

أوراسكوم للاتصالات المصرية
تم إدخال أول خدمات الهاتف المحمول بتقنية GSM في مصر عام 1996.[48] ويوجد بمصر ثلاث شركات تقدم خدمة الهاتف المحمول وهي:
الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول موبينيل التابعة لمجموعة أوراسكوم للاتصالات المصرية المملوكة للملياردير المصري نجيب ساويرس وقد تم بث الخدمة في مايو 1998.
شركة فودافون مصر وهي شركة مساهمة تملكها فودافون جروب والشركة المصرية للإتصالات وهي الشبكة الثانية في مصر.
شركة اتصالات مصر وهي التي فازت برخصة شبكة المحمول الثالثة وقد فاز بها تحالف كلا من (مؤسسة الإمارات للاتصالات والبريد المصري والبنك التجاري الدولي والبنك الأهلي المصري) مقابل 16.7 مليار جنيه مصري في 4 يوليو 2006 انطلق العمل فيها في مايو 2007 كأول مشغل لخدمات الجيل الثالث في مصر.
[عدل]البريد
مقال تفصيلي :البريد المصري
البريد المصري الذي تأسس عام 1865 هو واحد من أقدم مؤسسات مصر وأعرقها وتعتبر مصر من بين 22 دولة ساهمت في تأسيس الاتحاد البريدي العالمي عقب مؤتمر برن عام 1874 واختيرت عضواُ في هذا الاتحاد، كما أسهمت بدور فاعل أيضًا في تأسيس كل من الاتحاد البريدي العربي والاتحاد البريدي الأفريقي.
ويبلغ عدد عملائه أكثر من 15 مليون عميل تعاملوا معه على مر سنين طويلة، والعملاء الجدد الذين انضموا إلى خدمات هيئة البريد المالية في العام الماضي وحده زاد عددهم عن 2 مليون عميل. والبريد المصري هو هيئة اقتصادية اجتماعية تسهم بشكل مباشر في تحقيق خطط الدولة الرامية إلى تحقيق التنمية بحيث يشعر بعائد هذه التنمية إلى جانب ضمان كفاءة وسرعة تقديم الخدمة.
ملف:Smart-villages eg.jpg
مقر ادارة القرية الذكية
ويصل عدد مكاتب البريد المصري الحكومية لأكثر من 3،700 مكتب وما يقارب 800 وكالة بريدية خاصة مثل فيديكس ودي إتش إل.[11]
[عدل]القرية الذكية
تأسست شركة القرية الذكية عام 2001 بهدف معلن هو دعم وتنمية الكيانات التكنولوجية المعروفة ومؤسسات الأعمال على الصعيدين المحلي والإقليمي. القرية الذكية بالقاهرة تعد أولى القرى التكنولوجية المتكاملة وأولى تجمعات للشركات في مصر. تضم القرية العديد من شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمية منها والمحلية والهيئات الحكومية المرتبطة بتلك الصناعة مثل (مايكروسوفت – أوراكل) بالإضافة إلى المؤسسات المالية والبنوك مثل بنك اتش اس بي سي وذلك على مساحة قدرها 3 مليون متر مربع غرب مدينة القاهرة وتضم القرية الذكية الآن أكثر من 160 شركة،[50] ويعمل بها 40,000 موظف ومن المنتظر أن يصل العدد إلى 100,000 بنهاية عام 2014.[51]
[عدل]الكهرباء

بدأ إنتاج الكهرباء في مصر سنة 1893 وكان أشهر شركات الكهرباء شركة لوبان الفرنسية وقد تم تأميم القطاع سنة 1962، وأصبح تابعًا لوزارة الكهرباء والطاقة حيث يتبعها هيئات الطاقة النووية والطاقة الجديدة والمتجددة والشركة القابضة لكهرباء مصر (يتبعها شركات الإنتاج والنقل والتوزيع). وحيث وصل الحمل الأقصى إلى22750 م ووبلغت الطاقه المولده حوالي 139 مليار ك وس حيث يمثل التوليد المائي نسبة 11.2% والرياح 2% والباقي حراري (بخاري وغازي ودوره مركبه). يتم نقل الكهرباء على شبكة موجده بجهود 500 و 220 و132 و 66 و33 كف بأطوال 2479 و15970 و2484 و 18010 و2839 كم على التوالي. وبلغ عدد المشتركين على الجهود المتوسطه والمنخفضه (22 و 11 و 0.4 ك ف) 25 مليون مشترك ونسبة الطاقه المباعة 20.5% صناعه و 48% منازل و17.6%مرافق وحكومه و4.1 %زراعه وتجاري3.4 % ويبلغ عدد العاملين بشركات الكهرباء بمصر 170 الف عامل[52]
[عدل]الإعلام

[عدل]الصحف
طالع أيضًا :قائمة الصحف والمجلات في مصر

وكالة أنباء الشرق الأوسط هي الوكالة الرسمية. وتصدر في مصر العديد من الصحف اليومية والمجلات. ولدى بعض تلك الصحف والمجلات مواقع على الإنترنت باللغة العربية. وتصدر صحف باللغات الإنجليزية والفرنسية، إلى جنب صحف الجاليات مثل الأرمينية.
[عدل]التلفاز

