الاجتهاد والتطور والمرونه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية طيبة للجميع ان الموقع الجغرافي لمصر الذي يجعلها تتوسط القارات الثلاث قد جلب لها مزايا وايضاً جلب بعض السلبيات حيث جعل دول وقوى كثيرة تحاول ان تتدخل وتؤثر في مصر ايجاباً وسلباً وبنوايا حسنه ونوايا سيئة و على ابناء مصر المحبين والمخلصين التنبه لهذه النقطة حيث ان مصر والى يوم القيامة سيكون هناك من يحاولوا ان يكون لهم دور فيها وبالتالي يجب ان يتكاتف الشعب والدولة لحماية هذاالبلد ،ان الله خلق الانسان وعلمه مالم يعلم الملائكة واثبت لهم ان ادم هو اعلم منهم واحق باعمار الارض منهم وان الله خلق لنا العقل لنعقل به الاشياء ونفهم ونعي ما نريد ومايراد منا ونعمر الارض وللاسف من ينادون بتطبيق الشريعة ينجروا بعبط ورومانسية الى رفض ونبذ كل التطور والفقه والاجتهاد والحضارة والعلم الذي تلا عهد الخلفاء الراشدين وهم يظنون خطاءً انهم سوف يعيشون عصرهم الذهبي وهذاء هو عين الخطاء لان الانسان بطبيعته يحب ان يفكر ويتعلم ويتثقف ويعطي ويبني ولا يهدم ولا يتحوصل في شرنقة خارج عصره وزمانه ان الحضارة الاسلامية العظيمة تطورت كنتاج طبيعي لتراكم العلم والمعرفة عند المسلمين وكانت في ابهى صورها وابداعها في الخلافة العباسية والاندلس اي ان المسلمين في كل العصور كانوا يتطوروا ويتعلموا ويبنوا ومن ياتوا بعدهم كانوا يكملون ما بدأوه هم اي انها حضارة قامت على استمرار العلم والاجتهاد والتطور والمرونه لم يقرر المسلمون بعد عصر الراشدين ان يغلقوا عقولهم وابداعهم وتطورهم بالضبة والمفتاح ولم يقولوا لتتوقف الحضارة الاسلامية وتتجمد وتتحجر ولا تتطور بعد العصر الخلافه الراشده ولم يقولوا خلاص كفايه علينا لحد الخلافه الراشده ولنتوقف عن الافتاء والفقه والاجتهاد والعلم والابداع ولنموت ونتجمد وندخل في شرنقه خارج زماننا ولنعيش على الماضي وبس ولكنهم واصلوا الحياة والابداع والاجتهاد والكشوف العلمية والطبيه ولم يتحنطوا ولم يكتفي المسلمون بعلومهم فقط لعلمهم ان العلوم ارث حضاري لكل البشرية فاخذوا من اليونان والفرس والهنود وغيرهم وابدعوا وافادوا وكانوا سبب في النهضة العلمية والحضارية التي حدثت في اوروبا وحان دورنا الان لنواصل التطور والتعلم والاجتهاد والفقه والاخد من حضارات العالم المختلفه خصوصا المتطورة لنفيد ونستفيد واخشى على مصر حين تصبح تحت حكم الشريعه كما يفهمه هؤلاء المتطرفون والمتشددون اخشى ان تصبح بسببهم مثل افغانستان تحت حكم طالبان والتي دمرت افغانستان والشعب الافغاني والمرأة الافغانية واعادوهم للعصور البدائية واذلوا المرأة واهانوها بشكل لايرضي الله لا الرسول ولا الصحابه والمشكلة الكبرى مع هؤلاء المتدينين قليلي الفهم والفقه وضيقي العقول انهم حين تحاصرهم وتثبت لهم خطأ منطقهم الاعوج عندها يحولون هجومك عليهم وكأنه هجوم على الله ورسوله فكلما اثبت لهم خطاء فكرهم الاعوج والمريض يقولوا لك ان رسول الله هو اللي قال مش احنا وكأنهم يريدوا من الناس ان يصطدموا مع رسول الله عليه الصلاة والسلام والبركات وهذه جريمة يرتكبونها في حق رسول الله عليه الصلاة والسلام والبركات وهذاء يذكرني بشخص محتال كان ينصب على صاحب السوبر ماركت ويتكلم امامه بالتلفون ويتظاهر انه يتكلم مع رئيس الجمهورية ثم بعد المكالمة يبتسم لصاحب السوبر ماركت ويقول له ان سيادة الرئيس يطلب منك ان تعطيني مؤونة للبيت تكفي لشهر مجاناً والا اليس هذا مايفعلونها يسبوا ويشتموا ويلعنوا ويفتوا ويقتلوا ويفجروا ويخربوا ثم يقولون ان رسول الله هو اللي قال لنا لكن احنا مالناش ذنب

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s