الخيال العلمي

أصبح بوسعك الآن تنزيل نسخة كاملة من موسوعة ويكيبيديا العربية لتصفحها بلا اتصال بالإنترنت.
[أغلق]
خيال علمي
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(تم التحويل من الخيال العلمي)

الخيال العلمي و يعرف في اللغة الإنجليزية بمصطلح Science Fiction و يشار إليه اختصارا بـ “Sci-Fi” أو “SF”، هو نوع من الفن الأدبي يعتمد على الخيال حيث يخلق المؤلف عالما خياليا أو كونا ذا طبيعة جديدة بالاستعانة بتقنيات أدبية متضمنة فرضيات أو استخدام لنظريات علمية فيزيائية أو بيولوجية او تكنولوجية أو حتى فلسفية. من الممكن أن يتخيل المؤلف نتائج هذه الظواهر أو النظريات محاولا اكتشاف ما ستؤول إليه الحياة و متطرقا لمواضيع فلسفية أحيانا. وقد تتناول موضوع القيم في عالم جديد مختلف. ما يميز أدب الخيال العلمي أنه يحاول أن يبقى متسقا مع النظريات العلمية والقوانين الطبيعية دون الاستعانة بقوى سحرية أو فوق طبيعية مما يجعله متمايزا عن الفانتازيا. غالبا ما يكون الإطار الزماني لرواية الخيال العلمي في المستقبل القريب أو البعيد. أمّا الإطار المكاني فيمكن أن يكون على الأرض أو على إحدى الكواكب السيّارة أو في أي بقعة من الكون أو حتى في أماكن خيالية كالأبعاد المتوازية. ومن الممكن أن نجد الخيال العلمي في الكتب و المجلات و في الأفلام و المسلسلات، كما يمكن أن نجده في الأعمال الفنية مثل الرسم و النحت و الألعاب و المسرحيات و غير ذلك من وسائل الإعلام. عناصر الخيال العلمي تتضمن:
في إطار زمني مثل أن تكون في المستقبل، في عصر زمني بديل أو في ماضي تاريخي يتناقض مع الحقائق المعروفة التاريخ.
في إطار مكاني مثل الفضاء الخارجي، أو في عوالم أخرى، أو في باطن الأرض.
الشخصيات مثل الغرباء من الفضاء، المسوخ، الروبوتات و الأندرويد (روبوتات بشرية).
تكنولوجيا مستقبلية مثل مدافع الليزر، الإنتقال الآني (من مكان إلى آخر دون عبور الحيز المادي بينهما) و أجهزة الكمبيوتر الآلية.
مبادىء علمية جديدة أو قوانين تتعارض مع المعروفة سابقا مثل السفر عبر الزمن، الثقوب الدودية و الإنتقال أسرع من الضوء.
نظم سياسية أو إجتماعية جديدة و مختلفة مثل الديستوبيا و نهاية العالم وما بعدها.
قدرات خارقة مثل السيطرة على العقل، التخاطر، التحريك العقلي و الوجود في مكانين في نفس الوقت.
أكوان و أبعاد أخرى و السفر بينهما.
[عدل]تاريخ

كوسيلة لفهم العالم من خلال التكهن و رواية القصص، تعود جذور الخيال العلمي إلى الميثولوجيا، و نجد بوادر ظهور الخيال العلمي عند الكاتب لوقيان السميساطي في القرن الثاني للميلاد، و كذلك في بعض حكايات ألف ليلة و ليلة، و حكاية قاطع الخيزران في الفلكلور الياباني في القرن العاشر للميلاد و بعض كتابات ابن النفيس في القرن الثالث عشر للميلاد.
تعتبر قصة رحلات جاليفر المنشورة في عام (1726) للكاتب الإنكليزي جوناثان سويفت واحدة من أوائل أعمال الخيال العلمي، بجانب قصة ميكروميجاس (1752) للكاتب و الفيلسوف الفرنسي فولتير، و قصة صومنيوم التي كتبها يوهانس كيبلر بين عامي (1620 – 1630) و إعتبر كل من إسحاق أزيموف و كارل ساغان هذه القصة كأول قصة خيال علمي، و هي تصور رحلة إلى القمر و كيفية مشاهدة حركة الأرض من هناك. مثال آخر هو قصة (نيلز كليم يسافر تحت الأرض) للكاتب النرويجي لودفيج هولبيرج. و كذلك رواية فرانكنشتاين (1818) للكاتبة الإنجليزية ماري شيلي، و يعتبر كاتب الخيال العلمي الإنكليزي برايان ألديس بدوره هذه الرواية كأول عمل في الخيال العلمي.
بعد تطور الرواية في القرن الثامن عشر كشكل أدبي، كتابات ماري شيلي في أوائل القرن التاسع عشر مثل فرانكنشتاين و الرجل الأخير ساعد على تحديد شكل رواية الخيال العلمي. في وقت لاحق كتب إدغار آلان بو قصة عن رحلة إلى القمر. ظهرت المزيد من الأمثلة طوال سنوات القرن التاسع عشر.
[عدل]مراجع وهوامش

تصنيفات: خيال تأمليخيال علميأنواع أدبية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s