القاهرة ويظهر في الصورة مبنى التلفزيون المصري
مصر من الدول التي سعت إلى امتلاك وإطلاق أقمار صناعية خاصة بها أطلقت على أولها اسم نايل سات101 واطلقت بعد ذلك اقمار أخرى منهانايل سات102 إيجيبت سات – 1{لأغراض بحثيه} كما تسعى مصر لإطلاق اربع اقمار بحثيه أخرى خلال العقدين القادمين لاستكشاف الصحراء ودراسة أماكن البترول والغاز الطبيعي.
كما أن التليفزيون وصناعة السينما في مصر تزود معظم السوق العربية بالأعمال الفنية التي تنتج في مدينة الإنتاج الإعلامي في القاهرة.
توجد 3 قنوات رسمية من قنوات التلفزيون المصري وثماني قنوات محلية. وتخضع كل المحطات التلفزيونية الأرضية لسيطرة اتحاد الإذاعة والتلفزيون التابع للحكومة.
بدأ بث أول قناة فضائية مصرية عام 1990، ويضم قطاع الفضائيات الآن المصرية 1 وقناة النيل الدولية التي تبث برامجها بالانجليزية والفرنسية والعبرية. كما بدأ البث التجريبي لقنوات النيل المتخصصة في 31 مايو/أيار 1998 والبث الفعلي أكتوبر/تشرين أول من ذات العام. وتبث إرسالها على أقمار النايل سات وانتلسات واسيا سات وبنما سات وعددها 12 قناة منها: قناة النيل وقنوات للدراما والأسرة والطفل وللرياضة وللثقافة وللمنوعات وللتعليم والبحث العلمي.
وفي نوفمبر/تشرين ثاني من عام 2001 بدأ بث أول شبكة فضائية تلفزيونية خاصة في مصر هي دريم، التي تبث على قناتين، وتستحوذ مصر الآن على العدد الأكبر من القنوات الفضائية الخاصة من بين الدول العربية وتستقطب قنوات التلفزيون المصري أعدادا كبيرة من المشاهدين في الخارج [53]. ويعد التلفزيون المصري ثاني أقدم التلفزيونات العربية بعد التلفزيون العراقي إلا أن المصري الأكثر إنجازات وشهرة.
[عدل]السينما
مقال تفصيلي :السينما المصرية

عمر الشريف
بدأت علاقة مصر بالسينما في نفس الوقت الذي بدأت في العالم، فالمعروف أن أول عرض سينمائي تجاري في العالم كان في ديسمبر 1895 م. في باريس وتحديدا الصالون‏ ‏الهندي‏ ‏بالمقهى‏ ‏الكبير (الجراند‏ ‏كافيه) وبعد هذا التاريخ بأيام قدم أول عرض سينمائي في مصر في مقهى (زواني) بمدينة الإسكندرية في يناير 1896 م، وتبعه أول عرض سينمائي بمدينة القاهرة في 28 يناير 1896 م. في سينما (سانتي) ووصل‏ ‏إلى‏ ‏الإسكندرية‏ ‏المصور‏ ‏الأول‏ ‏لدار‏ ‏لوميير‏‏ “‏بروميو‏” ‏الذي‏ ‏تمكن‏ ‏من‏ ‏تصوير‏ “‏ميدان‏ ‏القناصل‏” ‏بالإسكندرية وميدان‏ ‏محمد‏ ‏علي‏، ويعد‏ ‏هذا‏ ‏أول‏ ‏تصوير‏ ‏سينمائي‏ ‏لبعض‏ ‏المناظر‏ ‏المصرية‏ ‏تم‏ ‏عرضها‏ ‏بدار سينما‏ ‏لوميير‏، واعتبر‏‏ 20 ‏يونيو 1907 م. هو‏ ‏بداية‏ ‏الإنتاج‏ ‏السينمائي‏ ‏المصري‏. وعلى مدى أكثر من مائة عام قدمت السينما المصرية أكثر من أربعة آلاف فيلم تمثل في مجموعها الرصيد الباقي للسينما العربية والذي تعتمد عليه الآن جميع الفضائيات العربية تقريبا ً. وتعتبر مصر أغزر دول الشرق الأوسط في مجال ‏الإنتاج‏ السينمائي. ومن أبرز الفنانين المصريين الفنان عمر الشريف وذلك لما حققه من شهره واسعة في جميع أنحاء العالم.
[عدل]المسرح
المسرح المصري هو أقدم مسرح عربي وأقدم مسرح في الشرق الأوسط، ويذكر أن فن المسرح انتقل إلى مصر مع الحملة الفرنسية بقيادة نابليون بونابارت، وللمسرح المصري مكانة كبيرة في تاريخ الفن في مصر كما يعتبر المسرح المصري الأكثر نجاحا وشهرة وإنجازات على مر تاريخ المسرح العربي، ويشتهر في مصر والعالم العربي من أبطال المسرح فنانون كثر منهم (فؤاد المهندس، سمير غانم، محمد صبحي، عادل إمام، نجيب الريحاني وعلي الكسار) وغيرهم كثر.
[عدل]الإذاعة
بدأ البث الإذاعي في مصر للمرة الأولى في عشرينيات القرن العشرين، حيث كانت الإذاعات وقتها مركزة في القاهرة والإسكندرية، وملكًا لجمعيات أهلية وأفراد. وفي 31 مايو 1934 بدأ بث أول محطة إذاعية في مصر تملكها الحكومة.[54]
توجد في مصر ثمانية إذاعات محلية تبث برامجها على الموجات المتوسطة والقصيرة وموجة إف أم. كما توجد إذاعة خارجية هي إذاعة القاهرة الكبرى التي تبث برامجها على الموجات القصيرة بثلاث وثلاثين لغة. إضافة إلى إذاعة صوت العرب التي تبث بالعربية فقط وتوجه برامجها إلى أوروبا والشرق الأوسط، وإذاعة نايل اف ام الخاصة التي تقدم موسيقى البوب الغربية، ونجوم اف ام الخاصة التي تقدم الأغاني الشبابية العربية واذاعة راديو مصر التابعة لهيئة الاذاعة والتليفزيون وهي اذاعة غنائية أخبارية.
[عدل]القوات المسلحة

مقال تفصيلي :القوات المسلحة المصرية

طائرة (F-16)تابعة للقوات الجوية المصرية

القوات المسلحة المصرية أو الجيش المصري هو أول وأقدم جيش نظامي في العالم تأسس قبل 7000 سنة على يد الملك مينا بعد حرب التوحيد بتوحيد الشمال والجنوب المصريين.[55]
تتألف القوات المسلحة المصرية من القوات الجوية المصرية، القوات البحرية المصرية، قيادة الدفاع الجوي المصري، والقوات البرية.
ويبلغ مجموع أفراد القوات المسلحة المصرية 450,000 فرد،[56] ويضاف إليهم نحو مليون فرد من جنود الاحتياط، وهو عاشر أكبر جيش في العالم وهو أيضا أكبر جيش في أفريقيا والشرق الأوسط، وقد ذكرت لجنة العلاقات الخارجية في الكنيست الإسرائيلي أن سلاح الجو المصري يتساوى تقريبًا مع الإسرائيلي في الحجم التسليحي، بينما تمتلك مصر عتاد بري أكثر من الإسرائيلي ولو كان قديماً مقارنةً بالعتاد الإسرائيلي.[57]
شاركت القوات المسلحة المصرية في العديد من المعارك والحروب خلال القرن الماضي، معظمها في إطار الصراع العربي الإسرائيلي. آخرها كان حرب أكتوبر التي استعادت مصر بعدها شبه جزيرة سيناء التي احتلتها إسرائيل عقب نكسة 1967. أيضًا شاركت القوات المصرية ضمن الحلفاء الدولية في حرب تحرير الكويت.
القوات المسلحة المصرية شهدت مؤخرا تحديثات عسكرية ضخمة معظمها في سلاح الجو المصري. وتحتل مصر المركز الثاني بعد إسرائيل للدول التي لديها أقمار صناعية للاستشعار، حيث تمتلك مصر القمر (إيجيبت سات – 1) وتخطط لإطلاق المزيد من الأقمار الصناعية (DesertSat1EgyptSat2 ،DesertSat2) على مدى العامين المقبلين.[58]
يتسلح الجيش المصري بالعديد من أنواع وصنوف الأسلحة الحديثة على الرغم من الحظر لبعض أنواع الأسلحة عن مصر حفاظًا من الغرب على تفوق إسرائيل نوعيًا، القوات البرية المصرية هي الفرع الأكبر في الجيش المصري يعتمد الجيش المصري على أكثر من ألف دبابة أبرامز أمريكية الأصل مصرية الصنع وأكثر من 3500 دبابة من طراز إم-60 باتون (بالإنجليزية: M60 Patton) أمريكية الصنع بخلاف الدبابات الروسية من طراز T-70 وT-80 بأعداد أقل من T-60 التي تمتلك مصر منها 200 دبابة وجميعهم أو أغلبهم ظهروا لأول مرة في مصر بعد نزول الجيش المصري للشوارع لحفظ الأمن بداية من مساء 28 يناير، 2011 إثر مظاهرات جمعة الغضب والتي على إثرها إنهارت أجهزت الأمن الداخلي بعد فشلها في قمع مظاهرات ثورة 25 يناير، كما تستعمل بشكل واسع ناقلات الجند من نوع إم-113 كما تصنع مصر المدرعة فهد، وتصنع مصر بالكامل مدفعًا فنلنديًا من عيار 155 mm الذي تنتجة شركة PATRIA VAMMAS ويستخدمه الجيش الفنلندي.
تصنع مصر منذ سنوات المروحية الفرنسية من طراز غزال إيروسباسيال غازيل. كما تستعمل القوات الجوية المصرية عدة أنواع من المقاتلات تمثل طيفًا تتميز به مصر ما بين مقتاتلات شرقيه من أمثال الميج 21 والسوخوي 22 ومثيلاتهما من الصين والهيليكوبتر مي ميل 8، ومقاتلات غربية من طراز F-4 فانتوم وميراج 5 وميراج 2000 وطائرات نقل أمريكية من طراز C-130 هيركليز والنقل المروحي طراز شينوك والبلاك هوك بأعداد قليلة لنقل الشخصيات الهامة. كما تعتمد القوات الجوية المصرية، وبشكل خاص، على مقاتلات F-16 الأمريكية والتي تمثل عصب القوات الجوية المصرية بعدد يتجاوز 220 مقاتلة مما يجعل من مصر رابع أكبر مشغل لهذه المقاتلات بعد إسرائيل وتركيا، كما تصنع مصر طائرة التدريب المتقدم K-8 بنسخة مصرية مطورة وهي K-8E.
هذا وتمتلك مصر أكبر قوة بحرية في أفريقيا بالكامل ولدى مصر قدرات كبيرة في مجال صناعة السفن مبنية على الترسانة البحرية التي تم تأسيسها في الإسكندرية منذ عهد محمد علي باشا، ولقد دشنت مصر سفينة الحرية 3 أواخر عام 2010 وهي سفينة نقل كبيرة تم صناعتها بالكامل في ترسانة الإسكندرية بأيادي مصر وبتكنولوجيا وإشراف أوكراني. كما أن سلاح الغواصات المصري هو أقدم سلاح غواصات في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، وبحسب مسئول في الكنيست الإسرائيلي فإن البحرية المصرية (الفرع الأصغر في الجيش المصري) أكبر من نظيرتها الإسرائيلية بثلاث مرات بواقع أكثر من 70 قطعة مصرية في مقابل أقل من 20 قطعة إسرائيلية.[بحاجة لمصدر]
[عدل]الأعياد الوطنية والمناسبات الدينية

مقال تفصيلي :احتفالات وأعياد مصرية
الاعياد التي تتعطل بها الدوائر الرسمية في مصر وتعتبر يوم عطلة رسمية لكافة المواطنين
[عدل]الأعياد الإسلامية بالتقويم الهجري
عيد الفطر: الأول والثاني والثالث من شوال بالتقويم الهجري.
عيد الأضحى: من العاشر إلى الرابع عشر من ذي الحجة بالتقويم الهجري.
المولد النبوي: يوم 12 ربيع الأول بالتقويم الهجري.
رأس السنة الهجرية: أول أيام السنة الهجرية.
[عدل]الأعياد المسيحية الرسمية
عيد الميلاد المجيد: 7 يناير.
عيد الغطاس: 19 يناير.
عيد القيامة المجيد: حسب التقويم القبطي.
[عدل]الأعياد الوطنية
أعياد تعطل فيها الوزارات والهيئات والمصالح الحكومية
عيد الشرطة+ثورة 25 يناير:25 يناير[59]
عيد تحرير سيناء: 25 أبريل.
عيد العمال: 1 مايو.
عيد شم النسيم: الأول من برمودة بالتقويم المصري القديم.
عيد ثورة 23 يوليو: 23 يوليو.
عيد القوات المسلحة: 6 أكتوبر.
أعياد لا تعطل فيها الوزارات والهيئات والمصالح الحكومية
عيد الجلاء: 18 يونيو.
عيد وفاء النيل: النصف الثاني من أغسطس.
عيد الفلاح المصري: 9 سبتمبر.
عيد مدينة السويس والمقاومة الشعبية: 24 أكتوبر.
عيد النصر “عيد مدينة بورسعيد”: 23 ديسمبر.
[عدل]الرياضة

مقال تفصيلي :الرياضة في مصر

جماهير مصرية تشجع المنتخب القومي لكرة القدم
تقع مهام إدارة الرياضة في مصر بشتى مجالاتها على عاتق وزارة الدولة للرياضة والتي يترأسها حاليا الوزير العامري فاروق [60]، والذي يرأسه عماد البناني. وفي ترتيب الشعبية الجماهرية، تحتل كرة القدم المركز الأول كأكثر الألعاب شعبية في مصر. يمثل مصر دوليًا “منتخب مصر لكرة القدم”؛ صاحب أكثر عدد مرات فوز ببطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم فقد نالها سبعة مرات آخرها عام (2010) بأنجولا منها ثلاث على أرضه، كما نالت مصر العدد الأكبر من الميداليات الذهبية في البطولة العربية التي أقيمت في مصر سنة 2007[61]. كما أن هناك حضور مصري للعديد من الرياضات الأخرى ذات شعبية أقل من كرة القدم، ككرة اليد، والإسكواش ورفع الأثقال.
كان المنتخب المصري أول منتخب عربي وأفريقي يشارك في بطولة كأس العالم، حيث لعب سنة 1934 في إيطاليا،[62] وتأهل مرة أخرى عام 1990 في إيطاليا كذلك.[63] وقد وصل المنتخب المصري حسب تصنيف الفيفا إلى المركز التاسع عالميًا[64]. كما فاز المنتخب المصري بدورة دول حوض النيل التي أقيمت بمصر عام 2011 م.
الناديان الأكثر شعبية هما النادي الأهلي المصري ونادي الزمالك، والنادي الأهلي المصري هو أكثر الفرق فوزًا بالبطولات الأفريقية للأندية أبطال الدوري برصيد سبع بطولات يليه نادي الزمالك برصيد خمس بطولات بالإضافة إلى بطولة وحيدة للنادي الإسماعيلي، كما فاز الأهلي بالمركز الثالث في كأس العالم للأندية باليابان والتي تأهل لها أربع مرات أعوام 2005 و2006 و2008و2012، وهو بذلك أصبح أول فريق في العالم العربي يتأهل لهذه البطولة 4مرات.[65]
[عدل]طالع أيضًا

يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن مصر عن طريق البحث في المشاريع الشقيقة لويكيبيديا :
تعريفات قاموسية في ويكاموس
كتب من ويكي الكتب
اقتباسات من ويكي الاقتباس
نصوص مصدرية من ويكي مصدر
صور وملفات صوتية من كومونز
أخبار من ويكي الأخبار.
معالم مصرية
دستور مصر
مصر القديمة
محافظات مصر
دلتا مصر
صعيد مصر
لغات مصر
لهجة مصرية
وصف مصر
يهود مصر
[عدل]قوائم
قائمة مواضيع أساسية عن مصر
نواب رئيس الجمهورية المصري
رؤساء وزراء مصر
قائمة أعلام المصريين
شخصيات إنترنت المصرية
أشخاص شاركوا في ثورة 25 يناير
قائمة شركات مصرية
قائمة أعلام الشراكسة في مصر
قائمة كباري مصر
قائمة صحف ومجلات مصر
قائمة قصور مصرية
قائمة السجون المصرية
قائمة المسارح المصرية
قائمة الممثلين المصريين
قائمة دور السينما في مصر
قائمة متاحف مصرية
قائمة معابد يهودية في مصر
قائمة حكام مصر
قائمة الثورات في مصر
[عدل]المراجع

^ 91 مليون نسمة سكان مصر والقاهرة الأكثر كثافة – العربية
^ عدد سكان مصر يبلغ 91 مليونا والقاهرة أكثر المدن سكانا – البي بي سي
^ عدد سكان مصر يتجاوز الـ 91 مليون نسمة.. والقاهرة الأعلى كثافة – مصراوي
^ «الإحصاء»: 91 مليون نسمة عدد سكان مصر.. والقاهرة الأعلى كثافة – المصري اليوم
^ «الإحصاء»: 91 مليون نسمة عدد سكان مصر.. والقاهرة الأعلى كثافة – الموجز
^ ثلاث شركات مصرية لتقديم خدمة تسجيل أسماء نطاقات الإنترنت باللغة العربية تحت النطاق العلوي الدولي ‘.مصر’
^ دستور مصر 2012
^ Egyptian Chronology
^ مِصرايم ابن حام، حفيد نوح
^ الاسم مصر وليس إيجيبتوس
↑ أ ب جريدة الرياض: قصة البشر في 13 ألف عام ـ عدد 1 نوفمبر 2005
^ جماعة تحوتي للدراسات المصرية/ د.رشدي سعيد – ولوج في 31 يوليو-2008
^ عجائب الدنيا السبع
↑ أ ب طوسون، عمر (2005). صفحة من تاريخ مصر في عهد محمد علي – الجيش المصري البري والبحري. القاهرة: دار الكتب والوثائق القومية.
^ ندوة مجلة العربي: الغرب بعيون عربية
↑ أ ب ذاكرة مصر المعاصرة
^ مصر في العصر الحديث، الهيئة العامة للاستعلامات – تاريخ الوصول 6-7-2008
^ النتيجة النهائية لجولة الإعادة لانتخابات رئاسة جمهورية مصر العربية
^ جريدة الشرق الأوسط ـ 10 سبتمبر 2005: مبارك لولاية خامسة بـ 88%
^ الجزيرة نت ـ 10 سبتمبر 2010: نصر كاسح لمبارك
^ جريدة الأهرام ـ 7 نوفمبر 2005: بدء تلقي طلبات الترشيح لانتخابات مجلس الشعب بجميع مراكز وأقسام الشرطة بالمحافظات
^ الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية ـ 2 يونيو 2008: انتخابات المجالس المحلية في مصر أبريل 2008
^ البشير: العريان:تأجيل انتخابات مصر المحلية تعد على الدستور ـ 15 فبراير 2006
^ صالون خليل فاضل الثقافي الثاني والعشرين ـ يناير 2007
^ القاهرة… بريشة التاريخ
^ الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء
^ POPULATION OF THE WORLD, MAJOR DEVELOPMENT GROUPS AND MAJOR AREAS, 1950, 1975, 2009 AND 2050, ACCORDING TO DIFFERENT VARIANTS
↑ أ ب United Nations World Prospects Report (2004 revision)
^ المركزي للتعبئة العامة والاحصاء – تاريخ الولوج 17 أكتوبر-2011
↑ أ ب Egypt، كتاب حقائق العالم 2009، جهاز المخابرات الأمريكية. 14 مايو 2009
^ http://www.joshuaproject.net/countries.php?rog3=EG
^ كتاب: مشاكل الأقباط قي مصر وحلولها، 2001، د.نبيل لوقا بباوي
^ «التعبئة والإحصاء»: المسيحيون في مصر 5 ملايين.. والكنيسة تتحدى: 15 مليونًا، الشروق 25 سبتمبر 2012
^ الأزهر في ألف عام/الدكتور محمد عبد المنعم خفاجي/مكتبة الكليات الأزهرية، القاهرة، الطبعة الثانية 1988
^ بي بي سي العربية: تعيين أحمد الطيب شيخا للأزهر
^ موقع دار الإفتاء المصرية
^ Soliman, KH. Rainfall over Egypt. Quarterly Journal of the Royal Meteorological Society, vol. 80, issue 343, p. 104.
^ Marsa Matruh, Egypt. Weatherbase.com. وصل لهذا المسار في 3 November 2011.
^ Contingency planning for rising sea levels in Egypt | IRIN News, March 2008. Irinnews.org. وصل لهذا المسار في 25 August 2010.
^ التقسيم الإداري، الهيئة العامة للاستعلامات المصرية
^ الهيئة العامة للاستعلامات: الثقافة والفنون (قسم: المكتبات)
^ The Academic Bibliotheca Alexandinae
^ تتميز مصر بوجود عدد عظيم من المتاحف فيها منتشرة في جميع القطر المصري من شماله غلأى جنوبه.
^ موقع جامعة الأزهر
^ CIA World Factbook CIA – The World Factbook — Rank Order – GDP (purchasing power parity)
^ الهيئة العامة للاستعلامات المصرية: النقل والمواصلات
^ أهرامات الجيزة أفضل عنصر جذب سياحي
↑ أ ب ت المصرية للإتصالات: تاريخنا، الموقع الرسمي للمصرية للإتصالات. تم الوصول في 29-4-2010
^ الخدمة التليفونية، موقع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية. تم الوصول في 29-4-2010
^ مجتمع القرية الذكية بالقاهرة، موقع القرية الذكية. تم الوصول في 29-4-2010
^ عن شركة القرى الذكية، موقع القرية الذكية. تم الوصول في 29-4-2010
^ التقرير السنوي للشركة القابضة لكهرباء مصر 2010
^ egyptradio “
^ الإذاعة والتليفزيون، الهيئة العامة للاستعلامات – تاريخ الولوج 31 يوليو-2008
^ تاريخ مصر القديم
^ Egypt Military Strength. Globalfirepower.com. وصل لهذا المسار في 25 August 2010.
^ Steinitz, Yuval. Not the peace we expected. Haaretz. 5 December 2006.
^ Katz, Yaacov. “Egypt to launch first spy satellite”, Jerusalem Post, 15 January 2007.
^ 25 ينــــــاير عيدا قوميا لمصــــــــر
^ موقع المجلس القومي للرياضة
^ بي بي سي العربية: مصر تتوج رسميا بلقب دورة الألعاب العربية الحادية عشر
^ Planrt World Cup: World Cup 1934
^ المشاركة العربية في كأس العالم BBC ARABIC
^ التصنيف العالمي لفيفا كوكا كولا
^ تاريخ الكرة المصرية الهيئة العامة للاستعلامات
2
[عدل]المصادر

كتاب حقائق العالم
وزارة الخارجية الأمريكية
[عدل]وصلات خارجية

يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن مصر عن طريق البحث في المشاريع الشقيقة لويكيبيديا :
تعريفات قاموسية في ويكاموس
كتب من ويكي الكتب
اقتباسات من ويكي الاقتباس
نصوص مصدرية من ويكي مصدر
صور وملفات صوتية من كومونز
أخبار من ويكي الأخبار.
يوجد في ويكي مصدر كتب أو مستندات أصلية تتعلق بـ: مصر
بوابة الحكومة المصرية
“مصر” في القسم العربي من دليل المواقع المفتوح DMOZ
جمهورية مصر العربية
حكومة
بوابة خدمات الحكومة المصرية (عربية، إنجليزية)
بوابة معلومات مصر (عربية، إنجليزية)
معلومات مصري ومراكز دعم القرار (عربية، إنجليزية)
خدمات معلومات دولة مصر (عربية، إنجليزية، فرنسية)
رئيس مصر ومجلس الوزراء
سلطة مصر السياحية
عام
معلومات دولة من بي بي سي نيوز
مصر على كتاب حقائق العالم
مصر في مشروع الدليل المفتوح
أطلس ويكيميديا حول مصر
خرائط مصر – مجموعة خريطة مكتبة بيري كاستانيدا، جامعة تكساس في أوستن
دليل المسافر لEgypt في مشروع ويكي الرحلات
صفحة مصر على مشروع ويكي الرحلات من مؤسسة ويكيبيديا فاونديشن صفحة مصر على المشروع
آخرون
الملك ليونارد وليام, تاريخ مصر, الكلدانيين, سوريا, بلاد بابل, وأشور في ضوء الاكتشافات الحديثة، مشروع غوتنبرغ.
تاريخ مصر الإردي
عبر النيل ودجلة, سرد للرحلات في مصر وبلاد ما بين النهرين باسم المتحف البريطاني بين عامي 1886 و 1913، من قبل السير أي أيه واليس بدج، 1920 (رسالة بالفاكس للبحث في مكتبات جامعة جورجيا; ديجافو &تشكيل طبقات pdf)
نابليون على ضفاف النيل: جنود وفنانين وإعادة اكتشاف مصر.
[أظهر]
محافظات مصر
[أظهر]ع · ن · ت
الحكومة المصرية
[أظهر]ع · ن · ت
الدول المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط
[أظهر]ع · ن · ت
جامعة الدول العربية
[أظهر]ع · ن · ت
أفريقيا
[أظهر]ع · ن · ت
منظمة التعاون الإسلامي
[أظهر]ع · ن · ت
الدول في مجموعة 15 (م-15)
[أظهر]ع · ن · ت
حركة عدم الانحياز
[أظهر]ع · ن · ت
دول الاتحاد من أجل المتوسط
[أظهر]ع · ن · ت
الاتحاد الأفريقي
[أظهر]ع · ن · ت
منظمة الدول العربية المصدرة للنفط (أوابك)
[أظهر]ع · ن · ت
دول الشرق الأوسط
[أخف]ع · ن · ت
حوض النيل
التاريخ
النشأة · الوادي · جبال القمر · فيضان النيل

الدول
حوض النيل · اوغندا · إثيوبيا · إرتريا · السودان · الكونغو د. · بوروندي · تنزانيا · رواندا · كنيا · مصر ·
الروافد والفروع
اوغندا: سمليكي · كاگـِرا · إثيوپيا: النيل الأزرق · تكزه · اومو · السودان: النيل النوبي · النيل الأبيض · عطبرة · بحر العرب · الجبل · الغزال · الزراف · السوباط · نيل مصر: · فرع دمياط · فرع رشيد · الدلتا
البحيرات
فكتوريا · ابراهيم · ألبرت · إدوارد · شلالات مرتشيسون · تنگانيقا · تانا · توركانا · نو · ناصر · بحيرة قارون
الجزر
إثيوپيا: الجزر المقدسة في بحيرة تانا · السودان: الجزيرةأبا · محميات جزر النيل المصرية: فيلة · الساحل
· جزيرة طما · الشورانية · جزيرة محروس جزيرة الدهب · الروضة · الزمالك · الرحمانية
السياسات والاتفاقيات
الاتفاقيات القائمة
بروتوكول روما 1891 · اتفاقية أديس أبابا 1902 · اتفاقية لندن 1906 · اتفاقية مياه النيل 1929 · اتفاقية تقاسم مياه النيل 1959 · ندوگو · وزارة الري المصرية · وزارة الري السودانية
السياسات المائية
مصر · السودان · تنزانيا · إثيوپيا · اوغندا · كنيا · رواندا · بوروندي · الكونغو د. · إرتريا ·
مبادرة حوض النيل
البنك الدولي · أمانة مبادرة حوض النيل · المجلس الوزاري لدول حوض النيل · اللجنة الاستشارية الفنية لدول حوض النيل · برنامج أبحاث حوض النيل (بالنرويج)
الشعوب والجماعات العرقية
تنزانيا: عرب زنزبار · بانتو · اوغندا: بوگندا · كاكوا · أتشولي · السودان: نوبيون · دنكا · دنكا نگوك · شيلوك · نوير · إثيوپيا: أمهرة · اورومو · تگراي · البحيرات العظمى: · هوتو · توتسي · فور · زغاوة · مساليت · النوبا · كنيا: مساي · مصر: بشارية · عبابدة · عرب ·
حيوانات النيل
تمساح النيل · أبو قردان · بلطي · ورد النيل · ڤيروس غرب النيل ·
منشآت مائية ومشاريع استصلاح
إثيوپيا: · سد كرا دوبه · سد تكزه · سدود قلقل قيبه · سد بليسه · سد الألفية العظيم · مصر: السد العالي · خزان أسوان · مشروع توشكى · السلام · المريوطية · الرياح الناصري · القناطر · الكباري · الشلالات · السودان: سد مروي · سد الرصيرص · مشروع الجزيرة · الكباري · الخزانات (جبل الأولياء · خشم القربة · سنار) · قناة جونقلي · اوغندا: سد كاروما
الثقافة
حاپي · نيلوس · فسيفساء النيل في پالسترينا · مقياس النيل · عروس النيل · أزرق نيلي · معركة النيل · اللغات النيلية
ثقافة اوغندا · ثقافة إثيوبيا · ثقافة إرتريا · ثقافة السودان · ثقافة الكونغو د. · ثقافة بوروندي · ثقافة تنزانيا · ثقافة رواندا · ثقافة كينيا · ثقافة مصر
المستكشفون والهيدرولوجيون
ماسون بك · ديڤيد لڤنگستون · أمين باشا · ريتشارد فرانسيس برتون · جون هاننگ سپيك · هنري مورتون ستانلي · هـ.إ. هرست · سميكة · رشدي سعيد · نجيب سعيد
كتب
موسوعة نهر النيل · الصليب والنيل – إثيوبيا ومصر والنيل · نهر النيل (لرشدي سعيد) · مياه النيل وقناة جونگلي
[أظهر]ع · ن · ت
المنظمة الدولية للفرانكوفونية
[أظهر]ع · ن · ت
الدول المحيطة بالبحر الأحمر
بوابة مصر
تصنيفات: أعضاء الاتحاد الأفريقيبلدان ثنائية القاراتدول البحر الأبيض المتوسطغرب آسياأعضاء منظمة التعاون الاسلاميبلدان شرق المتوسطمجموعة ال15الدول الأعضاء في الأمم المتحدةدول الشرق الأوسطدول تأسست في 1922مصردول أفريقيابلدان البحر الأبيض المتوسطبلدان مطلة على البحر الأحمرأعضاء جامعة الدول العربيةبلدان عضو في الفرانكوفونيةبلدان وأقاليم ناطقة بالعربيةأعضاء منظمة المؤتمر الإسلاميممالك سابقةشمال أفريقيادول عابرة للقارات

ابراهيم باشا ابن محمد علي باشا

ابدأ الآن بتعلم طريقة التحرير، وأنشئ مقالة جديدة!
[أغلق]
إبراهيم محمد علي باشا
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هذه المقالة عن إبراهيم بن محمد علي باشا. لتصفح عناوين مشابهة، انظر إبراهيم باشا (توضيح).
إبراهيم باشا

والي مصر
فترة الحكم 2 مارس – 10 نوفمبر 1848
وُلد 1789
وُلد في ذراما، اليونان
تُوفي 10 نوفمبر 1848 (العمر: 59 عاماً)
تُوفي في القاهرة، مصر
سبقه محمد علي باشا
تبعه عباس حلمي الأول
العائلة الملكية الأسرة العلوية
الأب محمد علي باشا
الأم أمينة هانم
إبراهيم باشا بن محمد علي باشا بن إبراهيم آغا (1789 – 10 نوفمبر 1848)، الابن الأكبر لوالي مصر محمد علي باشا. نصب كقائم على العرش نيابة عن أبيه من 2 مارس حتى 10 نوفمبر 1848. قاد حملة عسكرية على وسط الجزيرة العربية وقضى على الدولة السعودية الأولى.
محتويات [أخف]
1 عنه
2 الحروب التي خاضها
2.1 الحملة المصرية ضد الدولة السعودية الأولى
2.2 حرب المورة
2.3 الحرب في السودان
2.4 الحملة على بلاد الشام
3 تعيينه حاكمًا على مصر
4 زوجاته وأبنائه
5 معرض الصور
6 الهوامش
[عدل]عنه

ولد في نصرتلي، تركيا[1]. كان عضد أبيه القوي وساعده الأشد في جميع مشروعاته، كان باسلًا مقدامًا في الحرب، لا يتهيب الموت، وقائدًا محنكًا لا تفوته صغيرة ولا كبيرة من فنون الحرب، وقام بإنشاء التكية المصرية سنة 1816.
[عدل]الحروب التي خاضها

[عدل]الحملة المصرية ضد الدولة السعودية الأولى
يعتبر من أحسن قواد الجيوش في القرن التاسع عشر، وقد حارب وانتصر في شبه الجزيرة العربية ضد عبد الله بن سعود بالدرعية، ثم أكمل حربه بكلًا من السودان واليونان وتركيا وسوريا وفلسطين. وكانت البداية عندما عينه والده قائدًا للحملة المصرية ضد آل سعود والتي جرت بين 1816 و1819، فقضى على حكمهم، وأسر أميرهم عبد الله بن سعود وأرسله لأبيه محمد علي باشا في القاهرة، فأرسله محمد علي إلى الأستانة، فطافوا به في أسواقها ثلاثة أيام ثم قتلوه، فنال إبراهيم باشا من السلطان مكافأة سخية وسمي واليًا على مكة، ونال أبوه محمد علي باشا لقب خان وهو اللقب الذي لم يحظ به سواه.
[عدل]حرب المورة
كانت اليونان و الجزء من أوروبا الشرقية تابعة للدولة العثمانية منذ القرن 15 الميلادي , فعندما قامت الثورة علي الدولة العثمانية عجز السلطان عن اخمادها , و لذلك طلب من محمد علي باشا -اقوي الولاة في اطار الدولة العثمانية – القضاء علي تلك الثورة . فبعث محمد علي بأبنه الأكبر إبراهيم باشا .. فنجح إبراهيم في القضاء علي الثورة و انهي التمرد .. و اكتسب الجيش المصري خلال تلك الحرب خبرات ميدانية .. و ضم محمد علي جزيرة كريت (مكافأة من السلطان)
[عدل]الحرب في السودان
وذهب بين سنتي 1821-1822 إلى السودان ليقمع تمرد وقع هناك.
تحرير
حكام مصر من أسرة محمد علي

الولاة
محمد علي باشا
إبراهيم باشا
عباس حلمي الأول
محمد سعيد باشا
إسماعيل باشا
خديويون
الخديوي إسماعيل
الخديوي توفيق
الخديوي عباس حلمي الثاني
سلاطين
السلطان حسين كامل
السلطان فؤاد
ملوك
الملك فؤاد الأول
الملك فاروق الأول
الملك أحمد فؤاد الثاني
[عدل]الحملة على بلاد الشام
ثم عين قائدًا للجيش ضد ثورة اليونانيين الذين خرجوا على الدولة العثمانية للظفر بالاستقلال، فانتزع معاقلهم وأخمد ثورتهم التي ظلت من 1825 ولغاية 1828، ولكن نزول الجنود الفرنسيين بالمورة أجبره على الجلاء عن اليونان. وحين طمع محمد علي في ممتلكات السلطنة العثمانية بالشام أرسله مع جيش قوي ففتح فلسطين والشام وعبر جبال طوروس حتى وصل إلى «كوتاهيه» وذلك بعامي 1832 و1833، وحينما تجدد القتال عام 1839 بين المصريين والأتراك انتصر وهزمهم هزيمة ساحقة في معركة نسيب الفاصلة والتي وقعت في حزيران/يونيو 1839 وغنم أسلحة كثيرة من العثمانيين، ولكن الدول الأوروبية حرمته من فتوحه وأجبرته على الجلاء عن جميع الجهات التي كان قد فتحها.
[عدل]تعيينه حاكمًا على مصر

عين بعام 1848 نائبًا عن أبيه في حكم مصر، وكان أبوه في ذلك الوقت لا يزال حيًا، إلا أنه كان قد ضعفت قواه العقلية وأصبح لا يصلح للولاية. ولكنه توفي قبل والده في نوفمبر من العام نفسه. وهناك تاريخان بالنسبة لتعينه واليًا على مصر:
من 2 سبتمبر 1848 إلى أن توفي في 10 نوفمبر 1848.
تولى حكم مصر بفرمان من الباب العالي في مارس 1848 نظرًا لمرض والده. ولكنه لم يعمر أكثر من سبعة أشهر ونصف بعد ذلك وتوفى وهو لم يتجاوز الستين من عمره في نوفمبر 1848[1].
[عدل]زوجاته وأبنائه

الزوجة أبنائه منها
خديجة برنجي قادين محمد بك
شيوه كار قادين أحمد رفعت باشا
هوشيار قادين (لقبت بعهد ابنها بالوالدة باشا) إسماعيل باشا
ألفت قادين مصطفى بهجت
كلزار قادين
سارة قادين
[عدل]معرض الصور

صورة زيتية لإبراهيم باشا

ضريح إبراهيم باشا

تمثال إبراهيم باشا في القاهرة بمصر

تمثال (نصب تذكاري) لإبراهيم باشا

خط سير إبراهيم باشا من الحناكية إلى الدرعية

مجسّم إبراهيم باشا

صورة قديمة لمجسّم إبراهيم باشا

صورة مرسومة لإبراهيم باشا

إبراهيم باشا، محمد علي باشا و كورنيل سيف

صورة التمثال عام 2006

[عدل]الهوامش

↑ أ ب إبراهيم باشا
منصب سياسي
سبقه
محمد علي باشا قائم على حكم مصر
1848 تبعه
عباس حلمي الأول
[أخف]ع · ن · ت
السلالة العلوية (1805–1953)
شجرة العائلة
الملوك
محمد علي · إبراهيم · عباس حلمي الأول · محمد سعيد · إسماعيل · محمد توفيق · عباس حلمي الثاني · حسين كامل · فؤاد الأول · فاروق الأول · فؤاد الثاني

الملكات
جاويدان هانم · ملك حسن طوران · نازلي صبري · صافيناز ذوالفقار · ناريمان صادق
أولياء العهد
إبراهيم · عباس حلمي الأول · محمد سعيد · أحمد رفعت · إسماعيل · مصطفى فاضل · محمد توفيق · عباس حلمي الثاني · محمد علي توفيق · محمد عبد المنعم · فاروق الأول · محمد علي توفيق · أحمد فؤاد
أمراء
إسماعيل شيرين · إسماعيل بن محمد علي · عمر طوسون · طوسون باشا · يوسف كمال · سعيد حليم باشا · كمال الدين حسين
أميرات
شويكار خانم · فوزية بنت فؤاد · فتحية بنت فؤاد · فوزية بنت فاروق · فريال بنت فاروق · فادية بنت فاروق
تصنيف ·
كومنز
المزيد من الصور والملفات في كومنز عن: إبراهيم محمد علي باشا
بوابة مصر
تصنيفات: مواليد 1789وفيات 1848أسرة علويةأعلام القاهرةمصريون من أصول ألبانيةحكام مصر من أسرة محمد عليوزراء مالية مصريون